Go Back   Sudan.Net Discussion Board - SDB - منتدى سودان.نت > General Discussion Board > General Discussion - المنتدى العام

    

Reply
 
Thread Tools Display Modes
Old 11-Mar-20, 04:07   #1
رضا البطاوى
Major Contributor
 

Join Date: Jan 2010
Posts: 2,797
Default نقد كتاب مسلسلات التيمي

نقد كتاب مسلسلات التيمي
المؤلف: إسماعيل بن محمد بن الفضل بن علي القرشي الطليحي التيمي الأصبهاني، أبو القاسم، الملقب بقوام السنة (المتوفى: 535هـ)
قيل فى موضوعات الكتاب:
"جزء فيه الحديث المسلسل بقص الأظفار والمسلسل بالمصافحة والمسلسل بالأخذ باليد والمسلسل بأخذ اللحية، وقول آمنت بالقدر خيره وشره والمسلسل بقوله عدهن في يدي والمسلسل بقوله شبك بيدي"
وقيل أن التيمى سمع ما فى الجزء على الجزري الحنبلي وهو قول المقدمة:
"سمع جميع ما في ذا الجزء على الشيخ الإمام شهاب الدين أبي العباس أحمد بن علي بن حسن بن داود الجزري الحنبلي بحضوره في الخامسة من أبي عبد الله محمد بن إسماعيل خطيب مردا وبحضوره في الثالثة من الأخوين محمد وعبد الحميد ابني عبد الهادي بن يوسف بن محمد بن قدامة المقدسي، سماعهم من أبي الفرج يحيى بن محمود الثقفي، عن أبي القاسم التيمي، يقرأه الإمام ناصر الدين محمد بن طغربل عرف بابن الصبر، في جماعة منهم، كاتب السماع على نسخته التي بخطه إسماعيل بن إبراهيم بن عبد الرحمن بن إبراهيم بن سعد الله بن جماعة بن علي بن جماعة الكناني نسبا الحموي مولدا الشافعي مذهبا، وصح وسلسل له في يوم الخميس ثامن جمادى الأولى سنة اثنتين وثلاثين وسبعمائة بالبرية السلطانية الملاصقة لجامع سوق الأعلى ومدينة حماه أجاز المسمع له"
1-أخبرنا شيخنا الإمام عماد الدين مفتي المسلمين أبو الفداء إسماعيل بن شيخنا وقدوتنا شيخ الإسلام برهان الدين أبي إسحاق إبراهيم بن الإمام المرحوم زين الدين عبد الرحمن بن شيخ الإسلام برهان الدين أبي إسحاق بن إبراهيم بن سعد الله بن جماعة الكناني الحموي الشافعي بقراءتي عليه بالقاهرة، قال: أخبرني الشيخ الإمام المسند شهاب الدين أبي العباس أحمد بن علي بن حسن بن داود الجزري الحنبلي قراءة عليه وأنا أسمع في يوم الخميس ثامن جمادى الأولى سنة اثنتين وثلاثين وسبعمائة بالبرية السلطانية الملاصقة لجامع سوق الأعلى من مدينة حماه، قال: أخبرنا أبو عبد الله محمد بن إسماعيل خطيب مردا، قراءة عليه وأنا حاضر في الخامسة، وأخبرني أيضا الشيخان الأخوان، محمد، وعبد الحميد ابنا عبد الهادي بن يوسف بن محمد بن قدامة المقدسيان قراءة عليهما وأنا حاضر في الثالثة من عمري، وهم يقلمون أظفارهم في يوم الخميس، وقالوا: رأينا الشيخ الإمام أبا الفرج يحيى بن محمود بن سعد الثقفي الأصبهاني يقلم أظفاره يوم الخميس، قال: رأيت الإمام جدي أبا القاسم إسماعيل بن محمد بن الفضل التيمي يقلم أظفاره يوم الخميس، قال: رأيت الإمام أبا محمد الحسن بن أحمد السمرقندي يقلم أظفاره يوم الخميس، قال: رأيت أبا العباس جعفر بن محمد المستغفري يقلم أظفاره يوم الخميس، قال: رأيت الشيخ محمد بن أحمد المكي يقلم أظفاره يوم الخميس، قال: رأيت أبا القاسم إبراهيم بن محمد بن علي بن شاه المروروذي بها وهو يقلم أظفاره يوم الخميس، قال: رأيت أبا وائل محمد بن عبد الله النيسابوري وهو يقلم أظفاره يوم الخميس، قال: رأيت عبد الله بن موسى، وهو يقلم أظفاره يوم الخميس، قال: رأيت الفضل بن العباس الكوفي، وهو يقلم أظفاره يوم الخميس، قال: رأيت الحسين بن هارون الضبي، يقلم أظفاره يوم الخميس، قال: رأيت عمر بن حفص، يقلم أظفاره يوم الخميس، قال: رأيت أبي حفص بن غياث، يقلم أظفاره يوم الخميس، قال: ورأيت جعفر بن محمد، يقلم أظفاره يوم الخمسي، وقال: رأيت محمد بن علي، يقلم أظفاره يوم الخميس، وقال: رأيت علي بن الحسين، يقلم أظفاره يوم الخميس، وقال: رأيت الحسين بن علي، يقلم أظفاره يوم الخميس، وقال: رأيت عليا، يقلم أظفاره يوم الخميس، وقال: " رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقلم أظفاره يوم الخميس، ثم قال: يا علي، قص الظفر ونتف الإبط وحلق العانة يوم الخميس، والغسل والطيب واللباس يوم الجمعة "
الخطأ أن قص الظفر ونتف الإبط وحلق العانة يوم الخميس، والغسل والطيب واللباس يوم الجمعة وهو ما يخالف مصلا أن الغسل مرتبط بالجنابة الناتجة من الجماع أو الاحتلام أو حتى الزنى وكلهم قد يدقون فى أى يوم ومن ثم فالغسل واجب متى حدثت الجنابة كما قال تعالى "وإن كنتم جنبا فاطهروا"
والخبل أن اللباس يكون يوم الجمعة وكأن المسلم عليه أن يبقى عريان فى كل مكان عدا يوم الجمعة
والخبل أن يضع الطيب فقط يوم الجمعة وكأنه محرم وضعه فغى أى يوم عدا الجمعة
2- وبه إلى أبي القاسم التيمي ، قال: أخبرنا الإمام أبو محمد الحسن بن أحمد السمرقندي، أنبا أبو العباس جعفر بن محمد بن المعتز المستغفري، ثنا أبو العباس إبراهيم بن محمد بن موسى السرخسي، من لفظه بمرو على شط فارقين الرزيق، أنبا أبو القاسم عبدان بن حميد بن عبدان بن رشيد الطائي المبجي بمنبج، ثنا عمر بن سعيد بن سنان المنبجي، ثنا أحمد بن دهقان، ثنا خلف بن تميم، قال: دخلنا على أبي هرمز نعوده، فقال: دخلنا على أنس بن مالك نعوده، فقال: " صافحت كفي هذه كف رسول الله صلى الله عليه وسلم فما مسست خزا ولا حريرا ألين من كفه صلى الله عليه وسلم "، قال أبو هرمز، فقلنا لأنس بن مالك: صافحنا بالكف التي صافحت بها رسول الله صلى الله عليه وسلم، فصافحنا فما مسست خزا ولا حريرا ألين من كفه، وقال: السلام عليكم، قال: خلف بن تميم، فقلنا لأبي هرمز: صافحنا بالكف التي صافحت بها أنس بن مالك، فصافحنا فما مسست خزا ولا حريرا ألين من كفه، وقال: السلام عليكم، قال أحمد بن دهقان: قلنا لخلف بن تميم: صافحنا بالكف التي صافحت بها أبا هرمز، فصافحنا فما مسست خزا ولا حريرا ألين من كفه، وقال: السلام عليكم، قال عمر بن سعيد: فقلنا لأحمد بن دهقان: صافحنا بالكف التي صافحت بها خلف بن تميم، فصافحنا فما مسست خزا ولا حريرا ألين من كفه، وقال: السلام عليكم، قال عبدان بن حميد: فقلنا لعمر بن سعيد: صافحنا بالكف التي صافحت بها أحمد بن دهقان، فصافحنا فما مسست خزا ولا حريرا ألين من كفه، وقال: السلام عليكم، قال الشيخ أبو العباس السرخسي: فقلنا لعبدان بن حميد: صافحنا بالكف التي صافحت بها عمر بن سعيد، فصافحنا فما مسست خزا ولا حريرا ألين من كفه، وقال: السلام عليكم، قال أبو العباس المستغفري: قلت لأبي العباس السرخسي: صافحنا بالكف التي صافحت بها عبدان بن حميد، فصافحنا فما مسست خزا ولا حريرا ألين من كفه، وقال: السلام عليكم، قال الإمام أبو القاسم إسماعيل بن محمد بن الفضل، قال شيخنا أبو محمد السمرقندي: قلت لأبي العباس المستغفري: صافحنا بالكف التي صافحت بها أبا العباس السرخسي، فصافحنا فما مسست خزا ولا حريرا ألين من كفه، وقال: السلام عليكم، وقلنا لأبي محمد الحسين بن أحمد السمرقندي: صافحنا بالكف التي صافحت بها أبا العباس المستغفري، فصافحنا فما مسست خزا ولا حريرا ألين من كفه، وقال: السلام عليكم، قال الثقفي: قلنا لأبي القاسم إسماعيل بن محمد التيمي: صافحنا بالكف التي صافحت بها الحسن بن أحمد، فصافحنا فما مسست خزا ولا حريرا ألين من كفه، وقال: السلام عليكم."
هذا خبل اسمه ألاية وهى المعجزة حيث تنتقل البركة من يد إلى يد كما انتقلت كذبا من النبى(ص) إلى أنس وهو ما يخالف أنه لا توجد بركة فى أى يد فالبركة تأتى من الإيمان والعمل الصالح وفى منع الآيات وهى المعجزات قال تعالى "وما منعنا أن نرسل بالآيات إلا أن كذب بها الأولون "
3- أخبرنا الشيخ أبو بكر أحمد بن علي بن خلف الشيزاري، أنبا الإمام أبو عبد الله محمد بن عبد الله بن محمد بن حمدويه بن نعيم الحاكم، ثنا الزبير بن عبد الواحد، ثنا أبو الحسن يوسف بن عبد الأحد الشافعي، ثنا سليم بن شعيب الكسائي، ثنا سعيد الآدم ، ثنا شهاب بن خراش، قال: سمعت يزيد الرقاشي يحدث، عن أنس بن مالك رضي الله عنه، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " لا يجد العبد حلاوة الإيمان حتى يؤمن بالقدر خيره وشره وحلوه ومره، قال: وقبض رسول الله صلى الله عليه وسلم على لحيته، وقال آمنت بالقدر خيره وشره وحلوه ومره، قال: وقبض أنس على لحيته، فقال: آمنت بالقدر خيره وشره وحلوه ومره، قال: وأخذ يزيد بلحيته، فقال: آمنت بالقدر خيره وشره وحلوه ومره، قال: وأخذ شهاب بلحيته، فقال: آمنت بالقدر خيره وشره وحلوه مره، قال: وأخذ سعيد بلحيته، فقال: آمنت بالقدر خيره وشره وحلوه مره، قال: وأخذ سليمان بلحيته، وقال: آمنت بالقدر خيره وشره وحلوه ومره، قال: وأخذ يوسف بلحيته، فقال: آمنت بالقدر خيره وشره وحلوه ومره، قال الحاكم: وأخذ شيخنا الزبير بلحيته، فقال: آمنت بالقدر خيره وشره وحلوه ومره، قال: وأخذ الشيخ أبو بكر الشيرازي بلحيته، فقال: آمنت بالقدر خيره وشره وحلوه ومره، وأخذ أبو القاسم إسماعيل بلحيته، وقال أمنت بالقدر خيره وشره حله ومره."
نفس الخبل وهو التقليد فى مسك اللحية وهل مسك اللحية أصبح عملا يقتدى به ؟
إن الذى يقتدى به هو العمل الصالح وهنا مسك اللحية لا يعبر عن شىء لا صالح ولا طالح
4- أخبرنا الشيخ أبو بكر بن خلف، وعدهن في يدي، أبنا الحاكم أبو عبد الله وعدهن في يدي، وقال: وعدهن في يدي أبو بكر بن أبي دارم الحافظ بالكوفة، وقال لي: عدهن في يدي علي بن أحمد بن الحسين، وقال لي: عدهن في يدي حرب بن الحسن الطحان، وقال لي: عدهن في يدي يحيى بن المساور الحناط، وقال لي: عدهن في يدي عمرو بن خالد، وقال لي: عدهن في يدي زيد بن علي بن الحسين، وقال لي: عدهن في يدي علي بن الحسين، وقال لي: عدهن في يدي أبي الحسين بن علي، وقال لي: عدهن في يدي علي بن أبي طالب رضي الله عنه، وقال لي: " عدهن في يدي رسول الله صلى الله عليه وسلم، وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: عدهن في يدي جبريل عليه السلام، وقال جبريل: هكذا نزلت بهن من عند رب العزة، اللهم صلي على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد، اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم إنك حميد مجيد، اللهم ترحم على محمد وعلى آل محمد كما ترحمت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد، اللهم تحنن على محمد وآل محمد كما تحننت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد، اللهم وسلم على محمد وعلى آل محمد كما سلمت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد ".
نفس الخبل وهو التقليد فى العد وهل العد أصبح عملا يقتدى به ؟
إن الذى يقتدى به هو العمل الصالح وهنا العد لا يعبر عن شىء محدد حتى يمكن اعتباره صالحا أو طالخا
5- أخبرنا الإمام أبو محمد الحسن بن أحمد السمرقندي وشبك بيدي، أنبا أبو العباس جعفر بن محمد بن المعتز المستغفري وشبك بيدي، ثنا أبو الحسين محمد بن طالب وشبك بيدي، قنا أبو عمر عبد العزيز بن عمر بن الحسن بن بكر بن الشرود الصنعاني وشبك بيدي، قال: شبك بيدي أبي، وقال أبي: شبك بيدي أبي، وقال شبك بيدي
إبراهيم بن أبي يحيى، وقال إبراهيم بن أبي يحيى: شبك بيدي صفوان بن سليم، وقال صفوان بن سليم: شبك بيدي أيوب بن خالد الأنصاري، وقال أيوب: شبك بيدي عبد الله بن رافع، وقال عبد الله بن رافع، شبك بيدي أبو هريرة، وقال أبو هريرة: " شبك بيدي أبو القاسم صلى الله عليه وسلم وقال: خلق الله الأرض يوم السبت والجبال يوم الأحد والشجر يوم الإثنين والمكروه يوم الثلاثاء والنور يوم الأربعاء والدواب يوم الخميس وآدم يوم الجمعة".
بالمنطق يوم الأحد هو أول الأيام والاثنين الثانى فكيف تكون بداية الخلق السبت؟ كما نلاحظ أن الخلق فى الرواية تم فى سبعة أيام وهو ما يخالف ما ورد فى القرآن من كونهم ست أيام
6- أخبرنا الإمام أبو محمد الحسن بن أحمد السمرقندي وأخذ بيدي، أنبا أبو العباس جعفر بن محمد بن المعتز المستغفري وأخذ بيدي، حدثني أبو الحسن علي بن محمد بن سعيد السرخسي وأخذ بيدي يوم خروجي من سرخس وهذا آخر حديث سمعته منه، حدثني محمد بن أحمد بن أبي داود أبو العباس وأخذ بيدي، أنبا أبو الحسن أحمد بن محمد البلخي وأخذ بيدي، ثنا عبد الله بن أحمد بن شمويه وأخذ بيدي، ثنا إبراهيم بن هدبة وأخذ بيدي، ثنا أنس بن مالك وأخذ بيدي، ثنا رسول الله صلى الله عليه وسلم، وجاء رجل من الحرة، فقال: يا رسول الله متى الساعة، قال: " وماذا أعددت لها، قال: لم أعد لها كثير صلاة ولا صيام ولا صدقة إلا أني أحب الله ورسوله، قال: المرء مع من أحب ".
الخطأ أن المرء مع من أحب فلو كان هذا صحيحا لكان معناه أن بعض الكفار مع النبى (ص) فى الجنة أو هو معهم فى النار لأنه كان يحب بعضهم كما قال تعالى "إنك لا تهدى من أحببت ولكن الله يهدى من يشاء"
7- سمعت الإمام أبا محمد الحسن بن أحمد السمرقندي، سمعت أبا العباس جعفر بن محمد المستغفري، سمعت أبا العباس السرخسي يقول: سمعت أبا إسحاق [الحلالي المدكر] يقول: سمعت أبي يقول غبت عن مجلس منصور الفقيه أياما في الجامع فلما حضرت وجدته يقول:
هجرت المسجد الجامع والهجر له ريبة
وأخبارك تأتينا على الأعلام منصوبة
فإن زدت من الغيبة زدناك من الغيبة"
رواية لا علاقة لها بروايات الحديث
رضا البطاوى is online now               Reply With Quote               
Sponsored Links
Reply

Bookmarks

Thread Tools
Display Modes

Posting Rules
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is On
Smilies are On
[IMG] code is On
HTML code is Off

Forum Jump

بحث مخصص

All times are GMT. The time now is 06:22.


Sudan.Net © 2014