Go Back   Sudan.Net Discussion Board - SDB - منتدى سودان.نت > General Discussion Board > General Discussion - المنتدى العام

    

Reply
 
Thread Tools Display Modes
Old 29-Jan-18, 10:32   #1
tikaina
Golden Member
 
tikaina's Avatar
 

Join Date: Jul 2004
Posts: 7,449
Default الفساد المالى فى السودان



كثيرون هم اصحاب الوجعة مسكونين بحب الوطن مهجوسين بهذا البلاء الذى يسمى حكومة.. ساتناول هنا كل ما تقع ليه عيناى من قضايا فساد مالى تعترف به الدولة على لسان المراجع العام و على لسان اصحاب الضمير و من بقجة كل كاتب
المهم.. كونوا معنا و ارفدوا هذا الموضوع بما يقع تحت ابصاركم او تحت مسامعكم. ليكون توثيقا يمكن الرجوع اليه




__________________



To view links or images in signatures your post count must be 10 or greater. You currently have 0 posts.

tikaina is offline               Reply With Quote               
Sponsored Links
Old 29-Jan-18, 10:33   #2
tikaina
Golden Member
 
tikaina's Avatar
 

Join Date: Jul 2004
Posts: 7,449
Default



” الجريدة “ هذا الصباح … "ولو اتملى سجن بورتسودان، حنوديهم الواق واق، مكان لا يعرفه أحد" ــ حسب ملك التصريحات فى هذا الأيام (السيد حسبو) الذى بذ المساعد المتقاعد (نافع) فى التهديدات، وأثبت جدارة بالمنصب الذى يشغله !!
_______
مناظير - زهير السراج
الولد كتب: (حمد أكل) !!

* تخيلوا ايها السادة، عقد بمبلغ 5 ملايين دولار بدون تواريخ او توقيعات .. وحتى لو بـ( 5 دولارات)، هل يمكن ان يحدث ذلك فى اى مكان آخر غير السودان، ومن يفعل ذلك غير حكومة الفساد والإفساد ؟!

* هذا ما جاء فى تقرير المراجع القومى، وليس من وحى خيالى أو من احد مصادرى، عن شركة سودانير، وما يجعلنى أعلق عليه ليس الفساد الوارد فيه والجرائم الشنيعة التى لو ارتكبت فى اى مكان فى العالم لكان المجرمون قابعين الآن فى السجون، أو معلقين فى المشانق، أما فى السودان الذى تحكمه عصابة الفساد والإفساد، فليس مستغربا ألا يحاسب المجرون، بل يكافئوا بالترقية والحوافز الثقيلة والاوسمة الرفيعة من شاكلة إبن السودان البار الذى شرب كل السودان فى بطنه، ولا يزال يطمع فى المزيد !!

* ما يجعلنى اعود لهذا التقرير هو التوثيق فقط لجرائم عصابة الفساد، وإشراك المواطنين فيه، فالفساد الحكومى المتفاقم وعدم خضوع اصحاب الولاء المجرمين للعقاب، بل مكافأتهم على فسادهم، معروف للجميع بما لا يحتاج معه الى تعريف، أما الذى يسرق رغيفة خبز ليسد رمقه أو يخرج فى مظاهرة سلمية ليعبر عن رأيه، فالحكومة الفاسدة جاهزة وحاضرة لتقطع رقبته، و(تجيب خبره)، وتغطِّس حجره .. "ولو اتملى سجن بورتسودان، حنوديهم الواق واق، مكان لا يعرفه أحد" ــ حسب ملك التصريحات فى هذا الأيام (السيد حسبو) الذى بذ المساعد المتقاعد (نافع) فى التهديدات، وأثبت جدارة بالمنصب الذى يشغله !!

* يقول الخبر الذى أوردته صحيفتنا أمس (الأحد 28 يناير، 2018 ) بقلم النابهة (سارا تاج السر): أظهر تقرير ديوان المراجعة القومي لعام 2016، تجاوزات مالية في النقد الأجنبي بشركة الخطوط الجوية السودانية (سودانير)، بالاضافة الى وجود أرصدة جامدة بقيمة 51 مليون و768 ألف جنيه، وشاذة بمبلغ 8 ملايين و245 ألف جنيه، مما أدى لإظهار رصيد النقد ومعادلاته بغير حقيقته ــ يعنى سرقة وتلاعب !!

* وأشار التقرير الى عدم قانونية عقد صيانة طائرات الايربص A300- A320 بين الطيران المدني وسودانير الذي تبلغ قيمته 5.004.526 ملايين دولار، لعدم احتوائه على توقيعات وتواريخ .. تخيلوا عقد بدون توقيعات وتواريخ، ولكن فيم الدهشة، فالواضح أن من وقعه هو الرجل الخفى، او السُفلى بتاع الحكومة، فى لحظة أنس خارج المكان والزمان، والناس نيام، والطيارة كانت طافية أنوارها !!

* وقال المراجع ان الشركة لم تقدم قرار مجلس الإدارة ببيع 3 طائرات فوكرز 50 لشركة (تاركو) للمراجعة، كما لم تقدم أى تقارير فنية باعتماد سعر البيع (طبعا، يعنى هم مغفلين؟)، وحذر من أن الخسائر المتراكمة للناقل الوطني والبالغة 822 مليون و758 ألف جنيه، تهدد استمرارية الشركة إذا لم تتخذ التدابير اللازمة (ياتو شركة يا مولانا، إنت قاعد وين؟)

* كما كشف عن مخالفات مالية بمحطات خارجية شُكلت لها لجان داخلية، وتم اجراء تسويات تثبت مبلغ المخالفة كمديونية على المدين بدون اتخاذ إجراءات قانونية (عادى يا مولانا، إنت حصل سمعت باتخاذ إجراءات قانونية ضد أى زول؟).

* واتهم المراجع الشركة بعدم تضمين 65 قطعة أرض مُنحت لها من قبل الحكومة، في القوائم المالية .. (الحتات باعوها كلها يا مولانا لى رقبتهم، عادى برضو)!!

* كان هذا هو موضوع الانشاء السنوى للسيد المراجع العام، جزاه الله خيرا وجعله فى ميزان حسناته يوم القيامة، باذن الله!!
الجريدة
_______
الجريدة الإلكترونية عبر موقعنا
https://aljareeda-sd.net
فيسبوك صحيفة الجريدة السودانية
fb.me/aljareeda.sudanese.newspaper
المهنية - الموضوعية - المتعة
وَمَنْ لا يُحِبّ صُعُودَ الجِبَـالِ + يَعِشْ أَبَدَ الدَّهْرِ بَيْنَ الحُفَـر
أُبَارِكُ في النَّاسِ أَهْلَ الطُّمُوحِ + وَمَنْ يَسْتَلِـذُّ رُكُوبَ الخَطَـر

__________________



To view links or images in signatures your post count must be 10 or greater. You currently have 0 posts.

tikaina is offline               Reply With Quote               
Old 02-Feb-18, 06:54   #3
tikaina
Golden Member
 
tikaina's Avatar
 

Join Date: Jul 2004
Posts: 7,449
Default فساد دا ولا ما فساد



بعد ماسورة بصات ولاية الخرطوم وضياع مليارات الجنيه من خزينة الشعب الفقير الذي يعاني في كل اتجاه
خروج قطار الجزيرة الخضراء
من مساره قبل ان يقوم من النفاس
ويكمل الاربعين يوم

يااااربى كم مليون بتكون راحت تحت و فوق الطاولات و الكاونترات






__________________



To view links or images in signatures your post count must be 10 or greater. You currently have 0 posts.

tikaina is offline               Reply With Quote               
Old 02-Feb-18, 07:09   #4
tikaina
Golden Member
 
tikaina's Avatar
 

Join Date: Jul 2004
Posts: 7,449
Default منقول من ود ساب




البشير قال حيلعب ضاغط مع الحرامية
طيب ياريس أبدأ لينا من الاسماء دى
والشركات الآتيه التى اسستموها من اموال الشعب
ﺍﻟﻄﻴﺐ ﻣﺼﻄﻔﻰ ‏( ﺧﺎﻝ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ‏)
ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻛﺎﺗﻴﺎ ﺍﻟﻌﺎﻟﻤﻴﺔ
ﻛﺎﺗﻴﺎ ﻟﻠﺪﻋﺎﻳﺔ ﻭ ﺍﻻﻋﻼﻥ
ﻛﺎﺗﻴﺎ ﺍﻭﻛﺴﺠﻴﻦ
ﻛﺎﺗﻴﺎ ﺍﻧﺮﺟﻰ
ﻛﺎﺗﻴﺎ ﻟﻼﺳﺘﻴﺮﺍﺩ ﻭ ﺍﻟﺘﺼﺪﻳﺮ
ﻛﺎﺗﻴﺎ ﻣﻴﺪﻳﻚ
ﻛﺎﺗﻴﺎ ﺩﻳﺠﻴﺘﺎﻝ
ﻛﺎﺗﻴﺎ ﻟﻼﺗﺼﺎﻻﺕ
ﻛﺎﺗﻴﺎ ﻟﻼﻣﺪﺍﺩ ﺍﻟﻐﺬﺍﺋﻲ
ﻛﺎﺗﻴﺎ ﻟﻠﺨﺪﻣﺎﺕ ﺍﻟﻌﺎﻣﺔ
ﻣﺤﻤﺪ ﺣﺴﻦ ﺍﺣﻤﺪ ﺍﻟﺒﺸﻴﺮ ‏( ﺍﺥ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ‏)
ﺳﻨﺎﺀ ﻣﻮﻝ ﻟﻠﺘﺴﻮﻕ – ﻛﺎﻓﻮﺭﻯ
ﻣﺆﺳﺴﺔ ﻣﻌﺎﺭﺝ ﺍﻟﺨﻴﺮﻳﺔ
ﻋﻠﻰ ﻭ ﻋﺒﺪﺍﻟﻠﻪ ﺣﺴﻦ ﺍﻟﺒﺸﻴﺮ ‏( ﺍﺧﻮﺍﻥ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ‏) :
ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﺷﺮﻛﺎﺕ ﻫﺎﻯ ﺗﻚ :
/1 ﻫﺎﻯ ﺗﻚ ﻟﻠﺒﺘﺮﻭﻝ
/2 ﻫﺎﻯ ﺗﻚ ﻛﻴﻤﻜﺎﻝ
/3 ﻫﺎﻯ ﺗﻚ ﻟﻠﺨﺪﻣﺎﺕ ﺍﻟﻬﻨﺪﺳﻴﺔ ﺍﻟﻤﺘﻘﺪﻣﺔ
/4 ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﺍﻟﺘﻘﻨﻴﺔ ﺍﻟﻤﺘﻄﻮﺭﺓ – ﺍﻟﻌﻤﺎﺭﺍﺕ ﺷﺎﺭﻉ 31
/5 ﻫﺎﻯ ﻛﻮﻡ
/6 ﻫﺎﻯ ﻛﻮﻧﺴﻠﺖ
/7 ﺷﺮﻛﺔ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ ﻟﻠﺴﻜﻚ ﺍﻟﺤﺪﻳﺪﻳﺔ ﺍﻟﺤﺪﻳﺜﺔ
/8 ﺷﺮﻛﺔ ﺑﺸﺎﺋﺮ – ﺍﺭﻳﺒﺎ ﻭ ﺗﺤﻮﻟﺖ ﺍﻵﻥ ﻟـ MTN
/9 ﺷﺮﻛﺔ ﺍﻟﻔﺎﺭﻛﻴﻢ ﻟﻠﺼﻨﺎﻋﺎﺕ ﺍﻟﺪﻭﺍﺋﻴﺔ
/10 ﺷﺮﻛﺔ ﺍﻟﺘﻌﺪﻳﻦ ﺍﻟﻤﺘﻘﺪﻡ
/11 ﺷﺮﻛﺔ ﺍﻻﻋﻤﺎﻝ ﺍﻟﺘﺠﺎﺭﻳﺔ ﻭ ﺍﻟﻜﻴﻤﺎﻭﻳﺎﺕ ﺍﻟﻤﺘﻘﺪﻣﺔ
/12 ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺟﻴﺎﺩ ﺍﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ
/13 ﺷﺮﻛﺔ ﺟﻴﺎﺩ ﻻﻧﺘﺎﺝ ﺍﻟﺴﻴﺎﺭﺍﺕ ﻭﺍﻟﻤﺮﻛﺒﺎﺕ ﺍﻟﺜﻘﻴﻠﺔ
/14 ﺷﺮﻛﺔ ﺟﻴﺎﺩ ﺍﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ – ﺍﻟﺨﺮﻃﻮﻡ ﻋﻤﺎﺭﺓ ﺑﺸﻴﺮ ﻣﺤﻤﺪ ﺳﻌﻴﺪ
/15 ﺷﺮﻛﺔ ﻛﺎﺑﻼﺕ ﺟﻴﺎﺩ
/16 ﺷﺮﻛﺔ ﺟﻴﺎﺩ ﻟﻠﺤﺪﻳﺪ
/17 ﺷﺮﻛﺔ ﺟﻴﺎﺩ ﻟﻠﺸﺎﺣﻨﺎﺕ
/18 ﺷﺮﻛﺔ ﺟﻴﺎﺩ ﻟﻼﻟﻤﻨﻴﻮﻡ
/19 ﺷﺮﻛﺔ ﺟﻴﺎﺩ ﻟﺨﺪﻣﺔ ﺍﻟﺴﻴﺎﺭﺍﺕ
/20 ﺷﺮﻛﺔ ﺑﺘﺮﻭﻫﻠﺐ ﻟﻠﻨﻔﻂ – ﺍﻟﺮﻳﺎﺽ
/21 ﺷﺮﻛﺔ ﺭﺍﻡ ﻟﻠﻄﺎﻗﺔ – ﺍﻟﺮﻳﺎﺽ ﺷﺎﺭﻉ ﺍﻟﻤﺸﺘﻞ
/22 ﺷﺮﻛﺔ ﺍﺗﻜﻮﻛﻮ ﻟﺼﻨﺎﻋﺔ ﺍﻟﺠﻮﺍﻻﺕ ﺍﻟﺒﻼﺳﺘﻴﻜﻴﺔ
/23 ﻣﺼﻨﻊ ﺍﺑﻦ ﺣﻴﺎﻥ ﻟﻠﺼﻮﺩﺍ ﺍﻟﻜﺎﻭﻳﺔ – ﺍﻟﺒﺎﻗﻴﺮ
/24 ﺍﺗﻜﻮﻛﻮ ﻟﺼﻨﺎﻋﺔ ﺍﻻﺳﻤﻨﺖ
/25 ﺷﺮﻛﺔ ﺍﺗﻜﻮﻛﻮ ﻻﻋﻤﺎﻝ ﺍﻟﺴﻜﺔ ﺣﺪﻳﺪ
/26 ﺍﺳﻬﻢ ﺑﺸﺮﻛﺔ ﻛﻨﺎﺭ ﺗﻞ
/27 ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﺍﻟﻤﺴﺮﺓ
ﻋﺒﺪﺍﻟﻠﻪ ﻭ ﻋﻠﻰ ﺣﺴﻦ ﺍﻟﺒﺸﻴﺮ ﺍﺧﻮﺍﻥ ﻋﻤﺮ ﺍﻟﺒﺸﻴﺮ ﻭﻋﺒﺪﺍﻟﻌﺰﻳﺰ ﻋﺜﻤﺎﻥ ﻭ ﻋﺒﺪﺍﻟﺒﺎﺳﻂ ﺣﻤﺰﺓ ﻭ ﻏﺎﺩﺓ ﺳﺎﺗﻰ ﻭ ﻣﻨﺪﻭﺭ ﺍﻟﻤﻬﺪﻯ ﻭ ﺍﺧﺮﻭﻥ :
/1 ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﺯﻭﺍﻳﺎ
/2 ﻋﻔﺮﺍﺀ ﻣﻮﻝ
/3 Tot Care ﻟﻤﺴﺘﻠﺰﻣﺎﺕ ﺍﻻﻃﻔﺎﻝ
/4 ﻓﻨﺪﻕ ﺭﻭﺗﺎﻧﺎ ﺍﻟﺴﻼﻡ
/5 ﻣﺼﻨﻊ ﺯﻭﺍﻳﺎ ﻟﻠﻄﻮﺏ
/6 ﻣﺼﻨﻊ ﺍﻟﺮﻭﺍﺑﻰ ﻟﻼﻟﺒﺎﻥ ﻭ ﺍﻟﻌﺼﺎﺋﺮ
/7 ﻣﺠﻤﻊ ﺭﻫﻒ ﺍﻟﺴﻜﻨﻰ
/8 ﺯﻭﺍﻳﺎ ﻟﻠﻤﻌﻠﻮﻣﺎﺕ ﻭ ﺗﻘﻨﻴﺔ ﺍﻻﺗﺼﺎﻻﺕ
/9 ﺯﻭﺍﻳﺎ ﺍﻟﻬﻨﺪﺳﻴﺔ
/10 ﺯﻭﺍﻳﺎ ﻟﻠﺨﺪﻣﺎﺕ
/11 ﺯﻭﺍﻳﺎ ﻟﻠﺼﻨﺎﻋﺎﺕ ﺍﻟﻐﺬﺍﺋﻴﺔ
/12 ﺯﻭﺍﻳﺎ ﻟﻠﺨﺪﻣﺎﺕ ﺍﻟﻄﺒﻴﺔ ﻭ ﺍﻟﺒﻴﻄﺮﻳﺔ
/13 ﻧﻬﺮ ﺷﺎﺭﻯ
/14 ﺷﺮﻛﺔ ﻻﺭﻯ ﻛﻮﻡ
/15 ﺳﻮﺩﺍﺑﻞ
/16 ﺷﺮﻛﺔ ﺍﻟﻨﻴﻞ ﻟﻼﺳﻤﻨﺖ
ﺷﺮﻛﺎﺕ ﻣﻨﻈﻤﺔ ﺍﻟﺪﻋﻮﺓ ﺍﻻﺳﻼﻣﻴﺔ ‏( ﺳﺠﻞ ﺍﻟﺒﺸﻴﺮ ﺑﻴﺎﻥ ﺍﻻﻧﻘﻼﺏ 1989 ﺑﻤﻜﺎﺗﺒﻬﺎ ‏) :
/1 ﺷﺮﻛﺔ ﺩﺍﻧﻔﻮﺩﻳﻮ
/2 ﺷﺮﻛﺔ ﺩﺍﻧﻔﻮﺩﻳﻮ ﻟﻠﻤﻘﺎﻭﻻﺕ ﻭ ﺍﻟﻄﺮﻕ
/3 ﺷﺮﻛﺔ ﻃﻴﺒﺔ ﺍﻟﻬﻨﺪﺳﻴﺔ
/4 ﺷﺮﻛﺔ ﺳﻮﺭﻳﺒﺎ
/5 ﺷﺮﻛﺔ ﺩﺍﻧﻔﻮﺩﻳﻮ ﺍﻟﺘﺠﺎﺭﻳﺔ
/6 ﺷﺮﻛﺔ ﺩﺍﻧﻔﻮﺩﻳﻮ ﻟﺨﺪﻣﺎﺕ ﺍﻟﺒﺘﺮﻭﻝ
/7 ﻣﺮﻛﺰ ﺍﻟﺪﺭﺍﺳﺎﺕ ﺍﻟﺘﻘﻨﻴﺔ ﻭ ﺍﻟﻬﻨﺪﺳﻴﺔ
/8 ﺷﺮﻛﺔ ﻋﺎﺑﺮﺓ ﻟﻠﻨﻘﻞ
/9 ﺷﺮﻛﺔ ﺟﻤﺪﺍ ﻟﻠﺴﻴﺎﺭﺍﺕ ﻭ ﺍﻟﻤﻌﺪﺍﺕ
/10 ﺳﺎﻟﻜﺎ ﻟﻠﻨﻘﻞ
/11 ﻣﺼﻨﻊ ﺍﻟﻐﺎﺯﺍﺕ ﺍﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ
/12 ﺷﺮﻛﺔ ﺍﻟﻜﻨﺎﺭ ﻟﻼﺩﻭﻳﺔ
/13 ﺷﺮﻳﻚ ﺑﻤﺼﻨﻊ ﺍﻟﻮﺻﻴﺪ ﻟﻼﻟﻤﻨﻴﻮﻡ
/14 ﻭﺭﺷﺔ ﺍﻻﻭﺗﻮﻻﻧﺪ ﻟﺼﻴﺎﻧﺔ ﺍﻟﻌﺮﺑﺎﺕ ﺍﻟﺼﻐﻴﺮﺓ – ﺍﻳﺴﻮﺯﻭ
/15 ﻭﺭﺷﺔ ﺍﻟﻤﻜﻼ
/16 ﻫﺎﻳﺮ Heir ﻟﻠﻤﻌﺪﺍﺕ ﺍﻟﻜﻬﺮﺑﺎﺋﻴﺔ ﻭ ﺍﻻﻟﻜﺘﺮﻭﻧﻴﺔ – ﺷﺎﺭﻉ ﺍﻟﺤﺮﻳﺔ
ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﺳﺮﻳﺎﻝ AIRBA
/1 ﺳﺮﻳﺎﻝ ﻟﻠﻄﺮﻕ ﻭ ﺍﻟﺠﺴﻮﺭ
/2 ﺳﺮﻳﺎﻝ ﻟﻠﺘﺠﺎﺭﺓ
/3 ﺳﺮﻳﺎﻝ ﻟﻴﻤﻮﺯﻳﻦ
ﻣﺠﻤﻊ ﺳﺎﺭﻳﺎ ﺍﻟﺼﻨﺎﻋﻰ – ﺟﻬﺎﺯ ﺍﻻﻣﻦ
ﺍﻟﺼﻨﺪﻭﻕ ﺍﻟﻘﻮﻣﻰ ﻟﺘﻄﻮﻳﺮ ﺍﻟﺨﺪﻣﺎﺕ ﺍﻟﻄﺒﻴﺔ ‏( ﺩﻣﻐﺔ ﺍﻟﺠﺮﻳﺢ ‏) :
/1 ﺻﻴﺪﻟﻴﺎﺕ ﻋﻠﻴﺎﺀ ﻭ ﻋﺪﺩﻫﺎ 23 ﺻﻴﺪﻟﻴﺔ
/2 ﻣﺮﻛﺰ ﻋﻠﻴﺎﺀ ﺍﻟﻄﺒﻰ ﺍﻟﺘﺨﺼﺼﻰ – ﺍﻟﺨﺮﻃﻮﻡ 3
/3 ﺷﺮﻛﺔ ﺍﻓﺎﻣﻴﺪ ﻟﻠﺼﻨﺎﻋﺎﺕ ﺍﻟﻄﺒﻴﺔ
/4 ﻣﻌﺎﻣﻞ ﻭﻓﺮﺓ ﻟﻼﺩﻭﻳﺔ
ﻣﺤﻤﺪ ﺍﺣﻤﺪ ﺍﻟﻌﺎﺹ :
ﻣﺰﺍﺭﻉ ﺍﻟﻌﺎﺹ – ﺍﻟﻜﺪﺭﻭ ﺷﺮﻕ – ﻣﺮﺍﻛﺰ ﻣﺤﻄﺔ ﺣﺠﺎﺯﻯ ﺍﻟﻜﺪﺭﻭ – ﻣﺤﻼﺕ ﺍﻟﺒﺎﺷﺎ ﺍﻟﺤﻠﻔﺎﻳﺎ – ﺷﺮﻛﺔ ﻟﺤﻮﻡ ﺍﻟﺪﻭﺍﺟﻦ ﺍﻟﺼﺎﻓﻴﺔ – ﺻﻴﻨﻴﺔ ﺍﻻﺯﻫﺮﻯ –
ﺷﺮﻛﺎﺕ ﺟﻬﺎﺯ ﺍﻟﻤﻐﺘﺮﺑﻴﻦ :
ﺷﺮﻛﺔ ﺍﻟﻤﻬﺎﺟﺮ ﻟﻠﺨﺪﻣﺎﺕ ﺍﻟﻤﺎﻟﻴﺔ
ﺍﻟﻤﻬﺎﺟﺮ ﺍﻟﻌﺎﻟﻤﻴﺔ ﻟﻼﺳﺘﺜﻤﺎﺭ
ﺍﻟﻤﻬﺎﺟﺮ ﻟﻴﻤﻮﺯﻳﻦ
ﺍﻟﻤﻬﺎﺟﺮ ﺍﻟﻬﻨﺪﺳﻴﺔ
ﺍﻟﻤﻬﺎﺟﺮ ﻟﻠﺴﻔﺮ ﻭ ﺍﻟﺴﻴﺎﺣﺔ
ﺍﻟﻤﻬﺎﺟﺮ ﻟﻼﺳﺘﺨﺪﺍﻡ ﺍﻟﺨﺎﺭﺟﻰ
ﺍﻟﻨﺎﺩﻱ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻧﻲ ﻟﻠﺴﻴﺎﺭﺍﺕ ﻭﺍﻟﺴﻴﺎﺣﺔ
ﻋﺎﺩﻳﺎﺕ :
/1 ﺷﺮﻛﺔ ﻋﺎﺩﻳﺎﺕ – ﺍﻟﻮﻛﻴﻞ ﺍﻟﺤﺼﺮﻯ ﻟﺸﺮﻛﺔ ﻳﻮﻧﻴﻠﻴﻔﺮ
/2 ﺷﺮﻛﺔ ﻋﺎﺩﻳﺎﺕ ﻟﻠﺘﺠﺎﺭﺓ – ﻭﻛﻴﻞ ﺯﻳﻮﺕ ﺑﺘﺮﻭﻣﻴﻦ ﺍﻻﻣﺎﺭﺍﺗﻴﺔ
ﺍﻣﻴﻦ ﺣﺴﻦ ﻋﻤﺮ :
/1 ﻣﺮﺍﻛﺰ ﻛﺎﻣﺒﺮﺩﺝ
/2 ﺟﺮﻳﺪﺓ ﺍﻟﻌﺎﺻﻤﺔ ‏( ﺷﺮﻳﻜﻪ ﻋﺒﺪﺍﻟﺒﺎﺳﻂ ﺳﺒﺪﺭﺍﺕ – ﺍﻏﻠﻘﺖ ﺍﻵﻥ ‏)
ﻭﺩﺍﺩ ﻳﻌﻘﻮﺏ ﺍﺑﺮﺍﻫﻴﻢ – ﺯﻭﺟﺔ ﺍﻟﻜﻮﺯ ﺟﻤﺎﻝ ﻋﺜﻤﺎﻥ ﺍﻟﻘﺎﺿﻰ :
/1 ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﺷﺮﻛﺎﺕ ﺍﻟﻨﺤﻠﺔ
/2 ﺷﺮﻛﺔ ﺍﻟﻨﺤﻠﺔ ﻟﻠﺒﺘﺮﻭﻝ
/3 ﻣﺼﻨﻊ ﻟﻨﺤﻠﺔ ﻟﻼﺳﻤﻨﺖ
/4 ﺷﺮﻛﺔ ﺍﻟﻨﺤﻠﺔ ﻟﻠﺘﺸﻴﻴﺪ ‏( ﺷﻘﻖ ﺗﻤﻠﻴﻚ ‏)
/5 ﺷﺮﻛﺔ ﺍﻟﻨﺤﻠﺔ ﻟﻮﻗﻮﺩ ﺍﻟﻄﺎﺋﺮﺍﺕ
/6 ﺷﺮﻛﺔ ﺣﺪﻳﺪ ﺍﻟﺘﻘﻨﻴﺔ – ﻋﺒﻴﺪ ﺧﺘﻢ
/7 ﺷﺮﻛﺔ ﺣﺪﻳﺪ ﻣﻮﺗﻮﺭﺯ – ﻋﺒﻴﺪ ﺧﺘﻢ
/8 ﺍﻟﻮﻛﻴﻞ ﺍﻟﺤﺼﺮﻯ ﻟﺸﺮﻛﺔ Great Wall ﺍﻟﺼﻴﻨﻴﺔ
ﻋﺒﺪﺍﻟﺤﻠﻴﻢ ﺍﻟﻤﺘﻌﺎﻓﻰ :
/1 ﺩﻭﺍﺟﻦ ﻣﻴﻜﻮ – ﺷﺮﻕ ﺍﻟﻨﻴﻞ
/2 ﺷﺮﻛﺔ ﺍﻟﻤﺘﻌﺎﻓﻰ ﺍﻟﺘﺠﺎﺭﻳﺔ – ﻭﻛﻴﻞ ﺷﺮﻛﺔ ﻻﺱ ﺍﻻﻳﻄﺎﻟﻴﺔ ﻟﻼﺛﺎﺙ
/3 ﺷﺮﻛﺔ ﻣﺎﻡ ﻟﻠﻄﺮﻕ ﻭ ﺍﻟﺠﺴﻮﺭ
/4 ﺷﺮﻛﺔ ﻣﺎﻡ ﻟﻠﻤﻘﺎﻭﻻﺕ ﻭ ﺍﻻﻧﺸﺎﺀﺍﺕ ﺍﻟﻤﺤﺪﻭﺩﺓ
/5 ﺷﺮﻛﺔ ﺩﺍﺭ ﻟﻠﻄﺮﻕ ﻭ ﺍﻟﺠﺴﻮﺭ
/6 ﺷﺮﻛﺔ ﻣﺎﻡ ﻟﻠﺘﻨﻤﻴﺔ ﻭ ﺍﻻﺳﺘﺜﻤﺎﺭ ﺍﻟﻤﺤﺪﻭﺩﺓ
/7 ﺷﺮﻛﺔ ﻣﺎﻡ ﻟﻠﺤﻔﺮﻳﺎﺕ ﺍﻟﻤﺤﺪﻭﺩﺓ
/8 ﺷﺮﻛﺔ ﻣﺎﻡ ﻟﺨﺪﻣﺎﺕ ﺍﻟﺒﺘﺮﻭﻝ ﺍﻟﻤﺤﺪﻭﺩﺓ
/9 ﺷﺮﻛﺔ ﻣﺎﻡ ﻟﻼﺳﻤﻨﺖ ﺍﻟﻤﺤﺪﻭﺩﺓ
/10 ﻣﺎﻡ ﻟﻴﻤﻮﺯﻳﻦ
/11 ﻣﺎﻡ ﻟﻠﻨﻘﻞ
/12 ﺷﺮﻛﺔ ﻓﻮﺭﻣﻦ ﻟﻠﻤﻘﺎﻭﻻﺕ ﻭﺍﻻﻧﺸﺎﺀﺍﺕ ﺍﻟﻤﺤﺪﻭﺩﺓ
/13 ﻣﺎﻡ ﻟﻠﻄﻴﺮﺍﻥ
/14 ﻣﺎﻡ ﻟﻠﻄﺎﻗﺔ ﻭ ﺍﻟﻜﻬﺮﺑﺎﺀ
/15 ﻣﺎﻡ ﺍﻟﺰﺭﺍﻋﻴﺔ ﺍﻟﻤﺘﻄﻮﺭﺓ
/16 ﺷﺮﻛﺔ ﻣﺎﻡ ﻟﻠﺘﻌﺪﻳﻦ ﺍﻟﻤﺤﺪﻭﺩﺓ
/17 ﻣﺎﻡ ﻟﺼﻨﺎﻋﺔ ﺍﻟﺴﻜﺮ
ﺟﻤﺎﻝ ﺍﻟﻮﺍﻟﻰ :
/1 ﺷﺮﻛﺔ ﺍﺷﺮﺍﻑ
/2 ﺍﻓﺮﺍﺱ ﻟﻠﻨﻘﻞ
/3 ﺍﻓﺮﺍﺱ ﻟﻴﻤﻮﺯﻳﻦ
/4 ﺷﺮﻛﺔ ﺍﻓﺮﺍﺱ ﻟﻠﺤﻔﺮﻳﺎﺕ ﻭ ﺍﻟﻄﺮﻕ ﻭ ﺍﻟﺠﺴﻮﺭ
/5 ﺍﻓﺮﺍﺱ ﻟﻠﺸﺎﺣﻨﺎﺕ
/6 ﺷﺸﺮﻛﺔ ﺍﻓﺮﺍﺱ ﺍﻟﻌﺎﻟﻤﻴﺔ ﺍﻟﻤﺤﺪﻭﺩﺓ
/7 ﺷﺮﻛﺔ ﺳﻮﺑﺎ ﻟﻠﻤﻴﺎﻩ ﺍﻟﻤﻌﺪﻧﻴﺔ ﻭ ﺍﻟﻤﺮﻃﺒﺎﺕ ﺍﻟﻤﺤﺪﻭﺩﺓ
/8 ﻗﻨﺎﺓ ﺍﻟﺸﺮﻭﻕ
/9 ﺷﺮﻛﺔ ﺳﻴﻦ ﻟﻠﻐﻼﻝ
ﺻﻼﺡ ﺍﺩﺭﻳﺲ :
ﺍﻟﻨﻴﻠﻴﻦ ﻫﻮﻟﺪﻳﻨﻎ ﻛﻮﻣﺒﺎﻧﻰ
ﻣﺠﻤﻊ ﺳﺎﺭﻳﺎ ﺍﻟﺼﻨﺎﻋﻰ
ﺳﺎﺑﺤﺎﺕ ﻟﻠﻨﻘﻞ ﺍﻟﺒﺮﻯ
ﺳﺎﺑﺤﺎﺕ ﻟﻴﻤﻮﺯﻳﻦ
ﺗﺮﺍﻧﺲ ﺍﺭﺍﺑﻴﺎﻥ
ﺷﺮﻛﺔ ﻏﻨﺎﻭﺓ ﻟﺘﺠﺎﺭﺓ ﺍﻟﻠﺤﻮﻡ
ﺷﺮﻛﺔ ﻏﻨﺎﻭﺓ ﺍﻟﻤﺤﺪﻭﺩﺓ
ﺷﺮﻛﺔ ﺍﻻﺳﻮﺓ ﻟﻠﻤﺤﺎﺻﻴﻞ ﻭ ﺍﻻﺳﺘﺜﻤﺎﺭ
ﺷﺮﻛﺔ ﺍﻟﻌﺮﺏ ﺍﻟﺪﻭﻟﻴﺔ ﻟﻠﺘﺠﺎﺭﺓ
%75 ﻣﻦ ﺍﺳﻬﻢ ﻧﻔﻂ ﺍﻟﺨﻠﻴﺞ
%30 ﺑﻨﻚ ﺍﻟﺜﺮﻭﺓ ﺍﻟﺤﻴﻮﺍﻧﻴﺔ –
ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﺑﻴﻄﺎﺭ
ﺍﻻﺷﻴﺠﺔ ﻟﻠﻄﺒﺎﻋﺔ
ﺷﺮﻛﺔ ﺑﻰ ﺍﺱ ﻟﻠﺴﻴﺎﺭﺍﺕ
ﺷﺮﻛﺔ ﻣﺼﺎﻧﻊ ﺟﻤﻴﺮﺓ ﺷﻨﺪﻯ
ﺷﺮﻛﺔ ﻣﻄﺎﺣﻦ ﺷﻨﺪﻯ
ﺷﺮﻛﺔ ﺍﻟﻤﺤﺠﻮﺏ ﻟﻠﺒﻼﺳﺘﻴﻚ
ﺷﺮﻛﺔ ﺍﻟﻨﻴﻞ ﻻﺳﺘﺜﻤﺎﺭﺍﺕ ﺍﻟﻤﻴﺎﻩ
ﺷﺮﻛﺔ ﺍﻻﺭﺑﺎﺏ ﻟﻠﺘﺠﺎﺭﺓ ﺍﻟﺪﻭﻟﻴﺔ
ﺷﺮﻛﺔ ﺍﻟﻬﺪﻯ ﻟﻠﻐﺰﻝ ﻭ ﺍﻟﻨﺴﻴﺞ
ﺷﺮﻛﺔ ﺗﻜﻨﻮﻟﻮﺟﻴﺎ ﺍﻟﻨﻈﻢ
ﺷﺮﻛﺔ ﺗﻤﻠﻚ ﺍﻟﻨﻴﻠﻴﻦ
ﺷﺮﻛﺔ ﻭﺩﻣﺪﻧﻰ ﻟﻠﻐﺰﻝ ﻭ ﺍﻟﻨﺴﻴﺞ
ﺷﺮﻛﺔ ﺍﻟﺒﺤﺮ ﺍﺣﻤﺮ ﻟﻠﻐﺰﻝ
ﺷﺮﻛﺔ ﺍﻟﻨﻴﻞ ﺍﻻﺯﺭﻕ ﻟﻠﻐﺰﻝ
ﻣﻄﺎﺣﻦ ﻭﺩﻣﺪﻧﻰ
ﺷﺮﻛﺎﺕ ﺑﻨﻚ ﻓﻴﺼﻞ :
/1 ﺷﺮﻛﺔ ﺍﻟﺘﻨﻤﻴﺔ ﺍﻟﻌﻘﺎﺭﻳﺔ
/2 ﺷﺮﻛﺔ ﺍﻟﻔﻴﺼﻞ ﺍﻟﻌﻘﺎﺭﻳﺔ
/3 ﻣﺼﻨﻊ ﺑﻠﺴﻢ ﻟﻼﺩﻭﻳﺔ
/4 ﻣﺼﻨﻊ ﺍﻟﻮﺻﻴﺪ ﻟﻼﻟﻤﻨﻴﻮﻡ
/5 ﺷﺮﻛﺔ ﺻﻨﺎﻋﺔ ﺍﺳﺘﺎﻳﺮﻛﺲ ﺍﻟﻤﺤﺪﻭﺩﺓ ‏( ﻟﺼﻨﺎﻋﺔ ﺍﻟﻤﻮﺍﺩ ﺍﻟﻌﺎﺯﻟﺔ ‏)
/6 ﺍﻋﻤﺎﻝ ﺳﻮﺍﻋﺪ ﻟﺨﺪﻣﺎﺕ ﺍﻟﻤﻘﺎﻭﻟﻴﻦ
ﺷﺮﻛﺎﺕ ﺑﻨﻚ ﺗﻨﻤﻴﺔ ﺍﻟﺼﺎﺩﺭﺍﺕ :
/1 ﺷﺮﻛﺔ ﻓﻮﺭﺩﺍﻥ ﺍﻟﻌﺎﻟﻤﻴﺔ ﻟﻠﺘﺠﺎﺭﺓ ﻭ ﺍﻟﺨﺪﻣﺎﺕ ﺍﻟﻤﺤﺪﻭﺩﺓ
/2 ﺑﻨﻚ ﺍﻟﺜﺮﻭﺓ ﺍﻟﺤﻴﻮﺍﻧﻴﺔ
/3 ﺍﻟﺸﺮﻛﺔ ﺍﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ﻟﻠﺒﺘﺮﻭﻝ
/4 ﺷﺮﻛﺔ ﺍﻟﺘﻨﻤﻴﺔ ﺍﻻﺳﻼﻣﻴﺔ
/5 ﺍﻟﺸﺮﻛﺔ ﺍﻻﺳﻼﻣﻴﺔ ﻟﻠﺘﻜﺎﻓﻞ ﻭ ﺍﻋﺎﺩﺓ ﺍﻟﺘﻜﺎﻓﻞ
/6 ﺷﺮﻛﺔ ﺑﻠﺴﻢ ﻟﻼﺩﻭﻳﺔ ‏( ﺷﺮﺍﻛﺔ ﻣﻊ ﺑﻨﻚ ﻓﻴﺼﻞ ‏)
/7 ﺍﻟﺸﺮﻛﺔ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻟﻼﺳﺘﺜﻤﺎﺭ
/8 ﺷﺮﻛﺔ ﺍﻟﺨﺪﻣﺎﺕ ﺍﻟﻤﺼﺮﻓﻴﺔ ﺍﻻﻟﻜﺘﺮﻭﻧﻴﺔ EBS
/9 ﺍﻟﻮﻛﺎﻟﺔ ﺍﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ﻟﺘﺎﻣﻴﻦ ﻭ ﺗﻤﻮﻳﻞ ﺍﻟﺼﺎﺩﺭﺍﺕ
/10 ﺷﺮﻛﺔ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ ﻟﻠﺘﻨﻤﻴﺔ
ﺟﻼﻝ ﻳﻮﺳﻒ ﺍﻟﺪﻗﻴﺮ :
/1 ﺣﺪﻳﺪ ﺍﻻﺳﻌﺪ
/2 ﺑﻠﻴﻠﺔ ﻫﺎﻭﺱ
/3 ﺍﻟﺪﻭﻟﻰ ﻟﻠﺤﺪﻳﺪ ﺍﻟﺼﻠﺐ
ﻭﺯﺍﺭﺓ ﺍﻟﺪﺍﺧﻠﻴﺔ :
ﺷﺮﻛﺔ ﺍﻭﺍﺏ ﻟﻠﺨﺪﻣﺎﺕ ﺍﻻﻣﻨﻴﺔ
ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ ﺳﺎﻫﺮﻭﻥ
ﺟﺎﻣﻌﺔ ﺍﻟﺮﺑﺎﻁ
ﺍﻟﺤﺎﺝ ﻋﻄﺎ ﺍﻟﻤﻨﺎﻥ :
ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﺷﺮﻛﺎﺕ ﺷﺮﻳﺎﻥ ﺍﻟﺸﻤﺎﻝ
ﺷﺮﻛﺔ ﺷﺮﻳﺎﻥ ﺍﻟﺸﻤﺎﻝ ﻟﻠﻄﺎﻗﺔ ﻭ ﺍﻟﺘﻌﺪﻳﻦ
ﺷﺮﻛﺔ ﺷﺮﻳﺎﻥ ﺍﻟﺸﻤﺎﻝ ﻟﻠﻄﺮﻕ ﻭ ﺍﻟﺴﺪﻭﺩ ﺍﻟﻤﺤﺪﻭﺩﺓ
ﺍﻟﺸﺮﻛﺔ ﺍﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ﺍﻟﻘﺎﺑﻀﺔ
ﺷﺮﻛﺔ ﺭﺩﺍﺡ ﻟﻠﺘﺠﺎﺭﺓ ﻭ ﺍﻻﺳﺘﺜﻤﺎﺭ
ﻣﺴﺒﻚ ﺍﻟﺒﻴﺎﻥ ﺍﻟﺘﻘﻨﻰ
ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ ‏( ﻣﺎﺟﻲ ﺗﻮﺏ ‏)
ﺟﺮﻳﺪﺓ ﺍﺧﺮ ﻟﺤﻈﺔ
ﻋﺼﺎﻡ ﺍﻟﺨﻮﺍﺽ :
ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺩﺭﻳﻢ ﻻﻧﺪ
ﺩﺭﻳﻢ ﻻﻧﺪ ﺑﻼﺯﺍ
ﻣﺰﺍﺭﻉ ﺑﻤﻨﺎﻃﻖ ﻣﺘﻔﺮﻗﺔ
ﻋﻠﻰ ﻋﺜﻤﺎﻥ ﻣﺤﻤﺪ ﻃﻪ :
ﻓﻨﺪﻕ ﺳﻨﺪﻳﺎﻥ
ﻓﻨﺪﻕ ﺍﻟﺒﺼﺎﺋﺮ
ﺑﺪﺭﺍﻟﺪﻳﻦ ﺣﻤﺪﻯ :
ﺷﺮﻛﺔ ﺍﻟﺪﺍﺭ ﺍﻻﺳﺘﺸﺎﺭﻳﺔ
ﺷﺮﻛﺔ ﺣﻤﺪﻯ ﺍﻻﺳﺘﺸﺎﺭﻳﺔ
ﺍﻻﺫﺍﻋﺔ ﺍﻻﻗﺘﺼﺎﺩﻳﺔ
ﺷﺮﻛﺔ ﺍﻟﺮﻭﺍﺩ ﻟﻠﺨﺪﻣﺎﺕ ﺍﻟﻤﺼﺮﻓﻴﺔ
ﺟﻬﺎﺯ ﺍﻻﻣﻦ :
ﺷﺮﻛﺔ ﻗﺼﺮ ﺍﻟﻠﺆﻟﺆ ﻟﻠﺘﺠﺎﺭﺓ ﻭ ﺍﻟﻤﻘﺎﻭﻻﺕ
ﺍﻻﻭﻟﻰ ﻟﻼﻧﺸﺎﺀﺍﺕ ﻭ ﺍﻟﻤﻘﺎﻭﻻﺕ
ﺑﺸﺎﺋﺮ ﻟﻠﻄﺮﻕ ﻭ ﺍﻟﺠﺴﻮﺭ
ﺷﺮﻛﺔ ﺍﻟﻬﺪﻑ ﻟﻠﺨﺪﻣﺎﺕ ﺍﻻﻣﻨﻴﺔ
ﺷﺮﻛﺔ ﺭﺍﺳﺨﺎﺕ ﻟﻼﺳﺘﺸﺎﺭﺍﺕ ﺍﻟﻬﻨﺪﺳﻴﺔ
ﺷﺮﻛﺔ ﻣﻨﻘﺎﺵ ﻟﻠﺪﻻﻻﺕ ﺍﻟﻌﺎﻟﻤﻴﺔ
ﻣﺠﻤﻊ ﺍﻟﻴﺮﻣﻮﻙ ﺍﻟﺼﻨﺎﻋﻰ
ﻣﺠﻤﻊ ﺍﻟﺰﺭﻗﺎﺀ
ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ ﺍﻣﺒﺮﻳﺎﻝ
ﻋﻮﺽ ﺍﻟﺠﺎﺯ :
ﻫﺠﻠﻴﺞ
ﺍﺳﻬﻢ ﻓﻰ ﺍﻟﻌﺪﻳﺪ ﻣﻦ ﺷﺮﻛﺎﺕ ﺍﻟﺒﺘﺮﻭﻝ
ﺍﻟﻬﺌﻴﺔ ﺍﻟﻘﻮﻣﻴﺔ ﻟﺪﻋﻢ ﺍﻟﻘﻮﺍﺕ ﺍﻟﻤﺴﻠﺤﺔ :
ﺷﺮﻛﺔ ﻋﺰﺓ ﻟﻠﻨﻘﻞ ﺍﻟﻤﺤﺪﻭﺩﺓ
ﺑﻨﻚ ﺍﻣﺪﺭﻣﺎﻥ ﺍﻟﻮﻃﻨﻰ
ﺷﺮﻛﺔ ﺷﻴﻜﺎﻥ ﻟﻠﺘﺎﻣﻴﻦ
ﺷﺮﻛﺔ ﺍﻟﺨﺮﻃﻮﻡ ﻟﻠﺘﺠﺎﺭﺓ ﻭ ﺍﻟﻤﻼﺣﺔ ﺍﻟﻤﺤﺪﻭﺩﺓ
ﺍﻟﺨﺮﻃﻮﻡ ﻟﻠﺘﺠﺎﺭﺓ ﻭ ﺍﻟﻤﻼﺣﺔ
ﺍﻡ ﺳﻴﺴﻜﻮ ﺍﻟﻌﺎﻟﻤﻴﺔ ﺍﻟﻤﺤﺪﻭﺩﺓ
ﺍﻟﻨﺼﺮ ﻟﻠﻄﺒﺎﻋﺔ ﻭ ﺍﻟﻨﺸﺮ
ﺷﺮﻛﺔ ﺍﻟﻨﺼﺮ ﻟﻠﺘﻤﻠﻴﻚ ﺍﻟﻌﻘﺎﺭﻯ
ﺷﺮﻛﺔ ﺍﻟﻨﺼﺮ ﻟﻠﺒﻨﺎﺀ ﻭ ﺍﻟﺘﺸﻴﻴﺪ
ﺍﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ﻟﻠﺒﺘﺮﻭﻝ
ﻣﺘﻔﺮﻗﺎﺕ :
ﺷﺮﻛﺔ ﺑﺎﻥ ﺍﻟﻤﺎﻟﻴﺰﻳﺔ – ﺍﻋﻤﺎﻝ ﺍﻟﺸﺒﻜﺎﺕ ﻭ ﺍﻟﺘﻘﻨﻴﺔ ﺍﻟﺼﻴﺮﻓﻴﺔ – ﺳﺎﻣﻰ ﺻﺎﺑﺮ ﻣﺤﻤﺪ ﺍﻟﺤﺴﻦ
ﺷﺮﻛﺔ ﻭﺛﺒﺔ ﻟﻠﻄﺮﻕ ﻭ ﺍﻟﺠﺴﻮﺭ – ﻋﺒﺪﺍﻟﻘﺎﺩﺭ ﺍﻟﺰﻳﻦ ﻫﻤﺖ
ﺩﺍﻳﻤﻮﻧﺪ – ﺍﺑﻦ ﺍﺑﺮﺍﻫﻴﻢ ﺍﺣﻤﺪ ﻋﻤﺮ ﻭ ﻋﺒﺪﺍﻟﻘﺎﺩﺭ ﻣﺤﻤﺪ ﺯﻳﻦ ﻣﻨﺴﻖ ﺍﻟﺨﺪﻣﺔ ﺍﻻﻟﺰﺍﻣﻴﺔ
ﻓﻨﺪﻕ ﻛﺎﻧﻮﻥ
ﻓﻨﺪﻕ ﺍﻟﺒﺼﺎﺋﺮ
ﺭﻭﺍﻥ ﻟﻼﻧﺘﺎﺝ ﺍﻻﻋﻼﻣﻰ
ﺳﻮﺩﺍﻥ ﻣﺎﺳﺘﺮ ﺗﻜﻨﻮﻟﻮﺟﻰ
ﺷﺮﻛﺔ ﺩﺍﺭ ﺍﻟﺠﻤﺎﻫﻴﺮ ﻟﻠﺼﺤﺎﻓﺔ ﻭ ﺍﻟﻨﺸﺮ
ﺷﺮﻛﺔ ﺍﻟﺮﻭﺍﺳﻰ ﺍﻟﺨﻴﺮﻳﺔ
ﺗﻮﺏ ﻭﻳﻒ ‏( ﺍﻟﺮﻭﺍﺳﻰ ‏)
ﺷﺮﻛﺔ ﺍﻟﻘﺎﺭﺹ ﻟﻼﻧﺘﺎﺝ ﺍﻟﺰﺭﺍﻋﻰ ﻭ ﺍﻟﺤﻴﻮﺍﻧﻰ ﺍﻟﻤﺤﺪﻭﺩﺓ
ﺩﻭﺍﺟﻦ ﺍﻟﻘﺎﺭﺹ
ﺑﻴﺖ ﺍﻟﺒﺮﻣﺠﻴﺎﺕ
ﺷﺮﻛﺔ ﺍﻟﻜﻤﺒﻴﻮﺗﺮ ﻭ ﺍﻻﺗﺼﺎﻻﺕ
ﺍﻟﺸﺮﻛﺔ ﺍﻻﺳﻼﻣﻴﺔ ﻟﻠﺘﺠﺎﺭﺓ ﻭ ﺍﻟﺨﺪﻣﺎﺕ
ﺍﻟﻤﺮﻛﺰ ﺍﻻﺳﻼﻣﻰ ﺍﻟﻌﺎﻟﻤﻰ ﻟﻠﺘﺮﺟﻤﺔ
ﺷﺮﻛﺔ ﻓﻼﺗﻜﻮ
ﺷﺮﻛﺔ ﺳﺎﺱ ﻓﻼﺗﻜﻮ
ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻧﻴﻮﺗﻚ – ﻣﺤﻤﺪ ﺍﻟﺤﺴﻦ ﻋﺒﺪﺍﻟﺮﺣﻤﻦ
ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﺍﻟﺼﺤﺎﺑﺔ
ﻣﺆﺳﺴﺔ ﺍﻟﺨﺮﻃﻮﻡ ﻟﻠﺘﻌﻠﻴﻢ ﺍﻟﺨﺎﺹ – ﻣﺪﺍﺭﺱ ﺍﻟﻘﺒﺲ
ﺍﻟﻤﺠﻠﺲ ﺍﻻﻓﺮﻳﻘﻰ ﻟﻠﺘﻌﻠﻴﻢ ﺍﻟﺨﺎﺹ
ﺷﺮﻛﺔ ﺍﻟﺮﺍﻗﻰ ﻟﻠﻄﺮﻕ ﻭ ﺍﻟﺠﺴﻮﺭ
ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ ﻣﻬﻴﺮﺓ
ﺷﺮﻛﺔ ﺑﺮﻭﺝ ﻟﺨﺪﻣﺎﺕ ﺍﻟﺼﻨﺎﻋﺔ ﻭ ﺍﻻﻧﺸﺎﺀﺍﺕ ﺍﻻﺳﺘﺸﺎﺭﻳﺔ ﺍﻟﻤﺤﺪﻭﺩﺓ
ﺷﺮﻛﺔ ﺑﺮﻭﺝ ﺍﻟﻬﻨﺪﺳﻴﺔ
ﺑﺮﻭﺝ ﻟﻠﺴﻴﺎﺭﺍﺕ
ﺷﺮﻛﺔ ﺍﻧﺠﺎﺯ ﺍﻟﻬﻨﺪﺳﻴﺔ
ﺷﺮﻛﺔ ﺍﻻﻣﻴﻦ ﺍﻟﻬﻨﺪﺳﻴﺔ
ﺍﻟﺸﺮﻛﺔ ﺍﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ﻟﺘﺼﻨﻴﻊ ﻣﻌﺪﺍﺕ ﺍﻟﻤﻴﺎﻩ
ﺷﺮﻛﺔ ﻛﻮﻧﻜﺮﻳﺖ
ﺷﺮﻛﺔ ﻭﺍﺩﻯ ﺍﻟﺴﻨﺪﺱ ﻟﻠﻨﻘﻞ
ﺷﺮﻛﺔ ﻭﺍﺩﻯ ﺍﻟﺴﻨﺪﺱ ﻟﻠﺒﺘﺮﻭﻝ
ﺷﺮﻛﺔ ﻗﺎﺩﺭﺓ ﻟﻠﺒﺘﺮﻭﻝ
ﺷﺮﻛﺔ ﺍﻧﻬﺎﺭ ﻟﻼﻧﺘﺎﺝ ﺍﻟﺘﻠﻔﺰﻳﻮﻧﻰ
ﺷﺮﻛﺔ ﺳﻴﺪﻛﻮ ﺍﻟﻌﺎﻟﻤﻴﺔ ﻭﻛﻴﻞ ﺗﻠﻔﻮﻧﺎﺕ ﺍﻟﺜﺮﻳﺎ
ﺷﺮﻛﺔ ﺍﻟﻌﺮﻳﻔﻰ
ﺍﻟﻌﺮﻳﻔﻰ ﻻﻧﺪﺍﺳﻜﻴﺐ
ﺷﺮﻛﺔ ﺯﺍﺩﻧﺎ ﺍﻟﻌﺎﻟﻤﻴﺔ ﻟﻼﺳﺘﺜﻤﺎﺭ
ﺷﺮﻛﺔ ﺯﺍﺩﻧﺎ ﻟﻠﻄﺮﻕ ﻭ ﺍﻟﺠﺴﻮﺭ
ﺷﺮﻛﺔ ﻛﺮﻳﺘﻔﻠﻰ ﻻﻋﻤﺎﻝ ﺍﻟﻜﻬﺮﺑﺎﺀ
ﺷﺮﻛﺔ ﺍﻟﺠﺮﻣﺎﻙ
ﺷﺮﻛﺔ ﻗﻠﻮﺑﺎﻝ ﺗﻚ
ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﺍﻭﻳﺎ ﺍﻟﺘﺠﺎﺭﻳﺔ
ﺷﺮﻛﺔ ﺍﻭﻳﺎ ﻟﻠﺘﺠﻬﻴﺰﺍﺕ ﺍﻟﻄﺒﻴﺔ
ﺍﻟﺸﺮﻛﺔ ﺍﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ﻟﻠﺤﺪﻳﺪ
ﺷﺮﻛﺔ ﺷﻮﺍﻫﻖ
ﺍﻟﻤﺼﻨﻊ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻧﻰ ﺍﻟﻤﺎﻟﻴﺰﻯ
ﻣﺼﻨﻊ ﻣﻴﺘﺎﻝ
ﻣﺠﻤﻊ ﻛﻨﺎﺭ ﻟﻤﻨﺘﺠﺎﺕ ﺍﻻﻟﻤﻨﻴﻮﻡ
ﺷﺮﻛﺔ ﺍﻟﻌﻜﺪﺍﺑﻰ
ﺷﺮﻛﺔ ﻣﺎﺱ ﻟﻠﺤﻔﺮﻳﺎﺕ
ﺍﻟﺸﺮﻛﺔ ﺍﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ﻟﺘﺼﻨﻴﻊ ﻣﻌﺪﺍﺕ ﺍﻟﻤﻴﺎﻩ
ﺍﻋﻤﺎﻝ ﻋﻤﺮ ﺍﺑﻮﺍﻟﻘﺎﺳﻢ
ﺷﺮﻛﺔ ﺍﻟﺒﻨﻴﺎﻥ ﺍﻟﻤﺤﺪﻭﺩﺓ
ﺷﺮﻛﺔ ﺍﻟﺴﻨﻂ ﻟﻠﺘﻨﻤﻴﺔ
ﻣﻌﻈﻢ ﺍﻟﺸﺮﻛﺎﺕ ﺍﻟﻤﺤﻠﻴﺔ ﺍﻟﻌﺎﻣﻠﺔ ﻓﻲ ﻣﺠﺎﻝ ﺗﻮﺯﻳﻊ ﺍﻟﻤﻮﺍﺩ ﺍﻟﺒﺘﺮﻭﻟﻴﺔ ﺍﻭ ﺧﺪﻣﺎﺕ ﺍﻟﺒﺘﺮﻭﻝ ﺗﺘﺒﻊ ﻟﻠﻨﻈﺎﻡ ﺍﻟﺤﺎﻛﻢ ﻭ ﺍﺟﻬﺰﺓ ﺍﻣﻨﻪ، ‏( ﺑﺸﺎﺋﺮ، ﺑﺘﺮﻭﻧﻴﺪ، ﻫﺠﻠﻴﺞ، ﻗﺎﺩﺭﺓ، ﻧﺒﺘﺔ، ﻗﺼﺮ ﺍﻟﻠﺆﻟﺆ ‏) .
ﻣﻨﻈﻤﺎﺕ :
ﻣﻨﻈﻤﺔ ﺍﻟﺴﻘﻴﺎ ﺍﻟﺨﻴﺮﻳﺔ
ﻣﻨﻈﻤﺔ ﺳﺒﻴﻞ ﺍﻟﺮﺷﺎﺩ ﺍﻟﺨﻴﺮﻳﺔ
ﻣﻨﻈﻤﺔ ﺳﻼﻡ ﺍﻟﻌﺰﺓ
ﻣﻨﻈﻤﺔ ﺍﻟﺸﻬﻴﺪ ﺍﻟﺰﺑﻴﺮ
ﻣﻨﻈﻤﺔ ﺍﻟﺸﻬﻴﺪ ﻣﺠﺬﻭﺏ ﺍﻟﺨﻠﻴﻔﺔ
ﻣﻨﻈﻤﺔ ﺍﻟﻤﺒﺮﺓ
ﻣﻨﻈﻤﺔ ﺍﻟﺒﺮ ﺍﻟﺪﻭﻟﻴﺔ
ﻣﻨﻈﻤﺔ ﺍﻟﺪﻋﻮﺓ ﺍﻻﺳﻼﻣﻴﺔ
ﻣﻨﻈﻤﺔ ﺍﻡ ﺍﻟﻤﺆﻣﻨﻴﻦ
ﻣﻨﻈﻤﺔ ﺟﺴﻮﺭ
ﻣﻨﻈﻤﺔ ﺳﻠﺴﺒﻴﻞ ﺍﻟﺨﻴﺮﻳﺔ
ﻣﻨﻈﻤﺔ ﺍﻧﺎ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ
ﻣﻨﻈﻤﺔ ﺭﻋﺎﻳﺔ ﺍﻟﻄﻼﺏ ﺍﻟﻮﺍﻓﺪﻳﻦ

__________________



To view links or images in signatures your post count must be 10 or greater. You currently have 0 posts.

tikaina is offline               Reply With Quote               
Old 07-Feb-18, 01:08   #5
tikaina
Golden Member
 
tikaina's Avatar
 

Join Date: Jul 2004
Posts: 7,449
Default




هل أتاك حديث الخبيئة

*د. بابكر إسماعيل - لندن
5 فبراير 2018

ورد في الأثر "من استطاع أن يكون له خبيء من عمل صالح فليفعل"
وتمر علي أهلنا في السودان أيام عصيبات يعتصر الجوع فيها البطون والدولار يزمجر في جنون ويرتقي في علوٍّ غير ممنون.

فتذكرت تلك الخبيئة من خير ومن مال وفير يمتلكها شعب السودان مخبوءة بعيدة عنه خارج سواحل الجزر البريطانية في حساب مصرفي بجزيرة صغيرة تسمي بجزيرة جيرسي وهي تبعد 160 كيلومتر من بريطانيا وستة عشر كيلومتر من فرنسا فهي في موقعها ذلك كالمعلقة لا إلي هؤلاء ولا إلي هؤلاء ولَم يسبق لي زيارتها ولكن حدثني من زارها أنها أقرب إلي الفرانكوفون ثقافة ولساناً ولكنها تابعة للتاج البريطاني غير أنها ليست جزءاً من نظام بريطانيا الضريبي لذا يلجأ إليها بعض أهل اليسار والدثور من البريطانيين فيودعون أموالهم فيها هرباً من العين الحمراء للهيئة الملكية للضرائب والجمارك البريطانية والتي تضع يدها في جيوب الموسرين من الخواجات وتأخذ 40 بالمائة من دخلهم كل عام.

وخلاصة الأمر أن للشعب السوداني الفاضل في تلك الجزيرة المونقة الخضراء الوارفة الظلال ثروة تفوق في مجملها البضع وعشرين مليون من الجنيهات الإسترلينية الرنانة وأظنها في حدود الخمسة وعشرين مليون جنيه إسترليني
تم إيداعها في بطن أحد بنوك جيرسي باسم شركة ليك فلور انتربرايزس وهي الشركة التي يديرها المذكورون في صلب هذا المقال وقد تولت في عام 2011 بيع البيوت التي كانت مملوكة لحكومة السودان منذ خمسينات وستينيات القرن الماضي وهي ثلاثة عشر بيتاً في قلب العاصمة البريطانية لندن وكان أشرفها موقعا وأعلاها عماداً وأغلاها سعراً عمارة متعددة الطوابق والمباني كانت تسمي ببيت السودان في منطقة روتلاند قيت علي بعد مرمي حجر من متجر هارودز الشهير في الحي اللندني الراقي المسمي بنايتس بردج (حي جسر الفارس) وهي المنطقة التي يسكن فيها لوردات الإنجليز وأمراء العرب في لندن وكان بيت السودان الكائن فيها يتكون من عمارتين شامختين ناهدتين علي صدر ذلك الحي اللندني الراقي أما بقية البيوت المباعة الأخري فقد كانت موزعة علي عدد من شوارع لندن الراقية مثل شارع أكسفورد اللندني المشهور بمتاجره الفخيمة وشارع إدجوار رود الذي تغلب عليه المتاجر والمطاعم العربية وشارع كوينز واي الفاخر قرب حديقة الهايد بارك وبقية البيوت في منطقة ويليسدن قرين في شمال غرب لندن.

ثلاثة عشر بيتاً امتلكتها حكومة السودان قبل عشرات السنين وكان يسكن فيها (عدا عمارة بيت السودان) دبلوماسيو السودان بما فيهم السفير وكانت تلك البيوت السودانية تتمتع بالحماية الدبلوماسية من الحكومة البريطانية (بما فيها بيت السودان) فلا يؤخذ منها عوائد المجالس البلدية أسوة ببقية البيوت في لندن ولا يعضد شجرها ولا تؤخذ لقطتها ولا تسري عليها القوانين البريطانية كانت جزراً سودانية في قلب لندن النابض يسكنها أبناؤنا الغُبس الكواسب نسل ثلة الآخرين ورعاة الإبل من السودان ولكنه عهدٌ تولّي يا بثينُ ولن يعود!

فقد باعت تلك البيوت اللندنية لجنة تشكلت لهذا الغرض في عام 2011 باعوها من غير أن يرمش لهم جفن أو يوجف لهم قلب أو تطرف لهم واجفة.

تلك اللجنة البائعة - والتي استحقت بجدارة أن نسميها المجلس الذي باع بيوت السودان - تشكلت برئاسة وزير الدولة بمجلس الوزراء حينها وعضوية سفير السودان بلندن في ذلك الوقت ووكلاء الخارجية والمالية ونائب مدير بنك السودان السابقين أو الأسبقين وأسست تلك اللجنة شركة صار المسؤولون هم أعضاء إدارتها وأسموها ليك فلاور انتربرايزس - فصارت اللجنة هي الشركة والشركة هي اللجنة وهو ما يسمي بالعامية السودانية "وضع عاشق معشوق" وصار المسئولون الحكوميون مدراء في شركة جزيرة جيرسي وصار مافي الجبة إلا الشركة كما قال الحلاج في تشبيه مماثل.
وحسبما نمي إلي علمي أن الفكرة كانت أن تقوم هذه اللجنة بإدارة شركة تتاجر في العقارات مستغلة رأسمالها من بيع البيوت التي كانت مملوكة لحكومة السودان وذكرني ذلك ببيت أبي نواسٍ العابث "دع عنك لومي فإن اللوم إغراء ... وداوني بالتي كانت هي الداء"
فكيف نبيع عقاراً لنشتري عقاراً غيره؟ وعندما سآلت محدثي مستعجباً في ذلك وكان محدثي هو سفير السودان في لندن حينها فاستنكر سؤالي وقال لي وهل أنت أفهم من أعضاء اللجنة في هذا الأمر فأجبته بأن نعم فلا أحد من أعضاء اللجنة يعيش في لندن أو يمتلك فيها بيتاً فأني لهم معرفةً بسوق العقار في لندن وحركة أموالها ؟ أم أن العلم يتنزل لهم وحياً في هذا الأمر؟ ولكني كنت مخطئاً فقد علمت بعدها أن أخبار العقار اللندني كان ترد إليهم كفاحاً من شاب بريطاني من أصل سوداني ينتمي إلي أسرة قبطية يقيم أهله في مدينة ساحلية في جنوب بريطانيا ويعملون في مجال العقار وعمره كان وقتها في أواخر العشرينات أو أوائل الثلاثينيات علي أكثر تقدير حيث نصّبوه مديراً تنفيذياً للشركة التي أوردت اسمها في مطلع هذا المقال وأجروا له راتباً شهرياً يسيل له لعاب الجبابر أنهاراً - ولا أدري مقابل ماذا كل ذلك الكرم الحاتمي وحسب علمي فإن تلك الشركة لا تبيع ولا تشتري عقاراً منذ عدة سنوات - هذا عدا عن أن الشركة لديها منصرفات من رواتب وحوافز لمجلس إدارتها وأجرة للمكتب وخلافه تبلغ عشرات الألوف من الجنيهات الاسترلينية شهرياً وتقارب في مجملها المليون من الجنيهات الإسترلينية في العام
أودعت شركة ليك فلاور انتربرايزس (أو بالأحري المسئولون الحكوميون المذكورة مناصبهم في هذا المقال) الأموال الناتجة عن بيع بيوت الشعب السوداني خبيئة في حساب مصرفي في جزيرة جيرسي النائية عن السواحل البريطانية وتقوم الشركة بالصرف علي نفسها من هذه الأموال ففي كل عام ينتقص منها نذر غير يسير يذهب رواتب ومنصرفات وأسفار وأجرة فنادق لتلك الشركة القاضمة فصارت الأموال المودعة في الحساب مثل قطعة جبن يقضم فأر منها قضمة كلما خرج من جحره أو بالأحري كعمر الانسان ينتقص كلما مرّ عليه عام.

وحسبما أعلم لم تحقق هذه الشركة ربحاً يذكر ولا فلاحاً يُذاع فلا ندري لم تستمر هذه الشركة وفِي كل عام يُنتقص من رأسمالها المدفوع من حرّ مال الشعب السوداني والشعب نفسه في مسغبة وحاجة للدواء والطعام وسد الرمق؟

وإنني أوجه رسالة إلي وزير المالية الدكتور الفريق محمد عثمان الركابي وبلادنا تمر بهذه المحنة أن يصفّي هذه الشركة الخاسرة القاضمة الخابئة الخائبة ويخرج هذه الخبيئة من مكمنها المكين في جزيرة جيرسي المجاورة للسواحل البريطانية وأن يحولها بقلاً وقثاءاً وفوماً وعدساً وبصلاً ولحماً لأهل الأُمبدات والثورات وأهل البطانة وجبل مرّة وتلودي وقوز دنقو فهم أولي بها من سواهم.
فالشعب أولي بلحم توره من تلك الفئران القاضمة أما نحن أهل لندن فقد تنازلنا عن بيت السودان ليصير لُقيمات لحمٍ وثريداً في بُطُون الجائعين فصخب الملايين الجياع يشق أسماع الوجود
فهل تسمعون يا سعادة وزير المالية؟

ألا هل بلغت اللهم فاشهد


***المراجع
١)إمام محمد إمام
https://www.sudaress.com/sudanile/60437
ووردت مقالات في عدة صحف سودانية ومواقع الكترونية منها صحيفة التغيير

__________________



To view links or images in signatures your post count must be 10 or greater. You currently have 0 posts.

tikaina is offline               Reply With Quote               
Old 10-Feb-18, 16:26   #6
tikaina
Golden Member
 
tikaina's Avatar
 

Join Date: Jul 2004
Posts: 7,449
Default







ما وراء الخبر - محمد وداعة

وقعت الحكومة السودانية مذكرة تفاهم مع شركة سوما التركية (تُدير) بموجبه الشركة التركية مطار الخرطوم الحالي لمدة ثلاثة سنوات وتُشارك في تشغيله إدارياً وفنياً وبالاضافة الى فرض رسوم جديدة على المسافرين، وأصدرت الهيئة النقابية للعاملين بشركة مطارات السودان بياناً قالت فيه أن الاتفاق سيزيد الأعباء على المسافرين ويؤدي الى خروج شركات الطيران العاملة نتيجة لارتفاع أسعاره، وأشارت انه بموجب العقد ستفرض الإدارة التركية رسوم جديدة على السفريات الخارجية بقيمة 51 دولار علاوة على تشريد عدد من العاملين بالمطار أسوة بهيكلة سابقة أدت الى الاستغناء عن 750 من العاملين ذوي الخبرة العالية.
كما يُعطي الاتفاق الشركة التركية حق إنشاء مطار الخرطوم الجديد عبر النظام المعروف ب”البوت” حيث يقوم الأتراك بالإشراف على المطار الجديد لمدة 30 سنة لاستراداد قيمة بناءه عبر الرسوم، وتضمنت مذكرة الاتفاق الخلط بين مطار الخرطوم الجديد ومطار الخرطوم الحالي والربط بينهما مع تقديم خطة لإضافات للمطار الحالي وتتمثل في انشاءات تم اعتمادها في موازنة 2018م والمجازه لشركة مطار السودان القابضة.
ومن أعجب ما نصت عليه الاتفاقية ما يلي (الاستيلاء على إيرادات مطاري الخرطوم الحالي خلال فترة العقد، فرض رسوم جديدة على السفريات العالمية بقيمة 51 دولار للتذكرة لمدة 3 سنوات عن كل مسافر وهذا يتعارض مع لائحة رسوم الطيران مما يؤدي الى زيادة الأعباء على المسافرين وخروج ما تبقى من شركات الطيران العاملة بمطارات السودان نتيجة لإرتفاع الأسعار لاسترداد جزء من منصرفاتها مقابل امتداد الصالة مدخل المدرج (Tax way) وهذا يتعارض مع نظام البوت (BOT) المعمول به في تنفيذ المشروعات. تتحصل الشركة المعنية والشركات التابعة لها على الإعفاء من الضرائب والجمارك طيلة فترة التشغيل على كل مدخلات أعمالها مما يضر بالدخل القومي ويهدر المال العام. منح الشركة المنفذة حق المشاركة في التشغيل لمطار الخرطوم الحالي إدارياً وفنياً حتى فترة الانتقال للمطار الجديد، هذا الاتفاق يتنافض مع سيادة مطار الخرطوم الحالي كمطار أول للسودان وواجهة ذات طابع سيادي استراتيجي تعتمد عليه مطارات السودان الأخرى من صيانة وتأهيل وتشغيل بالإضافة لتمويل الشركة القابضة والشركات التابعة لها.
عشرة أعوام مضت على بداية العمل في مطار الخرطوم الجديد في جنوب أم درمان، بعد إعلان ضربة البداية في العام 2006م، وكان المتوقع أن يبدأ التشغيل في عام 2010م، طرح عطاء المشروع في عام 2006م بمبلغ (1.6) مليار دولار، وفشلت مساعي الحكومة في الحصول على التمويل دفعة واحدة، الى أن تم توقيع اتفاقية قرض مع الصين بمبلغ (700) مليون دولار في عام 2012م من بنك الاستيراد والتصدير الصيني بفائدة مركبة (%5)، يعني فوائد فقط حوالي (75%) من قيمة القرض، على أن يتم التنفيذ خلال ثلاثة سنوات ونصف ووفقاً لذلك الاتفاق كان يفترض أن يكون المطار قيد التشغيل، إلا أن المطار لم يكتمل في التاريخ رغم مضي 8 سنوات على تاريخ التشغيل المحدد.
تم الحصول على قرض آخر من الصين بمبلغ (680) مليون دولار بنفس الشروط بين شركة مطارات السودان القابضة مع شركة الموانئ الصينية لبناء المرحلة الثانية وقع عليه السيد علي محمود حامد وزير المالية السابق، وقد بدأ الأمر غير واضحاً في الحصول على قرض المرحلة الثانية والمرحلة الأولى لم تبدأ بعد، وأكثر من ذلك فاجأ السيد عبد الرحيم ضرار وزير الدولة بوزارة المالية في يونيو 2016م بأن التوقيع على اتفاقية السداد قد اكتمل بقرض تفضيلي بشروط ميسرة بمبلغ (700) مليون دولار مع بنك الاستيراد والتصدير الصيني، وأن العمل سيكتمل خلال عامين، وزاد الطين بلة تصريح للسيد بدر الدين محمود وزير المالية في نهاية عام 2015م الذي قال فيه (الصين سوف تمنح السودان قرضاً بخمسة مليار دولار، بما فيها قرض لتشييد مطار الخرطوم الجديد وهو أهم مشروعات القرض)، وهو تصريح لم يكن مفهوماً وكأن الأمر في بدايته رغم حصول المطار على ثلاثة قروض سابقة؟
وكان النائب المستقل خليل محمد الصادق قد تقدم بسؤال للسيد وزير المالية بدر الدين محمود متساءلاً عن قرض آخر، واوضح السيد وزير المالية أن الوزارة وقعت في نهاية 2014م على قرض بقيمة (700) مليون دولار، النائب تحدث عن قرض آخر نفاه السيد وزير المالية الحالي بدر الدين محمود، ولعل النائب يقصد القرض الثاني الذي وقعه السيد علي محمود وزير المالية السابق بمبلغ (750) مليون دولار في عام 2013م.
حوالي (4) مليار دولار قروض ولا تزال أرض المطار فارغة ترعى فيها الأغنام، فأين ذهبت قروض المطار؟ وهل حقيقة أن انتفاع الأتراك بإدارة المطار القديم لمدة ثلاثة سنوات وتحصيل إيراداته يكفي لبناء المطار الجديد؟ وهل سيبني الأتراك مطار في سواكن يربط بالمطار الجديد؟ حقيقة لماذا الربط بين المطار القديم والمطار الجديد؟ وأنه (من دقنو وافتلو،
لا اله إلا الله.. تتريك!





__________________



To view links or images in signatures your post count must be 10 or greater. You currently have 0 posts.

tikaina is offline               Reply With Quote               
Old 14-Feb-18, 17:01   #7
tikaina
Golden Member
 
tikaina's Avatar
 

Join Date: Jul 2004
Posts: 7,449
Default بنك الخرطوم



ملف الفساد ببنك الخرطوم
راتب شهري للمدير يفوق 50 ألف دولار،، و25 الف دولار مصاريف دراسية لكل ابن.

ردا على خبر تم نشره تحت عنوان " ممارسات النهب والسمسرة تقود بنك الخرطوم إلى حافة الانهيار " حمل كثيرا من المعلومات التفصيلية حول اشكال من الفساد داخل بنك الخرطوم مما ساهم وأدى الى وصول البنك الى حالة الانهيار الوشيك ، أرجوا ايصال هذه الرسالة للمسئولين ونشرها عسى أن تكون رسالتى لكم هي بداية الأمل فى تصحيح هذا الفساد... شكرا.... المخلصة لتراب الوطن: انتصار الحق (الحزينة).

دعونا نضيف ونصحح بعضا من المعلومات ونؤكد نحن أبناء هذا البلد أن بنك الخرطوم يحتاج لثورة للقضاء على مافيا الأجانب الأردنيين - الفلسطينيين، ويجب التوضيح أن فادى الفقيه ليس لبنانى الجنسية ولكنه فلسطينى يحمل جواز سفر أردنى وقد حصل على الجنسية السودانية مؤخرا ولكم حق التحقق من ذلك. كذلك الأسماء التاليه هم الأجانب الموجودين بالبنك سواء مديرين أو آخرين:

1ـ أردني/فلسطينى: فادي الفقيه ـ المدير العام
2ـ أردني/فلسطينى: خالد زاده ـ مدير الخزانة والعلاقات الدولية
3ـ أردني/فلسطينى: يعقوب الظافر ـ مدير قطاع الشركات
4ـ أردني/فلسطينى: فؤاد البهو ـ المدير التنفيذي للعمليات
5ـ أردني/فلسطينى: حسام المصرى ـ مدير الرقابة الماليه
6- أردني/فلسطينى: رائد عزب ـ إستشارى التسويق
7ـ أردني: صالح قدري ـ مدير مشاريع تقنية المعلومات
8ـ باكستاني: كاشف النعيم ـ مدير قطاع الأفراد والتمويل الأصغر
9ـ باكستاني: فهد الصديق ـ مدير التسويق
10ـ باكستانى: عمر المدنى ـ مدير العمليات المصرفية
11ـ مصرى: أيمن الشلجاني ـ مدير الفروع
12ـ سوداني/كندي: فيصل فضل ـ نائب المدير العام
13ـ سوداني/أمريكى: خالد عثمان ـ مدير تقنية المعلومات

فادى الفقيه يبلغ من العمر 39 عاما وجاء للعمل ببلدنا فى عام 2007 ونتسائل عن خبارته الشديدة والفذة غير المتواجده فينا نحن أبناء السودان والتى تخول له الحصول على راتب شهرى يفوق الخمسون ألف دولار أمريكى بخلاف المصاريف الشهرية الشخصية والسنوية التى يتحملها البنك نيابة عنه لتغطية مصاريف تليفونات منزله وحراسة منزله وخروج ودخول عبر صالة كبار الزوار بمطار الخرطوم ومصاريف مدرسية لأبنائه تفوق خمسة وعشرون ألف دولار سنويا لكل إبن بخلاف السيارة المرسيدس بالسائق الخاص والسيارة الكروزر وسيارتين أخريتين لخدمة الأولاد والمنزل ولكم حق التحقق من ذلك.

ناهيك عن المافيا التي كونتها هذه الشبكه داخل وخارج البنك والتى كان من أبرز مهامها أن تزيل من أمامها وتدعس بقدمها كل من خالفها الرأي أو أبدى إعتراضه عن ما تقوم به من سرقات وممارسات نهب لأموال البنك وأموال المودعين ومؤخرا قامت هذه المافيا بتلويث سمعة الشرفاء من بناتنا وأبنائنا.

دعونا نرجع بالذاكرة لأوائل عام 2011 حينما تسرب للصحافة بعض المعلومات عن الفساد الداخلي في المشروعات والمشتريات والتعاقدات التى يقوم بها البنك وحكرها على بعض الأشخاص الأجانب ذوى الصلة مع مدير عام البنك سواء كانت هذه الصله من قريب أو من بعيد عن طريق الشراكه فى شركاتهم وحيث أن هذه المعلومات التى تم نشرها فى الجرائد تعد من مسئولية مدير الشئون الأدارية بالبنك آنذاك فقد قام المدير العام بفصل مدير الشئون الإدارية في لمح البصر وتم ندب مدير إدارة التفتيش الداخلى للقيام بمهام مدير الإدارة بعدها لعدة أشهر بعدما تم التخلص من كل المستندات التى تدين الإدارة العليا. وفي غضون الأشهر القليله بعدها تم تعيين مديرا للشئون الإدارية من جمهورية مصر وما لمسناه بأنفسنا وسمعناه طوال فترة عمله بالبنك كانت تصب كلها فى صالح البنك وكان المدير الجديد ذو خبره قوية جدا بشهادة الشرفاء ممن عملوا معه أو تحت قيادته وكان حريص كل الحرص على إيقاف السرقات والنهب وتقليص المصاريف التى لا تدر بأى نفع للبنك وكذلك إيقاف العقود وأوامر التوريد التى تصدر لشركات بعينها بأرقام فلكية تفوق قيمتها الطبيعية ولكن لم يكن هذا فى مصلحة الإدارة العامة للبنك ومن خلفها من أعضاء مجلس الإدارة التى يمتلكون الشركات وجاء هذا المدير الجديد بقرارات وإجراءات لم تدخل فى حسابات المدير العام للبنك حين أخذ قرار بتعيينه كمديرا أجنبيا بالبنك سيكون ولاؤه للمدير العام، فقام بإصدار قراره بالأستغناء عنه بحجة تقليص المصاريف وللتغطية على هذا وحتي تكون عملية الإستغناء عن هذا المدير هي لصالح تقليص مصاريف البنك فقد قامت الإدارة العامه بالإستغناء عن بعض الأجانب الباكستانيين وهو ما تسائلنا مرارا وتكرارا لماذا تم تعيين هؤلاء الباكستانيين في بنكنا من الأساس؟ ألا يوجد من بيننا ما هو قدير بشغل هذه الوظائف؟

نحن شباب وأبناء هذا البلد نؤكد أنه صدرت لزملائنا بالبنك وبالأحرى فى إدارة الشئون الإدارية تعليمات بالتخلص من العديد من المستندات والوثائق التى قد تدين تعاملات الإدارة العليا ويظهر هذا جليا فى مسودة تقارير التفتيش الداخلى بالبنك والتى نأمل أن لا يكون قد تم تشويهها هى الأخرى فبالتأكيد ما زال هناك الشرفاء ومن يهابون الله يعملون للصالح وليس كل من يعمل ببنك الخرطوم فاسدا. كذلك تم فصل بعض الموظفين من إدارة الشئون الإدارية خلال الأسبوع الماضى ممن تقع تحت أيديهم مستندات ومعلومات تدعم فساد الإدارة العامة بالبنك بل ذهب القائمون علي إدارة هذه المؤسسة إلى تشويه صورتهم بإصدار الشائعات التى تمس الشرف والعرض ونحن على يقين أن رب العباد سيكون بجانبهم والنيل من كل هؤلاء إن عاجلا أو آجلا.

وحتى يتم تأكيد ما سبق نرجو من المسئولين برئاسة الجمهورية والبنك المركزى ومن يهمه الأمر من الجهات الرقابية فى هذا الوطن فتح تحقيق شامل يتم فيه إستدعاء كل من تم فصله أو الإستغناء عنه بهذه الإدارة طوال العامين السابقيين وكذلك التحقيق في العمليات المشبوهه والتحقق من المعلومات التاليه:

1ـ المكتب الإستشارى "نون" ومديره العام هو من نفس بلد المدير العام للبنك ومن نفس البلده والمبالغ التى يتم دفعها شهريا دون وجه حق والتى تفوق عن مائة وخمسون ألف جنيها شهريا كمبلغ ثابت بخلاف مصاريف أخري تتعدى فى مجملها الربع مليون جنيه عن كل مشروع وما هى أوجه الخدمات التى يقوم بها هذا المكتب غير المؤهل نظير هذه المبالغ الطائله. (ملحوظة: يجب مراجعة كل المبالغ التى دفعت لهذا المكتب منذ افتتاحه عام 2009) ويجب التحقق من خبرات العاملين به سواء الأردنه أو المحليين. وكذلك نرجو تشكيل لجنة من أساتذه الهندسة المحليين لمراجعة التصميمات ودراسات المشاريع وكراسات الكميات التى أعدها هذا المكتب للطرح للمقاوليين تحت مسمى مناقصات قام بها هذا المكتب وما إذا كانت ترقى للمعايير المحلية والعالميه ام لا، ونحن على يقين أن هذه اللجنه ستؤكد ما تم ذكره من تدليس وسرقات ونهب وغش.

2ـ التقارير التى قدمتها إدارة التفتيش الداخلى بخصوص هذا المكتب الإستشارى وكذلك التقارير المكتوبه التى قدمها مديرو الشئون الإدارية السابقين يتهموا فيها المكتب الإستشارى بالتدليس والسرقة وعدم مراعاة أصول المهنه وتغريم البنك المبالغ الطائلة لعدم دراسة المشاريع وكذلك المراسلات الموجهه بفسخ التعاقد مع هذا المكتب وأسبابه.

3ـ سبب أنهيار سقف مول الواحة بعد أسبوع من إفتتاحه نتيجة مياه الأمطار وهو ما نربطه بعدم دقة الأشراف على هذا المول من المكتب الإستشارى "نون".

3- أوامر الإسناد المباشرة لشركة المقاولات التى يمتلكها عضو مجلس الإدارة البارز (شركة ميسلون) وتقييم هذه الشركة فى السوق ومؤهلاتها لتنال مشاريع ضخمه بالبنك سواء مقاولات أو تصنيع أثاث مكتبي للبنك وكذلك نرجو تشكيل لجنة من أساتذه الهندسة المحليين لمراجعة تلك الأعمال التى تمت بمعرفة هذه الشركة وما إذا كانت ترقى للمعايير المحلية ام لا ومشروعية دفع مبالغ لاعمال لم تتم وما هى المشاريع التى أسندت لهذه الشركة من جهات أخرى بخلاف بنك الخرطوم وواحة الخرطوم.

4- العمولات التى تحصلت عليها الشركة الأردنية (أوفتك) طوال الأعوام السابقه منذ نشأتها فى السودان، ونخص بالكلام ما يلى من أوامر توريد ونرجو التحقق إذا ما كان عضو مجلس إدارة البنك البارز هو شريك بهذه الشركة أم لا:

- أمر توريد المكاتب والكراسي والأثاثات الأخرى بمبني رئاسة البنك
- أمر توريد كراسى بمبالغ طائلة لأفرع البنك
- أسباب الزج بشركة أوفتك كوسيط (بناءا على تعليمات المدير العام للبنك) بين الشركة المصنعه والمورده للخزائن والأبواب والكابينيت والبنك كمشترى ونسبة العموله التى تتعدى أربعمائة الف يورو والتى تحصلت عليها شركة أوفتك بدون وجه حق بالرغم من أن الشركة المصنعه قد خاطبت البنك مباشرة للتوريد وكذلك أرسلت الشركة المصنعه وكلائها للسودان وقام البنك بالتخليص الجمركى للبضاعه من الجمارك بنفسه وتحمل كل المصاريف ونعتبر هذه العموله المدفوعه لشركة أوفتك إهدارا لمال المودعين. كذلك نرجوا فتح تحقيق عن الأسعار المقارنه التى تم إعدادها لهذا الموضوع بين الشركات المتقدمه بالعروض ومصادرها منذ البداية.

- أسباب الزج بشركة أوفتك كوسيط (بناءا على تعليمات المدير العام للبنك) بين الشركة المصنعه والمورده لبوابات الدخول بمبنى الرئاسة للبنك والبنك كمشترى ونسبة العموله البالغه 30% من قيمة امر التوريد التى تحصلت عليها شركة أوفتك بدون وجه حق بالرغم من أن الشركة المصنعه قد خاطبت البنك مباشرة للتوريد وكذلك أرسلت الشركة المصنعه مهندسيها للتركيب وقام البنك بالتخليص الجمركى للبضاعه من الجمارك بنفسه وتحمل كل المصاريف ونعتبر هذه العموله المدفوعه لشركة أوفتك إهدارا لمال المودعين. كذلك نرجوا فتح تحقيق عن الأسعار المقارنه التى تم إعدادها لهذا الموضوع بين الشركات المتقدمه بالعروض.

- نظام إنتظار العملاء وسبب تغيير نتائج التقييم الفنى للمشروع بعد أسناد أوامر التوريد لشركة محليه أخرى تم إيقافها بعد ذلك وتحويلها لشركة أوفتك.
- مدى قوة هذه الشركة فى الإستحواذ علي معظم أوامر توريد بنك الخرطوم لتوريد العديد من المهمات وهل هي بنفس القوة فى التنافس فى السوق المحلي لتوريد نفس المهمات للبنوك والمؤسسات الأخري؟ نرجو التحقق.

5- العمليات المشبوهه لإستيراد أدوية من خلال فتح إعتمادات مستندية للبنك ويقوم بتوريد هذا الأدوية المهندس الإستشارى للبنك (مدير شركة نون) الأردنى تحت مسمع ومرأى ومباركة مدير عام البنك وتشوب هذه العمليات بعض المعلومات عن دخول المديرالعام فى شراكه مع آخرين بالسودان. نرجوا التحقيق فى موضوع إحتواء بعض شحنات الأدوية المعتمدة الوارده للبلاد على بعض الأدوية غير المعتمدة من الجهات الرقابية.

6- عملية أسناد مشروع تأهيل فرع البنك بمول الواحة بالدور تحت الأرضى بالأمر المباشر لشركة أردنية لا تعمل بمجال المقاولات العامة ولكن تعمل فقط فى أعمال التكييف المركزى والتحقيق فى تكاليف هذا المشروع الصغير التى تجاوزت الأربعمائة ألف دولار أمريكى تم تحويلها بالكامل خارج البلاد وهي تكاليف مغالي بها جدا.

7- عقد خدمات عمليات دراسة التأمين مع إستشاري أردنى مقابل مبلغ شهرى قيمته تفوق الثلاثة عشر ألف دولار أمريكى في حين أنه غير متواجد بالسودان ويتحمل البنك كل مصاريف سفره وإقامته وهاتفه بخلاف المبلغ المشار إليه ويتم تحويل المبلغ شهريا له خارج السودان، وينبغى الإشارة أن هذا الإستشارى هو والد زوجة شقيق السيد مدير عام بنك الخرطوم المقيم فى المملكة المغربية.

8- عقد خدمات دراسة الأوجه الأمنية لأفرع البنك والتى يقدمها إستشارى أردنى يحمل الجنسية الألمانيه ويقيم بعض الوقت فى دبى ويزيد المبلغ الشهرى المحول خارج البلاد لهذا الأستشارى عن الثمانية آلاف دولارأمريكى بخلاف كل مصاريف السفر والإعاشة والهاتف التى يتكبدها البنك نيابة عنه بالرغم من أنه لم يقم هذا الإستشارى بتقديم المفيد للبنك مقابل هذه المصاريف الطائله. ونرجو التحقيق فيما يلى من عمليات يشوبها الفساد بضغط من إدارة البنك العامة وقام هذا الأستشارى بتوصيفها بالإسم بدون أى مواصفات:

- عملية توريد أبواب حديدية من شركة ألمانيه بحجة مقاومتها للحريق بملبغ يزيد عن الأربعة ألاف يورو للباب الواحد تسليم موانئ السودان وقام البنك بسداد الجمارك وكل مصاريف التخليص الجمركي والمناوله والنقل وهى الأن تقبع بمخازن البنك بدون إستخدام ويمكن التحقق من ذلك بمراجة سجلات المخازن وأوامر التوريد التى جارى طمسها، ونتحدى أن يكون هذا السعر منافسا لأي باب حديدى مقاوم للحريق مركب فى مبنى البنك المركزى السودانى نفسه أو في أى بنك سودانى أو خليجى.

- عملية نظام الدخول بالبصمة والكروت من شركة ألمانيه بحجة أنه ليس لها مثيل فى العالم كله تسليم موانئ السودان وقام البنك بسداد الجمارك وكل مصاريف التخليص الجمركي والمناوله والنقل وهى الأن تقبع بمخازن البنك بدون إستخدام ويمكن التحقق من ذلك بمراجة سجلات المخازن وأوامر التوريد التى جارى طمسها، ونتحدى أن يكون هذا السعر منافسا لأي نظام تم تركيبه فى أكثر المناطق ذات الحساسية الأمنيه فى السودان أو بلاد الخليج العربي.

9- الرخام الذى تم توريده لمشروع مول الواحه والسعر الذى تم التوريد به مقابل المتر المربع ودرجة الجودة لهذا الرخام الذى قامت بتوريده شركة أردنية/فلسطينيه ونؤكد للجميع أنه فى حالة تكوين لجنه متخصصة من أساتذة الهندسة والأستشاريين الوطنيين المخلصين سيتم الكشف أن هذا الرخام هو درجة ثانية وأن السعر المدفوع فيه لا يناسب السعر العالمي لنفس المنتج. كذك نرجوا التحقيق فى أمر التوريد الصادر عن البنك لنفس الشركة الأردنية الفلسطينية لتوريد نفس الرخام لمشاريع البنك وما هو مصير هذه الشحنة ولماذا تم قبولها وهى غير مطابقة للمواصفات ولماذا لم يتم توقيع غرامات على الشركة الموردة بالرغم لما نادي به مدير الشئون الإدارية السابق لعدم مطابقة الشحنة للمواصفات الصادر بها أمر التوريد. والسؤال الأهم هو لماذا لم يتم تخزين هذه الشحنة بمخازن البنك الواسعة والشاسعه ببحرى ولكن تم تخزينها فى المخازن الخاصة للسيد عضو مجلس ادارة البنك البارز... أسئله كثيرة نترك لجهات التحقيق الإجابة عليها.

10ـ التحقيق فى ما تم دفعه البنك لشركة التسويق والدعاية الأجنبية لعمل الدعاية للبنك ومراجهة التعاقد معها والبالغ قيمته الشهرية ما يزيد عن أربعون ألف دولار أمريكي تم تحويل مبالغها بالكامل خارج البلاد وكذلك التحقيق فى سبب بقاء أستشارى التسويق الأردنى التابع للشركة الأجنبية داخل البنك بالرغم من إنهاء التعاقد معها وما هو المقابل النقدى الذي تحصل عليه؟

11ـ التحقيق فى إذا ما كان راتب السيد/ مدير الرقابة الماليه وجميع الإمتيازات الأخري ما زالت ساريه بالرغم من تقديمه إستقالته فى شهر يوليو الماضى وقبولها والإعلان عنها وتواجده خارج البلاد لأكثر من ستة أشهر وبأي سبب يتم مخاطبته على الرسائل الألكترونيه للبنك حتى تاريخه وهل يصح أن ينقطع موظف عن العمل لمدة تجازت الست أشهر وما زال يحصل على راتبه؟ سؤال ليس لدينا إجابه عنه بل يسأل عنه القائمون علي إدارة البنك.

12ـ التحقيق فى قيام المكتب الإستشارى الهندسي (نون) بعمل التصميمات الخاصه بالمسكن الجديد الخاص السيد عضو مجلس الإدارة البارز وما هي قيمة الأتعاب مقابل هذا، كذلك التحقيق فى التصميمات المجانية التى قدمها المكتب الإستشارى (نون) لسكرتيرة مدير عام البنك وذلك لأعمال المزرعة الخاصة بها وما هو المقابل الذى تم دفعه لهذه التصميمات.

وهناك المزيد والمزيد عن عمليات تشوبها العمولات والفساد ونرجو من المسئولين التوجهه هذه المره بالتدقيق السليم ونحن كلنا يقين بان ما ذكرناه كله صحيح.

وندعو المولى أن لا يكون قد تم طمس هذه المستندات وإخفاؤها بهدف منع جهات التحقيق للوصول لمرادها للتمكن من القضاء علي هذه المافيا والقصاص لسمعة وشرف أبناء هذا الوطن ونأمل أن لا يكون قد تم إرهاب ما تبقي من موظفين شرفاء لعدم الإدلاء بمعلومات لجهات التحقيق، ونحن علي يقين أن السيد الفريق/ عمر البشير رئيس الجمهورية لن يتواني هذه المره فى الحفاظ على أموال الشعب وإتخاذ ما يراه مناسبا للقضاء على هذه المافيا والماسونيه ونخاف أن يتم لصق أي تهم بالموظفين الذين تم الإستغناء عنهم أو تشويه سمعتهم لذلك نرجوا دعوتهم للتحقيق والله الموفق

__________________



To view links or images in signatures your post count must be 10 or greater. You currently have 0 posts.

tikaina is offline               Reply With Quote               
Reply

Bookmarks

Thread Tools
Display Modes

Posting Rules
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is On
Smilies are On
[IMG] code is On
HTML code is Off

Forum Jump

بحث مخصص

All times are GMT. The time now is 01:28.


Sudan.Net © 2014