Go Back   Sudan.Net Discussion Board - SDB - منتدى سودان.نت > General Discussion Board > General Discussion - المنتدى العام

    

Reply
 
Thread Tools Display Modes
Old 14-Oct-16, 08:48   #1
الثعلب
Major Contributor
 

Join Date: Jul 2013
Posts: 401
Thumbs up تشطيبات مطوطحة (2) سوء فهم أم ملعنة: بأي منطق يعادي الإسلاميون الشيوعية؟

..

..


..


(1)

البوست عن المواقف المشرفة للشيوعية, بصورة عامة الدول الشيوعية (والإتحاد السوفييتي بشكل أخص) مع الإسلام والدول المسلمة. أفكروا للصياغة دي كويس. هناك مواقف غير مشرّفة بالتأكيد, لكن هذا البوست يتعرّض لمواقف مشرفة من يفهمها جيدا (والكلام ليك يا مؤتمر وطني\شعبي\سلفي كما صوفي, سني, إلى أن نصل إلى البروف المتشيعن المتلبط في ميكانيكا الكم, أبي جعفر الشورنجي بتاع الديموقراطية فريضة إسلامية, إلخ), عليه, (لو المسألة مسألة إنو العقل أمانة للعاقلين وليس أداة للحمقى الذين ينكرون الشمس ويستمرون في المكابرة حين يحصحص الحق) أن يعيد النظر في عدائه التاريخي للشيوعية, لأن المسألة ستنتقل حينها (كما أزعم الآن وأبين فيما سيلي, والبينة عليّ كما أدّعي) من خندق أيديولوجي محدد إلى خندق مختلف, بل ومناقض للأول


الموقف (كما سيتضح من مسار البوست) الذي أحاول صياغته كالآتي

الشيوعية كما الإسلام تركة الإستعمار الحديث. كلاهما يعتبر الخصم الأضعف أو
underdog

أي محاولة من أيهما للفكاك من براثن الإستعمار يتعرض للحصار, الإختراق, التخريب, ثم الحرب. التركة التاريخية شاهدة.



الإسلاميون (الأفراد كما الحركات التي تحمل صفة إسلامية) وتمارس السياسة تحت شعارات بإسم الإسلام يتميزون بعداء وبغض كامن للشيوعية والشيوعيين. طيب ومالو, لكن السؤال هو, هل هؤلاء فاهمين العدو الشيوعي جيدا؟


لو اتضح إنك بتحارب في حاجة ما فاهمة أصلا, يبقى شنو؟

إنتهت المقدمة. الكلام بمراجعه وتوثيقه. خرخرة ما معانا


الثعلب is offline               Reply With Quote               
Sponsored Links
Old 14-Oct-16, 10:02   #2
الثعلب
Major Contributor
 

Join Date: Jul 2013
Posts: 401
Default الذين يعطون الفضل لأصحابه

*إعداد الثعلب

موقفنا الأول, هو الشيوعية واحترام رسالة العلم وتقدير علماء المسلمين

الإتحاد السوفييتي أصدر طابعا بريديا في عام 1983م
يحمل صورة الخوارزمي (محمد بن موسى الخوارزمي) الشهير بإبي الجبر.
الخوارزمي ولد في بلدة خيفا, إحدى جمهوريات الإتحاد السوفييتي السابق, التي هي حاليا في أوزبكستان

الطابع كما توضح صورته أدناه (باللغة الروسية) في الذكرى المائتين بعد الألف لميلاد محمد الخوارزمي







الخوارزمي فارسي ولد في خوارَزم أوزبكستان, رغم أنه عاش جل حياته في العراق إبان عهد الخليفة المأمون. كمثال فقط إحدى إسهاماته التي درسناها جميعا في المدرسة (غيض من فيض) يشمل ما يسمى بتكملة المربع في معادلة الدرجة الثانية, وطبعا عمل أول دراسة شاملة لمعادلات الدرجة الثانية

في الجهة المقابلة,
عند الدول الرأسمالية الإستعمارية, سكان العالم الثالث بشكل عام والمسلمون بشكل أخص هم مجرد رعاع لا يرتقون لمستوى الحضارة. وتصويرهم دائما في قولبة سلبية

يا أيها الملأ, إئتوني بدولة رأسمالية واحدة كرّمت عالما مسلما في طابع وطني لها




-----------------
المراجع والمصادر التي استعنت بها لعمل هذه المشاركة فيما سيلي *




الثعلب is offline               Reply With Quote               
Old 15-Oct-16, 17:54   #3
الثعلب
Major Contributor
 

Join Date: Jul 2013
Posts: 401
Lightbulb

أود التوضيح, وعندي مشكلة وقت مستديمة, أن تقدير الإتحاد السوفييتي للخوارزمي لم يقف على الطابع المذكور أعلاه في ذكرى ميلاد أبي الجبر المائتين بعد الألف كما تقدم. لكن في أقوال كما أفعال على مستوى رفيع, تثبت بالفعل إعطاء هؤلاء الشيوعيين الفضل لأصحابه



نواصل بعد قليل

الثعلب is offline               Reply With Quote               
Old 15-Oct-16, 18:22   #4
الثعلب
Major Contributor
 

Join Date: Jul 2013
Posts: 401
Thumbs up

الإحتفاء السوفييتي بالخوارزمي, باء

ترجمتي, ويتبعها تفصيل المراجع

إن هجرة محمد في الخامس عشر من يوليو لعام إثنين وعشرين وستمائة للميلاد, إلى يَتري (المقصود يثرب, المترجم), والتي سُمّيت فيما بعد بالمدينة (مدينة الخليفة*) شكـّـلت نقطة الإنطلاق لأهم الفترات في التاريخ, (أيْ, المترجم) تأسيس دين الإسلام وتطور الإمبراطورية الإسلامية محكومة بالخلفاء. في هذه المرحلة, عليّ أن أعتمد على معرفة الحضور التاريخية, وإلا فسأكون ملزما بمحاضرة ثالثة, وحتى ذلك لن يكون كافيا لإعطاء قصة الخوارزمي ما يستحقها من تقديم.

المصدر, فعاليات مؤتمر الخوارزميات أو
Algorithms
في الرياضيات الحديثة وعلم الحاسوب
مدينة أورقينش (إقليم خوارَزم), أوزبكستان, جمهوريات السوفييت الإشتراكية
السادس عشر إلى الثاني والعشرين من سبتمبر لعام
1979
للميلاد

النص الذي ترجمته لكم أعلاه (من الطبعة الإنجليزية) من ورقة علمية قـُدمت إلى المؤتمر المذكور بعنوان
هكذا تحدث الخوارزمي: خلفيته, شخصيته وأثره

قدمها, بروف, د. هاينز زيمانِك, (من) فيينا

فعاليات المؤتمر الطبعة الإنجليزية, من إصدار دار نشر سبرينقا
Springer-Verlag
برلين, ألمانيا, لعام
1981



-------------------
الأصح في رأيي أن يقال مدينة الرسول كما هو عندنا *
الثعلب is offline               Reply With Quote               
Old 15-Oct-16, 19:14   #5
الثعلب
Major Contributor
 

Join Date: Jul 2013
Posts: 401
Thumbs up إعطاء الفضل لأصحابه: ما زي ناس كدة

الإحتفاء السوفييتي بالخوارزمي, باء


مؤتمر الخوارزميات في الرياضيات الحديثة وعلم الحاسوب الذي ذكرناه في المشاركة السابقة, خُصّص, كما ورد في السجلات الرسمية, للعلاّمة الفذ الخوارَزمي


أترجم من الصفحة الأولى مما ورد في التقديم أو

Forward
لإصدار ما ورد بالمؤتمر, الطبعة الإنجليزية كما تقدم في مشاركتنا السابقة

قبل مدة, قام فريق من علماء الرياضيات والحاسوب (بما شمل محرر هذا المجلّد) بالتفكير بحج بإسم العلم إلى مسقط رأس الخوارزمي, عالم رياضيات القرن الثامن النابغة الذي تسمت كلمة خوارزمية باسمه, وانعم به من تشريف. كما يشير الإسم فقد أتى من واحة خوارَزم, مركز للحضارة سارت بذكره الركبان, منح الإنسانية عقدا فريدا من فلاسفة, علماء وشعراء. لقد نما إلى علمنا, ليس فقط أن كتابات الخوارزمي أدت في النهاية إلى كلمة خورازمية
algorithm
ولكن كلمة الجبر, كذلك نتجت من عنوان لأحد أهم أعماله .. وبناءً عليه, شكلت (أي كتابات الخوارزمي, إضافة الثعلب) مرجعية تعريف للجبر كما الخوارزميات, إثنا أهم تصوّرين على الإطلاق في فروع الرياضيات والحاسوب. من هنا رأينا أن زيارة إلى ذلك المكان سيشكل تجربة فريدة لأي عالم رياضيات, بصرف النظر إن كان يعمل في مسائل بحتة أم محددة, وبصرف النظر إن كان دارسا لأساسيات الفلسفة أم تطبيقات لـ (خدمة, إضافة الثعلب) المجتمع الحديث.ا

بعد مناقشة الفكرة على نطاق واسع في الدوائر العلمية, وبعد التشاور مع أكاديميات العلوم بالإتحاد السوفييتي وأوزبكستان الجمهورية السوفييتية الإشتراكية, تم لأحلامنا التحقق .. مؤتمرا عالميا يدور في فلك الخوارزميات في علوم الرياضيات الحديثة والحاسب عُقد في عام تسع وسبعين وتسعمائة وألف, في أسبوع من أكتوبر موافق للسادس عشر والثاني والعشرين منه, في مدينة أورقينش, المركز الحديث لإقليم خوارَزم بأوزبكستان. لقد نظم المؤتمر أكاديمية العلوم بجمهورية أوزبكستان السوفييتية الإشتراكية, بدعم من الأكاديمية السوفييتية للعلوم وفرعها بسايبيريا
..


المحرران, أ. ب. إِرشوف و د.ي. نوث
A. P. Ershov and D. E. Knuth


الثعلب is offline               Reply With Quote               
Old 16-Oct-16, 06:06   #6
Abu Aseel
Major Contributor
 
Abu Aseel's Avatar
 

Join Date: Nov 2012
Posts: 972
Default

الشيوعية هى عدو الإسلام وليس العكس
الإسلام سابق والشيوعية أتت لتهدم
أتت بأفكار وممارسات تهدم ما بناه الإسلام
المسلمون يعادون من عاد الله ورسوله فقط
والشيوعية هى أحد هؤلاء الأطراف

كرم وبارك وإحتفل وميكانيكا الكم وسائر علوم الأرض لا محل لها في الإعراب هنا

__________________
وما من كــاتب إلا سيفنى ... ويبقى الدهر ما كتبت يداه فلا تكتب بكفك غير شىء ... يسرك يوم القيامه ان تراه

Abu Aseel is offline               Reply With Quote               
Old 16-Oct-16, 06:19   #7
البردان
Crown Member
 
البردان's Avatar
 

Join Date: Jul 2004
Location: حاليا في الجنة
Posts: 28,221
Default

Quote:
Originally Posted by الثعلب View Post
*






























يا أيها الملأ, إئتوني بدولة رأسمالية واحدة كرّمت عالما مسلما في طابع وطني لها




-----------------
المراجع والمصادر التي استعنت بها لعمل هذه المشاركة فيما سيلي *




لا ادري عن تكريم لدولة رأسمالية لعالم اسلامي عن طريق طابع بريدي لكن تم تكريم عدد من العلماء المسلمين في الدول الرأسمالية بطرق اخرى مثل تخصيص كراسي لهم في الجامعات او تسمية قاعات او مكتبات باسمهم او تخصيص جوائز باسمهم في التفوق العلمي
__________________
أهل العناية غابوا عني وارتحلوا
وفي رياض الهنا باتوا وقد نزلوا
البردان is offline               Reply With Quote               
Old 16-Oct-16, 08:13   #8
Alkan daka
Crown Member
 
Alkan daka's Avatar
 

Join Date: Mar 2002
Posts: 11,687
Default

الشيوعية يعاديها (الإسلاميون) وليس عامة المسلمين - زي ما قلت يا ثعلب
ومعاداة الإسلاميين - بالأحرى الإسلامويين - أصحاب الإسلام السياسي للشيوعية
منطلقها السياسة وليس الدين
وذلك لأن الشيوعيين في بلاد المسلمين .. ظلوا دائماً هم الأقدر على مواجهة الإسلامويين ومنازلتهم فكرياً وفضح سوء إستغلالهم للدين من أجل تحقيق أهدافهم السياسية التي مبلغها هو وصولهم إلى السلطة

والإسلامويون ظلت حيلتهم الوحيدة في مواجهة الشيوعيين .. هي الإيحاء للبسطاء والسذج من عوام الناس في بلاد المسلمين .. بأن الشيوعية قائمة في أساسها على معاداة الدين وعلى وجه الخصوص الدين الإسلامي .. وليس للشيوعية أي أهداف أخرى غير ذلك . والإسلامويون في السودان هم خير مثال على ذلك

فها هم قد استولوا على السلطة في السودان بقوة السلاح وبإسم الدين وبدعوى تطبيق الشريعة الإسلامية في السودان . فما الذي طبقوه من أمر العدالة والنزاهة في مسؤوليتهم تجاه رعيتهم وفقاً لتعاليم الشريعة الإسلامية في أمر الحكم منذ استيلائهم على السلطة بقوة السلاح قبل 27 عاماً !!!؟



Alkan daka is offline               Reply With Quote               
Old 16-Oct-16, 19:00   #9
الثعلب
Major Contributor
 

Join Date: Jul 2013
Posts: 401
Exclamation

المشاركة سبعة
Quote:
Originally Posted by البردان
Quote:
Originally Posted by البردان
لا ادري عن تكريم لدولة رأسمالية لعالم اسلامي عن طريق طابع بريدي لكن تم تكريم عدد من العلماء المسلمين في الدول الرأسمالية بطرق اخرى مثل تخصيص كراسي لهم في الجامعات او تسمية قاعات او مكتبات باسمهم او تخصيص جوائز باسمهم في التفوق العلمي


أبو بردن
عشان نكون في نفس الخط .. قصدك تكريم علماء مسلمين معاصرين في دول غربية نسبية لإسهامات هؤلاء, ولا علماء مسلمين مثل الخوارزمي؟ السياق مهم. لأنو مقصدي ليس فقط اعترافا بل رد الفضل لأصحابه من السوفييت, تقديرا للتركة التاريخية لأمم عالمثالثية (المجد والعزة) وتحديدا دور العلماء المسلمين في مسيرة الإنسانية, ومنهم الخوارزمي.

الطابع البريدي مهم لأنو حاجة وطنية تمثل تشريفا بإسم البلد ككل, وليس فقط كرسي أستاذية في جامعة.

على أية حال, في الإطار العام, إذا ما قارنّا بين الخطاب النخبوي السياسي والأكاديمي في السوفييت والغرب, تقديري أن الخطاب السوفييتي أكثر إنصافا بكثير للأمم العالمثالثية, بينما نجد في المقابل أن تمثيل الأمم المسلمة في الغرب (والعالم الثالث بشكل عام) يهمن عليه قولبة مستميتة ترفض أي تمثيل للآخر سوى التحقير, التخريب وصورة ممسوخة ثابتة.
الثعلب is offline               Reply With Quote               
Old 16-Oct-16, 19:10   #10
الثعلب
Major Contributor
 

Join Date: Jul 2013
Posts: 401
Red face أبو كسول

يا نمرة ستة
:بطّل كسل. الشيوعيين عملوا مؤتمر قدر الليلة وبكرة نتج عنه كما ذكرنا ما يلي, إقتباس

إن هجرة محمد في الخامس عشر من يوليو لعام إثنين وعشرين وستمائة للميلاد, إلى يَتري (المقصود يثرب, المترجم), والتي سُمّيت فيما بعد بالمدينة (مدينة الخليفة*) شكـّـلت نقطة الإنطلاق لأهم الفترات في التاريخ, (أيْ, المترجم) تأسيس دين الإسلام وتطور الإمبراطورية الإسلامية محكومة بالخلفاء. في هذه المرحلة, عليّ أن أعتمد على معرفة الحضور التاريخية, وإلا فسأكون ملزما بمحاضرة ثالثة, وحتى ذلك لن يكون كافيا لإعطاء قصة الخوارزمي ما يستحقها من تقديم

أعداء الإسلام العاملين ليك سافوتة ديل, أثبت في محاضر مؤتمرهم على شرف الخوارزمي إنه هجرة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم شكلت نقطة الإنطلاق لإحدى أهم الفترات في التاريخ, ألا وهي تأسيس دين الإسلام وقيام الإمبراطورية الإسلامية.

ما هو تعليقك على هذا الكلام الخارج من مؤتمر الشيوعيين؟


الثعلب is offline               Reply With Quote               
Old 16-Oct-16, 19:45   #11
Abu Aseel
Major Contributor
 
Abu Aseel's Avatar
 

Join Date: Nov 2012
Posts: 972
Default

يا أخى هجرة النبى محمد صلى الله عليه وسلم وقيام الدولة الإسلامية هى حقيقة تاريخية وواقع عايشه الناس وحضروه فتقريره من عدو أو إنكاره لا يضفى عليه شرعية ولا يقدح فيه فهذه لن تشفع للشيوعية ولا تعطها طابع مثالى المهم ما علينا نحنا أصلا كسولين بحسب وصفك

الشيوعية يا عزيزى وأنت سيد العارفين أعلم من كتاباتاك أنك ليس بكسول وباحث ومتمكن أعترف لك بذلك فلذلك أنت تعرف أن الشيوعية قامت على إنكار الله ووجوده وكل الغيبيات و المادية البحتة وأنها الأساس لكل شئ فهنا مربط الفرس وتعرف أيضا أن مؤسسها يهودى بائس ولا يخفى عليك من هم اليهود وما هو هدفهم ومشروعهم

لذلك الشيوعية هى عدو للإسلام وأهله بل هى عدو لله خالق الكون

كلام الكنداكا ده كلام غير منطقى وغير حيادى تغطى عليه أحقاد وعداوات لسنا بصددها ولا تغير فى الواقع شيئا

نحن نتكلم عن فكر ومعتقد ولا يهمنا رأى شخص أو جماعة
__________________
وما من كــاتب إلا سيفنى ... ويبقى الدهر ما كتبت يداه فلا تكتب بكفك غير شىء ... يسرك يوم القيامه ان تراه

Abu Aseel is offline               Reply With Quote               
Old 16-Oct-16, 19:45   #12
الثعلب
Major Contributor
 

Join Date: Jul 2013
Posts: 401
Red face

الكنداكا
طبعا, هؤلاء الإسلاميون راسمالهم هو إشانة السمعة, الذي ليس من خلق الإسلام. بدون تطويل, ناس ما حقانيين. ممكن يبهتوا أي زول وأي شي بالباطل, وبعد ما الدليل يثبت العكس, يلجئون لإسلوب المطففين.


أصبر عليّ كمان شوية, أنكت ليهم حاجات تانية. إتوقع خرخرة شديدة من الأمة دي


الثعلب is offline               Reply With Quote               
Old 16-Oct-16, 19:53   #13
الثعلب
Major Contributor
 

Join Date: Jul 2013
Posts: 401
Default

يا نمرة حداشر, بعد نمرة ستة
جيت تكحلها عميتها. اليهودي البائس الأسس الشيوعية ده, لو عرفتوا عمل شنو, ولاقى شنو من اليهود عشان عمْلـتو دي, يمكن ما حتقول بغم ذاتو

لكن من معرفتي بطريقتك, ما زول بترجع إلى الحق.

بصدد كارل ماركس, برفت لي, أقول ليك هو هبب شنو مع قومه اليهود وطلع من الملة كيف, وده أحد أسباب الحملة الشعواء العالمية لتشويه صورته, التي يشارك فيها الغوغاء, بعضهم عن جهل وسوء فهم, وبعض آخر عمدا وبسوء نية.



الثعلب is offline               Reply With Quote               
Old 16-Oct-16, 19:55   #14
الثعلب
Major Contributor
 

Join Date: Jul 2013
Posts: 401
Default

عشان السجلات وكدة

الشيوعيون لم يكتفوا بعمل مؤتمر علمي عالمي على شرف الخوارزمي كما ذكرنا, ثم إصدار طابع سوفييتي تذكاري يحمل صورة الخوارزمي.

إبان المؤتمر أتحف الحضور بتمثال كبير للخوارزمي في الهواء الطلق في مدينة خيفا, مسقط رأس الخوارزمي




تمثال معاصر للخوارزمي في مدينة خيفا بأوزبكستان. التمثال عُمل إبان مؤتمر الخوارزميات في الرياضيات الحديثة وعلوم الحاسوب في أواخر سبعينات القرن المنصرم. الصورة من موقع تراث إسلامي
islamicheritage.com
نقلا عن موقع إيكول نوغمال سوبير يووغ, التابعة لجامعة باريس للبحوث





الثعلب is offline               Reply With Quote               
Old 17-Oct-16, 03:10   #15
استيف
Golden Member
 
استيف's Avatar
 

Join Date: Nov 2004
Location: Riyadh
Posts: 6,099
Default

كما عهدناك ثعاليبو مفيداني حد الترف وعقلاني رفيع ،المشوار طويل اي نعم بس مثير بصحبتك
__________________

"هى النفس ما حملتها تتحمل....وللدهر أيام تجور وتعدلُ"
استيف is offline               Reply With Quote               
Old 17-Oct-16, 18:36   #16
الثعلب
Major Contributor
 

Join Date: Jul 2013
Posts: 401
Default


أستيفو الحريفو
مفيداتي, مصححاتي. قريب العقد من الزمان خدمة في سودان نت.

لو تذكر, إن من يحمل أمانة العقل لن يجد الكهرباء معضلة تقف في طريق الحرية.

سلام للحلوين ولسمندل الحاضر الغائب

الثعلب is offline               Reply With Quote               
Old 18-Oct-16, 06:05   #17
البردان
Crown Member
 
البردان's Avatar
 

Join Date: Jul 2004
Location: حاليا في الجنة
Posts: 28,221
Default

تحياتي الثعلب
التكريم من قبل "الدول الرأسمالية" ما دام التصنيف قائم على المقارنة بين الرأسمالية والشيوعية ، تم على مستوى العلماء المعاصرين والسابقين
تم تكريم علماء سابقين كالرازي وابن سينا وابن رشد والزهري وابن هيثم وابن خلدون ، وكالحلاج وغيرهم
كما تم عقد مؤتمرات عدة في بريطانيا وفرنسا والمانيا وامريكا وغيرها لمناقشة اثر الحضارة الاسلامية والقرآن على العالم وعلى التقدم العالمي

مقاربتك التي تقوم على ان الشيوعية والاسلام في معسكر واحد ضد معسكر مضاد هو الرأسمالية مقاربة من الصعب تصديقها ما لم تقم بجهد كبير في اثبات محاورها

الارتباط الذهني الذي نجح المعسكر الرأسمالي في رسمه بل ونحته في اذهان الملايين من المعسكر المتواجد في الدول ذات الأغلبية المسلمة من السكان- حتى نخرج من مصطلح مسلم واسلامي ودولة اسلامية ودولة مسلمة - نجح في تصوير الشيوعية كمضاد للأديان
ونجح في تصوير المعسكر الرأسمالي كأنه الأقرب للدول التي يقطنها اغلبية مسلمة - ايضا هروبا او خروجا من استخدام مصطلح آخر قد لا يكون دقيقا وهو مصطح الدول الاسلامية - ولم يقم المعسكر الشيوعي بالجهد اللازم لدحض هذه المقاربة

اذكر اني في فترة وجهت بوستا محددا موجها مباشرة في عنوانه للأخ سلطان لسؤاله عن علاقة الحزب الشيوعي بالأديان عموما وبالدين الإسلامي خصوصا
كانت الاجابة عائمة نوعا ما - لي على الأقل - واحالني لدراسة أو ورقة عمل أعدها الحزب الشيوعي السوداني عن ذلك كانت نتيجتها ان الكل حر في دينه وان المواطنة هي الأساس وو الخ، ولم يستطع الإجابة بصورة مباشرة قاطعة عن السؤال
اتفهم ذلك ، وافهم ان ذلك يأتي في إطار سياسة الحزب الشيوعي من عدم الانجرار للخوض في مثل هذه الأمور حيث ان الأساس بالنسبة لهم هو المواطنة وان الدين هو أمر شخصي بين المواطن وربه ليس من حق احد آخر السؤال عن ذلك لأنه حسب مقاربتهم لا يضر ولا ينفع في مسائل السياسة والمواطنة
اتفهم ذلك
لكن هذه المقاربة للأسف لا تناسب المجتمعات المسلمة التي ترى في الدين خطا أحمرا من الصعب تجاوزه وترغب في اي تيار او توجه فكري الإجابة بصورة مباشرة عنه

ارتبطت الشيوعية في اذهان المسلمين بصورة عامة بالالحاد ، ومقولة "الدين أفيون الشعوب" من اشهر المقولات التي تتبادر إلى ذهن أي مسلم عند اي ذكر للشيوعية
ومع ذلك لم تقم الشيوعية او على الأقل الشيوعية في الدولة ذات الأغلبية المتدينة بالإجابة عنه بصورة تفصيلية تزيح الغمة او الريبة من أذهانهم

ان كانت مقاربتك في هذا البوست اثبات ان الشيوعية اقرب لمعسكر الدول ذات الأغلبية المسلمة من الرأسمالية فهناك عبء كبير ملقى على عاتقك لإثبات ذلك
ابحث في مقولة الدين افيون الشعوب ومحصها اكاديميا اما لنفيها بالمرة او لوضعها في سياقها التاريخي
لأن هذه المسألة ومن سايكولوجية المسلم تعني له الكثير الكثير اكثر من التعاطف مع الطبقات الفقيرة واكثر من مفاهيم التحرر والعدالة ووو

في السودان مثلا لم ينجح الحزب الشيوعي السوداني في الاجابة الفاصلة عن علاقة الشيوعية بالدين وموقفها منه
مما ترك المجال واسعا امام المصطادين في الماء العكر للسير في منهجهم القائل بان الشيوعية عدوة ومنافية للدين

اذكر حديثا او مقابلة للمرحوم نقد مع الكوز بابكر حنين إبان احدى الاستحقاقات الانتخابية حين وضع بابكر حنين السم في الدسم في سؤال مباشر لنقد هل تصلي؟
كانت اجابة نقد حينها عائمة وربما اجاب بعدم ذلك ، وذلك انطلاقا من مبادئ الحزب حينها بأن التدين امر شخصي لا يجوز لآخر السؤال او التمحيص عنه لأنه لا يعني غير الشخص نفسه
في هذا عدم فهم لنفسية السوداني المتدين بطبعه والذي وان كان يأتي بكل الكبائر لكنه في حال انتقاد الاسلام يتحول لصحابي ورع لا يقبل في دينه قولة قائل
مع ان نقد رحمه الله كما عرفنا بعد ذلك كان يصلي ويصوم بل وحج بعد هذا اللقاء

هذا البعد عن فهم نفسية المسلم او ربما عمدا محاولة الشيوعية تربية المسلمين على ان الدين امر شخصي لا ينبغي ان يناقش في العلن وليس له علاقة بالمواطنة او المستحقات السياسية في نظري اضر كثيرا بسمعة الشيوعية في السودان خصوصا وفي العالم الاسلامي عموما

ولا رايك شنو
__________________
أهل العناية غابوا عني وارتحلوا
وفي رياض الهنا باتوا وقد نزلوا
البردان is offline               Reply With Quote               
Old 23-Oct-16, 05:30   #18
الثعلب
Major Contributor
 

Join Date: Jul 2013
Posts: 401
Lightbulb


سلامات البردان
أرد ليك في عجالة, ولكن بتركيز مع ذلك

البعد عن فهم نفسية المسلم أو ربما عمدا محاولة الشيوعيين تربية المسلمين على أن الدين أمر شخصي كما تفضلت, وما إلى ذلك, يحتاج إلى تصحيح.
هناك نقد ذاتي في قلب البيت الشيوعي في السودان حول الماركسية والدين. وعبدالخالق محجوب كان رائد هذا النقد. لكن في اعتقادي أن ما بدأه عبدالخالق لم يستمر لأسباب ميدانية أكثر منها أيديولوجية, حوّلت غربة الماركسية (ومساحة التأمل) إلى حالة الناجي بجلده.

بالنسبة لقولك

إن كانت مقاربتك في هذا البوست اثبات ان الشيوعية اقرب لمعسكر الدول ذات الأغلبية المسلمة من الرأسمالية فهناك عبء كبير ملقى على عاتقك لإثبات ذلك
الرد, ممكن كحل عقلاني دون إهدار الكثير من الوقت تقديم دليل ميداني على ما زعمه الثعلب وصغته أنت بكلمات من عندك .. نمسك الإيدز, ونشوف, من أولى بعداوة الإسلاميين, الرأسمالية التي تهلك النسل بحرب الفيروسات ضد الشعوب (كما أزعم), أم الشيوعية التي كشفت تلك المحاولات.


ابحث في مقولة الدين افيون الشعوب ومحصها اكاديميا اما لنفيها بالمرة او لوضعها في سياقها التاريخي
الرد, المشكلة إنو الناس ما بتقرا. ماركس فعلا قال كدة, لكن اجتهد وقال ما هو أهم من ذلك وإنو إقصاء الدين حتى من الدولة العلمانية دونه خرق القتاد.

لأن هذه المسألة ومن سايكولوجية المسلم تعني له الكثير الكثير اكثر من التعاطف مع الطبقات الفقيرة واكثر من مفاهيم التحرر والعدالة ووو
الرد, بمجرد ما المسلم يعرف العدو الحقيقي, فسيتبين له أن مفاهيم التحرر والعدالة بالضرورة تقتضي الوقوف مع من يقف معك في خندق واحد في الحرب التي تشنها الرأسمالية لتحقير, تخريب, محاصرة, إنهاك, وفي النهاية تعجيز شعوب المسلمين والعالم الثالث. والسؤال سيكون, هل من الإسلام والوطنية محاربة الشيوعية إذا كان الفهم كده؟


الثعلب is offline               Reply With Quote               
Old 24-Oct-16, 23:20   #19
Sultan
Crown Member
 
Sultan's Avatar
 

Join Date: Mar 2002
Location: Sudan
Posts: 27,111
Default

Quote:
Originally Posted by البردان View Post
تحياتي الثعلب
التكريم من قبل "الدول الرأسمالية" ما دام التصنيف قائم على المقارنة بين الرأسمالية والشيوعية ، تم على مستوى العلماء المعاصرين والسابقين
تم تكريم علماء سابقين كالرازي وابن سينا وابن رشد والزهري وابن هيثم وابن خلدون ، وكالحلاج وغيرهم
كما تم عقد مؤتمرات عدة في بريطانيا وفرنسا والمانيا وامريكا وغيرها لمناقشة اثر الحضارة الاسلامية والقرآن على العالم وعلى التقدم العالمي

مقاربتك التي تقوم على ان الشيوعية والاسلام في معسكر واحد ضد معسكر مضاد هو الرأسمالية مقاربة من الصعب تصديقها ما لم تقم بجهد كبير في اثبات محاورها

الارتباط الذهني الذي نجح المعسكر الرأسمالي في رسمه بل ونحته في اذهان الملايين من المعسكر المتواجد في الدول ذات الأغلبية المسلمة من السكان- حتى نخرج من مصطلح مسلم واسلامي ودولة اسلامية ودولة مسلمة - نجح في تصوير الشيوعية كمضاد للأديان
ونجح في تصوير المعسكر الرأسمالي كأنه الأقرب للدول التي يقطنها اغلبية مسلمة - ايضا هروبا او خروجا من استخدام مصطلح آخر قد لا يكون دقيقا وهو مصطح الدول الاسلامية - ولم يقم المعسكر الشيوعي بالجهد اللازم لدحض هذه المقاربة

اذكر اني في فترة وجهت بوستا محددا موجها مباشرة في عنوانه للأخ سلطان لسؤاله عن علاقة الحزب الشيوعي بالأديان عموما وبالدين الإسلامي خصوصا
كانت الاجابة عائمة نوعا ما - لي على الأقل - واحالني لدراسة أو ورقة عمل أعدها الحزب الشيوعي السوداني عن ذلك كانت نتيجتها ان الكل حر في دينه وان المواطنة هي الأساس وو الخ، ولم يستطع الإجابة بصورة مباشرة قاطعة عن السؤال
اتفهم ذلك ، وافهم ان ذلك يأتي في إطار سياسة الحزب الشيوعي من عدم الانجرار للخوض في مثل هذه الأمور حيث ان الأساس بالنسبة لهم هو المواطنة وان الدين هو أمر شخصي بين المواطن وربه ليس من حق احد آخر السؤال عن ذلك لأنه حسب مقاربتهم لا يضر ولا ينفع في مسائل السياسة والمواطنة
اتفهم ذلك
لكن هذه المقاربة للأسف لا تناسب المجتمعات المسلمة التي ترى في الدين خطا أحمرا من الصعب تجاوزه وترغب في اي تيار او توجه فكري الإجابة بصورة مباشرة عنه

ارتبطت الشيوعية في اذهان المسلمين بصورة عامة بالالحاد ، ومقولة "الدين أفيون الشعوب" من اشهر المقولات التي تتبادر إلى ذهن أي مسلم عند اي ذكر للشيوعية
ومع ذلك لم تقم الشيوعية او على الأقل الشيوعية في الدولة ذات الأغلبية المتدينة بالإجابة عنه بصورة تفصيلية تزيح الغمة او الريبة من أذهانهم

ان كانت مقاربتك في هذا البوست اثبات ان الشيوعية اقرب لمعسكر الدول ذات الأغلبية المسلمة من الرأسمالية فهناك عبء كبير ملقى على عاتقك لإثبات ذلك
ابحث في مقولة الدين افيون الشعوب ومحصها اكاديميا اما لنفيها بالمرة او لوضعها في سياقها التاريخي
لأن هذه المسألة ومن سايكولوجية المسلم تعني له الكثير الكثير اكثر من التعاطف مع الطبقات الفقيرة واكثر من مفاهيم التحرر والعدالة ووو

في السودان مثلا لم ينجح الحزب الشيوعي السوداني في الاجابة الفاصلة عن علاقة الشيوعية بالدين وموقفها منه
مما ترك المجال واسعا امام المصطادين في الماء العكر للسير في منهجهم القائل بان الشيوعية عدوة ومنافية للدين

اذكر حديثا او مقابلة للمرحوم نقد مع الكوز بابكر حنين إبان احدى الاستحقاقات الانتخابية حين وضع بابكر حنين السم في الدسم في سؤال مباشر لنقد هل تصلي؟
كانت اجابة نقد حينها عائمة وربما اجاب بعدم ذلك ، وذلك انطلاقا من مبادئ الحزب حينها بأن التدين امر شخصي لا يجوز لآخر السؤال او التمحيص عنه لأنه لا يعني غير الشخص نفسه
في هذا عدم فهم لنفسية السوداني المتدين بطبعه والذي وان كان يأتي بكل الكبائر لكنه في حال انتقاد الاسلام يتحول لصحابي ورع لا يقبل في دينه قولة قائل
مع ان نقد رحمه الله كما عرفنا بعد ذلك كان يصلي ويصوم بل وحج بعد هذا اللقاء

هذا البعد عن فهم نفسية المسلم او ربما عمدا محاولة الشيوعية تربية المسلمين على ان الدين امر شخصي لا ينبغي ان يناقش في العلن وليس له علاقة بالمواطنة او المستحقات السياسية في نظري اضر كثيرا بسمعة الشيوعية في السودان خصوصا وفي العالم الاسلامي عموما

ولا رايك شنو
البردان

تحياتي

الغريبة وجدت كلامي عائم ولم ترجع لتستوضحني حوله!ء

سؤالك، كما تقر، كان عن موقف الحزب الشيوعي السوداني وهذا بالضرورة اقتضى توضيحه كما هو في الواقع دون تنميط .. لا زلت اذكر تعليقك عندما نشرت البرنامج الانتخابي للحزب عندما قلت انه أتى خاليا من الماركسية.. وبينت لك حينها ان الماركسية ومنهجها لا يجوز اختزلاهما في شعارات منزوعة السياق .. منبتة إن شئت!ء

الحزب الشيوعي حزب سياسي سوداني (إتحاد طوعي بين مواطنين لهم قناعات مشتركة ذات أبعاد سياسية ..الخ) وحدة التعامل المرجعية المعتمد لديه هي كما تفضلت هي المواطنة (ونعم كل مواطن في هذا الإطار من حقه ان يعتقد فيما يشاء دون نزع حقوقه الطبيعية أو المدنية). الحزب لا يبشر بالإلحاد .. يحترم تنوع معتقدات الشعب السوداني .. والإيمان بدين أو عدم الإيمان ليس بين شروط الالتحاق به .. لكن كل من يتمتع بعضويته عليه احترام معتقدات كل السودانيين .. وحرية الاعتقاد والبحث العلمي جزء من معمار الدولة الدستوري كما يطرح في برنامجه!ء

أيضا هذا الحزب يعتقد انه يعبر عن تطلعات قوى اجتماعية سودانية .. وهو يخوض صراعه ضد أحزاب "سياسية" هي الأخرى تعبر عن تطلعات ومصالح قوى سياسية أخرى ومحور هذا الصراع هو الديمقراطية والعدالة الاجتماعية وما لكل منهما من استحقاقات تتعلق بشكل السلطة والدولة وتوزيع الثروات القومية ... كل هذا مجال عمل للحزب! أذكرك أيضا ان ما تصفه بالمجتمعات الإسلامي" هو فضاء يعج بالتباين حول موقع الدين في الدولة (وهذا غير المجتمع) وأذكر بان تجربتنا مع الإسلام السياسي محصورة في المهدية (وهي تجربة وطنية .. لكن لم تخلو من شطط ديني واستبداد باسم الدين) وبعد الاستقلال في ثلاثة انقلابات الأول مدني (مشروع الدستور الإسلامي .. محاكمة الردة الأولى وطرد نواب للشعب من البرلمان الشيء الذي شكل خرق صريح للدستور) ثم مايو والآن والإنقاذ)!ء

قبل ان أتركك أقدم الجزء المجاز عن الدين والسياسية في برنامج الحزب (المؤتمر الخامس 2009):ء


ء(1) لا نؤسس لموقف جديد، بشأن مسألة الدين والدولة، بقدر ما نسعى لتطوير رؤيتنا التي تبلورت مع الإرهاصات الأولى لنشأة حزبنا، ونسجل في الوقت ذاته نقداً ذاتياً لتقصيرنا في تطويرها خلال العقود الأربعة الماضية، وفق ما ألزمنا به أنفسنا في المؤتمر الرابع.ء

ء(2) تتأسس هذه الرؤية على احترام حزبنا لمقدسات شعبنا وأديانه:_ الإسلام والمسيحية والأديان الإفريقية، باعتبارها مكوناً أساسيا من مكونات وعيه ووجدانه وهويته، وبالتالي نرفض كل دعوة تتلبس موقف حزبنا لتنسخ أو تستهين بدور الدين في حياة الفرد والأسرة، وفي تماسك لحمة المجتمع، وحياته الروحية، وقيمه الأخلاقية، وتطلعاته للعدالة الاجتماعية، ونعتبرها دعوة قاصرة وبائنة الخطل.ء

ء(3) فوق ذلك يستلهم حزبنا ارفع القيم والمقاصد لنصرة المستضعفين وشحذ هممهم وحشد قواهم من اجل الديمقراطية والتغيير الاجتماعي وذلك على قاعدة الاحترام والتسامح الديني في بلادنا متعددة الأديان والمعتقدات، كنزوع فطري يتوجب علينا الإعلاء من شأنه، وتطويره، وتخليصه من علل الاستعلاء به، كما وبالثقافة أو اللغة أو العرق، وما يتولد عن ذلك من مرارات متبادلة بين مكونات شعبنا.ء

ء(4) يرفض حزبنا أن يصبح الدين أداة نزاع في سياق الصراع الاجتماعي، وان نتخذ لهذا السبب بالذات، موقف المعارضة الفكرية والسياسية الحازمة ضد أي مسعى، من أي قوة اجتماعية، لاستغلاله في تحقيق أي مصالح اقتصادية وسياسية .وننطلق في موقفنا هذا، من حقيقة ان معيار الأغلبية والأقلية معيار سياسي لا ينسحب على قضايا الفكر والثقافة والمعتقد الديني والتي لا تحسم بالتصويت.ء

ء(5) يبحث الحزب الشيوعي عن أصل استلاب إنسان بلادنا وعذاباته في عمق الصراع السياسي والاجتماعي حول علاقات الإنتاج الاجتماعية. ويتخذ هذا الصراع في الوقت الراهن، مثلما ظل يتخذ منذ عقود طوال، شكل ومضمون المواجهة بين مشروعين متوازيين تماماً : مشروع الدولة الدينية، من جهة، والذي تقف وراءه وتدعمه القوى الظلامية التي تتخذ من قدسية الدين دثاراً ودرعاً آيدلوجياً لتحقيق مصالحها الاقتصادية السياسية الدنيوية الضيقة، ومشروع الدولة المدنية الديمقراطية من جهة اخرى، والذي ترفع لواءه قوى الاستنارة والعقلانية السياسية التي تتطلع الى نظام حكم يراعي خصائص التعدد والتنوع اللذين تتميز بهما امتنا، بما يصون وحدتها الوطنية، واستقلال بلادنا، وسلامة أراضيه.ء

ء(6) ويطرح الحزب أمامه مهمة قيام منبر واسع لتوحيد قوى الاستنارة في النضال من اجل الدولة المدنية الديمقراطية، ومواجهة التطرف والهوس الديني استناداً الى الخلاصات التي راكمتها خبرات شعبنا حول المخاطر الناجمة عن الدولة الدينية وإقحام قدسية الدين في السياسة.ء

ء(7) نزع قناع الزيف عن البرنامج السياسي المعادي، باسم الدين، لطموحات الملايين من أبناء وبنات شعبنا، والرامي لوأد تطلعاتهم الوطنية والاجتماعية، وهو البرنامج الذي طالما ذاقت جماهير شعبنا ويلاته تحت دكتاتورية الجبهة الإسلامية، متحالفة مع الطاغية جعفر نميري، أو منفردة بالسلطة منذ انقلابها عام 1989، ابتداءً من قوانين سبتمبر البغيضة، الى قوانين النظام العام والأمن والقوانين الجنائية المختلفة، حتى الجهاد باسم الإسلام ضد الشعب تقتيلاً وتعذيباً وتفرقة وقهراً.ء


أيضا أول فقرة من متن تلك الدراسة مسألة الدين والدولة نشرت في نشرة غير دورية صادرة عن اللجنة المركزية ضمن فعاليات التحضير للمؤتمر الخامس في 2009، فنجدها تقدم فذلكة لموقف الماركسية من الدين وقدمت أول فقرة بمتنها:ء

ء"الحقيقة الأولى: أن الماركسية الكلاسيكية تشتمل على رؤية ناقدة للدين ضمن السياق العام لتطور النزعات الإلحادية في الفلسفة المادية الأوروبية بأسرها، شرقاً وغرباً، والتي رفدت واسترفدت خصائص عقلانية الثقافة اليونانية، وطبعت بطابعها العام مشهد التطور العلمي في الغرب، ووسمت، في عقابيل القرون الوسطى الأوربية ومطالع عصر الحداثة، الاصطدام العنيف بين المجتمع الذي كانت تملأ أشرعته رياح التغيير الثوري البرجوازي وبين الاكليروس الكنسي المدافع عن الأوضاع الإقطاعية البالية، وما انتهى إليه ذلك الصراع من انتصار تاريخي للبرجوازية ومن خلفها مجموع الشعوب الكادحة تحت رايات الحرية والاخاء والمساواة والعلمانية والديمقراطية .. الخ. لقد كان منطقياً أن تتواصل تلك السيرورة الفلسفية في مرحلة لاحقة من التطور التاريخي، هى مرحلة الثورة الاشتراكية، من خلال أعمال ماركس وانجلز خلال النصف الثاني من القرن التاسع عشر، ثم أعمال لينين بين خواتيم القرن التاسع عشر ونهايات الربع الأول من القرن العشرين.ء

فالماركسية إذن تشترك مع كل الفلسفات المادية الأخرى، منذ الإغريق حتى عصر الحداثة البرجوازية، في النظر العلمي، ولا يوجد سبب واحد (لتخصيصها) وحدها بالهجوم تحت شعار (الإلحاد) سوى أنها، وعلى عكس الفلسفات الأخرى، لم تعتبر هدفها الأساسي (تفسير الطبيعة)، الميدان التقليدي للمواجهة بين (الفلسفة) و(الدين)، وإنما اعتبرت مهمتها الأساسية (تغيير المجتمع)، كما في عبارة ماركس الشهيرة :"لم يفعل الفلاسفة سوى تفسير العالم بطرق مختلفة، لكن المهم الآن هو تغييره". (التغيير)، إذن، وليس (الإلحاد)، هو الفارق الأهم بين الماركسية وبين غيرها من الفلسفات المادية، ومن ثم فهو كلمة السر في الهجوم المنهجي عليها وحدها من قبل القوى الاجتماعية المتضررة من فقدان امتيازاتها.ء

إن العقول المستنيرة تستطيع أن تكتشف بقليل من التفكير مغزى التناقض المفضوح بين موقفين تاريخيين للبرجوازية من الدين: موقفها قبل انتصار ثوراتها، حيث اعتمد مفكروها العداء للدين كأيديولوجية في الحرب على حلف الإقطاع والاكليروس الكنسى، وموقفها بعد انتصار ثوراتها، حيث استدارت مائة وثمانين درجة لتستخدم نفس أسلحة الاكليروس الأيديولوجية الدينية في دعايتها المضادة للماركسية!ء

بل وربما تصبح المفارقة أكثر جلاءً حين نعلم أن الماركسية، على ماديتها، إنما تتميز عن سائر الفلسفات المادية الأخرى بكونها الأكثر بعداً عن الاشتغال بـ (نقد الدين)، بل إن مشروعها نفسه قد انطلق أصلاً من (نقد النقد للدين) الذي راج وقتها في الفلسفة الغربية، مفسراً عذابات الإنسان بما أسماه (الاستلاب الديني)، أى أن (الدين) هو مصدر (الاستلاب)، وأن إلغاءه سيؤدى لإلغاء (الاستلاب)، الأمر الذي عدته الماركسية وعياً زائفاً، وخرجت بفكرتها الرئيسة التي تنبه إلى (استلاب العلاقات الاقتصادية) في المجتمع الرأسمالي، باعتبارها هى، لا الدين، أصل الداء، جاعلة عملها الأساسي إزالة القناع عن الاستلاب الذاتي في أشكاله غير المقدسة حتى يمكن جذب الصراع البشرى من السماء إلى الأرض، وتحويل نقد الدين واللاهوت إلى نقد الحقوق والسياسة، وهذا بالتحديد، وليس (الإلحاد) هو ما شكل مدخلنا الأساسي، كشيوعيين سودانيين، إلى الماركسية." انتهى الاقتباس


وتستمر الدراسة لتقدم فذلكة لموقف الحزب من مسألة الدولة المدنية الديمقراطية لتعبر عن رأي وتجربة الشيوعيين السودانيين.ء

جزء من إشكال التثاقف في بلادنا، في تقديري، ان من يخضون فيه يقدمون فيه (في كثير من الأحيان) اعتبارات لا تعلي من الصرامة العلمية والمنهجية وهذا ما يجعل كل القضايا المحورية في بلادنا تدور في حلقة مفرغة .. صمتك وعدم متابعتك للموضوع معي نموذج لهدر الوقت .. لا أنت اقتنعت بما قلت ولا علمت بعدم اقتناعك .. والآن اكتشف، بالصدفة، انك على فهم للمسألة يطابق الخطوط العامة للدعاية الإسلاموية المضادة. شخصيا يهمني ان نختلف أو نتفق على أسس سليمة.ء
__________________

حرية سلام وعدالة.. الثورة خيار الشعب

ديمقراطية راسخة ..تنمية مستدامة ..وطن واحد ..سلم وطيد
Sudan for all the Sudanese ..السودان لكل السودانيين
Sultan is offline               Reply With Quote               
Old 24-Oct-16, 23:22   #20
Sultan
Crown Member
 
Sultan's Avatar
 

Join Date: Mar 2002
Location: Sudan
Posts: 27,111
Default

Quote:
Originally Posted by الثعلب View Post

سلامات البردان
أرد ليك في عجالة, ولكن بتركيز مع ذلك

البعد عن فهم نفسية المسلم أو ربما عمدا محاولة الشيوعيين تربية المسلمين على أن الدين أمر شخصي كما تفضلت, وما إلى ذلك, يحتاج إلى تصحيح.

هناك نقد ذاتي في قلب البيت الشيوعي في السودان حول الماركسية والدين. وعبدالخالق محجوب كان رائد هذا النقد. لكن في اعتقادي أن ما بدأه عبدالخالق لم يستمر لأسباب ميدانية أكثر منها أيديولوجية, حوّلت غربة الماركسية (ومساحة التأمل) إلى حالة الناجي بجلده.


الثعلب

سلام

يا ريت توثق بدقة ليكفية توصلك لمثل هذا الاستنتاج!ء
__________________

حرية سلام وعدالة.. الثورة خيار الشعب

ديمقراطية راسخة ..تنمية مستدامة ..وطن واحد ..سلم وطيد
Sudan for all the Sudanese ..السودان لكل السودانيين
Sultan is offline               Reply With Quote               
Old 25-Oct-16, 05:57   #21
الثعلب
Major Contributor
 

Join Date: Jul 2013
Posts: 401
Default

سلامات سلطان
جدا وحبابك.
التوثيق عندي يقف في حدود المؤتمر الرابع للحزب
ودي في تقديري الأوج في النقد الذاتي, كمّا كما كيفا في النقد المشار إليه. ما حدث بعد ذلك بسبب الوضع على الأرض في اعتقادي كان مثل

playing catch up for a man on the run. The position since '71 has never been recovered in my humble opinion


الثعلب is offline               Reply With Quote               
Old 25-Oct-16, 19:32   #22
Sultan
Crown Member
 
Sultan's Avatar
 

Join Date: Mar 2002
Location: Sudan
Posts: 27,111
Default

Quote:
Originally Posted by الثعلب View Post
سلامات سلطان
جدا وحبابك.
التوثيق عندي يقف في حدود المؤتمر الرابع للحزب
ودي في تقديري الأوج في النقد الذاتي, كمّا كما كيفا في النقد المشار إليه. ما حدث بعد ذلك بسبب الوضع على الأرض في اعتقادي كان مثل

playing catch up for a man on the run. The position since '71 has never been recovered in my humble opinion


طبعا رأيك محل احترام، لكن لا يحل الإشكال في تقديري

أين عطبت عجلة الحزب الشيوعي بعد الرابع .. وأصلا ما هو ذلك الشيء المفقود في طرح الحزب بعد الرابع!؟

أسألك لان هناك رأي دائما ما يحاول الدفع بان ثمة تقصير معرفي ومنهجي يحيط بموقف الحزب من أمر علاقة الدين بالجهاز الإداري بالدولة وهذا في تقديري يخلط الكثير من القضايا

ملاحظة: ما فهمت مغزى الإشارة لـ1971 في إطار مسألة الدين والدولة!ء
__________________

حرية سلام وعدالة.. الثورة خيار الشعب

ديمقراطية راسخة ..تنمية مستدامة ..وطن واحد ..سلم وطيد
Sudan for all the Sudanese ..السودان لكل السودانيين
Sultan is offline               Reply With Quote               
Old 26-Oct-16, 07:40   #23
البردان
Crown Member
 
البردان's Avatar
 

Join Date: Jul 2004
Location: حاليا في الجنة
Posts: 28,221
Default

Quote:
Originally Posted by Sultan View Post
البردان

تحياتي

الغريبة وجدت كلامي عائم ولم ترجع لتستوضحني حوله!ء

سؤالك، كما تقر، كان عن موقف الحزب الشيوعي السوداني وهذا بالضرورة اقتضى توضيحه كما هو في الواقع دون تنميط .. لا زلت اذكر تعليقك عندما نشرت البرنامج الانتخابي للحزب عندما قلت انه أتى خاليا من الماركسية.. وبينت لك حينها ان الماركسية ومنهجها لا يجوز اختزلاهما في شعارات منزوعة السياق .. منبتة إن شئت!ء

الحزب الشيوعي حزب سياسي سوداني (إتحاد طوعي بين مواطنين لهم قناعات مشتركة ذات أبعاد سياسية ..الخ) وحدة التعامل المرجعية المعتمد لديه هي كما تفضلت هي المواطنة (ونعم كل مواطن في هذا الإطار من حقه ان يعتقد فيما يشاء دون نزع حقوقه الطبيعية أو المدنية). الحزب لا يبشر بالإلحاد .. يحترم تنوع معتقدات الشعب السوداني .. والإيمان بدين أو عدم الإيمان ليس بين شروط الالتحاق به .. لكن كل من يتمتع بعضويته عليه احترام معتقدات كل السودانيين .. وحرية الاعتقاد والبحث العلمي جزء من معمار الدولة الدستوري كما يطرح في برنامجه!ء

أيضا هذا الحزب يعتقد انه يعبر عن تطلعات قوى اجتماعية سودانية .. وهو يخوض صراعه ضد أحزاب "سياسية" هي الأخرى تعبر عن تطلعات ومصالح قوى سياسية أخرى ومحور هذا الصراع هو الديمقراطية والعدالة الاجتماعية وما لكل منهما من استحقاقات تتعلق بشكل السلطة والدولة وتوزيع الثروات القومية ... كل هذا مجال عمل للحزب! أذكرك أيضا ان ما تصفه بالمجتمعات الإسلامي" هو فضاء يعج بالتباين حول موقع الدين في الدولة (وهذا غير المجتمع) وأذكر بان تجربتنا مع الإسلام السياسي محصورة في المهدية (وهي تجربة وطنية .. لكن لم تخلو من شطط ديني واستبداد باسم الدين) وبعد الاستقلال في ثلاثة انقلابات الأول مدني (مشروع الدستور الإسلامي .. محاكمة الردة الأولى وطرد نواب للشعب من البرلمان الشيء الذي شكل خرق صريح للدستور) ثم مايو والآن والإنقاذ)!ء

قبل ان أتركك أقدم الجزء المجاز عن الدين والسياسية في برنامج الحزب (المؤتمر الخامس 2009):ء


ء(1) لا نؤسس لموقف جديد، بشأن مسألة الدين والدولة، بقدر ما نسعى لتطوير رؤيتنا التي تبلورت مع الإرهاصات الأولى لنشأة حزبنا، ونسجل في الوقت ذاته نقداً ذاتياً لتقصيرنا في تطويرها خلال العقود الأربعة الماضية، وفق ما ألزمنا به أنفسنا في المؤتمر الرابع.ء

ء(2) تتأسس هذه الرؤية على احترام حزبنا لمقدسات شعبنا وأديانه:_ الإسلام والمسيحية والأديان الإفريقية، باعتبارها مكوناً أساسيا من مكونات وعيه ووجدانه وهويته، وبالتالي نرفض كل دعوة تتلبس موقف حزبنا لتنسخ أو تستهين بدور الدين في حياة الفرد والأسرة، وفي تماسك لحمة المجتمع، وحياته الروحية، وقيمه الأخلاقية، وتطلعاته للعدالة الاجتماعية، ونعتبرها دعوة قاصرة وبائنة الخطل.ء

ء(3) فوق ذلك يستلهم حزبنا ارفع القيم والمقاصد لنصرة المستضعفين وشحذ هممهم وحشد قواهم من اجل الديمقراطية والتغيير الاجتماعي وذلك على قاعدة الاحترام والتسامح الديني في بلادنا متعددة الأديان والمعتقدات، كنزوع فطري يتوجب علينا الإعلاء من شأنه، وتطويره، وتخليصه من علل الاستعلاء به، كما وبالثقافة أو اللغة أو العرق، وما يتولد عن ذلك من مرارات متبادلة بين مكونات شعبنا.ء

ء(4) يرفض حزبنا أن يصبح الدين أداة نزاع في سياق الصراع الاجتماعي، وان نتخذ لهذا السبب بالذات، موقف المعارضة الفكرية والسياسية الحازمة ضد أي مسعى، من أي قوة اجتماعية، لاستغلاله في تحقيق أي مصالح اقتصادية وسياسية .وننطلق في موقفنا هذا، من حقيقة ان معيار الأغلبية والأقلية معيار سياسي لا ينسحب على قضايا الفكر والثقافة والمعتقد الديني والتي لا تحسم بالتصويت.ء

ء(5) يبحث الحزب الشيوعي عن أصل استلاب إنسان بلادنا وعذاباته في عمق الصراع السياسي والاجتماعي حول علاقات الإنتاج الاجتماعية. ويتخذ هذا الصراع في الوقت الراهن، مثلما ظل يتخذ منذ عقود طوال، شكل ومضمون المواجهة بين مشروعين متوازيين تماماً : مشروع الدولة الدينية، من جهة، والذي تقف وراءه وتدعمه القوى الظلامية التي تتخذ من قدسية الدين دثاراً ودرعاً آيدلوجياً لتحقيق مصالحها الاقتصادية السياسية الدنيوية الضيقة، ومشروع الدولة المدنية الديمقراطية من جهة اخرى، والذي ترفع لواءه قوى الاستنارة والعقلانية السياسية التي تتطلع الى نظام حكم يراعي خصائص التعدد والتنوع اللذين تتميز بهما امتنا، بما يصون وحدتها الوطنية، واستقلال بلادنا، وسلامة أراضيه.ء

ء(6) ويطرح الحزب أمامه مهمة قيام منبر واسع لتوحيد قوى الاستنارة في النضال من اجل الدولة المدنية الديمقراطية، ومواجهة التطرف والهوس الديني استناداً الى الخلاصات التي راكمتها خبرات شعبنا حول المخاطر الناجمة عن الدولة الدينية وإقحام قدسية الدين في السياسة.ء

ء(7) نزع قناع الزيف عن البرنامج السياسي المعادي، باسم الدين، لطموحات الملايين من أبناء وبنات شعبنا، والرامي لوأد تطلعاتهم الوطنية والاجتماعية، وهو البرنامج الذي طالما ذاقت جماهير شعبنا ويلاته تحت دكتاتورية الجبهة الإسلامية، متحالفة مع الطاغية جعفر نميري، أو منفردة بالسلطة منذ انقلابها عام 1989، ابتداءً من قوانين سبتمبر البغيضة، الى قوانين النظام العام والأمن والقوانين الجنائية المختلفة، حتى الجهاد باسم الإسلام ضد الشعب تقتيلاً وتعذيباً وتفرقة وقهراً.ء


أيضا أول فقرة من متن تلك الدراسة مسألة الدين والدولة نشرت في نشرة غير دورية صادرة عن اللجنة المركزية ضمن فعاليات التحضير للمؤتمر الخامس في 2009، فنجدها تقدم فذلكة لموقف الماركسية من الدين وقدمت أول فقرة بمتنها:ء

ء"الحقيقة الأولى: أن الماركسية الكلاسيكية تشتمل على رؤية ناقدة للدين ضمن السياق العام لتطور النزعات الإلحادية في الفلسفة المادية الأوروبية بأسرها، شرقاً وغرباً، والتي رفدت واسترفدت خصائص عقلانية الثقافة اليونانية، وطبعت بطابعها العام مشهد التطور العلمي في الغرب، ووسمت، في عقابيل القرون الوسطى الأوربية ومطالع عصر الحداثة، الاصطدام العنيف بين المجتمع الذي كانت تملأ أشرعته رياح التغيير الثوري البرجوازي وبين الاكليروس الكنسي المدافع عن الأوضاع الإقطاعية البالية، وما انتهى إليه ذلك الصراع من انتصار تاريخي للبرجوازية ومن خلفها مجموع الشعوب الكادحة تحت رايات الحرية والاخاء والمساواة والعلمانية والديمقراطية .. الخ. لقد كان منطقياً أن تتواصل تلك السيرورة الفلسفية في مرحلة لاحقة من التطور التاريخي، هى مرحلة الثورة الاشتراكية، من خلال أعمال ماركس وانجلز خلال النصف الثاني من القرن التاسع عشر، ثم أعمال لينين بين خواتيم القرن التاسع عشر ونهايات الربع الأول من القرن العشرين.ء

فالماركسية إذن تشترك مع كل الفلسفات المادية الأخرى، منذ الإغريق حتى عصر الحداثة البرجوازية، في النظر العلمي، ولا يوجد سبب واحد (لتخصيصها) وحدها بالهجوم تحت شعار (الإلحاد) سوى أنها، وعلى عكس الفلسفات الأخرى، لم تعتبر هدفها الأساسي (تفسير الطبيعة)، الميدان التقليدي للمواجهة بين (الفلسفة) و(الدين)، وإنما اعتبرت مهمتها الأساسية (تغيير المجتمع)، كما في عبارة ماركس الشهيرة :"لم يفعل الفلاسفة سوى تفسير العالم بطرق مختلفة، لكن المهم الآن هو تغييره". (التغيير)، إذن، وليس (الإلحاد)، هو الفارق الأهم بين الماركسية وبين غيرها من الفلسفات المادية، ومن ثم فهو كلمة السر في الهجوم المنهجي عليها وحدها من قبل القوى الاجتماعية المتضررة من فقدان امتيازاتها.ء

إن العقول المستنيرة تستطيع أن تكتشف بقليل من التفكير مغزى التناقض المفضوح بين موقفين تاريخيين للبرجوازية من الدين: موقفها قبل انتصار ثوراتها، حيث اعتمد مفكروها العداء للدين كأيديولوجية في الحرب على حلف الإقطاع والاكليروس الكنسى، وموقفها بعد انتصار ثوراتها، حيث استدارت مائة وثمانين درجة لتستخدم نفس أسلحة الاكليروس الأيديولوجية الدينية في دعايتها المضادة للماركسية!ء

بل وربما تصبح المفارقة أكثر جلاءً حين نعلم أن الماركسية، على ماديتها، إنما تتميز عن سائر الفلسفات المادية الأخرى بكونها الأكثر بعداً عن الاشتغال بـ (نقد الدين)، بل إن مشروعها نفسه قد انطلق أصلاً من (نقد النقد للدين) الذي راج وقتها في الفلسفة الغربية، مفسراً عذابات الإنسان بما أسماه (الاستلاب الديني)، أى أن (الدين) هو مصدر (الاستلاب)، وأن إلغاءه سيؤدى لإلغاء (الاستلاب)، الأمر الذي عدته الماركسية وعياً زائفاً، وخرجت بفكرتها الرئيسة التي تنبه إلى (استلاب العلاقات الاقتصادية) في المجتمع الرأسمالي، باعتبارها هى، لا الدين، أصل الداء، جاعلة عملها الأساسي إزالة القناع عن الاستلاب الذاتي في أشكاله غير المقدسة حتى يمكن جذب الصراع البشرى من السماء إلى الأرض، وتحويل نقد الدين واللاهوت إلى نقد الحقوق والسياسة، وهذا بالتحديد، وليس (الإلحاد) هو ما شكل مدخلنا الأساسي، كشيوعيين سودانيين، إلى الماركسية." انتهى الاقتباس


وتستمر الدراسة لتقدم فذلكة لموقف الحزب من مسألة الدولة المدنية الديمقراطية لتعبر عن رأي وتجربة الشيوعيين السودانيين.ء

جزء من إشكال التثاقف في بلادنا، في تقديري، ان من يخضون فيه يقدمون فيه (في كثير من الأحيان) اعتبارات لا تعلي من الصرامة العلمية والمنهجية وهذا ما يجعل كل القضايا المحورية في بلادنا تدور في حلقة مفرغة .. صمتك وعدم متابعتك للموضوع معي نموذج لهدر الوقت .. لا أنت اقتنعت بما قلت ولا علمت بعدم اقتناعك .. والآن اكتشف، بالصدفة، انك على فهم للمسألة يطابق الخطوط العامة للدعاية الإسلاموية المضادة. شخصيا يهمني ان نختلف أو نتفق على أسس سليمة.ء
تحياتي اخ سلطان
اولا بالنسبة لجزئية الصمت وعدم التعليق او عدم المتابعة
اتفق معك في ضرورة اعلاء الصرامة العملية والمنهجية تفاديا للدوران في حلقات مفرغة
لكن الحقيقة اني رددت عليك في نفس البوست عقب تعقيبك وايرادك لورقة العمل حول رؤية الحزب للموقف من الأديان
لكن ربما لمشغولياتك او عدم متابعتك خصوصا انه بعيدها بقليل تم تهكير الموقع وكان البوست احد ضحايا ذلك لا ادري هل انحذف بالكلية ام ذهب للأرشفة لأني بحثت عنه في المنتدى العام ولم اجده
لكني رددت عليك حينها بان الإجابة عائمة وان هناك اسئلة تحتاج الى اجابات اوضح او اكثر تحديدا
وكيف لا اتابع الموضوع وانا الذي فتحته ومباشرة لك بالاسم والعنوان
ورددت هذا هنا في بوست الثعلب واوردت اسمك فيه عمدا لكي تجيب او تزيد الامر توضيحا ان اردت
فلست انا من قصرت او اهدرت الوقت
ولا اتهمك ايضا لكن ربما المشغوليات منك او ما تم للموقع حينها
فالعذر ملتمس للجميع

ثانيا ما اوردته انت من توصيات الحزب يؤكد ما ذهبت اليه انا من هناك على الأقل احساس ما بان هناك قصورا لدى الحزب في تبيان موقفه من الدين بدليل ان اولى التوصيات وان كانت تنص على انه ليس هناك تأسيس لموقف جديد (سنعود لهذه النقطة) لكنها تنص ايضا على تقصير الحزب في تطوير رؤيته لهذه القضية وفق ما الزم الحزب به نفسه في مؤتمره الرابع
اذا كان الحزب نفسه يشعر بذلك ويسجل نقدا ذاتيا لنفسه في تقصيره في هذه النقطة ( وهذا أمر يحسب له) لكنه يدل ايضا على مشروعية التساؤلات المطروحة وان هناك نقصا ما وقصورا ما في إجلاء هذا البند المهم للحد الواضح للجميع ، وان هناك مبرر للقول بان الرؤى حتى الآن ما زالت عائمة

ثالثا
الشيوعية لم تنتقد نقد الدين فقط بل نقدت الدين في حد ذاته وهذا امر يجب الاعتراف به ، ان كان هناك تراجع عن ذلك فيجب توضيحه
صحيح ان الشيوعية اهتمت اكثر بالتغيير والتركيز على الاقتصاد وان العلاقات الاقتصادية هي المحركة للعالم وان الاهتمام بذلك هو محك التغيير ومناط الاهتمام لكن ذلك لم يمنعها من نقد الدين في ذاته
ورغم ان الرأسمالية في نظرياتها كانت اكثر نقدا للدين لكن الذكاء الرأسمالي لم يصور ذلك للمتلقي بل حاول اقناع العالم بان مضاد الدين في الأرض هو الشيوعية وليس الرأسمالية ، ولم تقم الشيوعية بجهدها الاعلامي او التنظيري اللازم لدحض ذلك ، بدليل انه ما زال في العالم الاسلامي بل وحتى المسيحي من ينظر للشيوعية بمضادات الدين بينما ينظر للرأسمالية بالمتصالحة معه بشرط عدم اختلاط الدين بالسياسة ، مع انها مؤخرا خلطت الحابل بالنابل حتى اصبحت الحروب الاقتصادية في لبها تصور للعامة بانها حروب مقدسة ، ناهيك عن السكوت بل الدعم للدولة الدينية الكبرى في الشرق الأوسط وهي اسرائيل دون تجرؤ على نقد علماني رأسمالي لذلك بل المقابلة بالتقدير والاحترام
وهذا الدعم لم تقم به الرأسمالية فقط بل لم يتوان الاتحاد السوفيتي عن دعمه لها في اكبر تناقض بين النظرية والعملية في تاريخ الشيوعية


رابعا
النشرة غير الدورية التي اشرت لها والتي نصت على نقد الماركسية للأديان - في تناقض مع ما سبق من الرأسمالية هي ركزت على نقد الاديان بينما ركزت الاشتراكية (هناك فرق بين الشيوعية كنظام ايدولوجي والاشتراكية كنظام اقتصادي كما تعلم) على نقد العلاقات الاقتصادية وانها نقدت نقد الرأسمالية للأديان وتركيزها عليه متجاهلة البعد الاقتصادي المادي
بل تصطدم النشرة بكل ما سبق لك ذكره بنصها على ان الماركسية تشتمل على نقد للأديان ضمن السياق العام لتطور النزعات الالحادية في الفلسفة المادية الأوربية وان المنطلقات الفكرية والحضارية واحدة
وهو ما ينقض قولك السابق وينقض ايضا مقاربة الثعلب من كون الشيوعية والاسلام في معكسر مضاد للرأسمالية في حين ان المنطلق الفلسفي والحضاري والسياق التاريخي لموقف الراسمالية وموقف الشيوعية من الدين واحد ، فقط اختلفت السيرورة التاريخية في ما بعد ذلك

خامسا نستطيع وضع كثير من التساؤلات حول موقف الشيوعية من الدولة الدينية عندما ننظر للعلاقات المتميزة بين الصين الشيوعية والانقاذ حيث تعتبر الصين الشيوعية الداعم الاكبر والشريك الاقتصادي الاكبر للنظام الحاكم في السودان الآن وهو نظام الانقاذ المدعي لقيامه على اسس دينية وقيام الحزب الشيوعي بتمويل الحزب الوطني الحاكم على اسس هي لله لبناء داره
كما يمكن ايضا وضع تساؤلات حول علاقات روسيا والصين باسرائيل الدولة الدينية الكبرى في الشرق الأوسط

ارجو ان يكون ما سبق من نقاط قد وضع على اسس سليمة حسب طلبك
__________________
أهل العناية غابوا عني وارتحلوا
وفي رياض الهنا باتوا وقد نزلوا
البردان is offline               Reply With Quote               
Old 28-Oct-16, 21:10   #24
Sultan
Crown Member
 
Sultan's Avatar
 

Join Date: Mar 2002
Location: Sudan
Posts: 27,111
Default

Quote:
Originally Posted by البردان View Post
تحياتي اخ سلطان
اولا بالنسبة لجزئية الصمت وعدم التعليق او عدم المتابعة
اتفق معك في ضرورة اعلاء الصرامة العملية والمنهجية تفاديا للدوران في حلقات مفرغة
لكن الحقيقة اني رددت عليك في نفس البوست عقب تعقيبك وايرادك لورقة العمل حول رؤية الحزب للموقف من الأديان
لكن ربما لمشغولياتك او عدم متابعتك خصوصا انه بعيدها بقليل تم تهكير الموقع وكان البوست احد ضحايا ذلك لا ادري هل انحذف بالكلية ام ذهب للأرشفة لأني بحثت عنه في المنتدى العام ولم اجده
لكني رددت عليك حينها بان الإجابة عائمة وان هناك اسئلة تحتاج الى اجابات اوضح او اكثر تحديدا
وكيف لا اتابع الموضوع وانا الذي فتحته ومباشرة لك بالاسم والعنوان
ورددت هذا هنا في بوست الثعلب واوردت اسمك فيه عمدا لكي تجيب او تزيد الامر توضيحا ان اردت
فلست انا من قصرت او اهدرت الوقت
ولا اتهمك ايضا لكن ربما المشغوليات منك او ما تم للموقع حينها
فالعذر ملتمس للجميع

ثانيا ما اوردته انت من توصيات الحزب يؤكد ما ذهبت اليه انا من هناك على الأقل احساس ما بان هناك قصورا لدى الحزب في تبيان موقفه من الدين بدليل ان اولى التوصيات وان كانت تنص على انه ليس هناك تأسيس لموقف جديد (سنعود لهذه النقطة) لكنها تنص ايضا على تقصير الحزب في تطوير رؤيته لهذه القضية وفق ما الزم الحزب به نفسه في مؤتمره الرابع
اذا كان الحزب نفسه يشعر بذلك ويسجل نقدا ذاتيا لنفسه في تقصيره في هذه النقطة ( وهذا أمر يحسب له) لكنه يدل ايضا على مشروعية التساؤلات المطروحة وان هناك نقصا ما وقصورا ما في إجلاء هذا البند المهم للحد الواضح للجميع ، وان هناك مبرر للقول بان الرؤى حتى الآن ما زالت عائمة

ثالثا
الشيوعية لم تنتقد نقد الدين فقط بل نقدت الدين في حد ذاته وهذا امر يجب الاعتراف به ، ان كان هناك تراجع عن ذلك فيجب توضيحه
صحيح ان الشيوعية اهتمت اكثر بالتغيير والتركيز على الاقتصاد وان العلاقات الاقتصادية هي المحركة للعالم وان الاهتمام بذلك هو محك التغيير ومناط الاهتمام لكن ذلك لم يمنعها من نقد الدين في ذاته
ورغم ان الرأسمالية في نظرياتها كانت اكثر نقدا للدين لكن الذكاء الرأسمالي لم يصور ذلك للمتلقي بل حاول اقناع العالم بان مضاد الدين في الأرض هو الشيوعية وليس الرأسمالية ، ولم تقم الشيوعية بجهدها الاعلامي او التنظيري اللازم لدحض ذلك ، بدليل انه ما زال في العالم الاسلامي بل وحتى المسيحي من ينظر للشيوعية بمضادات الدين بينما ينظر للرأسمالية بالمتصالحة معه بشرط عدم اختلاط الدين بالسياسة ، مع انها مؤخرا خلطت الحابل بالنابل حتى اصبحت الحروب الاقتصادية في لبها تصور للعامة بانها حروب مقدسة ، ناهيك عن السكوت بل الدعم للدولة الدينية الكبرى في الشرق الأوسط وهي اسرائيل دون تجرؤ على نقد علماني رأسمالي لذلك بل المقابلة بالتقدير والاحترام
وهذا الدعم لم تقم به الرأسمالية فقط بل لم يتوان الاتحاد السوفيتي عن دعمه لها في اكبر تناقض بين النظرية والعملية في تاريخ الشيوعية


رابعا
النشرة غير الدورية التي اشرت لها والتي نصت على نقد الماركسية للأديان - في تناقض مع ما سبق من الرأسمالية هي ركزت على نقد الاديان بينما ركزت الاشتراكية (هناك فرق بين الشيوعية كنظام ايدولوجي والاشتراكية كنظام اقتصادي كما تعلم) على نقد العلاقات الاقتصادية وانها نقدت نقد الرأسمالية للأديان وتركيزها عليه متجاهلة البعد الاقتصادي المادي
بل تصطدم النشرة بكل ما سبق لك ذكره بنصها على ان الماركسية تشتمل على نقد للأديان ضمن السياق العام لتطور النزعات الالحادية في الفلسفة المادية الأوربية وان المنطلقات الفكرية والحضارية واحدة
وهو ما ينقض قولك السابق وينقض ايضا مقاربة الثعلب من كون الشيوعية والاسلام في معكسر مضاد للرأسمالية في حين ان المنطلق الفلسفي والحضاري والسياق التاريخي لموقف الراسمالية وموقف الشيوعية من الدين واحد ، فقط اختلفت السيرورة التاريخية في ما بعد ذلك

خامسا نستطيع وضع كثير من التساؤلات حول موقف الشيوعية من الدولة الدينية عندما ننظر للعلاقات المتميزة بين الصين الشيوعية والانقاذ حيث تعتبر الصين الشيوعية الداعم الاكبر والشريك الاقتصادي الاكبر للنظام الحاكم في السودان الآن وهو نظام الانقاذ المدعي لقيامه على اسس دينية وقيام الحزب الشيوعي بتمويل الحزب الوطني الحاكم على اسس هي لله لبناء داره
كما يمكن ايضا وضع تساؤلات حول علاقات روسيا والصين باسرائيل الدولة الدينية الكبرى في الشرق الأوسط

ارجو ان يكون ما سبق من نقاط قد وضع على اسس سليمة حسب طلبك
البردان

سلام

شخصيا لا اذكر شيء حول تلك الأيام واقبل ما تقول .. واعتذر لو جرحتك في شيء

لا عيب يا البردان في إقرار الحزب بالتقصير .. لكن احسب انه يعني ذلك بشرح وجهة نظره وطموحة وإنجاز كل ما ورد من نقاط في برنامجه..الخ لكن الموقف من أمر الدين والدولة ثابت ولا جديد فيه وفي تقديري جوهر هذا الموقف راسخ ولا يمكن تزويقه ليرضى طموح الجماعات الإسلاموية (لان ذلك مستحيل تماما)!ء


دعنا نضبط استخدامنا للمصطلحات .. ليس هناك "شيوعية" بل هناك افكار لماركس وانجلز ضربت طريق عام نحو الاشتراكية .. طريق لا يأخذ عابره صكوك غفران أو أنواط جدارة ... وفي سبيل الاشتراكية نجد اجتهادات متنوعة في كيفية الحد من الاستغلال وبدرجة أقل القضاء على الاستلاب لانه يمكن الاستغلال. الماركسية لم تجعل من الدين عدو بل اهتمت بتقديم نقد "وظيفي" لدور المؤسسة الدينية في إطار الصراع الاجتماعي والسياسي حتى مقولة المنبتة الدين أفيون الشعوب النص الكامل:ء

ء"إنَّ الدين زفرة المضطهد، روح عالم لا قلب له، إنَّه روح الظروف الاجتماعية التي طُرد منها الروح... إنَّه أفيون الشعوب."ء


"Religion is the sigh of the oppressed creature, the heart of a heartless world, and the soul of soulless conditions. It is the opium of the people".

والأفيون كما هو معلوم لا يعالج أي حالة مرضية (المقصود هنا الاستلاب) بل هو مخدر متى ما انتهى مفعوله ثاب المتعاطي لرشده ليجد الواقع كما تركه

ما يعيدنا مرة أخرى لاهتمام الماركسية بمحاربة الاستلاب كما ورد في موقف الحزب.ء

الماركسية، لها منهج تناول ظواهر اجتماعية متنوعة بما في ذلك الدين والدراسة تقر بذلك بكل وضوح علمي عندما تقول "أن الماركسية الكلاسيكية تشتمل على رؤية ناقدة للدين ضمن السياق العام لتطور النزعات الإلحادية في الفلسفة المادية الأوروبية بأسرها" الماركسية كما هو معلوم لا تنطلق من مرجعية دينية. ء

ولو اخرج لحظة عن السياق .. اختلف مع فلسفة الثعلب في التقديم لهذا الخيط وأزيد ان الاتحاد السوفيتي كان دولة عظمى ومواقفه من قضايا كثيرة كانت ملتبسة حتى لو وجدها البعض أفضل من مواقف المعسكر الغربي .. لكن جزئيا كان صديق لبعض الشعوب .. امبريالي في بعض مواقفه (في السودان اختلف الحزب معه حول الموقف نظام عبود ونظام نميري) .. وسلطوي في أخرى .. والاهم فشل في إدارة التناقضات المجتمعية الشيء الذي عجل بزواله .. الإلحاد كان موقفا رسميا للدولة وشمل ذلك قمع المؤسسات الدينية ومحاربة الأفكار الدينية.ء

الرأسمالية هي الأخرى لا دين لها خارج تصور ادم سميث (هو لم يكن رأسمالي الأفكار) ان اليد الخفية هي يد الخالق التي تسير الاقتصاد. الدين ومسألته خاضت فيه الليبرالية

المتناقض في موقف العربان هو انحيازهم للغرب بالرغم من موقفه كمسكر استعماري وامبريالي يعادي تطلعات شعوبهم المشروعة، بل تجاوزوا كل هذا وشاركوا ذلك المعسكر في محاربة المعسكر الشرقي بتمهيد ثقيل من الدعاية الدينية لجماعات الإسلام السياسي ... الشيء الذي يعدينا لموضوع الاستلاب ومحوريته في الماركسية!ء


يبقى التحدي "الوظيفي" أي السؤال "السياسي والاجتماعي" ماذا ستفعل الأحزاب الشيوعية عندما تمارس السلطة ... إجابة الشيوعيين السودانيين كما وردة في الدراسة قدمت مساهمة نوعية غير نمطية لمسألة الدين في الواقع السوداني ونجد الدراسة مسألة الدين والدولة تقول:ء



ء
".... الأمر الثاني: سداد تلك الانتباه الذي يتجلى في كونها سعت إلى تلمس (عصب) فائق الحساسية في القوام الفكري والسياسي للجماعة المستعربة المسلمة في بلادنا، وقلما يبرز بوضوح كافٍ من بين وقائع تدافعها السياسوى، وفحواه أن أهم وجوه الصراع حول (قضية الدين) لا يدور، فحسب، بين (الأنا) المسلم و(الآخر) غير المسلم، وإنما داخل (الأنا) المسلم نفسه بين تيارين:ء

ء
ء(1) عقلاني منفتح، ينظر للإسلام في جوهره القائم في معانى وقيم العقل والحرية والكرامة والإخاء والمساواة والمشاركة والعدل والسلام، على خلفية تستوعب مقتضيات الحداثة والتطور، وتضرب، في ذات الوقت، بجذورها في عمق أصالته، فلا هو ينكرها، ولا هو يحتاج لالتماسها من خارجه.ء

ء
ء(2) وسلطوي منكفئ، لا يرى الإسلام إلا طغياناً واستبداداً وإكراهاً وقسراً وتسلطاً واضطهاداً، وبالجملة: مشروعاً قمعياً ينقض كل تلك المعاني والقيم، ويجعل من الإسلام عامل هدم للحياة، بدلاً من كونه محفزاً لأعمارها كما ينبغي.ء

هكذا حدد الحزب أن المشكلة ليست في (الدين) نفسه، بل في التفسير والتأويل والفهم المتباين لنصوصه ومبادئه ومقاصده الكلية، وبخاصة في ما يلامس (السياسة)، أو ما يطلق عليه (التديُّن بالسياسة) في أدبيات القوى الاجتماعية التي أفرزت (التيار السلطوي) تاريخياً في بلادنا، الأمر الذي يستوجب إصلاح تصور الوعى الاجتماعي للصراع، لا باعتباره قائماً فقط حول قضية التساكن بين المسلمين وغير المسلمين، كما لو أن مجرد إبرام أى اتفاق للسلام بين الفريقين سوف يؤدى، ضربة لازب، إلى الحل السياسي النهائي لكل مشكلاتنا الوطنية والاجتماعية، وإنما باعتباره قائماً، بالأساس، داخل الجماعة المستعربة المسلمة نفسها، بين تياريها المتمايزين: (العقلاني المنفتح)، من جهة، والذى ينبغي ألا يكف عن إعمال النظر المستنير في حركة الواقع ومتغيراته ومستجداته بمنهج يستوعب مبادئ الدين ومقاصده الكلية المتجذرة في كل معاني الخير ومصالح الفرد والجماعة، كمحفز روحى، بخاصة، للفقراء والكادحين والمهمشين، رجالاً ونساءً، لتغيير واقعهم البائس بأنفسهم على قاعدة الحديث الشريف: "ما أمرتكم بشئ من دينكم فخذوه، أما ما كان من أمر دنياكم فأنتم أدرى به"، و(السلطوي المنكفئ)، من الجهة الأخرى، الذي يرمى إلى فرض نمط (تدينه السياسي) الخاص على كل الوعي الاجتماعي، مستخدماً (الدين) مطية للتسلط والقهر، ومتوسلاً به للكسب الدنيوي، وخداع الكادحين بحملهم على التسليم بواقع الاستغلال المفروض عليهم، قبل أن يكون هذا الصراع قائماً بين (الدين) و(العلمانية) وفق الإرث التاريخي الأوروبي.
لقد أثبت تطور الصراع الاجتماعي في بلادنا صحة هذا النظر، بخاصة عبر المحطات الرئيسة لوقائع مشروع (الدولة الدينية) التي وضع التيار (السلطوي) حجر أساسها بتحالفه مع ديكتاتورية جعفر نميري، وسنه لقوانين سبتمبر 1983م، ثم عودته بعد انتفاضة أبريل 1985م للدفع بالأوضاع باتجاه استكمال ذلك المشروع، تارة بممارسة شتى أساليب الدجل والابتزاز والعنف السياسي بين عامي 1985م ـ 1989م، وتارة بلجوئه لحل قضية السلطة عن طريق الانقلاب العسكري في 1989م، وتأسيس أبشع نظام قمعي شهدته بلادنا عبر تاريخها باسم الدين. ومع ذلك كله فإن مسلمى السودان جابهوا مشروع (الدولة الدينية) بالرفض والمقاومة، وأغلقوا الطريق أمام محاولات استكماله رغم استمراره في التشبث بالسلطة، مستمسكين بإرادتهم نحو استعادة النظام المدني الديموقراطى، وباذلين في سبيل ذلك المهج والأرواح. على أنه، مهما يكن مقدار البسالة والاستعداد للتضحية، فإن الصراع السياسي وحده لن يحسم هذه القضية أو يسدل عليها الستار نهائياً. وما لم ينتقل التيار (العقلاني)، ومن ضمنه حزبنا، من خانة المدافعة السياسية المجردة إلى مواقع الهجوم الفكري في حركة تنوير هائلة تنتظم فيها جهود مختلف الأقسام المستنيرة لهذا التيار، فإن خطر العودة، المرة تلو المرة، إلى مشروع (الدولة الدينية) يبقى شاخصاً، والاستبداد خلف قناع الإسلام ماثلاً. إن المعركة في الوعى أصلاً، فلا بد، إذن، من تسليح الجماهير المسلمة بالوعى (بالسم) الذى يقدم لها مغلفاً (بالدسم). ولما كان من المستحيل على طرف واحد ضمن التيار (العقلانى) أن ينهض بتلك المهمة منفرداً، فقد سعينا، وما نزال نسعى، وسوف نواصل السعي لإحسان الاصطفاف العريض لقوى (العقلانية) وسط المستعربين المسلمين بخاصة، واستعدال المناهج والمصطلحات اللازمة لبلورة هذا الوعي المطلوب في المستوى الفكري بالأساس، حيث الأولى من ترديد شعارات المطالبة، مثلاً، بإلغاء قوانين سبتمبر إلحاق الهزيمة الفكرية بالذهنية التي أنتجت تلك القوانين أيام دكتاتورية جعفر نميرى، وشبيهاتها خلال الفترة التي أعقبت انقلاب الجبهة الإسلامية القومية في الثلاثين من يونيو عام 1989م."ء


والمخرج "الوظيفي" يكون في تبني نموذج الدولة الوطنية الديمقراطية .. الخ
__________________

حرية سلام وعدالة.. الثورة خيار الشعب

ديمقراطية راسخة ..تنمية مستدامة ..وطن واحد ..سلم وطيد
Sudan for all the Sudanese ..السودان لكل السودانيين
Sultan is offline               Reply With Quote               
Old 29-Oct-16, 20:29   #25
الثعلب
Major Contributor
 

Join Date: Jul 2013
Posts: 401
Default

سلطان
تعليق على ردك الموجه للبردان, لأن فيه الكثير.

في عجالة, أتوقف عند بعض النقاط التي تستحق النظر (أو إعادة النظر) بعين الإعتبار.

الدراسة وضعت التيار العقلاني (العقلنة في اليمين كما في اليسار وإن كان في اليمين بشكل أخص) كجزء من الحل. أعتقد أن هذه الجزئية تحتاج إلى إعادة نظر.

التجربة السودانية بالتحديد تعلــّمنا أن التيار العقلاني (والمقصود في دنيا السياسة وهذا يشمل ما يسمى بالمجتمع المدني) يتخلص من عقلانيته في أول منعطف يجمعه بالشيوعيين طالما كان لهم في المنعطف تمثيل يجعلهم ندا لذلك العقلاني.

الروتين معتاد, يبدأ بالبشاشة قبل أن يكشر عن أنيابه ووجهه الحقيقي. يظهر حسن الضيافة ويبطن الإمتعاض وينتهي بالإستبعاد. حتى هذا المسلك من التيار العقلاني يعتبر حضاريا, لأنه هو حتى في زمان التوافق وهو الإستثناء من القاعدة

أعتقد أنه من الصعب قراءة أي ظروف موضوعية لحركة تنوير هائلة, كما تشير الدراسة, يكون فيها الشيوعيين في تيم واحد مع الآخرين في التيار العقلاني. ربما يكون هناك تيار عقلاني حداثي ولكننا نقول إنه في اللحظة التي يحاول أي تيار عقلاني ممارسة السياسة, ستكون هناك قيود وشروط من ضمنها استبعاد الشيوعيين. كم مرة يمكن للحذِر أن يؤتى من مأمنه؟


التيار العقلاني نفسه, إن قصدنا الإسلامي المستعرب (رغم أن المستعرب دون أيديولوجية بإسم الإسلام موجود كذلك ويعاني نفس المشكلة, مثل قوات التحالف السودانية مثلا, قبل سنوات) به ثقوب أكثر من ثقوب الغربال, وحواره الداخلي (مأزق الهوية والإستعراب تحديدا) في بيات شتوي طويل.

بالنسبة للمخرج الوظيفي في تبني نموذج الدولة الوطنية (الأشمل أن نقول الأممية) الديموقراطية, حسبما تقول الدراسة, فهذه دونها خرق القتاد, لأنو أكبر مشكلة هي تبني مثالية الدولة الأممية الديموقراطية على علاتها

هناك اليوم أزمة يمكن أن نقول أزمة دائمة للدولة الأممية في عالمنا الثالث, ممثلة فيما يسمى بالدولة الفاشلة
Failed State

وهي مسؤولية النخب العالمثالثية بالطبع, لكن أيضا تجلي لإزدواجية ونفاق الديموقراطية الغربية. على صعيد آخر, هناك أزمة للدولة الديموقراطية الغربية كذلك. لكن لنقصر الحديث على الأزمة في بعدها العالمثالثي.

ديمقراطية ودمقرطة الدولة الأممية, تـُخرج آنيا وبقدرة قادر العسكر والعسكرية من المعادلة, أو تضعهم على نار هااااادئة. من خبرتي المتواضعة في جمهورية أكاديميا, أستطيع أن أدلي بشهادتي كما يلي
أي دولة ديموقراطية مدنية لا تستطيع الإجابة على التهديدات العسكرية لكيانها (ليس فقط سجاليا بل وقائيا أيضا) تجيب كـَفـَنها وتنتظر غربان الشوم


أستطيع تسجيل إشادة بالإنضباط الأيديولوجي لموقف الحزب الشيوعي في تقديم خطاب متوازن وصياغة أيديولوجية تسامحية غير إقصائية وإستعداد للعمل مع الآخرين لأجل السودان.

لكن الحقيقة المرّة أن الظروف الموضوعية لـ, إقتباس, حركة تنوير (اجتماعية سياسية) تنتظم فيها جهود كل الأقسام, غير موجودة حاليا


أعتقد من الحكمة عمل تقييم للدراسة في شكل ورقة بحثية تعطي الدراسة ما تستحقها. بس ربنا يدينا الوقت

أعود لإستئناف موضوع البوست الأساسي, ولسلطان التعقيب, وله كما للبردان مواصلة الحوار على هامش البوست



الثعلب is offline               Reply With Quote               
Old 09-Jul-17, 09:07   #26
الثعلب
Major Contributor
 

Join Date: Jul 2013
Posts: 401
Smile فتح عينك منك له

قلنا بإن الموقف الأول المشرف للشيوعية, هو احترامها لرسالة العلم وتقدير علماء المسلمين

أفتكر حققنا قدرا لا بأس به من التقدم. وأذكر بصورة عارضة أن الخوارزمي لم يكن الوحيد من علماء الإسلام الذي احتفت به الشيوعية بوضع صورته على طابع بريدي وطني.

وجدت عالما آخر من علماء المسلمين هو البيروني. البيروني طبعا عَلَمٌ على رأسه نار ولا يحتاج إلى تعريف.


للتذكير, خلفية البوست هي , إقتباس

Quote:
Originally Posted by الثعلب
Quote:
Originally Posted by الثعلب
الإسلاميون (الأفراد كما الحركات التي تحمل صفة إسلامية) وتمارس السياسة تحت شعارات بإسم الإسلام يتميزون بعداء وبغض كامن للشيوعية والشيوعيين. طيب ومالو, لكن السؤال هو, هل هؤلاء فاهمين العدو الشيوعي جيدا؟


لو اتضح إنك بتحارب في حاجة ما فاهمها أصلا, يبقى شنو؟



الثعلب is offline               Reply With Quote               
Old 09-Jul-17, 09:58   #27
الثعلب
Major Contributor
 

Join Date: Jul 2013
Posts: 401
Lightbulb

الإتحاد السوفييتي أصدر طابعا بريديا للبيروني قبل طابع الخوارزمي بعقد من الزمان.

نأتي الآن إلى الموقف الثاني المشرف للشيوعية (والترتيب اختياري, من جانبي) مع الإسلام والمسلمين.




الثعلب is offline               Reply With Quote               
Old 10-Jul-17, 20:13   #28
الثعلب
Major Contributor
 

Join Date: Jul 2013
Posts: 401
Lightbulb


الموقف الثاني: الوقعوا البحر معانا

(1)

موقف الإتحاد السوفييتي المشرف إبان العدوان الثلاثي* على مصر في خريف عام 1956 م
بتنسيق بين بلاد البلاط, فرنسا والسيدة الفاضلة عطراعيل

تمكن عطراعيل التي بدأت هجومها في التاسع والعشرين من أكتوبر أيها السادة من قتل وأسر ثلاثين ألف جندي مصري بحلول الثالث من نوفمبر من ذلك العام.

راجع كتاب (بالإنجليزية) المجازفات في السياسة الدولية.


-------
بعد ثلاثة أشهر من إعلان عبدالناصر عن تأميم قنال السويس في يوليو من ذلك العام
*

الثعلب is offline               Reply With Quote               
Old 11-Jul-17, 16:05   #29
الثعلب
Major Contributor
 

Join Date: Jul 2013
Posts: 401
Exclamation

الشيوعية الملاحدة الذين يصفهم الإسلاميون بأنهم أعداء الإسلام كانوا وقت الحارة كتفا لكتف مع أمة سوادها الأعظم مسلمون. من ذلك الرفيق الشيوعي الذي هرش الجماعة؟


االعدوان الثلاثي شمل هجوما بريا جويا وبحريا ألحق خسائر رهيبة بالموانئ, المطارات والقوات المسلحة المصرية إضافة إلى المدنيين بالطبع.

بحلول الخامس من نوفمبر كانت القوات الجوية الملكية والفرنسية قد نفذت إحتلالا من الجو على الأراضي المصرية.

من الذي تدخل لحسم الموقف؟ من سمع بالرفيق بولقا نِن؟






الثعلب is offline               Reply With Quote               
Old 11-Jul-17, 16:41   #30
Kane
Crown Member
 
Kane's Avatar
 

Join Date: Feb 2003
Posts: 33,806
Default

على عجل كأن الريح تحتى

قبل الاسترسال فى عموم الشأن ده

عايز اقول ليه بعادى وبكره الاسلامويين وبترعبو كمان من الشيوعية

الشيوعية المقصودة فكر وتطبيق

السبب وزى ما قاله لى شخصيا واحد من زعماء الجماعة ديل

اى وايم الحق

قال لى بالحرف الواحد البين

انهم بعادو وبكره الشيوعية لسبب واحد بس وهو

أنها ضد الملكية الفردية وضد الرأسمالية

وصاحب العقل يميز

والشواهد والاثباتات والدلائل راااااقده طبعا

ما لأى سبب تانى

يعنى انو حكاية العقيدة وشنو وشنو دى
نضمى ساى وتغطية

وقال كمان كتير من الفكر الماركسي ومبادئ الشيوعية
أقرب لتعاليم الإسلام من اى معتقد تانى

وفعلا ده موجود

والله على ما أقول شهيد

ح نرجع لباقى الطروحات اكيد
__________________
يا سرها
يا لونها كيف إحتمالُك للعبير ؟
جلست على رخامِ أغنية تنساب ناصعة
من هديل لونها من مسام سرها فزملنى الحرير

Last edited by Kane; 11-Jul-17 at 16:50.
Kane is offline               Reply With Quote               
Old 11-Jul-17, 17:21   #31
الثعلب
Major Contributor
 

Join Date: Jul 2013
Posts: 401
Exclamation

كين
فعلا صاحب العقل يميّز. السؤال إذن لماذا يدافع الإسلاميون بالمال والنفيس عن حمى الرأسمالية؟


الثعلب is offline               Reply With Quote               
Old 12-Jul-17, 08:01   #32
الثعلب
Major Contributor
 

Join Date: Jul 2013
Posts: 401
Thumbs up هنا موسكو



المصرين اتعصروا واتدقوا دق العيش. بينما حلف الإمبريالية كانوا متحيزين للهجمة الكولونيالية الشرسة على مصر, ومتعنصرين ضد العالم الثالث.

قامت ألمانيا بالدعوة لموقف أوربي موحد تجاه أزمة السويس.

التاريخ الخامس من نوفمبر لعام 1956 م.


الرفيق بولقانِن: ينقذ مصر ومش بالكلام وبس
(1)

في نفس اليوم, تدخل نِكولاي بولقانين, رأس الدولة السوفييتية ووجه إنذارا من راديو موسكو بأن الموقف في السويس سـيؤدي إلى الحرب الكونية الثالثة ما لم تـُنه بريطانيا وفرنسا عدوانهما السافر على مصر.

المرجع (بالإنجليزية). ا
م 1956: مناظير أوربية وإقليمية


السؤال, الرفيق بولقانِن كان جادي ولا بينفخ ساكت؟

بيض الصفائح, لا سود الصحائف, في متونهن جلاء الشك والريب


الثعلب is offline               Reply With Quote               
Old 15-Jul-17, 14:16   #33
الثعلب
Major Contributor
 

Join Date: Jul 2013
Posts: 401
Thumbs up رسائل هدت عروش الطغيان .. مقتطفات ثم نورد النص كاملا: ترجمتي


بولقانِن, رأس الدولة السوفييتية يدخل الرعب في قلوب الإمبرياليين

التاريخ الخامس من نوفمبر لعام 1956 م

بولقانِن, في نفس يوم الخطاب العاصف من موسكو, بعث برسائل إلى من يعنيه الأمر, الرئيس الأمريكي (رووزَفِلت), رئيس وزراء البلاط (إيدِن), الرئيس الفرنسي موليه, ورئيس الوزراء العطراعيلي بن قوريون.

نبدأ بمقتطفات من الرسالة الموجهة إلى رئيس وزراء البلاط وخلتو يبكي

إيدِن x بولقانِن
إن مشكلة قنال السويس كانت محض ذريعة للعدوان الأنقلوفرنسي, الذي مراميه أبعد بكثير مما يبدو للعيان.
لا يمكن على الإطلاق إخفاء أن حربا عدوانية يتم شنها على الشعوب العربية , ضد الإستقلال الوطني لدول الشرق الأدنى والأوسط بهدف إعادة نظام العبودية الكولونيالي الذي رفضته تلك الدول.

في أي وضع ستجد بوريطونيا نفسها فيه إذا تم مهاجمتها من دول أشد قوة منها تمتلك كل نوع تحت الشمس من أسلحة التدمير الحديثة؟ هناك دولٌ لا تحتاج حتى لإرسال سلاح بحرية أو جو إلى الشواطئ البوريطونية, بل تستطيع إستعمال وسائل أخرى مثل تقنيات الصواريخ.

إن الحكومة السوفييتية قد قصدت الولايات المتحدة باقتراح لإستخدام سلاح البحرية والطيران, توافقا مع أعضاء آخرين بالأمم المتحدة لوقف الحرب في مصر وتحجيم العدوان. إننا عزمنا تماما على سحق المعتدين وإعادة السلام إلى الشرق عن طريق القوة. نتمنى في هذه اللحظة الحرجة أنك ستتوخى الحكمة وتصل إلى إستنتاجات محقة مما بين يديك.


بعبعكم القاهر
ن. بولقانِن

بعبعكم القاهر دي من عندي, ثمح




الثعلب is offline               Reply With Quote               
Old 18-Jul-17, 05:40   #34
الثعلب
Major Contributor
 

Join Date: Jul 2013
Posts: 401
Exclamation

تصويب
الرئيس الأمريكي الذي استلم رسالة من الرفيق بولقانِن في الخامس من نوفمبر بصدد العدوان الثلاثي كان آيزنْهاوَر وليس رووزَفلت

معليش, خطأ غير مقصود



الثعلب is offline               Reply With Quote               
Old 19-Jul-17, 20:08   #35
الثعلب
Major Contributor
 

Join Date: Jul 2013
Posts: 401
Lightbulb بُلقانِـن لإيدن: أخير تتخارج بأخوي وأخوك

كما وعدتكم, الآن أورد لكم ترجمتي للنص الكامل
لرسالة الرفيق بُلقانِن, رأس الدولة السوفييتية إلى رئيس وزراء البلاط, أنتوني إيدن

التاريخ الخامس من نوفمبر لعام 1956 م


إيدِن x بولقانِن

تعتبر الحكومة السوفييتية أن من الضروري لفت انتباهكم إلى الحرب العدوانية التي تشنها بوريطانيا وفرنسا ضد مصر, والتي لها أكثر النتائج خطورة على هدف السلام العام.

لقد اعتمدت الجلسة الخاصة للجمعية العمومية (للأمم المتحدة, إضافة الثعلب) قرارا بوقف آني للأعمال القتالية وسحب القوات الأجنبية من الأراضي المصرية. متجاهلين ذلك, فإن بوريطونيا, فرنسا وعطراعيل قد كثفوا من عملياتهم العسكرية, مستمرين في إلقائهم البربري للقنابل على مدن وقرى مصر. من هنا فإن الحكومة البوريطانية مع كل من فرنسا وعطراعيل قد بدؤوا مسارا لعدوانية غير مبررة ضد مصر.

إن الأسباب التي قدمتها بوريطونيا لتبرير العنوان مرفوضة تماما. الحكومة البريطانية أعلنت أنها تدخلت في النزاع المصري العطراعيلي لكي تمنع تحوّل قنال السويس إلى فسطاط للأعمال الإقتتالية. مع العدوان الأنقلوفرنسي فقد تحوّل قنال السويس إلى دار حرب. لقد تعثرت الملاحة في القنال, مضرة بمصالح الدول المستعملة للقنال.

إن العدوانية تجاه مصر لا يمكن تبريره بالمصالح الخاصة لفرنسا وبريطانيا في ملاحة القنال. إن حكومتي بوريطانيا وفرنسا لا يمكنهما الإستيلاء على حق البت في الأمور المتعلقة بحرية الملاحة في القنال, لأن هناك قوى أخرى يعنيها الأمر. تلكم القوى تدين الأعمال العدوانية لبوريطانيا وفرنسا وتطالب بحفظ السلام والنظام في الشرق الأوسط. إن مشكلة قنال السويس كانت محض ذريعة للعدوان الأنقلوفرنسي, الذي مراميه أبعد بكثير مما يبدو للعيان.

لا يمكن على الإطلاق إخفاء أن حربا عدوانية يتم شنها على الشعوب العربية , ضد الإستقلال الوطني لدول الشرق الأدنى والأوسط بهدف إعادة نظام العبودية الكولونيالي الذي رفضته تلك الدول. لا شيئ يمكنه تبرير حقيقة أن القوات المسلحة لبوريطانيا
وفرنسا, وهما قوتان عظمتان, كلتاهما ذات عضوية دائمة في مجلس الأمن, قد هاجمت دولة لم تنل إستقلالها إلا منذ فترة وجيزة, وليس بوسعها توفير وسائل كافية للدفاع عن نفسها.

في أي وضع ستجد بوريطونيا نفسها فيه إذا تم مهاجمتها من دول أشد قوة منها تمتلك كل نوع تحت الشمس من أسلحة التدمير الحديثة؟ هناك دولٌ لا تحتاج حتى لإرسال سلاح بحرية أو جو إلى الشواطئ البوريطونية, بل تستطيع إستعمال وسائل أخرى مثل تقنيات الصواريخ. إذا تم استخدام أسلحة الصواريخ ضد بوريطانيا وفرنسا, فمن المحتمل أنهما سيسميان ذلك عملا بربريا. ومع ذلك بأي حال من الأحوال يكون العدوان غير الإنساني الذي شنته القوات المسلحة لبورطانيا وفرنسا, مختلفا عن ذلك؟

إننا نذكـّر بأن الحكومة البوريطانية يجب .. أن تضع نهاية للحرب في مصر. إننا نخاطبكم, نخاطب برلمانكم, نخاطب حزب العمل, نخاطب الإتحادات النقابية وأهل بوريطانيا .. كفاكم عدوانا كفاكم إراقة للدماء. إن الحرب قد تمتد إلى بلاد أخرى فتصبح حربا كونيا ثالثة.


إن الحكومة السوفييتية قد قصدت الولايات المتحدة باقتراح لإستخدام سلاح البحرية والطيران, توافقا مع أعضاء آخرين بالأمم المتحدة لوقف الحرب في مصر وتحجيم العدوان. إننا عزمنا تماما على سحق المعتدين وإعادة السلام إلى الشرق عن طريق القوة. نتمنى في هذه اللحظة الحرجة أنك ستتوخى الحكمة وتصل إلى إستنتاجات محقة مما بين يديك.


ن. بُلقانِـن

الثعلب is offline               Reply With Quote               
Old 26-Jul-17, 05:29   #36
الثعلب
Major Contributor
 

Join Date: Jul 2013
Posts: 401
Thumbs up ستة لبُلقانين, صفر لرئيس وزراء البلاط

الزلزال

رسالة الرفيق بُلقانِن أحدثت هزة أرضية عنيفة في مركز البلاط. كما تقول المراجع, ترجمتي

الفرنسيون والبريطانيون أطاعوا بعد سويعات من تسلم رسالة بُلقانِن, أبْكـَـر* مما سيكون عليهم القيام به لو تسنى لمجلس الأمن اعتماد التصويت على مبادرة شيبيلوف** بإعطائم إنذارا أخيرا. الأهداف العسكرية للتدخل البريطاني والفرنسي في مصر, والتي كانت في طريقها للتحقيق حسب رؤية الضباط البريطانيين على الأرض لم تعد كذلك. تحول التدخل إلى فشل ذريع.



إنتهى الإقتباس والترجمة. المي حااااااااااااااار ولا لعب قعونج.




-------
بالله ما في زول يقراها لينا أبكرونا *

دْميتْري شيبيلوف وزير الخارجية السوفييتي, متزامنا مع **
رسالة الرئيس بُلقانِن سلـّم مجلس الأمن مشروع قرار بإلزام البريطانيين بوقف إطلاق النار في ظرف إثنتي عشرة ساعة والإنسحاب من مصر في ثلاثة أيام.


الثعلب is offline               Reply With Quote               
Old 26-Jul-17, 05:39   #37
الثعلب
Major Contributor
 

Join Date: Jul 2013
Posts: 401
Lightbulb إبتزاز يا كبير

: مصدر ما ترجمته لكم في المشاركة السابقة

الإبتزاز الذري السوفييتي وتحالف شمال الأطلنطي, المؤلف هانز شْبايَه, 1957 م
324 والترجمة من صفحة

Soviet Atomic Blackmail and the North Atlantic Alliance

Hans Speier, World Politics, vol 9/03, April 1957, pp.307-328
الثعلب is offline               Reply With Quote               
Old 27-Jul-17, 08:12   #38
الثعلب
Major Contributor
 

Join Date: Jul 2013
Posts: 401
Angry ليه كدة بس؟ ليه تهدد بالعذاب؟

خازوق

واقعة بُلقانين من الفصول التاريخية التي شكلت مأزقا للمؤرخين المتعاطفين مع البلاط. فهي من الأشياء المستحسن تناسيها, إن لم يكن النسيان ممكنا. من ضمن الوقائع المكدّرة لصفو إحساس الغرب الأوربي بالتفوق والإستعلاء على الشرق.

واقعة بُلقانين, كشفت عن نقاط ضعف جوهرية في الذين إعتقدوا (الفاكنها في روحهم) في قانون احتكار غير مكتوب لأمم بعينها لوسائل وميكانيكا العنف في الكرة الأرضية.

كما تقول المراجع فإن رسالة بُلقانين تم تسليمها لأنتوني إيدن رئيس وزراء البلاط في الثانية من صباح السادس من نوفمبر. وأن تلك الرسالة أرقت نوم الرجل وتسببت في ليلة مزعجة لأعضاء مكتبه.




الثعلب is offline               Reply With Quote               
Old 04-Aug-17, 07:01   #39
الثعلب
Major Contributor
 

Join Date: Jul 2013
Posts: 401
Smile شعب الله الخرخار

Take 1 عقدة بُلقانِن

لو فتشت في قوقل عن رسالة بُلقانِن ممكن تطلع بعد تفتيش, لكن من تجربتي المصادر البريطانية بشكل عام تفضل المرور على الرسالة مرور الكرام, التغاضي عنها أو محاولة فلسفتها بكلام خارم بارم طويل. يعني بين المصادر الغربية, المصادر البريطانية خاصة كأنو عندها عقدة من الرسالة كما تداعياتها. في من يقول بإن دور آيزنهاور بالإمتناع عن التدخل لصالح بريطانيا بل وتحذيرها بشدة وحليفتيها فارانصا وعطراعيل بإيقاف الإعتداء على مصر والخروج منها, كان الحاسم في الأمر.

دي خرخرة بس. التاريخ يسجل أنه في بحر سويعات
few hours
من إستلام رسالة بُلقانين التهديدية إنصاع البريطانيون والفرنسيون وأعلنوا وقف إطلاق النار. راجع المشاركة ستة وثلاثين أعلاه.


ما قلتوا نوبة



على أية حال, في فصل آخر من فصول الخرخرة البريطانية, هناك من المؤرخين من يفتي بأن الحالة الصحية لأنتوني إيدن رئيس وزراء البلاط أثرت على اتخاذه للقرارات إبان أزمة السويس

متذكرين موقعة شيكان, لمن الحملة بقيادة روسين بريطانية كبيرة وعلى رأسهم جنرال هو هكس باشا تم إبادتها على يد المهدية؟ طالما الحملة هزمت شر هزيمة, تم إلقاء اللائمة ليس على القيادة ,ولكن على الجنود المصريين وباقي الوهم إنهم كانوا يفتقرون للإنضباط والكفاءة العسكرية, وممكن كمان نضحك ونقول, وربما كانوا بيولولوا زي النسوان كمان



نفس الجنود المصريين عند هزيمة المهدية في كرري قال عنهم تشرشل بإن القيادة العسكرية البريطانية قامت بإعادة تأهيلهم وضبطهم وربطهم ليكونوا مثالا به يُحتذى.

بالعربي النجيض, عند هزيمة بريطانيا يتحمل ضباط الصف مسؤولية الهزيمة الشنعاء وخذلانهم للقيادة وما كانت تتوقعه منهم بعد ما عملت (يا عيني) ما تستطيع لأجل تدريبهم.

بينما عند إنتصار بريطانيا, تأخذ القيادة شرف النصر وإعادة تأهيل العساكر ليكونوا عند مستوى مسؤولية المعركة لتحقيق ذلك النصر

كاااااااااااااااااااااااااك








الثعلب is offline               Reply With Quote               
Old 05-Aug-17, 08:20   #40
Sanjak
Crown Member
 
Sanjak's Avatar
 

Join Date: Feb 2004
Posts: 19,789
Send a message via Yahoo to Sanjak
Default

عداء الإسلاميين للشيوعيين هو عداء عقدي أولاً - لأنو الإسلاميين يؤمنون بأنّ الله خلق هذا الكون و تكفّل برعايته بقوانين و تشريعات سماوية إلاهية ممكن يكون للبشر باب في الإجتهاد فيها دون المساس بالثوابت - كونه باعتبار الإنسان هو الخليفة لهذه الأرض - في الطرف الآخر الفكرة الشيوعية أساساً تقوم على إنكار و وجود الخالق جل و تعالى و تقدس و تقول بمادية الحياة و أنّ أصل المخلوقات هي الطبيعة إن لم تكن الصدفة -
أنا طبعاً هنا ما قاصد الشيوعيين المسلمين أو السودانيين اللي عاشرنا بعضهم عن قرب -
عشان كدا الإٍسلاميين يرو في الإنتماء للشيوعية كفر محض خاصةً من باب عقدي -
إذا لم يكن من يؤمن بلا إله و الحياة مادة و من يؤمن بأنّ الدين أفيون الشعوب كافر فمن هو الكافر الملحد إذن


و ما زلت أكرر لا نقصد الشيوعيين اللي ماخذين الفكرة الشيوعية من باب كون الفكرة إجتماعية - إقتصادية - تنظم شؤون الشراكة المجتمعية و تؤمن الحياة و الكلام السياسي الكثير ده

بالنسبة للإسلاميين
نظرتهم للدين الإسلامي نظرة أكبر و أوسع بيعتبرو
الإسلام منهج حياة متكامل
منهج متكامل يشمل كل شؤون الحياة لخلافة الله في الأرض
دين - علم - عقيدة - إقتصاد - سياسة - رياضة - إعداد جيوش - تخطيط - إدارة

المسجد كان في زمن الرسول صلى الله عليه وسلم و الصحابة
هو مكان أداء الصلاة
و مكان التعليم
و مكان تجهيز الجيوش
و مكان للقاء القادة و الرسل و للقاء العامة من الشعب
و مكان لتباحث أوضاع العامة
الرسول صلى الله عليه وسلم بمجرد ما حدّد موضع المسجد النبوي في المدينة المنورة إختار مكان لبناء السوق حتى يتاجر السملمون فيها
يعني الإسلام ما بيدعو للكهنوت و الإعتكاف بالمساجد فقط
لا الإسلام ببساطة منهج كامل لتنظيم الحياة للمجتمعات
عشان كدا الإسلاميين ما بيرضو بأي قوانين تكون إطار الإسلام
سواءاً كانت القوانين و الأفكار دي شيوعية و للا غيرها
__________________

To view links or images in signatures your post count must be 10 or greater. You currently have 0 posts.

ان شريعة محمد ستسود العالم لانسجامها مع العقل والحكمة

تولستوي
Sanjak is offline               Reply With Quote               
Old 05-Aug-17, 08:56   #41
الثعلب
Major Contributor
 

Join Date: Jul 2013
Posts: 401
Red face

Quote:
Originally Posted by ٍSanjak
Quote:
Originally Posted by ٍSanjak
عداء الإسلاميين للشيوعيين هو عداء عقدي أولاً - لأنو الإسلاميين يؤمنون بأنّ الله خلق هذا الكون و تكفّل برعايته بقوانين و تشريعات سماوية إلاهية ممكن يكون للبشر باب في الإجتهاد فيها دون المساس بالثوابت - كونه باعتبار الإنسان هو الخليفة لهذه الأرض - في الطرف الآخر الفكرة الشيوعية أساساً تقوم على إنكار و وجود الخالق جل و تعالى و تقدس و تقول بمادية الحياة و أنّ أصل المخلوقات هي الطبيعة إن لم تكن الصدفة -
أنا طبعاً هنا ما قاصد الشيوعيين المسلمين أو السودانيين اللي عاشرنا بعضهم عن قرب -
عشان كدا الإٍسلاميين يرو في الإنتماء للشيوعية كفر محض خاصةً من باب عقدي -
إذا لم يكن من يؤمن بلا إله و الحياة مادة و من يؤمن بأنّ الدين أفيون الشعوب كافر فمن هو الكافر الملحد إذن


...



سنجك
هل إنت إطلعت على البوست؟ عشان نوفر جبخانة. حتى بافتراض أن الشيوعية تقوم على الكفر والإلحاد وبقية الأسطوانة, هل من الوطنية والحكمة محاربة مَن (عندما يتبين لك حقيقة الأمر حسب زعمي), يقف معك كمسلم وكبلد أغلبية سكانها مسلمون في خندق واحد ضد الإفقار, التجويع, التهميش والتحقير الثقافي التدمير العسكري, وحرب الفيروسات؟

من داخل النص وبالدليل, حاولت توضيح الفرق بين من يستميت في
اللااعتراف بفضل الآخر وإرثه في الحضارة المدنية, وبين من يعمل إصدارا طابع بريد وطني بصورة الخوارزمي.

واحد قال, الدول الغربية عملت كراسي أستاذية, قاعات دراسية, جوائز علمية بأسماء علماء مسلمين. لكن فات على ذلك الواحد إنو يفرق بين ما هو جيد وبين ما هو فوق العادة .. بين جوائز المعاصرة والحميمية في الإرث.

الإتحاد السوفييتي والإرث الشيوعي حضارة ذات كينونة شرقية عشان كده اعترافهم ووقفاتهم المقصودة في هذا البوست مفروض تصحّي النايم بافتراض إنو فاهم غلط وليس عن ملعنة.

الإسلاميون يحاربون العدو الغلط. كدي فكر فيها


الثعلب is offline               Reply With Quote               
Old 12-Aug-17, 08:13   #42
الثعلب
Major Contributor
 

Join Date: Jul 2013
Posts: 401
Lightbulb QJM حكايات رئيس الوزراء العيان في الدوريات الطبية. جديد أم جاكات من دورية

وقفنا عند المشاركة التاسعة والثلاثين عند عقدة بُلقانين (منظور أول), وخلاصة ما ذكرنا أن المصادر البريطانية بشكل عام تفضل المرور على رسالة بُلقانِن الحاسمة مرور الكرام, التغاضي عنها أو محاولة فلسفتها بكلام خارم بارم طويل. يعني بين المصادر الغربية, المصادر البريطانية خاصة كأنو عندها عقدة من الرسالة كما تداعياتها. فمن المعلقين على الحدث من المؤرخين البريطانيين هناك من يقول (قول واحد) بإن دور آيزنهاور بالإمتناع عن التدخل لصالح بريطانيا بل وتحذيرها بشدة وحليفتيها فارانصا وعطراعيل بإيقاف الإعتداء على مصر والخروج منها, كان الحاسم في الأمر. وهذا ليس سوى إنكار للإهانة لأن السجلات التاريخية كما بيّنا بجلاء فيما استبق توثق أنه, إقتباس في بحر سويعات
few hours
من إستلام رسالة بُلقانين التهديدية إنصاع البريطانيون والفرنسيون وأعلنوا وقف إطلاق النار. راجع المشاركة ستة وثلاثين أعلاه.

إنتهى الإقتباس.

...

وفي ذات المشاركة, قلنا بإنه في فصل آخر من فصول الخرخرة البريطانية, هناك من المؤرخين من أفتى (قول إتنين) بأن الحالة الصحية لأنتوني إيدن رئيس وزراء البلاط أثرت على اتخاذه للقرارات إبان أزمة السويس


وتفصيل شيئ من تلك الخرخرة البريطانية أدناه


Take 2 عقدة بُلقانِن

QJM* دورية
الطبية البريطانية


نشرت ورقة لواحد إسمه لورد أو وِن, وهو طبيب كما وزير خارجية أسبق للبلاط. ترجمة عنوان الورقة, أثر مرض رئيس الوزراء أنتوني إيدن على إتخاذه للقرارات إبان أزمة السويس

هذه ترجمتي لجزء مما جاء بورقة** اللورد.
:الأطباء بالبورد لكم مراجعة ترجمتي للإصطلاحات الطبية

القرارات المتخذة في بحر الثلاثة أشهر التالية (كما جاء في الورقة, ثلاثة أشهر من إخلاء آخر العسكر البريطانيين لبورسعيد) إنتهت بخزي لإيدن حين أجبرته الحكومة على قبول وقف لإطلاق النار بعد أربع وعشرين ساعة من شن العملية العسكرية مع الفرنسيين لتأمين قنال السويس.

...

أحد المثير للإهتمام بمكان من أسئلة كثيرة, هو إلى أي مدى كان تعامل إيدن مع الأزمة قد تأثر بكلا من جراحة سابقة أجريت له كما المنشطات والمهدئات التي كان يتعاطاها.



في عام 2003 تم عمل ثلاث إضافات مهمة لما كُتب عن موضوع التاريخ المرضي لـ إيدن, كشفت بعض الجديد عن حالته.

لقد كان من سوء حظ وزير الخارجية (حينها, إضافة الثعلب) سير أنتوني إيدن, وليس سوء حظه فقط, بل أيضا للدبلوماسية العالمية أنه في الثاني عشر من أبريل لعام
1953
أن جراحة اعتبرت روتينية لإستئصال مرارته في عيادة لندن*** لم تمض كما قدّر لها. تم إجراء العملية تبعا لما أشار به طبيب إيدن الشخصي, سير هورِس إيفـَنْس, بسبب مشكلات سابقة كاليرقان, آلام المعدة وحصى المرارة

كتب قابري يل كُيْن, البروفيسور الأسترالي في يناير 2003
أن
سير هورِس إيفـَنْس قد أوصى بثلاثة جراحين كلهم ذوو خبرة في جراحة المسالك الصفراوية. ولكن إيدن اختار شخصا آخر هو السيد**** جون بازِل هيوم, ذي الستين عاما, جراح عام بمستشفى سينت بارثَلـَمْـيو, الذي حسب تعبير إيدن قال, لقد عمل الرجل إستئصال الزائدة لي حين كنت أصغر, وسأذهب الآن إليه.


إنتهت ترجمتي لما اخترته لكم من ورقة اللورد.


-----------------
Quarterly Journal of Medicine إختصار لـ *

الورقة كما هو مذكور على موقع صاحبها الشبكي, أصلها محاضرة قدمها في جامعة لفربول **
حين كان رئيسا لها. الرابط هنا

إسم عـَلـَم لعيادة بعينها, إضافة الثعلب ***


أعتقد أن السيد يستخدم في بريطانيا كما دول مثل السودان لوصف الجراحين من الأطباء ****
أي يشار إليهم بـ مستـه\مِز\مسز فلان بدلا عن لقب د. فلان



الثعلب is offline               Reply With Quote               
Old 24-Aug-17, 08:13   #43
الثعلب
Major Contributor
 

Join Date: Jul 2013
Posts: 401
Lightbulb شال الجبان

الورقة أعلاه التي ترجمت جزئية منها, صاحبها يلت ويعجن ويلت ويعجن, ولا أعتقد أنها تستحق الواحد يصرف زمن يترجم منها أكثر. الزبدة أنو صاحب الورقة يجد أعذارا لرئيس وزراء البلاط إنو إبان وقبيل أزمة السويس كان بس كشكووووووووووووووول بتاع مرض





زي ما قلنا السادة البوريطانيون متخصصين خرخرة, لمن الموقف مافي صالحهم فهناك دائما
extenuating circumstances


المهم والأهم الطلعت بيهو من ورقة البروف هي ما يسمى بخطة شال, نائب رئيس أركان سلاح الطيران الفرنسي.


وهي خطة تفضح الثالوث المقدس .. التآمر, النفاق والخيانة في السياسة البريطانية



الثعلب is offline               Reply With Quote               
Old 24-Sep-17, 10:20   #44
الثعلب
Major Contributor
 

Join Date: Jul 2013
Posts: 401
Exclamation عداء الإسلاميين للشيوعية: هل هو موقف سوي أخلاقيا؟

ترجمة وتصرف الثعلب من مرجعنا عن الحالة الصحية لإيدن


خطة شال أيها السادة دُبّرت يوم الأحد الرابع عشر من أكتوبر
لعام 1956 م
أي قبل أسبوعين من العدوان الثلاثي الذي بدأته السيدة الفاضلة عطراعيل على مصر (راجع المشاركة 2. ا


وتم وضع الخطة ذلك اليوم في اجتماع بين أنتوني إيدن الذي هو رئيس وزراء البلاط, وكل من الجنرال موريس شال نائب رئيس أركان القوات الجوية الفرنسية, وألبرت قازي ييه, الوزير المفوض للخارجية الفرنسية


نصت الخطة حرفا على, إقتباس


تقوم عطراعيل باحتلال منطقة قنال السويس, بينما تقوم فرنسا وبوريطانيا اللتين وافقتا مسبقا مع عطراعيل على التدخل عندئذ للفصل بين القوات العطراعيلية والمصرية, متظاهرتين (أي فرنسا وبوريطانيا, إضافتي) أمام العالم كقوات حفظ السلام بين المتحاربين. تقوم القوات الجوية الملكية بالفتك بالطائرات المصرية التي دون ذلك قد تشكل تهديدا للأراضي العطراعيلية.


إنتهى الإقتباس والترجمة.


هذا النوع من الغدر والحربائية في سياسة البلاط, يستحق وقفات ووقفات. نحن أمام نفسية استعمارية لا تقوم فقط على دونية الآخر وتصويره ككائن أقل حظا من السلوك المتحضر, بل تتعداها إلى شيطنة الآخر وتصويره كمتسبب للمشكلات التي تستدعي التدخل من سادة البلاط. شيطنة الآخر تعني خلق عمل همجي بربري, لا أخلاقي, إلخ, ثم رمي الآخر به. المعتدي يلقي باللوم على الضحية ويصوّره بأنه من ابتدأ المشكلة التي هي أصلا من عمل وبيت أفكار الجاني.


الأمثلة كما كتبنا في عشرات البوستات تتعدد .. وعلى أولها رمي الشيوعية بالإنحلال الأخلاقي, التي أثبتنا في بوست, شيطان الطريق القويم, جمعية التسلح الخلقي .. وأشياء أخرى, أنها دعاية بإشراف, تمويل تنسيق وتنفيذ الإمبراطورية.




لا نرى رجل الصيدلية, رجل الشورى, وبقية المنسوبين للحركة الإسلامية يحرّكون ساكنا أمام المؤامرات الإمبريالية. في معظم الوقائع التي فيها اعتداء, وعند كل أزمة أخلاقية نجدهم حلفاء للإمبريالية داعيين بالويل والثبور على الشيوعية .. الشيوعي عمل, الشيوعي سوّى. وعاملين رايحين عن البطل الحقيقي للمؤامرات في الكرة الأرضية الذي يعتاد على شطف ذاته غير النظيفة في وعاء الآخر. أي منطق هذا؟ وأي نوع من الرجال يمكنه أن يكون حليفا ووليا مستميتا لشيطنات الإستعمار؟




هل هو سوء فهم أم ملعنة يا رجل الصيدلية؟








الثعلب is offline               Reply With Quote               
Old 09-Oct-17, 20:20   #45
الثعلب
Major Contributor
 

Join Date: Jul 2013
Posts: 401
Lightbulb رسائل هدت عروش الطغيان

نكمل هذه الجزء بترجمة رسالة الرفيق بُلقانِن لكل من الرئيس الفرنسي, ورئيس الوزراء العطراعيلي إبان العدوان الثلاثي على مصر


ولا عزاء لناس أب دقن .. إن كانوا من المستحيين.









الثعلب is offline               Reply With Quote               
Reply

Bookmarks

Thread Tools
Display Modes

Posting Rules
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is On
Smilies are On
[IMG] code is On
HTML code is Off

Forum Jump

بحث مخصص

All times are GMT. The time now is 09:58.


Sudan.Net © 2014