Go Back   Sudan.Net Discussion Board - SDB - منتدى سودان.نت > General Discussion Board > General Discussion - المنتدى العام

    

Reply
 
Thread Tools Display Modes
Old 16-Sep-18, 17:03   #1
الثعلب
Major Contributor
 

Join Date: Jul 2013
Posts: 563
Thumbs up على خطى الإمام: رضا البطاطاوي مهنضص فضاء كبيييير بالليل بعد صلاة العشاء

إن إنتشار الإفتاء بغير علم في العالم, أو فلنقل ظاهرة الشيخ الذي دون أي حياء يُفصّل لنفسه بدلة (ماجستير) ثم يقع لاهثا بالباراشوت على النصوص العلمية فيحوّلها إلى (فتة), يحمل نصف أوزاره جعجاعون لا يجدون أيّ غضاضة في الخلط بين يوتوبيا وإثيوبيا






بدأها الإمام أبو جعجع, وتلقفها البطاطاوي الذي يعتقد اعتقادا جازما أن الهبوط البشري على القمر في نهاية ستينات القرن العشرين كان مجرد خدعة كبيرة قدن قدن قدن قماعة, إنطلت على الجميع من رجل الشارع إلى علماء ومهندسي الفضاء





لا حول ولا قوة إلا بالله.




الثعلب is offline               Reply With Quote               
Sponsored Links
Old 16-Sep-18, 18:44   #2
ودالعفاض
Crown Member
 
ودالعفاض's Avatar
 

Join Date: Aug 2007
Location: الحصاية ـ العفاض
Posts: 12,298
Default


الواحد مش عارف يضحك ولا يبكي

غايتو جنس حاله
اللهم طولك ياااا روح
__________________
...(ام ابرموا امرا فانا مبرمون)
من كرمت عليه نفسه هانت عليه شهوته
ودالعفاض is offline               Reply With Quote               
Old 17-Sep-18, 04:44   #3
الثعلب
Major Contributor
 

Join Date: Jul 2013
Posts: 563
Red face

Quote:
Originally Posted by ودالعفاض View Post

الواحد مش عارف يضحك ولا يبكي

غايتو جنس حاله
اللهم طولك ياااا روح



لا, بيني وبينك, أخير بس نضحك









الثعلب is offline               Reply With Quote               
Old 17-Sep-18, 05:52   #4
Wad Ibrahim
Golden Member
 
Wad Ibrahim's Avatar
 

Join Date: Mar 2009
Posts: 7,986
Default

ظرية المؤامرة" التي تقول إن واشنطن حاكت للعالم خدعة كبرى، وأنها زورت أدلتها بشأن وصولها إلى القمر، بعد أن صورته على الأرض وفي منطقة بألاسكا كما تذهب إحدى الروايات أو في المنطقة 51 الشهيرة بنيفادا بحسب أخرى، فقد انتشرت بمرور الزمن بشكل واسع.
إلا أن اللافت أن الشكوك في إمكانية وصول الأمريكيين إلى القمر ست مرات بين عامي 1969 – 1972 انطلقت شراراتها الأولى من الولايات المتحدة ذاتها وبعد وقت قصير من أول رحلة لهذه السلسلة التي توقفت تماما منذ عام 1976.
بدأ ذلك بشكل واسع منذ عام 1970 بصدور كتاب لعالم الرياضيات الأمريكي جيمس كريني بعنوان "هل هبط الإنسان على القمر؟"، ثم تكاملت تلك الشكوك الرافضة للروايات الرسمية عن الرحلات الفضائية الأمريكية المأهولة للقمر بكتاب آخر يحمل عنوان "نحن لم نذهب بتاتا إلى القمر"، صدر عام 1976، وجنى صاحبه بيل كيسينغ من ورائه أموالا طائلة.
وعكف الكثيرون ومنهم بعض المختصين في تفحص ورصد صور ناسا الثابتة والمتحركة عن تلك الرحلات، ليخرجوا ببراهين تدحض صدقية الولايات المتحدة، وتظهر ما يصفونه تفننها في التزييف وصناعة الكذب، لتحقق لنفسها انتصارا ساحقا في فترة السباق الفضائي المحموم مع الاتحاد السوفييتي، فمن العلم الذي يرفرف على سطح لا ريح ولا نسائم فيه، وقفزات الرواد الواهنة على سطحه التي لا تتوافق مع جاذبية القمر الأقل 6 مرات من مثيلتها على الأرض، وظهور ظلال في اتجاهات مختلفة، إلى غير ذلك من التفاصيل الصغيرة والكبيرة.
وتصل شكوك البعض إلى الدفع نهائيا بعدم إمكانية القيام برحلات مأهولة في ذلك الوقت لعدم كفاية التقنيات الضرورية، مرورا باستحالة عبور رواد الفضاء بحزام الأشعة القاتلة حول القمر، وبتفاصيل علمية أخرى يصعب على غير الخبراء فهمها.
ويطالب بعض المتحمسين لنظرية المؤامرة الأمريكية القمرية بأن يتم توجيه المناظير الفلكية نحو أماكن هبوط الرحلات الأمريكية المأهولة وخاصة الرحلة الأولى التي تنصب الشكوك عليها أكثر من غيرها لكشف المستور، إلا أن قوة هذه المناظير لا تسمح حتى الآن بتحقيق مثل هذا الهدف.
ولسوء حظ هؤلاء بالمقابل، ظهرت عام 2009 أدلة تؤكد وصول الأمريكيين إلى سطح القمر، إذ رصدت صور مستكشف القمر المداري "LRO" آثارا للرحلات الأمريكية المأهولة، بل ولآثار الرواد وعربة استعملوها في التنقل على سطحه.
وأعلن براكاش تشوهان، وهو خبير بارز في وكالة الفضاء الهندية، أن مركبة "تشاندرايان- 1" تمكنت من استقبال صور تظهر آثار رحلات أبولو الأمريكية المأهولة، وهو الأمر ذاته الذي أكده مسؤولون فضائيون صينيون عام 2012 استنادا إلى معلومات المسبار "تشاني – 2".
ويؤكد عدد من علماء الفضاء والرواد الروس أن الروايات القائلة بأن الأمريكيين لفقوا رحلات أبولو المأهولة لا يعتد بها. وأشار أحدهم وهو رائد الفضاء ألكسي ليونوف في ذات الوقت إلى أن بعض مشاهد الهبوط على القمر صُورت بالفعل في استوديوهات بهدف ربطها بالأشرطة الأصلية لإعطاء صورة متكاملة لتلك الرحلات.
ويشارك رائد الفضاء الروسي غيورغي غريتشكو زميله في هذا الرأي، وهو يصف نظرية المؤامرة بأنها مثيرة للسخرية، قائلا إن تلك الرحلات حصلت بالفعل، مضيفا: "نحن نعلم ذلك بشكل دقيق تماما".
ويمكن أن نقول إن الخبر اليقين بشأن هذه القضية المزمنة قد أتى به العالم السوفييتي الروسي قسطنطين فيوكتيستوف، وهو رائد فضاء بارز ومصمم مركبات فضائية. جاء ذلك في كتابه "مسار الحياة بين الأمس والغد" من خلال العبارات التالية: "التقطت أجهزة استقبالنا الإشارات من مدار القمر من المركبة أبولو 11، والمكالمات، ومشاهد الخروج إلى سطح القمر. ولعل تلفيق مثل هذه الخدع لا يقل صعوبة من تنفيذ رحلة حقيقية، إذ كان يتوجب مسبقا إنزال معدات الإرسال التلفزيوني على سطح القمر، واختبار عملها من الأرض. وكان يتعين في أيام الرحلة الافتراضية إيصال معدات بث لإشارات الراديو إلى القمر لمحاكاة عملية الاتصالات بين أبولو والأرض على طول مسار الرحلة إلى القمر، وهذا معقد جدا ومضحك".
ربما لن يرضى البعض عن هذه النتيجة، وسيصر على الاحتفاظ بشكوكه وتغذيتها أكثر فأكثر بمزيد من المبررات والحجج، والأمريكيون ذاتهم لا يمانعون في ذلك، فقد أعلنت وكالة فضائهم عام 2009 أن التسجيلات المصورة الأصلية للهبوط الأول على القمر، وتضم 45 فيلما قد ضاعت.
ومن المحتمل أن يكون الغموض مفيدا للمسؤولين الأمريكيين بشكل ما، ولعله يمدهم بإحساس أكبر بالراحة والرضى. ومن يدري قد تكون لديهم حكمة من تغذية مثل هذه الشكوك.
__________________
اللهم زد من يحبني جنونا بي 00
وامنح من يكرهني نعمة العقل 00

To view links or images in signatures your post count must be 10 or greater. You currently have 0 posts.
Wad Ibrahim is offline               Reply With Quote               
Old 18-Sep-18, 05:48   #5
الثعلب
Major Contributor
 

Join Date: Jul 2013
Posts: 563
Default

Quote:
Originally Posted by Wad Ibrahim View Post
ظرية المؤامرة" التي تقول إن واشنطن حاكت للعالم خدعة كبرى، وأنها زورت أدلتها بشأن وصولها إلى القمر، بعد أن صورته على الأرض وفي منطقة بألاسكا كما تذهب إحدى الروايات أو في المنطقة 51 الشهيرة بنيفادا بحسب أخرى، فقد انتشرت بمرور الزمن بشكل واسع.
إلا أن اللافت أن الشكوك في إمكانية وصول الأمريكيين إلى القمر ست مرات بين عامي 1969 – 1972 انطلقت شراراتها الأولى من الولايات المتحدة ذاتها وبعد وقت قصير من أول رحلة لهذه السلسلة التي توقفت تماما منذ عام 1976.
بدأ ذلك بشكل واسع منذ عام 1970 بصدور كتاب لعالم الرياضيات الأمريكي جيمس كريني بعنوان "هل هبط الإنسان على القمر؟"، ثم تكاملت تلك الشكوك الرافضة للروايات الرسمية عن الرحلات الفضائية الأمريكية المأهولة للقمر بكتاب آخر يحمل عنوان "نحن لم نذهب بتاتا إلى القمر"، صدر عام 1976، وجنى صاحبه بيل كيسينغ من ورائه أموالا طائلة.
وعكف الكثيرون ومنهم بعض المختصين في تفحص ورصد صور ناسا الثابتة والمتحركة عن تلك الرحلات، ليخرجوا ببراهين تدحض صدقية الولايات المتحدة، وتظهر ما يصفونه تفننها في التزييف وصناعة الكذب، لتحقق لنفسها انتصارا ساحقا في فترة السباق الفضائي المحموم مع الاتحاد السوفييتي، فمن العلم الذي يرفرف على سطح لا ريح ولا نسائم فيه، وقفزات الرواد الواهنة على سطحه التي لا تتوافق مع جاذبية القمر الأقل 6 مرات من مثيلتها على الأرض، وظهور ظلال في اتجاهات مختلفة، إلى غير ذلك من التفاصيل الصغيرة والكبيرة.
وتصل شكوك البعض إلى الدفع نهائيا بعدم إمكانية القيام برحلات مأهولة في ذلك الوقت لعدم كفاية التقنيات الضرورية، مرورا باستحالة عبور رواد الفضاء بحزام الأشعة القاتلة حول القمر، وبتفاصيل علمية أخرى يصعب على غير الخبراء فهمها.
ويطالب بعض المتحمسين لنظرية المؤامرة الأمريكية القمرية بأن يتم توجيه المناظير الفلكية نحو أماكن هبوط الرحلات الأمريكية المأهولة وخاصة الرحلة الأولى التي تنصب الشكوك عليها أكثر من غيرها لكشف المستور، إلا أن قوة هذه المناظير لا تسمح حتى الآن بتحقيق مثل هذا الهدف.
ولسوء حظ هؤلاء بالمقابل، ظهرت عام 2009 أدلة تؤكد وصول الأمريكيين إلى سطح القمر، إذ رصدت صور مستكشف القمر المداري "LRO" آثارا للرحلات الأمريكية المأهولة، بل ولآثار الرواد وعربة استعملوها في التنقل على سطحه.
وأعلن براكاش تشوهان، وهو خبير بارز في وكالة الفضاء الهندية، أن مركبة "تشاندرايان- 1" تمكنت من استقبال صور تظهر آثار رحلات أبولو الأمريكية المأهولة، وهو الأمر ذاته الذي أكده مسؤولون فضائيون صينيون عام 2012 استنادا إلى معلومات المسبار "تشاني – 2".
ويؤكد عدد من علماء الفضاء والرواد الروس أن الروايات القائلة بأن الأمريكيين لفقوا رحلات أبولو المأهولة لا يعتد بها. وأشار أحدهم وهو رائد الفضاء ألكسي ليونوف في ذات الوقت إلى أن بعض مشاهد الهبوط على القمر صُورت بالفعل في استوديوهات بهدف ربطها بالأشرطة الأصلية لإعطاء صورة متكاملة لتلك الرحلات.
ويشارك رائد الفضاء الروسي غيورغي غريتشكو زميله في هذا الرأي، وهو يصف نظرية المؤامرة بأنها مثيرة للسخرية، قائلا إن تلك الرحلات حصلت بالفعل، مضيفا: "نحن نعلم ذلك بشكل دقيق تماما".
ويمكن أن نقول إن الخبر اليقين بشأن هذه القضية المزمنة قد أتى به العالم السوفييتي الروسي قسطنطين فيوكتيستوف، وهو رائد فضاء بارز ومصمم مركبات فضائية. جاء ذلك في كتابه "مسار الحياة بين الأمس والغد" من خلال العبارات التالية: "التقطت أجهزة استقبالنا الإشارات من مدار القمر من المركبة أبولو 11، والمكالمات، ومشاهد الخروج إلى سطح القمر. ولعل تلفيق مثل هذه الخدع لا يقل صعوبة من تنفيذ رحلة حقيقية، إذ كان يتوجب مسبقا إنزال معدات الإرسال التلفزيوني على سطح القمر، واختبار عملها من الأرض. وكان يتعين في أيام الرحلة الافتراضية إيصال معدات بث لإشارات الراديو إلى القمر لمحاكاة عملية الاتصالات بين أبولو والأرض على طول مسار الرحلة إلى القمر، وهذا معقد جدا ومضحك".
ربما لن يرضى البعض عن هذه النتيجة، وسيصر على الاحتفاظ بشكوكه وتغذيتها أكثر فأكثر بمزيد من المبررات والحجج، والأمريكيون ذاتهم لا يمانعون في ذلك، فقد أعلنت وكالة فضائهم عام 2009 أن التسجيلات المصورة الأصلية للهبوط الأول على القمر، وتضم 45 فيلما قد ضاعت.
ومن المحتمل أن يكون الغموض مفيدا للمسؤولين الأمريكيين بشكل ما، ولعله يمدهم بإحساس أكبر بالراحة والرضى. ومن يدري قد تكون لديهم حكمة من تغذية مثل هذه الشكوك.



يا باشا
نظرية مؤامرة إيه؟ أفضل علم وصلت إليه البشرية في الفترة الحديثة إتعمل في الخمسينات والستينات, والفضل يرجع لسباق التسلح.


داخل النص, والكلام موجّه للأخ الإمام رضا, ما رأيك أن السوفييت سبقوا الأمريكان للهبوط على القمر؟



هبوط غير بشري, يا أيها الشيخ







الثعلب is offline               Reply With Quote               
Old 07-Oct-18, 10:25   #6
الثعلب
Major Contributor
 

Join Date: Jul 2013
Posts: 563
Default إلى الإمام الأكبر أبي جعجع وأخيه على الدرب الإمام الأصغر, بطاطاوي المصري

سنطرح في هذه المساحة مسائل في ميكانيكا الفضاء.



عشان العيال دي لااااازم تتعلم الدرس وترقع المدرسة تااااااااااااااني من أول






الثعلب is offline               Reply With Quote               
Reply

Bookmarks

Thread Tools
Display Modes

Posting Rules
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is On
Smilies are On
[IMG] code is On
HTML code is Off

Forum Jump

بحث مخصص

All times are GMT. The time now is 10:31.


Sudan.Net © 2014