Go Back   Sudan.Net Discussion Board - SDB - منتدى سودان.نت > General Discussion Board > General Discussion - المنتدى العام

    

Reply
 
Thread Tools Display Modes
Old 11-Nov-20, 06:50   #1
هرقل
Crown Member
 
هرقل's Avatar
 

Join Date: Aug 2008
Location: mafee@hotmail.com
Posts: 61,734
Send a message via ICQ to هرقل Send a message via AIM to هرقل
Thumbs down الحزب الشيوعي والدغمسة

المشهد السياسي
إعداد: قرشي عوض

• إثارة الزوابع

أعلن الحزب الشيوعي انسحابه من قوى الحرية والتغيير وقوى الإجماع الوطني وفق أسباب محددة ذكرتها اللجنة المركزية في بيان خصصته للموضوع.
قال الحزب إنه أبدى اعتراضه على التفاوض أصلاً مع اللجنة الأمنية لنظام البشير حول اقتسام السلطة، وأوضح بأن المطلوب هو تسليم السلطة لحكومة مدنية، ثم اعترض على الوثيقة الدستورية والطريقة التي أجيزت بها، وكيف أنها ركزت سلطات لا معقب عليها في يد المكون العسكري ووضعت بيده السلطة الفعلية ممثلة في أدوات القمع. وتدرج رفض الحزب حتى وصل إلى السياسات المالية للحكومة التي ضربت عرض الحائط بتوصيات اللجنة الاقتصادية لقوى الحرية والتغيير حول الإصلاح واعتمدت بدلاً عنها وصفة صندوق النقد الدولي التي أورثت الاقتصاد السوداني العجز الدائم.

ظل الحزب الشيوعي طوال السنة الماضية من عمر الفترة الانتقالية يطرح رؤاه من داخل التحالفات التي تربطه بالآخرين مع الحرص على وحدة قوى الثورة، ولكن ظلت اعتراضاته تقابل بعدم اكتراث، ولذلك قرر الانسحاب من هذه الكيانات بعد أن اعتذر للجماهير التي صوب وجهه شطرها استعداداً لجولة جديدة من الثورة.

المتوقع في من ينتقدون موقف الحزب أن يعمدوا لهذه الأسباب بالنقد، وبعد تفنيدها يأتون بأسباب من عندهم يسندون إليه موقف الحزب، ولكنهم بدلاً عن ذلك راحوا يغرقون الساحة في ترهات لا تصمد للنقد والتحليل. من على شاكلة أن الحزب يحتفظ بوجود داخل السلطة في الوقت الذي يحجز موقعه في المعارضة. وتلك مغالطات لم ينجو منها حتى التلفزيون الرسمي للدولة. ذلك دون أن يسمون من يمثلون الحزب داخل السلطة، ببساطة لأنه لا يوجد من يمثل الحزب في المواقع الدستورية.
إثارة مثل هذه الزوابع الهدف منه التغطية على أسباب الخلاف الحقيقية داخل الحرية والتغيير لأنها تتعلق بمطالب الجماهير الحيوية، واستكمال الثورة التي يريد لها البعض أن لا تغادر محطة اسقاط البشير والابقاء على هياكل نظامه وسياساته التي لم يتغير فيها أي شيء، وحرف الجدال السياسي بعيداً عن ما ينفع الناس ولكن هيهات. سوف نعيدكم إلى ما يبدو أنكم قد تجاوزتموه ونرجع البصر فيه كرات وكرات.

• الأيديولوجيا:
يحاول البعض ممن يعرضون خبراتهم للجهات التي تعمل على رسم الفترة الانتقالية عن طريق إغداق المال على المفكرين والأكاديميين والصحفيين، تصوير الخلاف الدائر الأن بين التصورات التي دفعت بها اللجنة الاقتصادية لقوى الحرية والتغيير لإصلاح الاقتصاد السوداني والمتمثلة في الاعتماد على الذات وتحريك الامكانيات والموارد الفعلية للبلاد من ناحية وتوصيات صندوق النقد الدولي من الناحية الأخرى باعتباره صراع أيديولوجي بين تصورات بالية وعفى عليها الزمن هي بالضرورة تصورات الإصلاح الذاتي، وبين رؤية معاصرة تتمثل في أطروحة المؤسسات المالية العالمية. وتسمي الأولى بالأيديولوجيا في إشارة إلى النظرية الماركسية. ويريدون اغراق الساحة في جدال فكري بعيداً عن مطلوبات الثورة وشعاراتها المحددة.

أولاً أي تصور فكري وسياسي واقتصادي يقوم على حماية مصالح طبقية هو تصور أيديولوجي. ونحن بهذا الفهم نتبنى أيديولوجية تهدف إلى خدمة مصالح عامة الشعب، في حين يتبنى خصومنا أيديولوجيا خدمة المصالح الأجنبية والطبقات الطفيلية والسماسرة وتجار العملة والدقيق والمحروقات التي تسود الأن بدفع الخبرات الدولية التي تتربع على دست الحكم.
وإذا رجعنا إلى أفكار الستينات التي يعيبون علينا التمسك بها، نجدها قد ساعدت الجماهير في تحقيق مكاسب عديدة في مشارق الأرض ومغاربها وعبرت عن قوة وجسارة الجماهير العاملة التي حققت انتصارات عديدة تحت رايات تلك الأفكار. في حين ان سيادة أفكار الرأسمالية الطفيلية عبرت عن حالة الانكسار التي أدخلت إليها حركة الجماهير قسراً عن طريق الانقلابات الدموية في اسيا وأمريكا اللاتينية وأفريقيا. وتبعتها موجات من الجوع والفقر والفتنة العرقية والطائفية المدعومة من قبل الرأسمالية العالمية والصناديق المالية التي تقدم نفسها اليوم كمخلص للبشرية من الكوارث والمحن التي أدخلتها فيها.
ما يروجون لها باعتبارها أفكار معاصرة كرست الفقر في ناحية وجعلت قلة من الناس تستأثر بكل موارد العالم. ففي تقارير الأمم المتحدة أن ال2 مليون شخصية الأكثر ثراءً في العالم تفوق ثرواتهم، ثروات ال48 دولة الأكثر فقراً في العالم. وفي قمة دانفوس الأخيرة اتضح أن 15% من سكان العالم يستأثرون بكل الثروات في باطن الأرض وظاهرها.
في الحقيقة سيادة الأفكار التي يسمونها معاصرة أكدت صحة الماركسية وعودة ماركس للمشهد العالمي بقوة. فقد نشرت دور نشر ألمانية وإنجليزية بان كتاب رأس المال يحتل الموقع الثالث بعد كتابي أينشتاين وفرويد من حيث الانتشار ويتقدم على كتاب آدم سميث مؤسس النظرية الليبرالية (ثروة الامم).

• حركات الاسكان الشعبي:
المكون العسكري جمع في جوبا نفس الحركات التي حشدتها الانقاذ في الحوار الوطني إلى جانب حركة عقار، وجبريل إبراهيم واركو مناوي. وصنع منها على عجل ما يعرف بمنبر جوبا.
يلاحظ أن هذه الحركات معظمها مسجلة باسماء أفراد نكرات ليس لهم يد سبقت في النضال السياسي أو العسكري ضد الانقاذ. ولكنهم الأن يمتطون الفارهات ويسكنون في فنادق الخرطوم المطلة على النيل وتستضيفهم القنوات الفضائية ليتحدثوا عن جدلية المركز والهامش وبجهالة يحسدون عليها.
لكن المهم أن كل الحركات والكيانات التي جلست للتفاوض في جوبا تطرح نفسها على المستوى الوطني وتتحدث عن طبيعة الحكم في السودان ككل، ولكنها تفاوضت باسم مناطق في السودان لم تفوضها جماهيرها.
مما يجعل اتفاق جوبا بوابة لاستئناف الحرب من جديد. وبحكم الطابع القبلي لتلك الحركات، فأن المنبر المشار إليه حقيقة قسم السلطة والثروة في إقليم مثل دارفور بين قبائل وأستثنى أخرى. لأن الحركات التي يتكون غالبيتها من تلك القبائل لم تجلس للحوار. لكن هذا لا يعني أنها سوف تقبل بأن تتم قسمة الإقليم بين قبائل بعينها مع استبعاد المكونات الأخرى.

الأحزاب السياسية السلمية، أو المسلحة، ليست مفوضة للحديث باسم الجماهير بعيداً عن صناديق الاقتراع. إنما مهمتها إفساح الطريق للجماهير لتختار من ينوب عنها عن طريق إزالة الأسباب السياسية والأمنية التي تحول دول ذلك. الأحزاب فقط تتفاوض حول طبيعة الحكم وتترك للجماهير مهمة اختيار من يمثلها. لكن ما حدث في جوبا أن كيانات سياسية تفاوضت نيابة عن الجماهير بلا تفويض مما يبذر بذور الحرب القادمة.
______
*الميدان 3718،، الثلاثاء 10 نوفمبر 2020م.*
__________________

To view links or images in signatures your post count must be 10 or greater. You currently have 0 posts.
هنا وراء البحر..نفعل ما يفعل السجناء والعاطلون عن العمل
نربي الأمل

To view links or images in signatures your post count must be 10 or greater. You currently have 0 posts.
هرقل is offline               Reply With Quote               
Sponsored Links
Reply

Bookmarks

Thread Tools
Display Modes

Posting Rules
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is On
Smilies are On
[IMG] code is On
HTML code is Off

Forum Jump

بحث مخصص

All times are GMT. The time now is 10:46.


Sudan.Net © 2014