Go Back   Sudan.Net Discussion Board - SDB - منتدى سودان.نت > General Discussion Board > General Discussion - المنتدى العام

    

Reply
 
Thread Tools Display Modes
Old 28-Jul-17, 18:20   #1
أبو جعفر
Golden Member
 
أبو جعفر's Avatar
 

Join Date: Jan 2013
Posts: 3,069
Default نماذج من كفاح رجال الأعمال على أيام المستعمر البريطاني ... الزراعة الكنز الباقي



((( 1 )))

الزراعة الكنز الباقي، والبركة الدائمة تمهيد:

في مسيرة الإنسان القاصدة للكمال، وعلى مرأى من السنين المتلاحقة، وحكاوي قصص كفاح خاضها الجد المهاجر من الشمالية إلى النيل الأبيض. تولدت في الممر العابر بين الاستقرار والمغامرة، حياة مجدولة من الحرير والفولاذ، وعنوانها تحقيق حلم والد طوته ظلمة القبر، وبقيت وصيته تدوي في تفاصيل حياة أبنه البكر، وتنير طريق أحفاده وتؤمن لهم العيش برضى وراحة بال يفتقدها حتى أشد الأغنياء غنى ومالاً.

حياة شهدت المنافع الآنية للاستعمار وانفجار الألغام السياسية التي غرسها لتنفجر بعد خروجه. حياة يتدثر صاحبها بالاستقرار حيناً ثم يقوم بقفزة في الهواء لتغير مساره إلى الأفضل.

وتغيير المسار إلى الأفضل هو الذي دفعني إلى كتابة هذه المذكرات وذلك حتى تكون دافعاً لأجيال في رحم الغيب عسى ولعل أن تكون لها نفس الروح المسكونة بالحكمة والإصرار، والتي من وسط الاستقرار تفكر في التحول نحو الأفضل.

وكذلك مما دفعني للكتابة محاولة لتدوين تاريخ الاستثمار الزراعي في عهد الإدارة البريطانية في السودان. والشراكات الذكية التي جنبت المزارع محن الإعسار ووفرت للوطن مستثمر قادر على تطوير المهنة. مستثمر هو في حقيقته ثروة قومية.

وأيضاً هناك الكشف عن تاريخ الحرب الشعواء التي اثارها أصحاب النفوس المريضة ضد هذه الشراكة والتي تفضل أن:

1- يأكل الزحف الصحراوي التروس العليا.
2- تهلك الملوحة الأرض.
3- يذهب التجديد للمخزون المائي هدراً.
5- ضياع أربعة مليارات متر مكعب من الماء تذهب لمصر سنوياً.
6- لا يستفيد السودان من توطين الميكنة الزراعية والتقانات الوسيطة.
7- ضياع الشراكات الذكية بين المزارع (صاحب الأرض) البسيط والمستثمر المسئول عن كل مدخلات الإنتاج والتي أسسها الأنجليز منذ 1930م ونجحت نجاحاً باهراً وضربتها الحكومة الشيوعية في مايو بما يسمى زوراً بالإصلاح الزراعي وهو الخراب الزراعي لأن المزارع البسيط اليوم أصبح في مواجهة البنك وإما الدفع أو السجن.

ومن هنا جاءت هذه الحكاية الحقيقية التي أهديها لإخوة وأخوان طابت بهم حياتي في هذا المنتدى الشيء الذي شجعني على كتابتها.


__________________
إن انتشار الكفر في العالم يحمل نصف أوزاره خوارج ومنافقون
بغضوا الدين إلى الخلق بسوء صنيعهم وتحريف تعاليمه
ليفتروا على الخلق
أبو جعفر is offline               Reply With Quote               
Sponsored Links
Old 28-Jul-17, 18:40   #2
أبو جعفر
Golden Member
 
أبو جعفر's Avatar
 

Join Date: Jan 2013
Posts: 3,069
Default



((( 2 )))

الشيخ محمد:

ولد الشيخ محمد في قرية المنجرة بشرق النيل الأبيض في عهد الدولة المهدية عام ( 1312ه - 1894م ). ثم استقر به المقام مع والده ووالدته في قرية في الضفة الشرقية للنيل الأبيض ومن ذكرياته مرور الوابورات مقابل قريته لملاحقة قوات الخليفة عبد الله المنسحبة جنوباً ومن ثم غرباً.

ولقب (الشيخ) هو لقب أطلقه عليه مفتش الزراعة البريطاني بسبب ريادته الزراعية كما هو مدون في رخصة مشروعه الزراعي وليس صفة دينية. علماً بأنه ظل وفياً للزراعة المروية (بحراً وآبار جوفية) إلى وفاته في 8 يونيو 1986م.

وكان الشيخ محمد من أوائل الذين التحقوا بالتعليم النظامي في عهد الإدارة البريطانية في السودان، حيث درس المرحلة الأولية في كل من الدويم ومركز القطينة. وتم اختياره ليلتحق بالحربية ولكن والده رفض انضمامه إلى القوات التي حاربها أبوه وأجداده في المهدية. حيث ضمه مع أخيه لزراعة أرضه بغرب النيل الأبيض.

وبعد أن كبر أبوه على الزراعة سافر إلى خاله في جبال النوبة أثناء ثورة فكي علي الميراوي ( 1914م - 1927م) حيث عمل في التجارة مع خاله.

وكان (فكي علي) شديد الاحترام للجلابة فهم من كان يمده بالمؤن والسلاح في حربه المشروعة. وكانت عودة الشيخ محمد في رحلته الختامية من الجبال إلى كادوقلي بحراسة مكونة من عشرة من أبناء (فكي علي) رغم خطورة ذلك فقد كانت الثورة على أشدها ومن يقبض عليه مسلحاً يواجه حكماً بالإعدام.



__________________
إن انتشار الكفر في العالم يحمل نصف أوزاره خوارج ومنافقون
بغضوا الدين إلى الخلق بسوء صنيعهم وتحريف تعاليمه
ليفتروا على الخلق
أبو جعفر is offline               Reply With Quote               
Old 28-Jul-17, 19:02   #3
أبو جعفر
Golden Member
 
أبو جعفر's Avatar
 

Join Date: Jan 2013
Posts: 3,069
Default



((( 3 )))

وبعد أن عاد الشيخ محمد إلى قريته، أخذه والده إلى الدويم حيث قدم له إلى وظيفة في الحكومة، وتم تعيينه استناداً على دراسته السابقة كاتباً في المركز بمرتب ثلاث جنيهات. وهو مبلغ كبير إن قدرنا أن سعر الشاحنة (اللوري) الجديدة وقتها كان مأتي جنيه.

وتتابعت الأيام وتزوج الشيخ محمد ابنة مهندس المساحة في المركز، وهي قريبته من جهة والدها ووالدتها. وعاش في الدويم فترة، ثم نقل إلى كوستي حيث كان يقسم مرتبه إلى ثلاثة أجزاء ... جنيه لوالده، وجنيه لزوجته وأبنه البكر في الدويم، وجنيه يحتفظ به لمقابلة مصاريف معيشته.

وكانت أقوى ذكرياته في عمله في كوستي مأمورية لمكافحة الجراد تبين مدى التشويه الذي يصيب المواطنة في البلاد التي ترزح تحت الاستعمار المحلي أو الأجنبي لفترات طويلة. فقد جاءه تكليف بقيادة حملة مكونة من بلوك من البوليس بقيادة رقيب، وتيم من عمال السموم لقتل الجراد في طور العتاب أي قبل أن يتمكن من الطيران.

وعند وصول الحملة إلى كوستي قابلها الشيخ محمد وأستأذنه الرقيب بأن يقضوا ليلتهم في كوستي للراحة لأنهم منذ تحركهم لم ينالوا أي قسط وافي من الراحة، فرفض الشيخ محمد وأمرهم بالمغادرة فوراً على أن ينالوا راحتهم عند أول محطة ينزلون بها، ووضح لهم بأنه يعلم طبع المفتشين الإنجليز في المتابعة المستمرة لمنسوبيهم، هذا بالإضافة للتحذير الشديد من المفتش بأهمية تلك الحملة، فلو تطور الجراد من مرحلة وجوده في الأرض وطار فسوف تصعب مكافحته.


__________________
إن انتشار الكفر في العالم يحمل نصف أوزاره خوارج ومنافقون
بغضوا الدين إلى الخلق بسوء صنيعهم وتحريف تعاليمه
ليفتروا على الخلق
أبو جعفر is offline               Reply With Quote               
Old 28-Jul-17, 22:24   #4
أبو جعفر
Golden Member
 
أبو جعفر's Avatar
 

Join Date: Jan 2013
Posts: 3,069
Default



((( 4 )))

وصدق حدس الشيخ محمد فقد أتى المفتش الإنجليزي ورائهم مباشرة فوجدهم غادروا إلى مهمتهم. وعند وصولهم إلى المنطقة المستهدفة سألوا أهل القرية عن أماكن وجود الجراد ولكن أهل القرية نفوا وجود أي جراد في منطقتهم، ولم يصدقهم الشيخ محمد لأنه يعلم دقة الماكينة الإخبارية للإدارة البريطانية في ذلك الوقت. وأمر كل من بالحملة بالبحث في الاتجاهات الأربعة وفعلا ما لبث أن صاح أحدهم: العتاب العتاب وهو طور الجراد قبل أن يطير.

وهنا وبخ الشيخ محمد من أخبره بعدم وجود الجراد وقال له بأن عليه مسئولية دينية ووطنية عن الأضرار التي كانت ستسببها هذه الآفة إن وصلت مرحلة الطيران. وأستمر الشيخ محمد يعظ في الجماعة ويكرر لهم ما ذكره له مفتش المركز عن مدى خطورة الجراد، وأخبر الجميع أن يجتمعوا صباحاً بحسب الكشف الذي سيزوده به شيخ الحلة لبدء العمل بعد صلاة الفجر مباشرة.

وعندما عادوا لمخيمهم أخبره رقيب البوليس بأنه يضيع في زمنه في نصائح لا تجدي نفعاً، فهؤلاء الناس الدين عندهم لا يتعدى الطقوس الشكلية، وإنهم يخافون السلطة أكثر من قيم الدين الحقيقية والتي تقول حب لأخيك ما تحب لنفسك.

ثم أتفق معه على أن لا يتدخل في الصباح إن اشتبك معهم فهو معتاد على طريقة تسيير هذه الحملات. وفعلاً بدأ العمل مبكراً وذلك بحفر مجاري طولية، وجمع الجراد بواسطة المكانس نحو هذه المجاري، ومن ثم كب السم عليه ودفن المجرى مرة أخرى.

وعند الساعة الثانية عشرة رمى أحدهم المكنسة رافضاً العمل وكأنما كان رقيب البوليس ينتظر هذا التصرف إذ هجم هو واثنين من رجاله على الرجل وتم رميه في الأرض ومن ثم تقييده وأخذه إلى المعسكر مقبوضاً عليه، وقد تم هذا بينما وجهت بقية القوة السلاح نحو بقية العاملين.

__________________
إن انتشار الكفر في العالم يحمل نصف أوزاره خوارج ومنافقون
بغضوا الدين إلى الخلق بسوء صنيعهم وتحريف تعاليمه
ليفتروا على الخلق
أبو جعفر is offline               Reply With Quote               
Old 29-Jul-17, 06:56   #5
أبو جعفر
Golden Member
 
أبو جعفر's Avatar
 

Join Date: Jan 2013
Posts: 3,069
Default



((( 5 )))

ولم يتم إطلاق سراح الرجل إلا بعد أن دفع أهله غرامة ثلاثة جنيهات وهو مبلغ كبير. وتم توريده إلى سلطة الإدارة الأهلية في المنطقة، مما جعل الشيخ محمد ينتقد هذه الإدارة (الإدارة الأهلية) في جانب عدم توعية مواطنيها بمخاطر الآفات الزراعية ومدى خطرها على كامل البلاد. وبكل أسف تطور الوضع بالنسبة للإدارة الأهلية نحو الأسوأ بعد الاستقلال فقد قام العهد المايوي بإلغاء الإدارة الأهلية واقتلاعها من الأساس بدلاً من تطويرها، مما تسبب في فوضى النهب المسلح والتمرد المسلح بعدها (في جريمة سياسية بامتياز).

ثم في منتصف المأمورية حضر رجل كبير وأقترح عليهم أطلاق دخان بصورة كثيفة حتى يرتفع عالياً فتراه الطيور فتحضر وتساهم في مكافحة العتاب فهو من الوجبات المفضلة للطيور.

وكانت الخطة هي أطلاق الدخان يوم الخميس صباحاً حتى يجتذب الطيور ثم انتظار تلك الطيور في الغد لتحضر بصورة أكبر بسبب انتشار الخبر بينها. وفعلاً أوقف الشيخ محمد العمل يوم الخميس عدا عن إطلاق الدخان عبر تجميع وإحراق كمية من حطب أشجار الطندب (الحنبق) المتوفرة بكثرة في المنطقة.

وفعلاً عند الظهر وصلت بعض الطيور وبدأت تأكل في العتاب الذي يعتبر أضعف أطوار الجراد. وطبقاً لنظرية الرجل العجوز زادت أعداد وأنواع الطيور في يوم الجمعة مما شجع الشيخ محمد على الانتظار إلى يوم السبت حيث نجح رجال البوليس في إفراغ المنطقة من الأهالي حتى لا تفزع الطيور والتي زاد عددها يوم بعد يوم إلى أن قرر خبير الجراد المتابع للحملة زوال الخطر نهائياً وعادت الحملة إلى كوستي لتقدم تقريرها.

المستفاد من هذه القصة هو تأثير الاستبعاد الطويل للمواطن وحرمانه من المشاركة في هموم إدارة بلده، فقد أثرت العهود الدكتاتورية والاستعمارية من سلطنة زرقاء، تركية، مهدية، إدارة بريطانية في الشخصية السودانية، وكيف وصل هذا التأثير إلى درجة تقاعس أهل منطقة زراعية عن مكافحة آفة تمس مباشرة رزقهم وأكل عيشهم. وكيف حرمت وتحرم الحكومات الاستعمارية المواطن من الحس الوطني.

هذا إذا أضفنا تغييب القيم الدينية التي تأمر وبصورة مباشرة بطلب الهداية للصراط المستقيم وفي سورة الصلاة الأساسية والتي يرددها المسلم سبعة عشر مرة دون أن يدري بأن الصراط المستقيم ليس كبري فوق جهنم، وإنما هو عشر وصايا وردت في الآيات 151 إلى 153 من سورة الأنعام وتأمر بالصدق والعدل في القول والعمل، والوزن بالقسطاس المستقيم، والوفاء بعهد الله ليقوم الناس بالقسط وقيام الناس بالقسط يعني بالنماء والصلاح هو مقصد كل الرسالات من نوح وإلى محمد عليهم الصلاة والسلام.


__________________
إن انتشار الكفر في العالم يحمل نصف أوزاره خوارج ومنافقون
بغضوا الدين إلى الخلق بسوء صنيعهم وتحريف تعاليمه
ليفتروا على الخلق
أبو جعفر is offline               Reply With Quote               
Old 29-Jul-17, 08:54   #6
أبو جعفر
Golden Member
 
أبو جعفر's Avatar
 

Join Date: Jan 2013
Posts: 3,069
Default



((( 6 ))))

هذا وفي أثناء عمل الشيخ محمد بكوستي وطد علاقته بالسيد عبد الرحمن بالجزيرة أبا وفقاً لمعتقدات والده وجده. حيث بايع الأخير المهدي في الأبيض عام 1882م. الشيء الذي أفاده في المستقبل حين أرتبط عمله مع دائرة المهدي.

وفي مرة طلبهم السيد عبد الرحمن لحضور احتفال ديني وحضر كم كبير من الموظفين مع الشيخ محمد وكان من المقرر توصيلهم إلى كوستي حتى يلحقوا بعملهم. ولكن العربات لم توفر لهم.

فقابل الشيخ محمد السيد عبد الرحمن أخبره بأن هؤلاء الخواجات راصدين علاقتهم به وينتظرون خطأً منهم بسبب هذه العلاقة. فما كان من السيد عبد الرحمن إلا وأن أمر بصرامة بتوصيلهم إلى الضفة الأخرى حيث تتوفر المواصلات إلى كوستي.


__________________
إن انتشار الكفر في العالم يحمل نصف أوزاره خوارج ومنافقون
بغضوا الدين إلى الخلق بسوء صنيعهم وتحريف تعاليمه
ليفتروا على الخلق
أبو جعفر is offline               Reply With Quote               
Old 29-Jul-17, 10:43   #7
أبو جعفر
Golden Member
 
أبو جعفر's Avatar
 

Join Date: Jan 2013
Posts: 3,069
Default



((( 7 )))

ومرت الأيام بالشيخ محمد في كوستي، ويوماً وصله تلغراف من والد زوجته يخبره بأن والده يرقد في مستشفى الدويم فطلب إجازة عرضية حتى يسافر إليه، فأخبره مفتش المركز بأن الأجازة العرضية هي للوفاة وليس المرض. فقال له الشيخ محمد: ما فائدة الذهاب بعد الموت والرجل عنده أبناء قصر، وهو يريد أن يسمع وصيته بخصوصهم.

فاقتنع مفتش المركز وأعطاه أجازة لمدة أسبوع على أن يتنازل عن العطلة في حالة الوفاة، فوافق الشيخ محمد أحمد وسافر إلى الدويم وجلس مع والده طوال الأسبوع يستمع إلى وصيته المتكررة: (أترك العمل في الحكومة ... كنزي في أرضي بغرب النيل الأبيض جنوب الدويم. وإن رغب إخوانك في بيع أنصبتهم أشتريها منهم. وأجمعهم فيها).

وعندما حاول الشيخ محمد مراجعة والده حول تلك الوصية مذكراً له بمدى الاستقرار المالي والاجتماعي في العمل الحكومي. واجهه بحزم قائلاً: ".. أنا أحدثك من الآخرة، وإن اتقيت الله سيرزقك ويجعل لك مخرجاً."

وكانت الأرض المعنية عبارة عن ترس مساحته خمسين فدان، وكان يسقى بالمطر رغم قربه من النيل فالمنطقة لم تعرف السواقي في ماضيها. وفي اليوم الأخير من عطلته طلب والده العودة إلى قريته في الضفة الشرقية للنيل الأبيض.

وقام والد زوجة الشيخ محمد باستئجار مركب وطلب من ريسه أن يجدف بطقمي بحارة طوال الليل حتى يصل عمه مع الفجر إلى قريته بشرق النيل الأبيض، لأن عمه مريض ولا يتحمل السفرية العادية بالشراع. ودفع جنيه كامل مقابل هذه الرحلة الخاصة.

ثم قام الشيخ محمد بإعطاء والده مرتبه الشهري والسلفية التي صدقها له مفتش المركز لمقابلة تكاليف العزاء إن حدث أمر الله، وكان المبلغ الكلي سبعة جنيهات. وتوفي والد الشيخ محمد عليه رحمة الله ... وأقام له الشيخ محمد عزاء في كوستي حيث أخذ عطلة الوفاة مقدماً.



__________________
إن انتشار الكفر في العالم يحمل نصف أوزاره خوارج ومنافقون
بغضوا الدين إلى الخلق بسوء صنيعهم وتحريف تعاليمه
ليفتروا على الخلق
أبو جعفر is offline               Reply With Quote               
Old 29-Jul-17, 11:33   #8
أبو جعفر
Golden Member
 
أبو جعفر's Avatar
 

Join Date: Jan 2013
Posts: 3,069
Default



((( 8 )))

بعدها عاد الشيخ محمد للعمل بالدويم حتى يكون بالقرب من إخوانه القصر فقد سافر شقيقه للعمل كسائق لوري في الأبيض. وفي يوم قدم طلباً لمنحه ترخيصاً لزراعة أرض والده بالري المنتظم بالطلمبات تنفيذاً لوصية والده.

وطلب منه الموظف وكان زميله في مركز الدويم مبلغ خمسة قروش رسوم استخراج الرخصة. فقال له الشيخ محمد ليست معي، فتدخل مهندس المساحة وعرض أن يدفعها بدلاً عنه، فقال الموظف تدفعها عشان نسيبك والله مافي زول يدفعها غيري.

وفي عطلته السنوية سافر الشيخ محمد لأخيه في الأبيض ولكنه لم يستقر في الأبيض حيث سافر مع أخيه إلى الفاشر حيث كانت اللواري السفرية هي وسيلة التواصُل الوحيدة مع السكك الحديدية وقتها.


__________________
إن انتشار الكفر في العالم يحمل نصف أوزاره خوارج ومنافقون
بغضوا الدين إلى الخلق بسوء صنيعهم وتحريف تعاليمه
ليفتروا على الخلق
أبو جعفر is offline               Reply With Quote               
Old 29-Jul-17, 11:39   #9
أبو جعفر
Golden Member
 
أبو جعفر's Avatar
 

Join Date: Jan 2013
Posts: 3,069
Default



((( 9 )))

كان عالم اللواري وقتها جاذباً كما حكاوي الأساطير، حيث كان السائقين كما كباتن الطائرات اليوم، والحياة كانت مُترعةً بالتفاصيل الصغيرة، والآمال والأُمنيات، فكانت الشاحنات تُسافر وترحلُ كالشُعاع، وتتناغم النفوس مع هديرها وأنينها وهي تُوغلُ في الليل ويوغلُ الليل فيها، ويرصُدُها السحاب ويسهرُ معها القمر يُناجي النُجيمات ويغني:

شــــق القـــوز فجه ودفـــر لا مساعد جرى لا حفر
اســـــــتراح في ضُل الشدر وتم موية وتانى هاجـر
شـــــــــوفو كيف اتجلى وأزهــر لما نور الفاشر ظهر


وفي تلك السفرية طلب شقيق الشيخ محمد منه بأن يرصد حسابات السفرية المكونة من عائد الركاب زائد البضاعة بعد خصم المنصرفات. فوجد الشيخ محمد فرقاً شاسعاً بين ما يتقاضاه كموظف في الحكومة، ودخل العمل في الترحيل، وشعر بأن هذا أفضل مدخل لتنفيذ وصية والده وزراعة أرضه بالري الدائم بالطلمبات.

وبعد عودتهم من تلك السفرية تدارس مع أخيه فكرة أن يقوموا بشراء لوري يكون نواة لزراعة أرض والدهم. وكان ثمن اللوري وقتها 200 جنيه يدفع منها 40 جنيها مقدماً والباقي على أقساط شهرية، ومن هنا كان نصيب كل منهم 20 جنيها وكانت متوفرة عند الإثنين، وشقيقه لم يكن متزوجاً ... ومثل نسيبه مهندس المساحة نقطة أمان في حالة أي فشل للمشروع فزوجة الشيخ محمد كانت تسكن معه في الدويم.


__________________
إن انتشار الكفر في العالم يحمل نصف أوزاره خوارج ومنافقون
بغضوا الدين إلى الخلق بسوء صنيعهم وتحريف تعاليمه
ليفتروا على الخلق
أبو جعفر is offline               Reply With Quote               
Old 29-Jul-17, 14:02   #10
أبو جعفر
Golden Member
 
أبو جعفر's Avatar
 

Join Date: Jan 2013
Posts: 3,069
Default



((( 10 )))

وعاد الشيخ محمد من عطلته تلك وفي الحال قدم استقالته من الحكومة والتي قبلت بعد رفض شديد من مفتش المركز فقد امتدت خدمة الشيخ محمد في الحكومة 12 عاماً واكتسب الكثير من الخبرات خلالها. ولم يضيع الشيخ محمد الوقت بعد قبول استقالته، حيث سافر إلى الخرطوم مع أخيه واستلما لوري جديد وعادا به إلى الدويم.

وفي نفس يوم عودته إلى الدويم بصحبة الشاحنة زاره مفتش المركز في منزل مهندس المساحة، وذكر له بأنه الآن أطمئن على مستقبله، ونصحه بعدم الانخراط في عالم السائقين لأنه موهوب ويستحق مستقبل أفضل.

وكانت أول سفرية لهم إلى مناطق زراعة القطن المطري بجبال النوبة حيث عاش الشيخ محمد فترة من حياته الأولى وكان له أقارب فيها. فاللوري كان ينقصه صندوق حديدي، ولساتك من مقاس مرتفع حتى يصلح للسفريات البعيدة.

وأستقبله أهله في تلك المنطقة وسهلوا له عدة اتفاقيات لنقل القطن من مناطق الإنتاج إلى منطقة التجميع والتسليم. وفعلاً نجحوا في جمع المبلغ اللازم للصندوق وتغيير اللساتك مع فائض مريح، فقد عمل أخوه ليل نهار في تلك المهمة، فهناك قسط الشاحنة وهي المرة الأولي التي يكون فيها مسئولاً عن نجاح مسيرته وأخيه في عالم الترحيل. كما وأن هناك أسرتين تعتمدان عليهما وهما أسرة أخيه وأسرة والدهم الممتدة.



__________________
إن انتشار الكفر في العالم يحمل نصف أوزاره خوارج ومنافقون
بغضوا الدين إلى الخلق بسوء صنيعهم وتحريف تعاليمه
ليفتروا على الخلق
أبو جعفر is offline               Reply With Quote               
Old 29-Jul-17, 14:15   #11
أبو جعفر
Golden Member
 
أبو جعفر's Avatar
 

Join Date: Jan 2013
Posts: 3,069
Default



((( 11 )))

وقرب عيد الأضحى عاد الأخوين إلى الأبيض موفقين حيث قاموا بعمل صندوق حديدي للشاحنة بدلاً من الطبلية الخشبية، وكذلك قاموا بتغيير اللساتك إلى مقاس أكبر وكانت التكلفة عشرون جنيها. حيث قام الشيخ محمد بتسديد مبلغ الصندوق دفعة واحدة، وعندما حاول أخوه تأخير جزء من المبلغ لأن من الممكن الاتفاق على تسديده على دفعات ... وهنا ذكره الشيخ محمد بنصيحة والدهما بأن تقوى الله والإحسان في المعاملة هما المخرج وسبب الرزق، فلماذا التأخير للحقوق طالما توفرت. ومن هناك عادا إلى الدويم لقضاء عطلة العيد.

ومن الطرائف التي يحكيها الشيخ محمد في تلك السفرية، هي ذهابه بعد وصولهم للدويم إلى بائع الأضاحي يوم الوقفة لشراء أضحية، فقال له البائع وكان صديقه: ".. جايني يوم التاسوعة أنت مفروض تجي قبل خمسة يوم نشوف ليك عربي نقنعه بي تلاتين قرشك الما بتزيد عيد بعد عيد".

فسأله الشيخ محمد عن أربعة خراف مربوطة بالجنب فقال له: أبعد دمك ديل واحد للقاضي الشرعي والثاني للتاجر كريم الدين والثالث لنائب المأمور. فسأله عن سعرهم فقال له ديل الواحد بجنيه كامل ما ينقص قرش، أبعد دمك.

فقام الشيخ محمد بإخراج رزمة من الجنيهات وقال له خذ حقك ورجع الباقي، فخطفها التاجر وجرى بها داخل الزريبة وهو يصيح في الحاضرين يا خمالة القاعدين ليها شنو أمشوا الغرب شوفوا الرجال بانت كيف.

ثم عاد وأعاد إليه المبلغ بعد أن خصم منه الجنيه ثمن الخروف وأعطاه الشيخ محمد عشرة قروش لتوصيل الخروف وعملية الذبح في الغد ... فقال له التاجر "سوف أوصله وأذبحه بيدي لأنك مثال لأهل البلد. يا أولاد أمشو الغرب".



__________________
إن انتشار الكفر في العالم يحمل نصف أوزاره خوارج ومنافقون
بغضوا الدين إلى الخلق بسوء صنيعهم وتحريف تعاليمه
ليفتروا على الخلق
أبو جعفر is offline               Reply With Quote               
Old 29-Jul-17, 16:06   #12
أبو جعفر
Golden Member
 
أبو جعفر's Avatar
 

Join Date: Jan 2013
Posts: 3,069
Default



((( 12 )))

بعد تلك العطلة بدأت مسيرة كفاح مضنية خاضها الأخوين لتنفيذ وصية والدهم، ثم أنضم إليهم أخيهم الصغير في مهنة ميكانيكي، عليهم رحمة الله جميعاً. فقد تشعبت مسيرتهم وامتدت رحلاتهم إلى تشاد. وكانت لهم وقفات ومواقف عديدة في كل من الأبيض والفاشر ونيالا والجنينة. وأبشي وفورت لامي (انجمينا حالياً).

وسبحان الله التزم الشيخ محمد التزاماً صارماً بنصيحة مفتش مركز الدويم فلم يقم بقيادة عربة (صغيرة أو كبيرة) طيلة حياته رغم امتلاكه لعشرات الشاحنات والعربات الصغيرة، فقد تقلبت حياته العملية بين الترحيل والزراعة إلى وفاته عليه رحمة الله في 1986م.

وكذلك التزم بتقاليد وطعام المزارعين وعدم الاعتماد على المعلبات التي كانت تمثل المكون الرئيسي لطعام السائقين وقتها، فمنذ سفريته الأولى قام بتعيين مساعد (حلة) لعمل العصيدة والتي أخذ معه كامل موادها من الدويم.

وكانت حياة العاملين في الترحيل وقتها تمثل حياة المغامرين بكل تفاصيلها من مكاسب عالية ولكنها غير ثابتة، ومواقف وأحداث وشخصيات متجددة في كل سفرية والأخرى. الشيء الذي أختزن في ذاكرة الشيخ محمد بقوة الفولاذ وزاده إصراراً على مغادرة هذا العالم إلى عالم الزراعة المستقر (أحداثاً وشخوصاً) بأي ثمن.


__________________
إن انتشار الكفر في العالم يحمل نصف أوزاره خوارج ومنافقون
بغضوا الدين إلى الخلق بسوء صنيعهم وتحريف تعاليمه
ليفتروا على الخلق
أبو جعفر is offline               Reply With Quote               
Old 29-Jul-17, 18:24   #13
أبو جعفر
Golden Member
 
أبو جعفر's Avatar
 

Join Date: Jan 2013
Posts: 3,069
Default



((( 12 - ب)))

وتنوعت الأحداث والنجاحات التي صادفت الشيخ محمد في تلك الفترة فتم تسديد أقساط الشاحنة الأولى وشراء شاحنة أخرى قاد أخيه الأولى وتولى هو مع سائق إدارة الشاحنة الثانية.

ومن ضمن الأحداث التي تحمل طابع النصيحة في جبر الخواطر هي حكاية لأحد أثرياء الترحيل وقد قلب له الزمن (ظهر المجن) فمن عشرات الشاحنات بقيت له شاحنة واحدة يقودها ولده واحتاجت إلى لستك وهي خارج الأبيض.

وحضر الرجل إلى تاجر اللساتك وطلب لستك سلفية إلى حين حضور الشاحنة، ولكن التاجر رفض أن يسلفه اللستك ... وكان الشيخ محمد لحظتها جالساً مع التاجر، فقام بعد أن خرج الرجل بشراء اللستك وأخذه مع عامل إلى الرجل الذي وجده نائماً على برش ومغطياً وجهه بكامل يده، وصحا حين ألقى العامل اللستك على الأرض فقام الشيخ محمد بتطيب خاطر الرجل وأخذ معه اللستك إلى أن وجدا شاحنة توصله إلى الشاحنة المعطلة.

ثم مرت الآيام وعاد الأخوين لتعمير أرض والدهم، ولم يتحمل الأخ الصغير فترة الشدة بسبب تغيير العمل من الترحيل إلى الزراعة، فعاد إلى الأبيض يبحث عن عمل كسائق فوجد هذا الرجل وقد اغتنى مرة أخرى وصارت عنده عشر شاحنات فقام من فوره بتسليمه شاحنة وأخبره بأن يسدد ثمنها على أربعة أقساط وكلما سدد ثمن قسط صار شريكاً بنسبة ملكيته فيها أي بالربع ثم النصف إلى أن يسدد ثمنها وتصبح ملكا له رداً لجميل ذلك اللستك.


__________________
إن انتشار الكفر في العالم يحمل نصف أوزاره خوارج ومنافقون
بغضوا الدين إلى الخلق بسوء صنيعهم وتحريف تعاليمه
ليفتروا على الخلق
أبو جعفر is offline               Reply With Quote               
Old 29-Jul-17, 21:21   #14
أبو جعفر
Golden Member
 
أبو جعفر's Avatar
 

Join Date: Jan 2013
Posts: 3,069
Default



((( 14 )))

وكذلك من المواقف التي قابلت الشيخ محمد إنهم وجدوا يوماً شاحنة متعطلة في طريق نيالا الأبيض فوقف أخيه حتى ينجدها، فوجدا فيها المستر (مارتن قيل) مفتش مركز نيالا في طريقه إلى بلده في اجازته السنوية، فطلب منهم المفتش توصيله إلى الأبيض ليلحق بالقطار المسافر إلى الخرطوم صباح الغد، لأن سفره مرتبط بسلسلة حجوزات إلى انجلترا.

فذكروا له بأن ذلك مستحيل والبضاعة على ظهر الشاحنة ... فأقترح عليهم إنزال الشحنة التي معهم في الاستراحة الحكومية القريبة من موقعهم والعودة إليها لاحقاً، وسوف يقوم بالتوصية بدفع كامل قيمة ترحيله لهم.

وفعلا قاما بإنزال الشحنة في الاستراحة الحكومية وبدأت سفرية تحدي لشقيق الشيخ محمد للدخول للأبيض في يوم وليلة دون توقف أو وحل أو تعطيل. وفعلاً قاد شقيقه باقي نهاره ذاك والليل كله حيث عم الصمت والترقب إلا من أنين الشاحنة وهي تشق الرمال وتتحدى الكثبان (تسمع لها خوي كما حكى الشيخ محمد). وفي الخامسة صباحاً دخلوا إلى محطة السكة حديد وصحا المفتش قائلاً: (وحلنا) فقال له الشيخ محمد هذا هو القطار المغادر إلى الخرطوم.

فنزل المفتش في فرحة حقيقية وأخذ يتقافز بالقرب من القطار ثم عاد وكتب صفحة كاملة موصياً بصرف كامل قيمة ترحيله إلى أصحاب الشاحنة التي أنقذت حياته ورحلته إلى الوطن.

ثم مرت الأيام وتورط الشيخ محمد في شحنة كانت ممنوعة بأمر محلي - دون أن يدري - في مركز المفتش مارتن قيل، وحين وصلوا قبض عليهم البوليس وأخذهم للمفتش الذي عندما رأى الشيخ محمد سأله عن سبب ارتكابه للمخالفة. فقال له الشيخ محمد بأنه قادم من فورت لامي حيث لا غبار على الشحنة التي يحملها ... فوقع عليه المفتش غرامة متجاوزة وكانت واحد جنيه، وقال له هذه بتلك ولكن إن كررتها سوف أصادر منك الشاحنة.


__________________
إن انتشار الكفر في العالم يحمل نصف أوزاره خوارج ومنافقون
بغضوا الدين إلى الخلق بسوء صنيعهم وتحريف تعاليمه
ليفتروا على الخلق
أبو جعفر is offline               Reply With Quote               
Old 29-Jul-17, 21:26   #15
أبو جعفر
Golden Member
 
أبو جعفر's Avatar
 

Join Date: Jan 2013
Posts: 3,069
Default



((( 15 )))

ومن الطرائف أن الشيخ محمد في مرة استخدم سائقاً كان من المهارة بحيث جعل الشاحنة تعوم كما المركب في البحر، ولكنه كان مبتلي بالخمر، مما جعل الشيخ محمد يغير مواعيد مغادرته للمدن فيبيتوا خارجها حتى يضمن تواجد السائق. وعندما استفسر عن سبب تمسكه به قال: في المناطق التي يتفافز فيها شقيقي كربك كربك كربك، تحس مع هذا السائق بأنه يحمل الشاحنة في يده. وكان يوفر عليهم وقت كبير في الوصول للمقصد لأن أخيه كان متمهلاً في القيادة.

أما عن حكايتهم مع (الكمبة) فكانت خير مثال لحكمة الرزق من حيث لا يحتسب الإنسان. فقد طلب منهم صديق أن يخلصوه من شحنة من الكمبة ماتت في يده، وأغراهم بأن نزل بسعرها إلى أقل ما يمكن، فقاموا بشرائها على أساس بيعها عند الوصول لمقصدهم بسعر التكلفة خدمة لصديقهم وحتى لا تذهب الشاحنة فارغة. ولكن لتصاريف القدر حين وصولهم سألهم التجار أول ما سألوهم، إن كانوا يحملون كمبة ... فباعوها بأضعاف سعر المشترى.


__________________
إن انتشار الكفر في العالم يحمل نصف أوزاره خوارج ومنافقون
بغضوا الدين إلى الخلق بسوء صنيعهم وتحريف تعاليمه
ليفتروا على الخلق
أبو جعفر is offline               Reply With Quote               
Old 30-Jul-17, 01:20   #16
أبو جعفر
Golden Member
 
أبو جعفر's Avatar
 

Join Date: Jan 2013
Posts: 3,069
Default



((( 15 )))

وتوالت الأيام وتعددت الأحداث والسفريات بين وديان تفوح طيبة وتصوفاً، وكثبان تقتر شدة وشقاء ففي مرة تعطلت بهم الشاحنة في غابة ينتر فيها الأسد. وكان العطل كسر ياي الشاحنة، فدخل شقيقهم الأصغر بفأسه وسط الأشجار وقطع عوداً ونجره على شكل الياي المكسور ولكن بحجم أكبر وربطه مكان الياي المكسور مما مكنهم من الخروج من تلك الغابة رغم انخفاض السرعة.

وكانت للشيخ محمد فترات استقرار بكل من الفاشر والأبيض حيث كانت له تجارة موسمية مستخدماً الشاحنات في إدارتها. ورغم النجاحات التي أصابها ومشاهد الحياة المترعة والصداقات المكتسبة بين المدن، وتمكنه من امتلاك منزل في الأبيض وإحضار أسرته، إلا أنه أخلص لوصية والده وبمجرد أن شعر بأنه يمتلك رأس المال اللازم لري أرض والده بالطلمبات، سافر عائداً إلى الخرطوم حيث قام وأخيه بشراء الطلمبة والوابور اللازم للري وبدأ من فوره في التحضير للزراعة المروية.

وكان التصديق بطلمبة أربعة بوصة ولكن أخوه وبحكم خبرته في الماكنيات أختار وابور مصنع لطلمبة ستة (6) بوصة، وحاول وكيل الشركة المصنعة إقناعه بعدم الجدوى الاقتصادية لاختياره إلا أنه أصر على اختياره، فأضطر البائع للنزول عند رغبته.

وعند حضور مفتش الزراعة أخبرهم بأن هذا الوابور يكلفهم وقود وزيت بلا داعي ووعدهم برفع درجة الرخصة لأن تغيير الطلمبة أرخص تكلفة من تغيير الوابور. وفعلاً أصدر لهم رخصة بطلمبة ستة بوصة، وهي الرخصة المتواجدة في خزانة الشيخ محمد إلى اليوم.


__________________
إن انتشار الكفر في العالم يحمل نصف أوزاره خوارج ومنافقون
بغضوا الدين إلى الخلق بسوء صنيعهم وتحريف تعاليمه
ليفتروا على الخلق
أبو جعفر is offline               Reply With Quote               
Old 30-Jul-17, 11:43   #17
أبو جعفر
Golden Member
 
أبو جعفر's Avatar
 

Join Date: Jan 2013
Posts: 3,069
Default



((( 16 )))

وبدأ الشيخ محمد بزراعات خفيفة منها القمح والطماطم لتجربة فعالية الترع والقنوات وعندما أطمئن على جودة تشغيلها وكذلك فعالية الوابور قام بزراعة القطن الذي قضى على كل المبلغ الذي جمعه أثناء عمله بالترحيل.

وعندما زاره مفتش الزراعة البريطاني أخبره بأنه ندم على ترك مجال العمل في الترحيل حيث الدخل الوفير والمستمر، وكيف أنه الآن لا يملك مصروف يومه، بينما أخيه الذي رجع إلى الترحيل سائقاً في طريقه لامتلاك شاحنة. فنهاه المفتش عن أن يقول مثل هذا الكلام وقال له: إن صبرت سيكون بيتك في العاصمة بالطوب الأحمر فقط عليك بالصبر قليلاً. وكان الشيخ محمد يضحك ويقول لولا أنه غير مسلم لقلت بأنه من الأولياء.

وبعد الحصاد قام الشيخ محمد بتسليم المحصول للحكومة حيث هي المتعامل الوحيد مع القطن وقتها. وفي يوم أتاه طلب لمقابلة مفتش الزراعة في الدويم والذي وجهه للذهاب للخزنة فذهب وللمفاجأة قاموا بتسليمه مبلغ مئتي جنيه وتعيين رجل بوليس ليوصله إلى المنزل.

بعد استلام المبلغ قرر الشيخ محمد أن يستثمره كله في الزراعة وبناءً على قرراه هذا طلب الشيخ محمد رفع مقاس الطلمبة إلى عشرة بوصة ولكن المفتش الزراعة قال له بأن أي طلمبة أعلى من ستة بوصة توجب أن يدخل صاحب المشروع في شراكات مع أصحاب الأرض وأن يتنازل حتى عن الحواشات التي تسحتقها أرضه بأسماء مختلفة عن الاسم الموجود في الرخصة. أي أن يكون هو المستثمر وأصحاب الأرض شركاء بالأرض ومباشرة رعايتها.

وفعلاً قام الشيخ محمد بالتنازل هو أخيه عن الحوشات التي تستحقها أنصبتهم في أرض والدهم، لتكتب بأسماء أبنائهم وعقد شراكات مع أصحاب الأرض المجاورة لأرض أبيه. ثم قام باستجلاب صعايدة من مصر لزيادة الترعة حتى تسقي الامتدادات الجديدة.


__________________
إن انتشار الكفر في العالم يحمل نصف أوزاره خوارج ومنافقون
بغضوا الدين إلى الخلق بسوء صنيعهم وتحريف تعاليمه
ليفتروا على الخلق
أبو جعفر is offline               Reply With Quote               
Old 30-Jul-17, 15:23   #18
أبو جعفر
Golden Member
 
أبو جعفر's Avatar
 

Join Date: Jan 2013
Posts: 3,069
Default



((( 17 )))

الزيادات التي اقتضتها توسيع رقعة المشروع استهلكت كل العائد الذي صرفته الحكومة للشيخ محمد فكانت قفزة ثانية في الهواء نحو الأفضل حيث كان مبلغ المئتي جنيه كافياً لدفع القسط الأول لأربعة شاحنات جديدة بجانب الشاحنة التي أمتلكها شقيقه بنظام الشراكة، أي امتلاك أسطول من الشاحنات عنده وأخيه الخبرة الكافية لإدارته، مع بقاء المشروع في حالته المنتجة.

ولكن الشيخ محمد راهن على الزراعة لعدة أسباب وهي أن المشروع كان يوفر معظم احتياجات أسرته وأسرة والده الممتدة من خلال الحواشات التي أستحقتها أراضي والده، كما أن فروعاً أخرى من أسرة جده لأبيه دخلت في نطاق توسعة المشروع فأصبحوا أصحاب حواشات. والذين لم تكن لهم أراضي تم استيعابهم كعمال في المشروع، الشيء الذي دعاهم - والذين أمتلكوا الحواشات - لاستقدام أسرهم مما أحدث حالة من الاستقرار بالنسبة لمعظم أسرة الجد الكبير في المنطقة.

وهنا بدأت رحلة تحدي حقيقية للشيخ محمد لإدارة مشروع يقتضي مسئولية مباشرة عن إعاشة أكثر من خمسمائة عائلة، وبمسئولية قانونية تعرض بسببها الشيخ محمد ذات مرة للاتهام بالتسبب في الموت من قبل مركز الدويم بسبب بلاغ كاذب يقول بأن هناك أربعة نفر ماتو بسبب الجوع، فتم طلب الشيخ محمد على وجه السرعة إلى الدويم وعند سؤاله عن موقف المخزون من الذرة ذكر لهم بأن المخزون القديم لا زالت به بقية في المطامير وأن العيش الجديد هو الآن في مرحلة الفريك أي يمكن استهلاكه. وأستشهد بمفتش الزراعة الذي أكد على كلامه.

حينها أمر المفتش باصطحاب الدكتور والنباشين حتى يفصلوا في البلاغ المفتوح الشيء الذي أجبر أصحاب البلاغ على الاعتراف بأنهم كانوا يقصدون إلى استلام بعض المؤن عن طريق الإخبارية الكاذبة.


__________________
إن انتشار الكفر في العالم يحمل نصف أوزاره خوارج ومنافقون
بغضوا الدين إلى الخلق بسوء صنيعهم وتحريف تعاليمه
ليفتروا على الخلق
أبو جعفر is offline               Reply With Quote               
Old 31-Jul-17, 13:06   #19
أبو جعفر
Golden Member
 
أبو جعفر's Avatar
 

Join Date: Jan 2013
Posts: 3,069
Default



((( 18 )))

وصدق حدث الشيخ محمد وما تنبأ به مفتش الزراعة البريطاني فقد طفرت أسعار القطن بدرجة وصلت إلى أن يصرف مشروع الشيخ محمد وأخوانه مبلغ خمسون ألف جنيه دفعة واحدة.

فقام الأخوين برفع مقاس الطلمبة إلى 24 بوصة وأمتدت أراضي المشروع إلى أن بلغت حدود المشاريع المجاورة. وأشترى الشيخ محمد واخوانه بيوت في العاصمة كما تنبأ له مفتش الزراعة البريطاني أول عهده بالزراعة المروية.

والحق يقال أن هذه النجاحات لم تتحقق من فراغ، وإنما كانت ورائها نظم إدارية وإرادة سياسية فاعلة. وسأضرب عدة أمثلة من حكاوي الشيخ محمد حتى لا يكون حديثي بلا دليل.

الحكاية الأولى مفتش الزراعة كانت له زيارات تفتيشية على المشاريع الزراعية، وكان يراجع بدقة العلاقة بين المزارعين أصحاب الأرض، والمستثمر صاحب الرخصة ... وفي مرة وجد أن الشيخ محمد قد فرض غرامة متجاوزة على مزارع انكسرت منه مياه الري خارج الحواشة فوضع علامة مقابل اسم المزارع وأستمر في مراجعة الكشف إلى النهاية ... ثم عاد إلى تلك الغرامة المتجاوزة وسأل الشيخ محمد عن سببها. فقال له الشيخ محمد: بأن هذه الحواشة تجاور طريق الدويم وهو طريق مهم للشاحنات والإسعاف والوفود الإدارية للحكومة، والخلل حينها لا ينحصر في فقدان المياه فقط، وإنما يقتضي تصريف المياه وردم الطريق حتى يعود صالحاً ... وهنا أمر المفتش أن يشتري صاحب المشروع أرض بديلة لذلك المزارع وسوف يدخلها له في المشروع، الشيء الذي يمكن من أخراج هذه الأرض من أراضي المشروع لتكون منطقة خدمات حفاظاً على سلامة الطريق. الشيء الذي حل المشكل نهائياً.


__________________
إن انتشار الكفر في العالم يحمل نصف أوزاره خوارج ومنافقون
بغضوا الدين إلى الخلق بسوء صنيعهم وتحريف تعاليمه
ليفتروا على الخلق
أبو جعفر is offline               Reply With Quote               
Old 31-Jul-17, 16:38   #20
الثعلب
Major Contributor
 

Join Date: Jul 2013
Posts: 399
Cool

يا مولانا

القصة دي عن الشيخ محمد ولا عن بديع الزمان المفتش؟




Quote:
Originally Posted by الإمام أبو جعجع
المشاركة #3
Quote:
Originally Posted by الإمام أبو جعجع
ووضح لهم بأنه يعلم طبع المفتشين الإنجليز في المتابعة المستمرة لمنسوبيهم، هذا بالإضافة للتحذير الشديد من المفتش بأهمية تلك الحملة


المشاركة #4
وصدق حدس الشيخ محمد فقد أتى المفتش الإنجليزي ورائهم مباشرة فوجدهم غادروا إلى مهمتهم


المشاركة #14
فطلب منهم المفتش توصيله إلى الأبيض ليلحق بالقطار المسافر إلى الخرطوم صباح الغد

فذكروا له بأن ذلك مستحيل والبضاعة على ظهر الشاحنة ... فأقترح عليهم إنزال الشحنة التي معهم في الاستراحة الحكومية القريبة من موقعهم والعودة إليها لاحقاً، وسوف يقوم بالتوصية بدفع كامل قيمة ترحيله لهم

فنزل المفتش في فرحة حقيقية وأخذ يتقافز بالقرب من القطار ثم عاد وكتب صفحة كاملة موصياً بصرف كامل قيمة ترحيله إلى
أصحاب الشاحنة
التي أنقذت حياته ورحلته إلى الوطن.
...

ثم مرت الأيام وتورط الشيخ محمد في شحنة كانت ممنوعة بأمر محلي - دون أن يدري - في مركز المفتش مارتن قيل
فوقع عليه المفتش غرامة متجاوزة وكانت واحد جنيه، وقال له هذه بتلك ولكن إن كررتها سوف أصادر منك الشاحنة


المشاركة #17
فنهاه المفتش عن أن يقول مثل هذا الكلام وقال له: إن صبرت سيكون بيتك في العاصمة بالطوب الأحمر فقط عليك بالصبر قليلاً. وكان الشيخ محمد يضحك ويقول لولا أنه غير مسلم لقلت بأنه من الأولياء


وفي يوم أتاه طلب لمقابلة مفتش الزراعة في الدويم

...

عد استلام المبلغ قرر الشيخ محمد أن يستثمره كله في الزراعة وبناءً على قرراه هذا طلب الشيخ محمد رفع مقاس الطلمبة إلى عشرة بوصة ولكن المفتش الزراعة قال له بأن أي طلمبة أعلى من ستة بوصة توجب أن يدخل صاحب المشروع في شراكات مع أصحاب الأرض



المشاركة #18
حينها أمر المفتش باصطحاب الدكتور والنباشين حتى يفصلوا في البلاغ المفتوح الشيء الذي أجبر أصحاب البلاغ على الاعتراف بأنهم كانوا يقصدون إلى استلام بعض المؤن عن طريق الإخبارية الكاذبة.


المشاركة #19
وهنا أمر المفتش أن يشتري صاحب المشروع أرض بديلة لذلك المزارع وسوف يدخلها له في المشروع











الثعلب is offline               Reply With Quote               
Old 10-Aug-17, 16:16   #21
أبو جعفر
Golden Member
 
أبو جعفر's Avatar
 

Join Date: Jan 2013
Posts: 3,069
Default



((( 19 )))

الحكاية الثانية:

تأمر اللوائح صاحب المشروع أن يبدأ تدوير وابورات الري، وملء الترع قبل عشرين يوماً من تاريخ بداية الموسم الزراعي، وذلك حتى يتأكد من سلامتها ...

وفي بداية موسم بدأ مهندس المشروع في تدوير الوابور الرئيسي في الموعد المحدد ولكن الوابور لم يستجيب لمحاولاته المتعددة التي استمرت طوال اليوم، وأخيراً قام بفك طلمبة الجاز وأخرج الفونية وقال للشيخ محمد بأن هذه القطعة هي سبب العطل، ولم يضيع الشيخ محمد الوقت حيث سافر إلى الدويم وقابل مفتش المركز الذي قال له قابلني عند الرصيف النهري الساعة الثانية ليلاً لأن هناك باخرة قادمة من كوستي وسوف تمر بالدويم في ذلك التوقيت دون أن تقف فيها.

وفعلاً عند الساعة الثانية التقى الشيخ محمد ومفتش المركز في الرصيف النهري، وظهرت الباخرة في عرض النهر حينها بدأ المفتش يرسل إشارات من مصباح كان معه فوقفت الباخرة ونزلت منها فلوكة أتجهت نحو الشاطئ وعندما وصلت كان فيها مهندس الوابور فأخبره المفتش بأن يصطحب معه الشيخ محمد إلى الخرطوم ويحجز له على أول باخرة عائدة لأنه يحتاج إلى قطعة غيار ضرورية لبدء الري في مشروعه.

يقول الشيخ محمد بأن تلك الباخرة أبحرت بهم يومين لتصل إلى الخرطوم ... وعندما ذهب إلى وكيل الشركة المصنعة للوابور لم يجد القطعة المعنية ففكها له من وابور جديد لأنه سوف يحاسب إن لم يوفر الأسبير المطلوب. وقال الشيخ محمد عندما نوى العودة، وجد حجزه جاهزاً في الوابور المبحر إلى كوستي، وتعليمات مشددة بأن يتم إنزاله بواسطة الفلوكة مقابل مشروعه وليس الدويم.

وفعلاً تم إنزال الشيخ محمد بواسطة الفلوكة ليلاً من الباخرة، وفي الصباح عندما تم تغيير القطعة المتعطلة ودار الوابور، وصل إليهم مفتش المركز وبصحبته مفتش الزراعة للاطمئنان على بداية عملية الري بالمشروع. فهل هناك إسلام إداري أكثر من هذا.


__________________
إن انتشار الكفر في العالم يحمل نصف أوزاره خوارج ومنافقون
بغضوا الدين إلى الخلق بسوء صنيعهم وتحريف تعاليمه
ليفتروا على الخلق
أبو جعفر is offline               Reply With Quote               
Old 10-Aug-17, 19:30   #22
gameovertoosoon
Major Contributor
 

Join Date: May 2011
Posts: 1,773
Thumbs up

الزراعة الكنز الباقي
عنوان جميل
gameovertoosoon is offline               Reply With Quote               
Old 11-Aug-17, 18:21   #23
أبو جعفر
Golden Member
 
أبو جعفر's Avatar
 

Join Date: Jan 2013
Posts: 3,069
Default

Quote:
Originally Posted by gameovertoosoon View Post
الزراعة الكنز الباقي
عنوان جميل

تحياتي
وهو عنوان مقصود لأن المكاسب غير المباشرة للزراعة - خاصة المروية منها - تفوق مكاسبها المباشرة بكثير.
__________________
إن انتشار الكفر في العالم يحمل نصف أوزاره خوارج ومنافقون
بغضوا الدين إلى الخلق بسوء صنيعهم وتحريف تعاليمه
ليفتروا على الخلق
أبو جعفر is offline               Reply With Quote               
Old 11-Aug-17, 19:42   #24
أبو جعفر
Golden Member
 
أبو جعفر's Avatar
 

Join Date: Jan 2013
Posts: 3,069
Default



((( 20 )))

وأستمر الحال بالشيخ محمد طوال العهد البريطاني بوتيرة منتظمة موسم يأخذهم إلى موسم ... ولكن كما يقول المثل المصري الحلو لا يكتمل فقد شعر الشيخ محمد عقب الاستقلال مباشرة، بحركة متواصلة من فئة من أعداء الشعوب لتدمير أسس وبنيات الزراعة المروية في السودان.

وهي حركة مريبة في تدثرها بالعطف على المزارع، لأن النظام البريطاني جعل المزارع شريكاً أصيلاً لصاحب المشروع فهو من يملك أرض حواشته. ويمنع منعاً باتاً في حالة المشاريع التي تزيد سعة الطلمبة فيها عن ست بوصة أن يكون صاحب رخصة المشروع مالكاً للأرض ولو على مستوى حواشة واحدة. الشيء الذي يبعد أي تهمة بالإقطاع واستعباد المزارع، ذلك المزراع الذي أصبح اليوم ونتيجة مباشرة لتلك الحركة الهدامة يواجه محنة الإعسار والسجن بعدها.

وكانت من إرهاصات تلك الحركة الهدامة حوادث مشروع جودة (فبراير 1956م) التي مات فيها حوالي مئتي مزارع اختناقاً في أحد عنابر حامية كوستي بعد قتلهم لعدد من رجال البوليس التي كتب عنها محمد أبو القاسم حاج حمد في كتابه السودان والمأذق التاريخي قائلاً:

".. السبب المباشر هو الحزب الشيوعي أو ( الجبهة المعادية للإستعمار - حستو ) ، التي بدأت تأجج نار الفتنة ، بكلمة حق ، أرادت بها باطل السياسة، ولبثت ثوب الوطنية الحقة، لتشرح لهؤلاء البسطاء كيفية الخروج علي القيادة السياسية، فإذا أخذنا في الاعتبار أن هذه المشاريع كانت تعمل من قبل الاستقلال حق لنا أن نتساءل: لماذا لم يضرب هؤلاء إلا بعد أن تقلدت حكومة السودان مسئولياتها؟!!!. ولماذا أججت (حستو) نيران الفتنة في هذا التوقيت تحديداً؟!!!!. أي بعد أقل من شهر من حكومة الاستقلال!!. نعم أتفق بأن صغار الرأسماليين والشركات القابضة في ذلك الأوان كانت تأكل عرق أولئك الغلابة ، ولكن لا تأتي الحقوق بهذه الكيفية.

وإن كانت الحكومة أخطأت تقدير الموقف ، فإن المعارضة التي حركت هذه البركة الساكنة قد أخطأت مرتين، عندما أشعلت نيران الإضرابات والمظاهرات في وجه الحكومة المنتخبة ديمقراطياً، دونما روية لمآلات الأمور، ودونما نظرة موضوعية ودراسة متأنية لحيثيات القضية، فلا يمكن الخروج من ربق هذه الشركات ورحمة الرأسمالية بهذه الكيفية، وفي هذا الزمن القياسي".

ولعل هذا كان بداية النهاية لكل المشاريع الزراعية والصناعية في السودان. حيث تم تسييس العمل العام والخاص، وانقسم العمال والموظفين إلي فئات وأحزاب، كل ليرضي حزبه، دون النظر إلي الوطن الواحد، الذي يحتاج لكل السواعد لتعمل معاً، ففي حيثيات دوافع الحزب الشيوعي السوداني ( حستو ) نقرأ في الصفحات التالية، أن حستو فرضت علي حكومة الأزهري الاشتراك في البرلمان وإلا ، زي حال لعبة الأطفال ( يا فيها يا مفسيها .. )" .. انتهى كلام محمد أبو القاسم حاج حمد، نقلاً عن المحسي سودانيات..


__________________
إن انتشار الكفر في العالم يحمل نصف أوزاره خوارج ومنافقون
بغضوا الدين إلى الخلق بسوء صنيعهم وتحريف تعاليمه
ليفتروا على الخلق
أبو جعفر is offline               Reply With Quote               
Reply

Bookmarks

Thread Tools
Display Modes

Posting Rules
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is On
Smilies are On
[IMG] code is On
HTML code is Off

Forum Jump

بحث مخصص

All times are GMT. The time now is 01:00.


Sudan.Net © 2014