Go Back   Sudan.Net Discussion Board - SDB - منتدى سودان.نت > General Discussion Board > General Discussion - المنتدى العام

    

Reply
 
Thread Tools Display Modes
Old 08-Mar-18, 08:15   #1
أبو جعفر
Golden Member
 
أبو جعفر's Avatar
 

Join Date: Jan 2013
Posts: 3,564
Default الملحد السلفي ... الشرك والالحاد بخلق مصادر مغايرة ومعطلة لتعاليم القرآن الكريم.



كثيراً ما يتعالى أهل التيار السلفي بتخاريف وشرك ونفاق دين الشيطان الأموي العباسي، وينعتون غيرهم بالشرك والالحاد ليصدق فيهم المثل الذي يقول: (أبو سنينه يضحك على أبو سنينتين) فهم من قتل النبوة وعطل إستمرارية الرسالة المحمدية وقعد بالمسلمين عن وصايا الإيمان، والصراط المستقيم الذي حوله إلى جسر فوق جهنم. وجعل من الإسلام عبادة شكلية لا تسمن ولا تغني من جوع دنيا وآخرة، فمعظم المسلمين اليوم في ذيل الأمم في الدينا ... ويوم القيامة في الدرك الأسفل من النار. ما يجيني واحد يقول عرفت كيف هم في الدرك الأسفل من النار؟!. ... فقد حدثني القرآن الكريم.

وكي تفهم القرآن وتتواصل مع آياته البينات تحتاج إلى أن تؤمن بهذه الأسس التي كفر بها وغطى عليها التيار السلفي بتخاريف مناقضة للمنطق (الدين الفطري) ومخالفة لكتاب الله (الدين الرسالي) في شرك وإلحاد ظاهرين ... والأسس هي:

1- التدبر = الوصول لكل جوانب معاني الآيات (ما وراء المعنى)، وذلك بتعقب فهمنا للقرآن الكريم بالتفكير النقدي.

2- ملة إبراهيم = ململة الفكرة (هذا ربي هذا أكبر)

3- القرآن روح (قناة أتصال) = القرآن يتصل بمتدبره لأنه روح والروح قناة اتصال، والإنسان نفخت فيه روح تعمل كقناة اتصال بالقنوات الأخرى، وجبريل كذلك روح ... أي أن الإنسان والقرآن وجبريل أرواح متصلة.

4- القرآن أحسن الحديث = أي أحسن المتجدد الدلالة ... ويقدم مفاهيم حديثة بتطور الزمن ... أي القرآن رسالة مستمرة وأنبياءها هم تيار تدبره والمتصلة أرواحهم به.

5- الصلاة الوسطى = الالتزام بوصايا الإيمان والصراط المستقيم من مثل: إذا قلتم فأعدلوا وبعهد الله أوفوا وزنوا بالقسطاس المستقيم كصلاة تتوسط الصلوات المكتوبة.

6- التوحيد = وحدة الإله والدين في الأمة ... فلا مسمى ديني في الأمة سوى مسلم ومسلمون. أما سياسياً واجتماعياً فليتسمى المسلمون بما شاءوا.

7- منهج التقوى في القرآن الكريم - والمنهج الموافق له - هو سبب قبول العمل وسبب دخول الجنة وليس العبادة الشكلية.

8- الديمقراطية هي الشرعية الوحيدة للولاية (الإمارة) الإسلامية.

9- الحج منظومة أمم متحدة منافع وقياماً للناس ومثابة وأمناً.

10- الديمقراطية نبوة دائمة ... وأهل السياسة هم رسلها المتعاقبون.

11- السنة هي سنة الله التي لا تبديل ولا تحويل لها.

12- الحديث هو القرآن الكريم فهو أحسن الحديث لتجدد دلالته الدائمة وليس ما يروى عن النبي.


كل هذا غطى عليه أهل التيار السلفي وحبسونا في تخاريف ما أنزل الله بها من سلطان فلماذا يتعالون على الناس بالدين.









__________________
إن انتشار الكفر في العالم يحمل نصف أوزاره خوارج ومنافقون
بغضوا الدين إلى الخلق بسوء صنيعهم وتحريف تعاليمه
ليفتروا على الخلق
أبو جعفر is offline               Reply With Quote               
Sponsored Links
Old 08-Mar-18, 08:35   #2
trabikoz
Major Contributor
 
trabikoz's Avatar
 

Join Date: Sep 2005
Location: واق الواق بالردمية
Posts: 1,853
Default

Quote:
Originally Posted by أبو جعفر View Post


كثيراً ما يتعالى أهل التيار السلفي بتخاريف وشرك ونفاق دين الشيطان الأموي العباسي، وينعتون غيرهم بالشرك والالحاد ليصدق فيهم المثل الذي يقول: (أبو سنينه يضحك على أبو سنينتين) فهم من قتل النبوة وعطل إستمرارية الرسالة المحمدية وقعد بالمسلمين عن وصايا الإيمان، والصراط المستقيم الذي حوله إلى جسر فوق جهنم. وجعل من الإسلام عبادة شكلية لا تسمن ولا تغني من جوع دنيا وآخرة، فمعظم المسلمين اليوم في ذيل الأمم في الدينا ... ويوم القيامة في الدرك الأسفل من النار. ما يجيني واحد يقول عرفت كيف هم في الدرك الأسفل من النار؟!. ... فقد حدثني القرآن الكريم.

وكي تفهم القرآن وتتواصل مع آياته البينات تحتاج إلى أن تؤمن بهذه الأسس التي كفر بها وغطى عليها التيار السلفي بتخاريف مناقضة للمنطق (الدين الفطري) ومخالفة لكتاب الله (الدين الرسالي) في شرك وإلحاد ظاهرين ... والأسس هي:

1- التدبر = الوصول لكل جوانب معاني الآيات (ما وراء المعنى)، وذلك بتعقب فهمنا للقرآن الكريم بالتفكير النقدي.

2- ملة إبراهيم = ململة الفكرة (هذا ربي هذا أكبر)

3- القرآن روح (قناة أتصال) = القرآن يتصل بمتدبره لأنه روح والروح قناة اتصال، والإنسان نفخت فيه روح تعمل كقناة اتصال بالقنوات الأخرى، وجبريل كذلك روح ... أي أن الإنسان والقرآن وجبريل أرواح متصلة.

4- القرآن أحسن الحديث = أي أحسن المتجدد الدلالة ... ويقدم مفاهيم حديثة بتطور الزمن ... أي القرآن رسالة مستمرة وأنبياءها هم تيار تدبره والمتصلة أرواحهم به.

5- الصلاة الوسطى = الالتزام بوصايا الإيمان والصراط المستقيم من مثل: إذا قلتم فأعدلوا وبعهد الله أوفوا وزنوا بالقسطاس المستقيم كصلاة تتوسط الصلوات المكتوبة.

6- التوحيد = وحدة الإله والدين في الأمة ... فلا مسمى ديني في الأمة سوى مسلم ومسلمون. أما سياسياً واجتماعياً فليتسمى المسلمون بما شاءوا.

7- منهج التقوى في القرآن الكريم - والمنهج الموافق له - هو سبب قبول العمل وسبب دخول الجنة وليس العبادة الشكلية.

8- الديمقراطية هي الشرعية الوحيدة للولاية (الإمارة) الإسلامية.

9- الحج منظومة أمم متحدة منافع وقياماً للناس ومثابة وأمناً.

10- الديمقراطية نبوة دائمة ... وأهل السياسة هم رسلها المتعاقبون.

11- السنة هي سنة الله التي لا تبديل ولا تحويل لها.

12- الحديث هو القرآن الكريم فهو أحسن الحديث لتجدد دلالته الدائمة وليس ما يروى عن النبي.


كل هذا غطى عليه أهل التيار السلفي وحبسونا في تخاريف ما أنزل الله بها من سلطان فلماذا يتعالون على الناس بالدين.












والله يا أبا جعفر
الناس الحايمين هنا ما في واحد فيهم حيفهمك
اقلاتو واحد فيهم حيشيل ليك السيف
عشان كده كلامك خليهو جوه بطنك ليوم معلوم
لان الثورة القادمة تشمل إزالة الفاشية الإسلامية
بعد أن فقدت مصداقيتها الاقتصادية والاجتماعية
تحت حكم من كانوا أكثر فهما لها
واحد فيهم يصفق لبناء مسجد في أمريكا
وأهلهم يتضورون جوعا ومسغبة في ارض السودان

__________________
سلام لارواح اطفالنا
ثوار سبتمبر الخالدون
trabikoz is offline               Reply With Quote               
Old 08-Mar-18, 09:55   #3
أبو جعفر
Golden Member
 
أبو جعفر's Avatar
 

Join Date: Jan 2013
Posts: 3,564
Default

Quote:
Originally Posted by trabikoz View Post


والله يا أبا جعفر
الناس الحايمين هنا ما في واحد فيهم حيفهمك
اقلاتو واحد فيهم حيشيل ليك السيف
عشان كده كلامك خليهو جوه بطنك ليوم معلوم
لان الثورة القادمة تشمل إزالة الفاشية الإسلامية
بعد أن فقدت مصداقيتها الاقتصادية والاجتماعية
تحت حكم من كانوا أكثر فهما لها
واحد فيهم يصفق لبناء مسجد في أمريكا
وأهلهم يتضورون جوعا ومسغبة في ارض السودان

تحياتي

هي محاولة لبث روح مدرسة ملة إبراهيم للتفكير التدبري (التفكير النقدي) ولو على نطاق هذا البورد الصغير .. ومؤكد أن هناك من يستمع القول فيتبع أحسنه ... وإلا فلن تكون الثورة التي تبشر بها ... فالمعضلة في أساسها فكرية صنعها وبدأها من لهم خبرة ثلاثة ألف سنة في تحريف الأديان وأصول المنطق عليهم لعنة الله والناس أجمعين.





__________________
إن انتشار الكفر في العالم يحمل نصف أوزاره خوارج ومنافقون
بغضوا الدين إلى الخلق بسوء صنيعهم وتحريف تعاليمه
ليفتروا على الخلق
أبو جعفر is offline               Reply With Quote               
Old 08-Mar-18, 10:04   #4
أبو جعفر
Golden Member
 
أبو جعفر's Avatar
 

Join Date: Jan 2013
Posts: 3,564
Default



((( 2 )))

تجريم الآخر:

من أخطر العوامل المتسببة في غياب أصول ومعايير القرآن الكريم، هو التعالي بالدين وتوهم المتطرفين نصرة الله بالظلم والطغيان، الشيء الذي يدخل عنصر السيف لفرض التحريف في تعاليم ومفاهيم الدين.

علماً بأن الدين في حقيقته شرائع وأحكام ليقوم الناس بالقسط، وليس ليطغوا ويتعالوا على بعضهم البعض بواسطة هذه الشرائع التي حرمت الطغيان في أساسها. قال تعالى: { إِنَّ جَهَنَّمَ كَانَتْ مِرْصَادًا (21) لِلطَّاغِينَ مَآَبًا (22) } سورة النبأ.

إن الآخر في القرآن الكريم هو مشروع مسلم على الخيار في أن يؤمن أو يعلن عدم إيمانه بعد أن يأخذ الفرصة الكاملة في التعرف على الدين الصحيح، قال تعالى: {لَا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قَدْ تَبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنَ الْغَيِّ ...... (256)} سورة البقرة. ونفي النكرة في هذه الآية يؤكد أن الآخر ليس مجرماً في عدم إيمانه، بل المجرم يكون المسلم إن لم يحسن عرض الإسلام بحكمته وقيمه الراشدة كما يجب.

ومن هنا فإن المسلم تقع على عاتقه مسؤولية حضارية عميقة ومتجددة أبت السماوات والأرض أن تحملها وأشفقن منها، وحملها الإنسان وعليه أن يؤدي أمانتها بالوعي والفهم الصحيح للدين ... وهذا بالضبط ما نبه إليه القرآن الكريم وحذر من الوقوع في مخالفته بحسن النية، قال تعالى: { قُلْ هَلْ نُنَبِّئُكُمْ بِالْأَخْسَرِينَ أَعْمَالًا (103) الَّذِينَ ضَلَّ سَعْيُهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعًا (104)}

ولكن قاتل الله الشيطان الذي جعل من المتطرفين سلاحاً ضد الدين وقيمه وتعاليمه السمحة والحكيمة، فالمتطرف مريض ومحتال يرضي مرضه وغروره عبر استغلاله للدين ومخالفة تعاليمه بتخاريف يريد أن يفرضها على المسلم وغير المسلم على أساس أنها الدين الحق.






__________________
إن انتشار الكفر في العالم يحمل نصف أوزاره خوارج ومنافقون
بغضوا الدين إلى الخلق بسوء صنيعهم وتحريف تعاليمه
ليفتروا على الخلق

Last edited by أبو جعفر; 08-Mar-18 at 10:11.
أبو جعفر is offline               Reply With Quote               
Reply

Bookmarks

Thread Tools
Display Modes

Posting Rules
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is On
Smilies are On
[IMG] code is On
HTML code is Off

Forum Jump

بحث مخصص

All times are GMT. The time now is 11:46.


Sudan.Net © 2014