Go Back   Sudan.Net Discussion Board - SDB - منتدى سودان.نت > General Discussion Board > General Discussion - المنتدى العام

    

Reply
 
Thread Tools Display Modes
Old 25-Nov-19, 08:01   #1
رضا البطاوى
Banned
 

Join Date: Jan 2010
Posts: 2,707
Default نقد كتاب إكرام الضيف

نقد كتاب إكرام الضيف
جامع الروايات هو أبو إسحاق إبراهيم بن إسحاق بن إبراهيم بن بشير البغدادي
وقد روى الحربى البغدادى حوالى 41 رواية بلفظ من كان يؤمن بالله واليوم الاخر فليكرم ضيفه والمستفاد منها إكرام الضيف من علامات الإيمان بالله والقيامة
1 - أخبرنا أبو إسحاق إبراهيم بن إسحاق الحربي: أخبرنا سليمان - ثقة جليل - ابن داود الهاشمي , أخبرنا إبراهيم - ثقة جمة - ابن سعد , عن الزهري بن شهاب ثقة جمعة، أنه أخبرنا أبو سلمة , عن أبي هريرة أن رسول الله (ص) قال: «من كان يؤمن بالله واليوم الاخر فليكرم ضيفه"
2- حدثنا خالد بن خداش، أخبرنا ابن وهب، عن يونس، عن ابن شهاب، عن أبي سلمة، عن أبي هريرة، عن النبي (ص) مثله سواء
3 - حدثنا محمد بن مقاتل، نا ابن المبارك، عن معمر، عن الزهري، قال: قال رسول الله (ص): «من كان يؤمن بالله واليوم الاخر فليكرم ضيفه"
4 - حدثنا محمد بن عبد الملك، نا عبد الله بن صالح، عن ليث، عن عبد الرحمن بن خالد، عن ابن شهاب، عن أبي سلمة، عن أبي هريرة، عن النبي (ص) مثله
5 - حدثنا محمد بن الجنيد، نا يحيى بن غيلان، عن أبي عوانة، عن عمر بن أبي سلمة، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله (ص): «من كان يؤمن بالله واليوم الاخر فليكرم ضيفه"
6- حدثنا موسى بن إسماعيل، نا حماد، عن عاصم، عن أبي صالح، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله (ص) مثله سواء
7 - حدثنا مسدد، نا أبو الأحوص، عن أبي حصين، عن أبي صالح، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله (ص): «من كان يؤمن بالله واليوم الاخر فليكرم ضيفه"
8 - حدثنا عبيد الله بن عمر، نا ابن مهدي، عن سفيان، عن أبي حصين، عن أبي صالح، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله (ص) مثله سواء
9 - حدثنا محمد بن إسماعيل البخاري، نا خلاد بن يحيى، عن هشام بن سعد، عن زيد بن أسلم، عن أبي صالح، عن أبي هريرة، عن النبي (ص) وسلم: «من كان يؤمن بالله واليوم الاخر فليكرم ضيفه"
10 - حدثنا إسحاق بن إسماعيل، وإبراهيم بن حرب، قالا: نا جرير، عن الأعمش، عن أبي صالح، أن رسول الله (ص) قال: «من كان يؤمن بالله واليوم الاخر فليكرم ضيفه" ولم يقل: عن أبي هريرة
11 - حدثنا أبو بكر، نا حسين، عن زائدة، عن ميسرة، عن أبي حازم، عن أبي هريرة، عن النبي (ص) قال: «من كان يؤمن بالله واليوم الاخر فليحسن قرى ضيفه"
12 - حدثنا مسدد، نا يحيى، عن ابن عجلان، قال: سمعت أبي، عن أبي هريرة، عن النبي (ص) قال: «من كان يؤمن بالله واليوم الاخر فليكرم ضيفه"
14 - حدثنا مسدد، نا بشر بن المفضل، عن عبد الرحمن بن إسحاق، عن سعيد المقبري، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله (ص): «من كان يؤمن بالله واليوم الاخر فليكرم ضيفه"
15 - حدثنا محمد بن علي السرخسي علي بن عاصم , عن أبي بكر، عن عمر، عن سعيد بن أبي سعيد، عن النبي (ص) مثله سواء.
16 - حدثنا محمد بن عثمان. . . . . . . . عبد الله بن عمر، عن سعيد، عن أبي هريرة، عن النبي (ص) مثله
17 - حدثنا مسدد، عن يحيى، عن مالك، حدثني سعيد، عن أبي شريح، قال: قال رسول الله (ص): «من كان يؤمن بالله واليوم الاخر فليكرم ضيفه"
18 - حدثنا عاصم بن علي، نا الليث بن سعد، عن سعيد، عن أبي شريح، قال: سمعت أذناي رسول الله (ص) يقول: «من كان يؤمن بالله واليوم الاخر فليكرم ضيفه"
19 - حدثنا ابن نمير، نا أبي، نا ابن إسحاق، عن سعيد، عن أبي شريح، قال: سمعت رسول الله (ص) مثله سواء
20 - حدثنا أبو بكر الحنفي، نا عبد الحميد بن جعفر، نا سعيد، سمع أبا شريح، يقول: سمعت أذناي، رسول الله (ص) يقول: «من كان يؤمن بالله واليوم الاخر فليكرم ضيفه"
21 - حدثنا ابن نمير، وإسحاق، وزهير، قالوا: نا سفيان، عن ابن عجلان، عن سعيد بن أبي سعيد، عن أبيه، عن أبي شريح، عن النبي (ص) قال مثله سواء
22 - حدثنا موسى بن إسماعيل، نا أبان، عن يحيى، عن أبي سعيد، عن أبي شريح، أن نبي الله (ص) قال: «من كان يؤمن بالله واليوم الاخر فليكرم ضيفه"
23 - حدثنا داود بن رشيد، نا شعيب بن إسحاق، عن الأوزاعي، حدثني يحيى، حدثني أبو سعيد، حدثني أبو شريح، أن رسول الله (ص) قال: «من كان يؤمن بالله واليوم الاخر فليكرم ضيفه"
24 - حدثنا حسين، نا عبيد الله، عن شيبان، عن يحيى، حدثني أبو سعيد، أن أبا شريح، عن النبي (ص) قال مثله سواء.
25 - حدثنا عبد الله بن عمر، نا عنبسة بن عبد الواحد، عن أيوب بن عتبة، عن يحيى، عن أبي سعيد، عن أبي شريح، عن النبي (ص) مثله سواء
26 - حدثنا محمد بن عبد الملك، نا علي بن عياش، نا عفير، عن أبي عون، حدثني يحيى بن أبي كثير، أخبرني أبو سعيد، عن أبي شريح، أنه سمع رسول الله (ص) يقول: «من كان يؤمن بالله واليوم الاخر فليكرم ضيفه"
27 - حدثنا هارون بن عبد الله، نا روح، نا زكريا بن إسحاق، نا عمرو بن دينار، عن نافع بن جبير، عن أبي شريح، قال: سمعت رسول الله (ص) يقول مثله سواء
28 - حدثنا ابن نمير، نا سفيان، عن عمرو بن دينار، سمع نافع بن جبير، عن أبي شريح، أن النبي (ص) قال: «من كان يؤمن بالله واليوم الاخر فليكرم ضيفه"
29 - حدثنا يحيى، نا عبد العزيز بن محمد، عن يزيد بن الهاد، عن أبي بكر بن محمد، عن عبد الله بن عمرو بن عثمان، عن ابن أبي عمرة، عن زيد بن خالد، عن النبي (ص) قال: «من كان يؤمن بالله واليوم الاخر فليكرم ضيفه"
30 - حدثنا محمد بن سهل، نا أبو الأسود، عن نافع بن يزيد، عن يزيد بن الهاد، أن أبا بكر بن محمد، حدثه , عن عبد الله بن عمرو بن عثمان، عن ابن أبي عمرة، عن زيد بن خالد، عن النبي (ص) مثله.

31 - حدثنا محمد بن عبد الملك، نا ابن عبد الحكم، نا بكر بن مضر، عن يزيد بن الهاد، عن أبي بكر بن محمد، عن عبد الله بن عمرو بن عثمان، عن أبي عمرة، عن زيد بن خالد، عن النبي (ص) مثله. ولم يقل: عن ابن أبي عمرة
32 - حدثنا عبد الله بن عمر، نا يحيى بن سليم، حدثني محمد بن عبد الله بن عمرو بن عثمان، قال: سمعت أبا بكر محمدا , عن أبيه، عن عبد الله بن عمرو، عن النبي (ص) مثله
33 - حدثنا الحكم بن موسى، نا ابن أبي الرجال، قال: سمعت من أبي، عن أمه عمرة , عن عائشة، عن النبي (ص) قال: «من كان يؤمن بالله واليوم الاخر فليكرم ضيفه"
34 - حدثنا هارون بن معروف، نا ابن وهب، عن يحيى، عن أبي عبد الرحمن، عن عبد الله بن عمرو، عن رسول الله (ص) قال مثله سواء
35 - حدثنا خالد بن خداش، نا ابن وهب، عن عمرو بن الحارث، عن دراج أبي السمح، عن أبي الهيثم، عن أبي سعيد، عن النبي (ص) قال: «من كان يؤمن بالله واليوم الاخر فليكرم ضيفه"
36 - حدثنا يحيى بن معين، نا عمرو بن الربيع، نا يحيى بن أيوب، عن يعقوب بن إبراهيم، عن محمد بن ثابت بن شرحبيل، عن عبد الله بن يزيد الحطمي، عن أبي أيوب، عن النبي (ص) قال مثله سواء
37 - حدثنا ابن أبي سليمان يعني علي بن داود، نا أبو صالح، نا الليث، عن يحيى بن أيوب، عن يعقوب بن إبراهيم، عن عبد الرحمن بن جبير، عن محمد بن ثابت بن شرحبيل، أن عبد الله بن يزيد الحطمي، حدثه , عن أبي أيوب، عن النبي (ص) قال: «من كان يؤمن بالله واليوم الاخر فليكرم ضيفه"
38 - حدثنا إبراهيم بن محمد بن عرعرة، نا عبد الصمد، عن محمد بن ثابت، عن أبيه، عن أنس بن مالك، أن رسول الله (ص) قال مثله سواء.
39 - حدثنا علي، نا الربيع بن صبيح، عن يزيد الرقاشي، عن أنس بن مالك، عن النبي (ص) مثله
40 - حدثنا عمرو بن مرزوق، نا شعبة، عن قتادة، قال: سمعت علقمة بن عبد الله المزني، عن رجل، من قومه , أنه سمع النبي (ص) يقول: «من كان يؤمن بالله واليوم الاخر فليكرم ضيفه"
42 - حدثنا مسدد، نا يحيى، عن أبي عمار، حدثني علقمة المزني، عن رجل، من قومه أنه سمع النبي (ص) يقول: «من كان يؤمن بالله واليوم الاخر فليكرم ضيفه"
43 - حدثنا عبيد الله بن عائشة، نا حماد، عن حميد، قال: حدث ميمون، هذا الحديث عن الحسن، فقال ميمون: إني أحب أن أحدث مثل هذا الحديث عن النبي (ص) وأشباهه
41 - حدثنا عبد الرحمن بن صالح، نا علي بن عابس، عن أبي إسحاق، عن مجاهد، عن أبي بن كعب، قال: دخلت على فاطمة فناولتني كتابا فيه: «من كان يؤمن بالله واليوم الاخر فليكرم ضيفه , وليقل خيرا أو ليسكت"
المستفاد إكرام الضيف من علامات الإيمان بالله والقيامة
قول الخير أو السكوت من علامات الإيمان بالله والقيامة
13 - حدثنا سريج بن النعمان ثنا أبو معشر، عن سعيد، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله (ص): «من كان يؤمن بالله واليوم الاخر فلا يؤذ ضيفه"
المستفاد حرمة إيذاء الضيف من علامات الإيمان بالله والقيامة
44 - حدثنا أحمد بن يونس، نا سفيان، عن أبي إسحاق، عن أبي الأحوص، عن أبيه، أنه قال: يا رسول الله مررت برجل فلم يضيفني , ولم يقرني , أفأجزيه؟ قال: «بل أقره"
45 - حدثنا أبو بكر، نا عبد الله، نا إسرائيل، عن أبي إسحاق، عن أبي الأحوص، عن أبيه، قال: أتيت النبي (ص) فقلت: يا محمد ولم أكن أسلمت يومئذ أرأيت إن نزلت بفناء رجل ولم يقرني , ولم ير لمجيئي عليه حقا , ثم أضافه الدهر , فنزل بي , أفأجزيه بالذي فعل؟ أم أقريه؟ قال: «لا , بل أقره"
46 - حدثنا أبو الوليد الطيالسي، وسليمان بن حرب، قالا: نا شعبة، عن أبي إسحاق، عن أبي الأحوص، عن أبيه، قال: قلت: يا رسول الله , رجل نزلت به , فلم يقرني , ثم نزل بي , أقريه أم أكافيه؟ قال: «لا بل أقره"
47 - حدثنا أبو كريب، نا إبراهيم بن يوسف، عن أبيه، عن أبي إسحاق، عن أبي الأحوص، أتى النبي (ص) فقال: إن نزلت برجل , فلم يقرني , ثم نزل بي , أجزيه؟ قال: «بل أقره"
48 - حدثنا أبو بكر، نا أبو الأحوص، عن أبي إسحاق، عن أبي الأحوص، قال: دخل أبي على النبي (ص) فذكر نحوه
المستفاد من الروايات الخمس جواز ضيافة من لم يضيف الأخر
49 - حدثنا أبو كريب، نا مصعب بن مقدام، عن إسرائيل، عن إبراهيم بن مهاجر، عن مجاهد، عن السائب، قال: قال لي رسول الله (ص): «يا سائب انظر إلى الأخلاق الجميلة التي كنت تفخر بها في الجاهلية فاصنعها في الإسلام , أقر الضيف"
المستفاد إكرام الضيف واجب
50 - حدثنا عثمان، نا حبيب بن حبيب، عن أبي إسحاق، عن العيزار بن حريث، عن ابن عباس، قال: قال رسول الله (ص): «من أقام الصلاة واتى الزكاة وأقرى الضيف دخل الجنة"
الرواية هنا فيها 3 أمور لدخول الجنة 1-أقام الصلاة 2-واتى الزكاة 3-وأقرى الضيف وهو ما يخالف كونهم 4 هم 1-أقام الصلاة 2-واتى الزكاة 3-وحج البيت 4-وقرى الضيف فى الرواية التالية:
51 - حدثنا محمد بن عبد الملك، نا عبد الرزاق، نا معمر، عن أبي إسحاق، عن العيزار بن حريث، أن ابن عباس، أتاه الأعراب , فقال: «من أقام الصلاة واتى الزكاة وحج البيت وقرى الضيف دخل الجنة"
وكلاهما يناقض كونهما5 أمور هى 1-أقام الصلاة 2-واتى الزكاة 3-وحج البيت 4-وصام رمضان 5-وقرى الضيف فى الرواية التالية:
52 - حدثنا أبو بكر، نا يحيى بن ادم، نا عمار، عن أبي إسحاق، عن العيزار بن حريث، قال: جاء رجل إلى ابن عباس فقال: إنا قوم من الأعراب نقيم الصلاة , ونؤتي الزكاة , ونحج البيت , ونصوم رمضان , وإن المهاجرين يزعمون أنا لسنا على شيء , فقال: «كذبوا , من أقام الصلاة واتى الزكاة وحج البيت وصام رمضان وقرى الضيف دخل الجنة"
53 - حدثنا محمد بن عباد، نا محمد بن سليمان بن مسمول، قال: سمعت القاسم بن محول البهزي، قال: سمعت أبي يقول،: قلت: يا رسول الله , أوصني , قال: «أقر الضيف"
المستفاد إكرام الضيف واجب
54 - حدثنا الحسن بن عبد العزيز، ثنا يحيى بن حسان، عن ابن لهيعة، عن يزيد، عن أبي الخير، عن عقبة بن عامر، أن النبي (ص) قال: «لا خير فيمن لا يضيف"
المستفاد كفر من لم يضيف الضيوف
55 - حدثنا محمد بن الصباح، نا ابن المبارك، عن إبراهيم بن نشيط، عن رجل، عن عبد الله بن الحارث بن جزء، قال: دخل عليه رجلان , فألقى لهما وسادة , وكان متكئا عليها , قالا: إنا لا نريد هذا , إنما جئنا نسمع شيئا ننتفع به , قال: «من لم يكرم الضيف فليس من محمد ولا إبراهيم "
المستفاد كفر من لم يضيف الضيوف
56 -
رضا البطاوى is offline               Reply With Quote               
Sponsored Links
Old 25-Nov-19, 08:03   #2
رضا البطاوى
Banned
 

Join Date: Jan 2010
Posts: 2,707
Default

حدثنا عاصم بن علي، نا ابن أبي ذئب، حدثني الحارث بن عبد الرحمن، قال: بينما أنا مع أبي سلمة، إذ طلع رجل من بني غفار بن عبد الله بن طهفة فقال أبو سلمة: حدثنا حديثك عن أبيك، فقال: حدثني عبد الله بن طحفة، أن النبي (ص) كان إذا اجتمع الضيفان قال: «لينقلب كل رجل بضيفه" , حتى إذا كان في ليلة اجتمع في المسجد ضيفان كثير , فقال رسول الله (ص): «لينقلب كل رجل مع جليسه" , قال: فكنت أنا ممن انقلب مع النبي (ص) , فلما دخل قال: «يا عائشة , هل من شيء؟" قالت: نعم , حويسة كنت أعددتها لإفطارك , قال: «فأتني بها" , فأتت بها في قعبة لهم , فأكل منها النبي (ص) شيئا , ثم قدمها إلينا , ثم قال: «بسم الله , كلوا" , فأكلنا منها حتى والله ما ننظر إليها , ثم قال: «عندك شراب؟" قالت: لبينة أعددتها لإفطارك , قال: «هلميها" , فجاءت بها , فشرب النبي (ص) منها شيئا , ثم قال: «بسم الله اشربوا" , فشربنا , حتى والله ما ننظر إليها , ثم خرجنا إلى الصلاة , وكان يوقظ أهله إذا خرج , فقال: «الصلاة الصلاة" , فراني منكبا على وجهي , فقال: «من هذا؟" قلت: أنا عبد الله , قال: «إنها ضجعة يكرهها الله"
57 - حدثنا عبيد الله بن عمر، نا خالد بن الحارث، نا هشام الدستوائي، عن يحيى، عن أبي سلمة، عن يعيش بن طحفة، أنه قال: كان أبي من أهل الصفة , قال: فأمر بهم النبي (ص) , فجعل الرجل يذهب بالرجل , والرجل بالرجلين , حتى بقيت خامس خمسة , فقال لنا رسول الله (ص): «انطلقوا" , فانطلقنا معه إلى منزل عائشة , فقال: «يا عائشة أطعمينا" , فجاءت بدشيشة , فأكلنا , ثم جاءت بحيسة مثل القطاة , فأكلنا , ثم قال: «يا عائشة اسقينا" , فجاءت بعس , فشربنا , ثم قال: «يا عائشة اسقينا" , فجاءت بقدح صغير من لبن , فشربنا , ثم قال: «إن شئتم بتم , وإن شئتم انطلقتم إلى المسجد" , فقلنا: لا , بل ننطلق إلى المسجد , فبينا أنا نائم في المسجد على بطني إذا برجل يحركني برجله , فقال: «هذه ضجعة يبغضها الله" , فنظرت , فإذا هو رسول الله (ص)
58 - حدثنا بندار، نا عبد الوهاب، نا هشام، عن يحيى، عن أبي سلمة، عن يعيش بن طهفة، قال: كان أبي من أصحاب الصفة فأمر لهم النبي (ص) فذكر مثله.
59 - حدثنا إبراهيم بن عبد الله، نا ابن علية، نا هشام، عن يحيى، نا أبو سلمة، عن يعيش بن طحفة بن قيس، قال: كان أبي من أصحاب الصفة , فذكر مثله.
60 - حدثنا هارون، نا عبد الصمد، نا هشام، عن يحيى، نا أبو سلمة، عن يعيش بن طخفة بن قيس، قال: كان أبي من أصحاب الصفة , فذكر نحوه
61 - حدثنا أبو بكر، عن الحسن بن موسى، عن سيار، عن يحيى، عن أبي سلمة، أن يعيش بن طحفة بن قيس، حدثه , عن أبيه وكان من أصحاب الصفة قال: قال رسول الله (ص): «يا فلان اذهب بهذا معك , يا فلان اذهب بهذا معك" , فبقيت رابع أربعة , فقال: «انطلقوا" , فانطلقنا , حتى أتينا بيت عائشة , فقال: «أطعمينا" , فجاءت بدشيشة , ثم قال: «أطعمينا" , فجاءت بحيس مثل القطاة , ثم قال: «اسقينا" , فجاءت بعس فشربها , فقال: «اسقينا" , فجاءت بقدح صغير فيه لبن , فقال رسول الله (ص): «إن شئتم نمتم ههنا , وإن شئتم انطلقوا إلى المسجد" , فقلنا: بل ننطلق إلى المسجد , فبينا أنا نائم على بطني من السحر , دفعني رجل برجله , فقال: «هذه ضجعة يبغضها الله" , فرفعت رأسي فإذا هو رسول الله (ص)
62 - حدثنا دحيم، وداود بن رشيد، قالا: نا الوليد، نا الأوزاعي، حدثني يحيى، حدثني أبو سلمة، عن ابن قيس بن طحفة الغفاري، حدثني أبي قال: أتانا رسول الله (ص) ونحن في الصفة بعد المغرب , فقال: «يا فلان انطلق مع فلان" , حتى بقيت في خمسة , فقال: «قوموا معي" , ففعلنا , فدخلنا على عائشة , وذاك قبل أن ينزل الحجاب , فقال: «أطعمينا" , فقربت دشيشة , ثم قال: «أطعمينا" فقربت حيسا مثل القطاة , ثم قال: «اسقينا" فجاءت بعس , فشرب , ثم قال: «اسقينا" , فجاءت بعس دونه , ثم قال: «إن شئتم نمتم عندنا , وإن شئتم أتيتم المسجد فنمتم فيه" . وذكر الحديث
63 - حدثنا محمد بن عبد الملك، نا عبد الرزاق، نا معمر، عن يحيى، عن أبي سلمة، أن رجلا، من أهل الصفة قال: دعاني رسول الله (ص) ورهطا معي , فدخلت منزله , فقال: «أطعمينا يا عائشة" , فأتتهم بشيء , فأكلوه , فقال: «زيدينا" , فزادتهم أقل من ذلك , ثم استقينا فجاءتهم بقدح من لبن , ثم قال: «إن شئتم رقدتم ههنا , وإن شئتم في المسجد" , فقالوا: بل في المسجد يا رسول الله , قال: فخرجنا فنمنا , حتى إذا كان السحر ركضني فنمت على وجهي , فإذا رجل يحركني برجله , يقول: «هكذا فإن هذه ضجعة يبغضها الله" , فرفعت رأسي فإذا هو رسول الله (ص(
64 - حدثنا مسدد، نا محمد بن جابر، عن يحيى بن أبي كثير، عن عياش بن أبي طخفة، قال: مر النبي (ص) على رجل وهو منبطح على بطنه , فضربه برجله وقال: «هذه ضجعة الشيطان" قال أبو إسحاق: هذا الحديث رواه عن أبي سلمة الحارث بن عبد الرحمن خالد بن أبي ذئب , ويحيى بن أبي كثير , فرواه عن يحيى: هشام، وشيبان، والأوزاعي، ومعمر، ومحمد بن جابر. فأما معمر فأرسله , فلا حجة له ولا عليه , وأما ابن جابر , فلم يصب في شيء منه , لم يذكر أبا سلمة , فقال عياش , وأراد أن يقول ابن طهفة , وقال هشام: يعيش بن طحفة , عن أبيه وقال شيبان: يعيش بن طهفة عن أبيه. وقال الأوزاعي: عن ابن قيس بن طهفة , عن أبيه , وهذا كله لا أعرفه. والقول عندي قول الحارث , عن أبي سلمة , عن ابن عبد الله بن طهفة , عن أبيه. هذا الرجل من غفار , قدم المدينة , ثم رجع إلى عنقية والصفراء , مكان ننزل فيها , قالوا: قيس بن طخفة , وابن قيس بن طخفة , عن أبيه. وهذا كله لا أعرفه , والقول عندي قول الحارث. قال أبو إسحاق: قلت لعلي بن عبد الله بن طخفة , فقال: اسمه يعيش. فحديث هشام يوجب أن يكون الحديث عن طخفة , عن النبي (ص). وحديث شيبان يوجب أن يكون الحديث عن قيس بن طخفة. والله أعلم بالصواب. وقد كان رجل من أصحاب النبي (ص) , يقال له يعيش , لا أعرف نسبه"
الخطأ المشترك بين روايات أهل الصفة فى المسجد هنا أن طعام الواحد وشرابه لوجبة كفى جماعة كبيرة العدد بسبب أكل أحدهم منها وهو ما يناقض منع الآيات المعجزات فى عهد النبى(ص) فقال "وما منعنا ان نرسل بالآيات إلا أن كذب بها الأولون"
65 - حدثنا ابن أبي سلمان، نا ابن أبي مريم، حدثني ابن لهيعة، حدثني الحرث بن عبد الرحمن، عن يعيش الغفاري، قال: دعا رسول الله (ص) يوما بناقة , فقال: «من يحلبها؟" فقام يعيش فقال أنا , فقال: «ما اسمك" ؟ قال: يعيش , قال: «احلبها"
المستفاد حلب من يجيد الحلب
66 - حدثنا هارون، نا أبو عامر، عن زهير بن محمد، عن محمد بن عمرو بن طلحة، عن نعيم بن عبد الله المجمر، عن ابن طخفة، أخبرني أبي، أنه ضاف رسول الله (ص) في نفر , فباتوا عنده , وخرج النبي (ص) من الليل ينظر , فوجده منبطحا على بطنه , فركضه برجله قال: فأيقظني , وقال: «لا تضطجع هذه الضجعة , فإنها ضجعة أهل النار"
67 - حدثنا محمد بن هارون، نا عمر بن الربيع بن عبد الملك، عن محمد بن عمرو بن عطاء، عن ابن أبي طحفة، أن أباه، ضاف النبي (ص) , فراه مضطجعا على بطنه , فذكر مثله
68 - حدثنا عثمان، نا خالد بن مخلد، نا عبد السلام بن حفص، عن محمد بن عمرو بن طلحة، عن نعيم المجمر، عن ابن طحفة الديلي، عن أبيه، قال: خرج رسول الله (ص) وأنا مضطجع على بطني , فقال: «هذه ضجعة أهل النار"
69 - حدثنا أبو مصعب، عن عبد العزيز بن محمد، عن محمد بن عمرو بن حلحلة، عن محمد بن عمرو بن عطاء، عن أبي هريرة أن رسول الله (ص) خرج عليهم وهو مضطجع على بطنه , فقال: «هذه ضجعة أهل النار" , أو كرهها قال أبو إسحاق: نعيم، ومحمد ابنا عمرو يوجب أن يكون الحديث , ولست أعرف في أصحاب النبي (ص) عن أبي طخفة. وخالفه زهير بن محمد عبد السلام بن جعفر , عن أبي حلحلة , عن نعيم , فقال ابن طخفة الديلي , عن أبيه , وهذا مجهول وقال الدراوردي: عن أبي حريرة، وهذا غير معروف"
الخطأ المشترك بين الروايات السابقة حرمة النوم على البطن وهو ما يناقض جواز النوم حسب راحة الإنسان لقوله تعالى "وجعلنا نومكم سباتا"
70 - حدثنا مصعب بن عبد الله، عن مالك، عن سهيل، عن أبيه، عن أبي هريرة، أن رسول الله (ص) أضاف ضيفا كافرا , فأمر بشاة , فحلبت , فشرب حلابها , ثم أخرى , حتى شرب حلاب سبع , ثم أصبح فأسلم , فأمر له رسول الله (ص) بشاة , فجلس فشرب حلابها , ثم أمر له بأخرى , فلم يستتمها , فقال رسول الله (ص): «إن المؤمن يشرب في معي واحد , والكافر يشرب في سبعة أمعاء"
71 - حدثنا هارون بن معروف، نا جرير، عن الأعمش، عن عبيد الله بن عبد الله بن عتبة، عن ميمونة، قالت: أجدب الناس سنة , فكان الأعراب يأتون المدينة فكان النبي (ص) يأمر الرجل , فيأخذ بيد الرجل فيضيفه , ويعشيه , فجاء بأعرابي ليلة , وكان لرسول الله (ص) طعام يسير , وشيء من لبن , فأكله الأعرابي , ولم يدع لرسول الله (ص) شيئا , فجاء به ليلة أو ليلتين , فجعل يأكله , فقلت: يا رسول الله , لا يبارك الله في هذا الأعرابي يأكل طعام رسول الله ويدعه؟ ثم جاء به ليلة فلم يأكل من الطعام إلا يسيرا , ولم يشرب من اللبن إلا يسيرا , فقلت لرسول الله (ص) ذلك , قال: وجاء به، وقد أسلم , فقال: «إن الكافر يأكل في سبعة أمعاء , والمسلم يأكل في معى"
72 - حدثنا سعيد بن سليمان، نا خلف بن خليفة، عن حفص بن عبد الله، عن أنس، قال: ظل رسول الله (ص) يوما صائما , فلما أمسى قال: «يا أنس أدن مني العنز" , فأدناها منه , فجاء أعرابي , فحلب رسول الله (ص) , فدفعه إليه , فشربه , ثم أصبح رسول الله (ص) من الغد صائما , فلما أمسى قال: «يا أنس أدن مني العنز" فجاء الأعرابي , فجلس , فقلت: ويحك ظل رسول الله (ص) أمس صائما , فاثرك باللبن , لو تأخرت عنه فقال: لا والله لا أفعل , فحلب [ص:41] الشاة , فدفعه إليه , فشربه , وأصبح يوم الثالث صائما , فلما أمسى قال: «جئني بالعنز" , فجئت بها وجاء الأعرابي , فلما جاء بها أمسك رسول الله (ص) الإناء بيده , وقال: " قل: بسم الله " , وسماه رسول الله (ص) , فشرب الأعرابي حتى روي , وفضلت فضلة , ثم أتيت بضع برمة , فأتيت بها , فشربها رسول الله (ص) , وقال: «إنه إلى اليوم يشرب في معى كافر , فلم يكن يروى , وإنه اليوم يشرب في معى مؤمن , فروي"
73 - حدثنا أبو بكر، نا زيد بن الحباب، نا موسى بن عبيدة، نا عبيد الأغر، عن عطاء بن يسار، عن جهجاه الغفاري، أنه قدم في نفر من قومه يريدون الإسلام , فحضروا مع رسول الله (ص) المغرب , فلما أن سلم قال: «يأخذ كل رجل منكم بيد جليسه" , فلم يبق في المسجد غير رسول الله (ص) وغيري , وكنت عظيما طويلا , لا يقدم علي أحد , فذهب بي رسول الله (ص) إلى منزله , فحلب لي عنزا , فأتيت عليها حتى حلب لي سبع أعنز , فأتيت عليها , فقالت أم أيمن: أجاع الله من أجاع رسول الله (ص) هذه الليلة قال: «مه يا أم أيمن , أكل رزقه , رزقنا على الله" , وأصبحوا وغدوا واجتمع هو وأصحابه , فجعل الرجل يخبر بما أتى إليه , فقال جهجاه: احتلبت لي سبع أعنز , فأتيت عليها , وصنيع برمة , فأتيت عليها , فصلوا مع رسول الله (ص) المغرب , فقال: «ليأخذ كل رجل منكم بيد جليسه" , فلم يبق في المسجد غير رسول الله (ص) وغيري , فذهب بي إلى منزله , فحلب لي أعنزا , فشربت ورويت , وشبعت , فقالت أم أيمن: أليس هذا ضيفنا؟ قال: «بلى , إنه أكل في معى مؤمن الليلة , وأكل قبل ذلك في معى كافر , الكافر يأكل في سبعة أمعاء , والمؤمن يأكل في معى [ص:42] واحد"
74 - حدثنا ابن أبي سليمان، نا نفير، نا ابن لهيعة، عن موسى بن وردان، عن أبي الهيثم، أنه سأل أبا بصرة عن إسلام، غفار , فقال: أصابتنا سنة وقلة مطر , فتحدثنا أن نذهب إلى رسول الله (ص) , فنصيب معه من الطعام , ونرجع إلى خيلنا , فانطلقنا ونحن لا نريد الإسلام , فقال: «فمن أنتم؟" قلنا: رهط من غفار , قال: «المسلمون أنتم أم صابئون؟" فقلنا: لا , بل صابئون , فمكثنا يومنا ذلك , فلما كان المبيت قال لأصحابه: «ليأخذ كل رجل منكم بيد رجل منهم" , فوفق الله لي أن أخذ رسول الله (ص) بيدي , فانطلق بي إلى بيته , وله ثمان أعنز , فدعا كل عنز باسمها , فدعا موهبة بعنز منها , فأتت بها , فحلبها وسقاني , فكأني لم أشرب شيئا , ثم دعا بأخرى , فلم يزل حتى دعا بحلاب سبع أعنز , فما تركت الثامنة إلا حفاظا , فغضبت موهبة غضبا لا نرى مثله , وأبغضتني بغضا لا نرى مثله , غير أن لم ير ذلك عند رسول الله (ص) , ثم إن رسول الله (ص) دعاها , فقال: «يا موهبة , بيتي هذا الرجل في بيت , ولا توثقي عليه , فإنه قد أصاب من العيش" , فذهبت الجارية فأدخلتني في بيت , وأغلقت علي الباب غضبا , فتحركت علي بطني في ليلتي كلها , حتى أصبحت وقد ملأت ثيابي , فدعا رسول الله (ص) بالغسل , فغسلني , وازرني شملة من عنده , فلما أصبحت غدا بي إلى المسجد , فوجدت خلفه أصحابي قد أسلموا , فأسلمت , فلما كان المبيت أمر رسول الله (ص) أصحابه أن يأخذ كل رجل بيد رجل فبيته , فأخذ رسول الله (ص) بيدي , وانطلق إلى بيته , فدعا موهبة , فقال: «ائتني بفلانة" , فحلبها , فلم أشرب نصف حلابها , فقال: «يا أبا بصرة , إن الكافر يأكل في سبعة أمعاء , والمؤمن يأكل في معى واحد"
75 - حدثنا الحسن بن الصباح، نا يحيى بن إسحاق، نا ابن لهيعة، نا عبد الله بن هبيرة، عن أبي تميم، عن أبي بصرة، قال: هاجرت لأسلم , فبت تلك الليلة لم أسلم , فحلب لي غنيمة كان أصحاب رسول الله (ص) يحلبونها , فشربتها , وبات عيال رسول الله (ص) جياعا جياعا , فلما أصبحنا أسلمت وقال عيال رسول الله (ص): نظل اليوم جياعا كما بتنا فحلب لي (ص) شاة واحدة , فشبعت ورويت , فقال: «ازدد" , قلت: ما شبعت ولا رويت قبل اليوم , فقال: «إن" الكافر يأكل في سبعة أمعاء , والمؤمن يأكل في معى واحد "
76 - حدثنا عبيد الله بن محمد التيمي، نا حماد، عن عمرو بن يحيى، عن سعيد بن يسار، قال: رأيت رجلا من جهينة , لم أر رجلا قط أعظم منه , ولا أطول , قال: أتيت رسول الله (ص) في أزمة أصابت الناس , فقال لأصحابه: «توزعوهم" , فكان الرجل يأخذ بيد الرجل والرجل بيد الرجلين , فكأن القوم تحاموني لما يرون من عظمي فأخذ رسول الله (ص) بيدي , فذهب بي إلى منزله , فحلب لي شاة , فشربت لبنها , حتى حلب لي سبعا , فلما كان بعد أسلمت ثم جئت , فحلب لي شاة , فشبعت ورويت , فقلت: ما شبعت ولا رويت قبل اليوم , فقال: «المؤمن يشرب في معى , والكافر في سبعة"
77 - حدثنا محمد بن عثمان، نا عبيد الله، عن إسرائيل، عن يحيى الجابر، عن ابن أبي خميصة، عن رجل، قال: أتانا رجل ونحن عند النبي (ص) , فلما أراد أن يقوم قال: «عليكم أضيافكم" , فأخذ كل رجل بيد رجل , فأتى الرجل وكان عظيما , فأخذ رسول الله (ص) بيده , فانطلق به إلى أهله , وما لهم سارح شأنكم , ولا راع غير ست أعنز , عدا في قومهم , فأخذها رسول الله (ص) فاعتقلها , فحلبها فسقاه , فشرب ألبانهن , فبات النبي (ص) وأهله , وبهم من الجوع ما شاء الله , فلما أصبح أتى المسجد , ثم رجع وضيفه إلى أهله , فأخذ شاة فحلبها , فشرب ثم حلب أخرى , فقال: لا جوع بي فقال النبي (ص): «إنك كنت أمس كافرا , والكافر يأكل في سبعة أمعاء , وأنت اليوم مؤمن , والمؤمن يأكل في معى واحد""
الروايات السابقة الخطأ المشترك بينها أن الكافر يأكل فى 7 أمعاء ويخالف هذا أن الكافر إنسان كالمسلم ليس له فى علم الطب سوى أمعاء واحدة كما أن الكافر لو أكل سبعة أضعاف المسلم فإن أكثر من نصف هذا الأكل لن يستطيع أن يدخله فمه كما أن الكفار بعضهم ممن يسمى الزهاد والنساك وهؤلاء لا يأكلون إلا قليلا أقل من المسلمين
رضا البطاوى is offline               Reply With Quote               
Reply

Bookmarks

Thread Tools
Display Modes

Posting Rules
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is On
Smilies are On
[IMG] code is On
HTML code is Off

Forum Jump

بحث مخصص

All times are GMT. The time now is 02:06.


Sudan.Net © 2014