Go Back   Sudan.Net Discussion Board - SDB - منتدى سودان.نت > General Discussion Board > General Discussion - المنتدى العام

    

Reply
 
Thread Tools Display Modes
Old 18-Mar-17, 18:11   #1
أبو جعفر
Major Contributor
 
أبو جعفر's Avatar
 

Join Date: Jan 2013
Posts: 2,879
Default الدين تعاليم ومفاهيم نؤمن بها ونطبقها قدر الإستطاعة وليس حالة للتسمي بها يا سلطان



في منبر مجاور كتب سلطان في خلط واضح بين الدين كمنظومة تعاليم ومفاهيم تطبيقية ... وبين حالة الإيمان (التصديق) والالحاد (التكذيب) بهذا الدين ... فإيمان الناس وتكذيبهم لتعاليم الدين لا يغير في أصل الدين كتعاليم ومفاهيم نزلت كأمانة وتكليف ودين (بفتح الدال) فرضه الله على الإنسان في مقابل منظومة العقل التي زوده بها حيث كتب سلطان:

Quote:

في منطقتنا نجد حكومات استبدادية تدعي ان للدولة دين "رسمي" بينما ما هو معلوم ان جهاز الدولة لا يتعبد (كما أخبرنا المرحوم د. جعفر بخيت) .. ومن يفعل ذلك هم البشر وكل متعبد يمارس تعبده وفق معطيات متنوعة وقد تكون متناقضة بمنظور البعض (حتى داخل حوش العقيدة الواحدة)!

أيضا، جدلية الدين والدولة تكلست وسط تشوهاتنا التاريخية الموروثة لان دولنا عانت من استعمار مزمن حرمها من التطور الباطني وأخرجها إلى الوجود بشكل مبتسر

اليوم نحن نعيش في فضاء جغرافي/ سياسي اسمه السودان ويكون الانتماء له (بالتساوي) على أساس المواطنة .. تديين السياسة فيه موضوع خلافي بين المسلمين بل هو خلافي حتى بين الجماعات الإسلاموية والدولة الدينية هي دولة أولا لا إشارة لها في الإسلام (الدولة تأسلمت بفعل من كان يمسك بزمامها لا كشعيرة دينية) والمشرع الذي قدم تفاصيل التفاصيل امسك عن تحديد ماهيتها تماما .. حتى الحديث عن الشريعة هذا لم يظهر في المشهد في زمان الرسول عليه الصلاة والسلام أو صحابته .. بل ظهر في عهد المتكلمون، أي بعد أكثر من مئة عام!

وفي إطار هذه الجدلية في السودان هناك قبول واسع ان الدين مكون اجتماعي لكن إدعاء السلطة السياسية انها تحكم باسم الدين (أي دين) ... يتبعه فرض رؤاها حول ذلك الدين على الغير بالقوة الشيء الذي يؤسس لاستبداد .. غير كونه يسقط عهد المواطنة تماما.. لهذا علينا التفاكر حول موقع جهاز الدولة الإداري من المواطنة والدين بشكل يحافظ على الحريات والديمقراطية وحكم القانون في وطن تعود فيه السلطة للشعب!
ونواصل......
__________________
إن انتشار الكفر في العالم يحمل نصف أوزاره خوارج ومنافقون
بغضوا الدين إلى الخلق بسوء صنيعهم وتحريف تعاليمه
ليفتروا على الخلق
أبو جعفر is offline               Reply With Quote               
Sponsored Links
Old 19-Mar-17, 08:31   #2
أبو جعفر
Major Contributor
 
أبو جعفر's Avatar
 

Join Date: Jan 2013
Posts: 2,879
Default



واضح أن الدين في فهم الأخ سلطان وكثيرون غيره يعتبر حالة شعورية لا تخضع لمنهج مثله في ذلك مثل الحب والكره وهو قول خطأ بالنسبة للدين الخاتم المؤطر بتعاليم ومفاهيم القرآن الكريم ... فالقرآن الكريم أثبت منهجاً مفصلاً لكل من:

الإيمان الغيبي، والسياسة، والقيم الاجتماعية. وكذلك حمل القرآن الكريم خاصية تجدد الدلالة بوصفه أحسن الحديث أي أحسن الجديد بمرور الزمن ... وكون أن المتطرفين ربطوه بالسلف فهذا ذنبهم وليس ذنبه.

ونواصل ...
__________________
إن انتشار الكفر في العالم يحمل نصف أوزاره خوارج ومنافقون
بغضوا الدين إلى الخلق بسوء صنيعهم وتحريف تعاليمه
ليفتروا على الخلق
أبو جعفر is offline               Reply With Quote               
Reply

Bookmarks

Thread Tools
Display Modes

Posting Rules
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is On
Smilies are On
[IMG] code is On
HTML code is Off

Forum Jump

بحث مخصص

All times are GMT. The time now is 14:34.


Sudan.Net © 2014