Go Back   Sudan.Net Discussion Board - SDB - منتدى سودان.نت > General Discussion Board > General Discussion - المنتدى العام

    

Reply
 
Thread Tools Display Modes
Old 09-Feb-15, 19:02   #101
kandis
Major Contributor
 
kandis's Avatar
 

Join Date: May 2012
Location: Germanien
Posts: 1,292
Default

في النص القرآني نفسه أكثر من إشارة إلى فكرة ترجمة القرآن الى العربية
" فإنما يسرناه بلسانك لقوم يتذكرون"




في عشرينيات القرن العشرين تساءل مرغليوث في كتابه "محاضرات في المحمدية" عما إذا كانت لغة القرآن الأصلية هي العربية إلا أنه لم يحسم في الأمر. لكن الذي حسمه هو كريستوف لوكسنبرغ. يشير لوكسنبرغ إلى أن القرآن هو أول كتاب دون باللغة العربية لعدم وجود أي أثر تاريخي لمخطوط سابق ما خلا بعض النقوش النبطية القريبة من العربية. لذلك يرى لوكسنبرغ أن عربية القرآن المتداول حاليا ليست عربية على الإطلاق. أو على الأقل ليست كما نظر إليها المفسرون الأقدمون. ويرى لوكسنبرغ كما ظهر خلال كتابه أن النص العربي للقرآن متأثر جدا باللغة الآرامية التي تم استعارة الكثير منها لإكمال صياغة النص القرآني.

اللغة العربية لا تزال إلى اليوم مجهولة التاريخ وسيرة تطورها لا تزال غير معروفة على وجه الدقة. لكنها وقد اكتملت بصورة أو بأخرى وصارت سائدة في المنطقة العربية وسادت في تاريخ العرب والمسلمين فقد أصبحت أمرا واقعا لا يمكن تجاهله بالتأكيد. فقد اكتسبت أهميتها من القرآن والفصحى ارتبطت به وهذه حقائق لا يمكن إنكارها. غير أن الحقيقة الأخرى التي لا يجب تجاهلها هي أن هناك حقبة ظلامية في مسيرة اللغة العربية ولا بد أن يأتي يوم تنكشف فيه الحقائق ويشع النور على ما هو غامض ومخفي من تاريخها.


تاريخ الإسلام المبكر 19 الأصل السرياني للقرآن

ولو جعلناه قرآنا أعجميا لقالوا لولا فصلت آياته أأعجمي وعربي


لأكثر من ألف سنة كانت الآرامية هي لغة المشرق وقد سمى الآراميون المسيحيون أنفسهم سريان للتميز عن الآراميين الذين لم يقبلوا الإيمان الجديد. وهناك الكثير من المشتركات بين الآرامية والعربية وكذلك في نظاميهما اللفظي والجذر الثلاثي مشترك بينهما. أي أن كل كلمة سريانة وكل كلمة عربية ترجع إلى جذرها الثلاثي. ولم تزل الآرامية محكية في المشرق إلى أن بدأت اللغة العربية بمزاحمتها في أواخر المئة السابعة وصدر المئة الثامنة فطفق ظلها ينحسر ويتقلص من بعض المدن واعتصمت بالأرياف والجبال. ثم ضعفت بعد ذلك وأضاع أهلها الكثير من ألفاظها التي حفظت في ثنايا العربية.


كانت الآرامية لغة الطقوس الدينية النصرانية والمسيحية في المنطقة. وكانت منتشرة وسائدة ومتفرعة إلى شرقية وغربية مع اختلافات بسيطة بينها بسبب اختلاف البيئة الذي عادة ما يسبب اختلافات في اللهجات والألفاظ. وعندما وضع القرآن كان للآرامية تأثير كبير عليه من حيث الألفاظ والصياغة وأحيانا كثيرة المفردات وخصوصا عندما ترجم النص أو نقل من الآرامية إلى العربية بعد تعريب الدين.


هل يمكن أن يكون القرآن في الأصل نسختان واحدة أصلية مترجمة من السريانية الآرامية في القرن السابع وأخرى موضوعة في وقت لاحق؟ لقد فجر كريستوف لوكسنبرغ وهو ألماني من أصل سوري يتخذ هذا الإسم لإخفاء اسمه الحقيقي خوفا من الإرهاب، قنبلته عندما بحث في الجذور الآرامية للنص القرآني فوجد أن القرآن ما هو إلا ترجمة لنصوص آرامية كانت تستخدم في الطقوس النصرانية ثم أضيف إليه نصوص أخرى من التوراة والإنجيل والكتب المنحولة والأساطير الشائعة ثم ترجم إلى لغة عربية متأثرة اشد التأثر باللغة الآرامية فجاء على ما هو عليه الآن. وفي النص القرآني نفسه أكثر من إشارة إلى فكرة الترجمة " فإنما يسرناه بلسانك لقوم يتذكرون" وقد تم تناول هذا الأمر في فصل سابق. وقد كان للغة الآرامية تأثير كبير على صياغة النص القرآني. ولا باس من التذكير بأن الذين ترجموا القرآن وكان يعرف باسم القريانة باللفظ السرياني كانوا يستخدمون اللفظ السرياني لأي كلمة لا يعرفون معناها الحقيقي وهذا ما آثار بلبلة في التفاسير يعاني منها المسلمون إلى اليوم.


ولأنه الكتاب الأول في اللغة العربية فإن واضعيه أو مترجميه لا فرق، احتاروا كثيرا أمام المصاعب التي واجهتهم واحتاروا أكثر في تبني الكلمات الجديدة والتعابير الغريبة والأفكار غير المألوفة التي وردت في النص الأصلي. فاللغة العربية لم تكن اكتملت ولم تكن قد خضعت بعد لقوانين النحو والصرف التي وضعت فيما بعد فكانت الخشية من أن تكون بعض النصوص غير مفهومة قد أثرت على واضعي النص المترجم في استنباط ونحت كلمات جديدة. فكان الحل الاستعارة من اللغة المترجم منها فهي لغة يفهمها المؤمنون وقريبة من لغتهم.


يرى لوكسنبرغ أن التأثير السرياني على النص القرآني في مراحله المبكرة أكبر مما كان مفترضا. فالكثير من التعبيرات المبهمة والغامضة في القرآن يمكن فهمها فعليا إذا كان القارىء على إلمام باللغة السريانية ومن ثم قام بإعادة قراءة النص العربي التقليدي في ضوء التعابير الآرامية السريانية. وهناك عدد غير قليل من الآيات المبهمة في القرآن يمكن فهمها إذا أخذنا في الاعتبار أصلها السرياني التي تمت إساءة قراءتها أو إساءة ترجمتها. وفي رأي لوكسنبرغ فإن ما قد يبدو نصا ركيكا مفككا يصبح متماسكا وواضحا إذا ما تمت قراءته بخلفيته السريانية. وبتحليله اللغوي لنص القرآن يستنتج لوكسنبرغ أن اللسان العربي الذي وضع فيه القرآن لا يمكن فهمه إلا بالرجوع إلى لغة القرآن الأساسية ضمن مفهومها التاريخي والتي يكمن فهمها في انسجام عناصر من اللغتين العربية والسريانية. ولذلك فإنه باستخدام السريانية وفهمها أمكن فك العديد من شفرات القرآن. فقواعد القرآن قريبة جدا من قواعد اللغة السريانية أكثر بكثير من القواعد التي وضعها سيبويه، فالعربية المنطوقة كان لها قواعدها المستمدة من السريانية والنبطية. وهي العربية هي التي ترجم إليها القرآن عندما ترجم لعرب الحجاز والجزيرة الذين نشروه وفرضوه بلغتهم.


من المفروض أن النص القرآني عربي بامتياز لكن العقيدة التوحيدية التي يبشر بها تعتمد على نصوص توراتية وإنجيلية. كانت التوراة والإنجيل متداولة باللغة السريانية وكانت تلك هي لغة الطقوس الكنسية ولذا يصعب تخيل القرآن خاليا من تأثيرات تلك اللغة. فنجد العديد من الكلمات السريانية في القرآن وهذه حقائق أشار إليها علماء مسلمون سابقون.
لكن الأمر ليس مجرد كلمات. بل نصوص كاملة من الترجمة السريانية للتوراة والإنجيل وغيرهما من الكتب المنحولة التي انتشرت في القرون الأولى. ولان الجمع الأصلي للقرآن كان باللغة السريانية وكان يخص النصارى الذين اجتمعوا في أمة واحدة بزعامة عبد الملك بن مروان فقد ألحقت به ترانيم مأخوذة من مار أفرام السرياني خصوصا منها ما يتعلق بوصف الجنة والنعيم مع تحريف بسيط عند الترجمة حيث اختلط الأمر على المترجمين. فالقرآن لم يكتب أصلا باللغة العربية بل باللغة السريانية وكان معتمدا على النصوص الطقسية النصرانية. وعندما تم تنقيح النسخة الأخيرة من القرآن فإن الذين عملوا على ذلك لم يفهموا كثيرا من الكلمات لبعد العهد بها فحولوها قسرا إلى العربية وهذا فتح الباب واسعا لتفسيرات غامضة وعشوائية.


يؤكد لوكسنبرغ وكثيرون غيره ممن درسوا الأصل الآرامي للقرآن أن الذين ترجموا النص القرآني إلى لغة العرب وقعوا في كثير من الأخطاء. ولأن اللغة العربية لم تكن مكتملة في ذلك الوقت فقد استسهل الذين ترجموا نحت كلمات من واقع النص الأصلي وهي كلمات إن كانت مفهومة في حينه إلا أنها لم تكن كذلك بعد بضعة عقود عندما ظهر المفسرون والمؤلفون الذين اخترعوا لتلك الكلمات معان ليست دقيقة وبالتالي وقع اللاحقون في مزيد من الأخطاء. ثمة نماذج كثيرة لتلك الأخطاء. وعند رصد الأخطاء وإرجاعها إلى أصولها الآرامية يمكن بسهولة ضبط مصادر كل فقرة وكل آية في القرآن.


لكن لا بد من ملاحظة أن ما ينطبق أو قد ينطبق من معايير لوكسنبرغ على جزء من النص القرآني قد لا ينطبق على أجزاء أخرى. وهذا صحيح لأن تلك الأجزاء الأخرى ربما وضعت أصلا بالعربية بعد اكتمالها. فقد رأينا أن القرآن بنصه النهائي لم يكتمل إلا بعد القرن الثامن وبعد استقرار الدولة العباسية.
وبشكل عام فإن النص النهائي للقرآن لا يزال بحاجة ماسة لمزيد من الدرس والبحث. أما فيما يتعلق بما فيه من لغة سريانية آرامية ومفردات استعصت على الفهم وأدت إلى تأويل مختلف وتفسير غير واضح فإن لوكسنبرغ وغيره أشاروا إلى كثير من النماذج التي تبرهن على ذلك. يشتمل القرآن على حوالي أربعين كلمة سريانية معربة كما أن هناك عشرات الكلمات الأخرى التي تم تعريبها وخصوصا أسماء العلم لأنبياء بني إسرائيل وكذلك المصطلحات الدينية.


أما الكلمات والعبارات التي لم تفهم وكانت تفسيراتها مناقضة لما قصده النص الأصلي فهي كثيرة. ويشير إليها كتاب لوكسنبرغ باستفاضة. فالآية التي تتحدث عن ولدان الجنة لا علاقة لها بالغلمان على الإطلاق وإنما تعني عصير الكرمة. (وأقول لكم: إني من الآن لا أشرب من نتاج الكرمة هذا إلى ذلك اليوم حينما أشربه معكم جديدا في ملكوت أبي) متى 26:29. كذلك فكرة النساء الجميلات أو الحوريات فهي غير موجودة أصلا وإنما المقصود بحور العين العنب الأبيض بحباته الصغيرة وقطوفه الدانية. وهذا تصور لفاكهة الجنة مثلما جاءت في أشعار القديس أفرام السرياني من القرن الرابع وكانت ضمن ما يقرأه المؤمنون:
الذين يهجرون الخمرة في الأرض
تنتظرهم هناك في الفردوس حقول العنب
كلها تأتيهم في قطوف دانية!


وهناك رسومات سريانية قديمة تصور مريم العذراء وهي تمسك بيدها الحور العين وقد ظن العرب أن الحور هن النساء الجميلات تصحيفا من حوراء.


أما غونتر لوليغ وهو باحث ومستشرق بلغاري فيرى أيضا أن كثيرا من الآيات هي ترجمة لترانيم مسيحية نصرانية ويعطي مثالا على ذلك من سورة القدر التي يقول إنها تحاكي عشية الميلاد وهي أنشودة كانت شائعة.


ثمة أمثلة أخرى كثيرة يوردها أصحاب نظرية الأصل السرياني للنص القرآني مثل تفسيرهم لسورة الكوثر والمدثر والكهف والعاديات وسورة مريم وكثير غيرها. والآية 24 من سورة مريم: فناداها من تحتها ألا تحزني قد جعل ربك تحتك سريا يجب أن تكون: فناداها من نحتها "بمجرد أن وضعته" لا تحزني قد جعل الرب ولادتك شرعية.


يتبع قسم سادس
__________________


To view links or images in signatures your post count must be 10 or greater. You currently have 0 posts.

To view links or images in signatures your post count must be 10 or greater. You currently have 0 posts.

kandis is offline               Reply With Quote               
Sponsored Links
Old 09-Feb-15, 19:13   #102
blue-card
Banned
 

Join Date: Jan 2014
Posts: 1,955
Default

http://www.26sep.net/news_details.php?sid=32478
blue-card is offline               Reply With Quote               
Old 09-Feb-15, 19:19   #103
blue-card
Banned
 

Join Date: Jan 2014
Posts: 1,955
Default

blue-card is offline               Reply With Quote               
Old 09-Feb-15, 19:24   #104
blue-card
Banned
 

Join Date: Jan 2014
Posts: 1,955
Default

وادخل إلى هذا الرابط
http://www.islamic-awareness.org/His...ock/qibla.html
Introduction

In this paper, we will discuss a contentious theory on the Muslim qibla, or the direction of prayer, of the first mosques in the earliest period of Islamic history. A small, defiant, and largely discredited group of Orientalists have argued that the early mosques were not oriented toward Makkah, but somewhere in northern Arabia or even Jerusalem, a theory that challenges the Muslim belief that the earliest mosques were directed toward the Kʿabah. The notion that early mosques were oriented toward northern Arabia/Jerusalem insidiously suggests the possibilities that the earliest Muslims did not pray toward Makkah and that the Islamic traditon of a qibla facing Kʿabah was a later development, hidden from history by some sort of a conspiracy. The divisive appeal behind such a theory is rather obvious when we consider that it has been chiefly propagated by Western scholars such as Patricia Crone and Michael Cook. Dutifully parroting this theory is Joseph Smith, an assiduous Christian missionary whose anti-Islamic propaganda is largely restricted to the internet.

The essence Crone and Cook's argument lies in the following:

But the importance of the targumic north-west in the sacred geography of the Hagarenes is most dramatically confirmed by what we know of early history of the qibla: it is towards somewhere in north-west Arabia that they appear to have turned in prayer. In the first place, we have the archaeological evidence of two Umayyad mosques in Iraq, that of Hajjaj in Wasit and another attributed to roughly the same period near Baghdad. These mosques are oriented far too north by 33 degrees and 30 degrees respectively; and with this we may compare the literary testimony to the effect that the Iraqi qibla lay to the west. Secondly, we have the literary evidence relating to Egypt. From the Islamic side there is a tradition that the mosque of ʿAmr b. al-ʿAs in Fustat pointed too far north, and had to be corrected under the governership of Qurra b. Sharik.[1]

This issue of qibla was used by these authors to support their hypothesis that Islam developed over a period of time by assimilating various religions in the fertile crescent. Smith, who essentially reproduces Crone and Cook’s line of reasoning, says that:

According to archaeological research carried out by Creswell and Fehervari on ancient mosques in the Middle East, two floor-plans from two Umayyad mosques in Iraq, one built by the governor Hajjaj in Wasit (noted by Creswell as, "the oldest mosque in Islam of which remains have come down to us" - Creswell 1989:41), and the other attributed to roughly the same period near Baghdad, have qiblas (the direction which these mosques are facing) which do not face Mecca, but are oriented too far north (Creswell 1969:137ff & 1989:40; Fehervari 1961:89; Crone-Cook 1977:23,173). The Wasit mosque is off by 33 degrees, and the Baghdad mosque is off by 30 degrees.

We will conduct a methodical analysis of this claim to check its validity by making use of modern tools available to us such as astronomical calculations to compute the direction of true qibla and of Jerusalem from different locations. Then we would discuss the qibla determination in early Islamic times based on the Islamic tradition.

2. A Case Study Of Orientation Of Early Mosques At Wāsiṭ, Baghdād, Kūfa & Fusṭāṭ (Cairo)

Let us first begin the mosques located in Wāsiṭ, Baghdād, Kūfa and Fusṭāṭ. Below are the directions calculated using standard formulae used in astronomy for direction towards Makkah (qibla) and Jerusalem for Wāsiṭ, Baghdād and Kūfa.[2] The computation of qibla was done using the programme Minaret 1.4 and was double-checked by the programme Macqiblah 2.1. We also developed our own programme to re-confirm the qibla as deduced by the two above-mentioned programmes as well as to determine the direction of Jerusalem from the place in question. The drawings below are to the scale.


Figure 1: The direction of qibla and Jerusalem from Wāsiṭ. The blue arrow shows the direction of the early mosque.

The earliest mosque built in Wāsiṭ was off by 33° from the true qibla. This would mean that the direction of this mosque was 122° west of North, almost 31° off Jerusalem, not “but much further north, in fact closer to the vicinity of Jerusalem” as claimed by Smith.

The qibla and the direction of Jerusalem from Baghdād is illustrated below.

Figure 2: The direction of qibla and Jerusalem from Baghdād. The blue arrow shows the direction of the early mosque.

The earliest mosque in Baghdād was off by 30°. In other words, the direction of this mosque was 130° west of north, almost 32° off from Jerusalem. It does not even point even close vicinity of Jerusalem!

Commenting on the deviation of the mosques in Baghdād and Wāsiṭ, Crone says:

The fact that the two Umayyad mosques of Iraq are both orientated too far north by about 30 degrees (in fact 30 and 33) suggests that Umayyads were aiming at precision.[3]

Aiming at precision? We might do well to examine the supposed target of this “precision” and determine what exactly was “oriented too far north”. Without informing the readers about the precise direction of qibla, Crone claimed that the qibla was “oriented too far north” for early mosques in Baghdād and Wāsiṭ and that the Umayyads were “aiming at precision”. By not supplying all of the relevent pieces of information, Crone (and, in dutiful obedience, by Smith in his own writings) in a rather desperate attempt tried to show that the early Muslim sanctuary was situated somewhere in northern Arabia or Jerusalem.[4,5] If one were to verify Crone’s contention by simply looking at a map, it would be clear that the directions do not even point at northern Arabia or Jerusalem.

البقية في الرابط اعلى البوست
blue-card is offline               Reply With Quote               
Old 09-Feb-15, 19:36   #105
blue-card
Banned
 

Join Date: Jan 2014
Posts: 1,955
Default

الجامع الكبير (صنعاء)
من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من الجامع الكبير بصنعاء)

الجامع الكبير عام 1907م

نظرة داخلية للجامع الكبير في صنعاء


الجامع الكبير بصنعاء القديمة هو جامع بني في عهد الرسول محمد بن عبد الله في السنة السادسة للهجرة وهو أحد أقدم المساجد الإسلامية. أمر بتوسعته الخليفة الأموي الوليد بن عبد الملك والولاة من بعده. وقد عثر علماء الآثار عام 2006م بإشراف خبيرة الآثار الفرنسية الدكتورة ماري لين على آثار سراديب وآثار لبناء قديم لا زالت تلك الآثار تحت الدراسة [1], وقد اكتشف كشف أثري مهم قبل ذلك بسنوات أثناء إزالة الجص من الجدران حيث تم كشف أثري مذهل حيث اكتشف اثني عشر مصحفا قديما أحدها كتب بخط الإمام علي وكذلك أربع آلاف مخطوطة عربية نادرة من صدر الإسلام ومراسلات من العهد الأموي وهذه النفائس محفوظة الآن بمكتبة الجامع [2]. وهناك مايدل أن هذا الجامع بني على أنقاض قصر غمدان السبئي الشهير بصنعاء, وجدير بالذكر أن أبواب الجامع الفولاذية ترجع لقصر غمدان وعليها كتابة بخط المسند[1].
وصفة الحالي
مخطوطات صنعاء أقدم النسخ القرآنية الموجودة عثر عليها في الجامع الكبير بصنعاء والذي بني بأمر من النبي محمد

الجامع بأبعاده الحالية ينطبق تقريباً على شكل الجامع الذي أمر بإنشائه الخليفة الأموي "الوليد بن عبدالملك" (86هـ-96هـ/ 705-715م) فالجامع مستطيل الشكل، تبلغ مساحته حوالي (68×65 متر) بيت جدرانه الخارجية بحجر الحبش الأسود والشرفات العليا بالطابوق والجص، يحتوي على (أثنى عشر باباً) ثلاثة في جدار القبلة منها باب يعود تاريخه إلى فترة التاريخ القديم نقل من أبواب "قصر غمدان" وهو على يمين المحراب، وفي الجدار الجنوبي مدخل واحد يعرف بالباب العدني تتقدمه قبة صغيرة، وفي الجدار الشرقي خمسة مداخل، وفي الجدار الغربي ثلاثة مداخل يتوسط مساحة الجامع فناء مكشوف مساحته حوالي (38.90×38.20متر) تتوسطة كتلة معمارية مربعة الشكل طول ضلعه (6 مترات) تغطيها قبة حفظت فيها وقفيات الجامع ومصاحفه ومخطوطاته .[2]

يحيط بصحن الجامع أربعة أروقة، الرواق القبلي (61×18.50متر عمقاً) والرواق الجنوبي (60.40×15.10متر) والرواق الغربي (39.75×11متر) ويوجد ضريح في الناحية الجنوبية من الرواق الغربي يطلق عليه ضريح "حنظلة بن صفون"، وتبلغ عدد الأعمدة في الجامع (183عموداً) منها (60عموداً) قبلية، (30 عموداً) غربية، (54عموداً) في المؤخرة، (39عموداً) شرقية، ويعود تاريخ هذه الأعمدة إلى (القرن الرابع حتى القرن السادس الميلادي)، أما السقوف المصندقة ذات الزخارف الفنية المنفذه بطريقة الحفر الغائر, ويحدد تاريخ السقف المصدق للرواق الشرقي (بالقرن 3هـ/9م) استناداً إلى طرازه، بينما يعود تاريخ سقوف الرواق الغربي وبعض أجزائه إلى العصر الأموي, وبعضها يعود إلى أوائل العصر العباسي .

للجامع مئذنتان، في الناحية الجنوبية واحدة، والثانية في الناحية الغربية منه، فالمئذنة الشرقية أعيد تجديدها في أوائل (القرن 13هـ/19م)، وتتكون هذه المئذنة من قاعدة حجرية مربعة الشكل بها مدخلان أحدهما في الناحية الشمالية والأخرى في الناحية الشرقية يقوم عليها بدن مستدير تعلوه شرفه مزدانة بصفوف من المقرنصات ويعلو الشرفة بدن آخر سداسي الشكل فتح بكل ضلع نافذة معقودة، ويتوج هذا البدن بقبة صغيرة وقد وصفها "الرازي" بأنه لم يعمل مثلها إلا في دمشق أو في منارة الإسكندرية، أما المئذنة الغربية في تشبه المئذنة الشرقية إلى حد كبير مبنية على قاعدة مربعة (4.25 متر) يبلغ ارتفاع هذه القاعدة (5 مترات)، ويوجد غرب المنارة الغربية مكتبة مملوءة بذخائر التراث العلمي والثقافي واليمني في كافة المجالات, وفيها المخطوطات النادرة, ومنها نسخ من القرآن الكريم الذي نسخ في عهد الخليفة "عثمان بن عفان " رضي الله عنه، كما يوجد قبران في فناء الجامع تحت المنارة الشرقية.
blue-card is offline               Reply With Quote               
Old 10-Feb-15, 12:01   #106
مواطن سوداني
Major Contributor
 
مواطن سوداني's Avatar
 

Join Date: Dec 2010
Posts: 2,452
Default

Quote:
Originally Posted by blue-card View Post
وادخل إلى هذا الرابط
http://www.islamic-awareness.org/His...ock/qibla.html
Introduction

In this paper, we will discuss a contentious theory on the Muslim qibla, or the direction of prayer, of the first mosques in the earliest period of Islamic history. A small, defiant, and largely discredited group of Orientalists have argued that the early mosques were not oriented toward Makkah, but somewhere in northern Arabia or even Jerusalem, a theory that challenges the Muslim belief that the earliest mosques were directed toward the Kʿabah. The notion that early mosques were oriented toward northern Arabia/Jerusalem insidiously suggests the possibilities that the earliest Muslims did not pray toward Makkah and that the Islamic traditon of a qibla facing Kʿabah was a later development, hidden from history by some sort of a conspiracy. The divisive appeal behind such a theory is rather obvious when we consider that it has been chiefly propagated by Western scholars such as Patricia Crone and Michael Cook. Dutifully parroting this theory is Joseph Smith, an assiduous Christian missionary whose anti-Islamic propaganda is largely restricted to the internet.

The essence Crone and Cook's argument lies in the following:

But the importance of the targumic north-west in the sacred geography of the Hagarenes is most dramatically confirmed by what we know of early history of the qibla: it is towards somewhere in north-west Arabia that they appear to have turned in prayer. In the first place, we have the archaeological evidence of two Umayyad mosques in Iraq, that of Hajjaj in Wasit and another attributed to roughly the same period near Baghdad. These mosques are oriented far too north by 33 degrees and 30 degrees respectively; and with this we may compare the literary testimony to the effect that the Iraqi qibla lay to the west. Secondly, we have the literary evidence relating to Egypt. From the Islamic side there is a tradition that the mosque of ʿAmr b. al-ʿAs in Fustat pointed too far north, and had to be corrected under the governership of Qurra b. Sharik.[1]

This issue of qibla was used by these authors to support their hypothesis that Islam developed over a period of time by assimilating various religions in the fertile crescent. Smith, who essentially reproduces Crone and Cook’s line of reasoning, says that:

According to archaeological research carried out by Creswell and Fehervari on ancient mosques in the Middle East, two floor-plans from two Umayyad mosques in Iraq, one built by the governor Hajjaj in Wasit (noted by Creswell as, "the oldest mosque in Islam of which remains have come down to us" - Creswell 1989:41), and the other attributed to roughly the same period near Baghdad, have qiblas (the direction which these mosques are facing) which do not face Mecca, but are oriented too far north (Creswell 1969:137ff & 1989:40; Fehervari 1961:89; Crone-Cook 1977:23,173). The Wasit mosque is off by 33 degrees, and the Baghdad mosque is off by 30 degrees.

We will conduct a methodical analysis of this claim to check its validity by making use of modern tools available to us such as astronomical calculations to compute the direction of true qibla and of Jerusalem from different locations. Then we would discuss the qibla determination in early Islamic times based on the Islamic tradition.

2. A Case Study Of Orientation Of Early Mosques At Wāsiṭ, Baghdād, Kūfa & Fusṭāṭ (Cairo)

Let us first begin the mosques located in Wāsiṭ, Baghdād, Kūfa and Fusṭāṭ. Below are the directions calculated using standard formulae used in astronomy for direction towards Makkah (qibla) and Jerusalem for Wāsiṭ, Baghdād and Kūfa.[2] The computation of qibla was done using the programme Minaret 1.4 and was double-checked by the programme Macqiblah 2.1. We also developed our own programme to re-confirm the qibla as deduced by the two above-mentioned programmes as well as to determine the direction of Jerusalem from the place in question. The drawings below are to the scale.


Figure 1: The direction of qibla and Jerusalem from Wāsiṭ. The blue arrow shows the direction of the early mosque.

The earliest mosque built in Wāsiṭ was off by 33° from the true qibla. This would mean that the direction of this mosque was 122° west of North, almost 31° off Jerusalem, not “but much further north, in fact closer to the vicinity of Jerusalem” as claimed by Smith.

The qibla and the direction of Jerusalem from Baghdād is illustrated below.

Figure 2: The direction of qibla and Jerusalem from Baghdād. The blue arrow shows the direction of the early mosque.

The earliest mosque in Baghdād was off by 30°. In other words, the direction of this mosque was 130° west of north, almost 32° off from Jerusalem. It does not even point even close vicinity of Jerusalem!

Commenting on the deviation of the mosques in Baghdād and Wāsiṭ, Crone says:

The fact that the two Umayyad mosques of Iraq are both orientated too far north by about 30 degrees (in fact 30 and 33) suggests that Umayyads were aiming at precision.[3]

Aiming at precision? We might do well to examine the supposed target of this “precision” and determine what exactly was “oriented too far north”. Without informing the readers about the precise direction of qibla, Crone claimed that the qibla was “oriented too far north” for early mosques in Baghdād and Wāsiṭ and that the Umayyads were “aiming at precision”. By not supplying all of the relevent pieces of information, Crone (and, in dutiful obedience, by Smith in his own writings) in a rather desperate attempt tried to show that the early Muslim sanctuary was situated somewhere in northern Arabia or Jerusalem.[4,5] If one were to verify Crone’s contention by simply looking at a map, it would be clear that the directions do not even point at northern Arabia or Jerusalem.

البقية في الرابط اعلى البوست
هسه حيجي يقول ليك في حاجات انت ما رديت عليها و يواصل في الكوبي بيست بتاعو
__________________

To view links or images in signatures your post count must be 10 or greater. You currently have 0 posts.
مواطن سوداني is offline               Reply With Quote               
Old 10-Feb-15, 12:39   #107
blue-card
Banned
 

Join Date: Jan 2014
Posts: 1,955
Talking

Quote:
Originally Posted by مواطن سوداني View Post
هسه حيجي يقول ليك في حاجات انت ما رديت عليها و يواصل في الكوبي بيست بتاعو
وماله ، نحن زاته نكوت ونلصق ،
قال ليك جامع صنعاء دا من زمن 6 هجرية ، لكن على اسلوب علاء الدين يوسف في تصويره للمظاهرات :
العربية لم تعرف كلغة وناس مكة كانوا بتكلمو سرياني وبياكلوا برياني ونيهانيهانيهاهاع هاع
blue-card is offline               Reply With Quote               
Old 10-Feb-15, 17:34   #108
kandis
Major Contributor
 
kandis's Avatar
 

Join Date: May 2012
Location: Germanien
Posts: 1,292
Default

Quote:
Originally Posted by blue-card View Post
وماله ، نحن زاته نكوت ونلصق ،
قال ليك جامع صنعاء دا من زمن 6 هجرية ، لكن على اسلوب علاء الدين يوسف في تصويره للمظاهرات :
العربية لم تعرف كلغة وناس مكة كانوا بتكلمو سرياني وبياكلوا برياني ونيهانيهانيهاهاع هاع

عاين يا اخوي انا لا اصدق كل ما يقال عن الاسلام المبكر ما لم يكون كلام منطقي، معظم استنتاجات المؤرخين والمستشرقين منطقية ومتماشيه مع ما اكتشف مؤخرا من اثار وخصوصا مخطوطات صنعاء .كان عجبنا ام ما عجبنا، كل واحد حر فيما يعتقد.

يا اخوي ادخل على موقع قوقل ارث وارسم خطين، واحد من مسجد صنعاء الى الكعبة والاخر من مسجد صنعاء الى القدس وبعد ذلك اذكر لنا استنتاجك، وقل لنا هل اولى ان تكون القبله على الكعبة ام على قبة الصخره

انا رائي الشخصي القبله على القدس… والقبلة على القدس من السهل اكتشافها في العصور القديمة وعكس ما تحكيها المشايخ… يوقولون معجزه وما معجزه، وكيف عرفوا القبله بدون جي بي اس وهذا الهراء وكان الناس لا تعلم مسبقا ما هو اتجاه القدس. الناس كانت تثبت الاتجاهات عبر النجوم هذا كان قبل 3000 عام شي عادي ولا يحتاج الى ققمر صناعي او جي بي اس
المهم مسجد صنعاء القديم يا حبيبي موجه 1000 في المئه على القدس انا قستها والميلان صفر في المئه يعني مافي ولا حتى درجه واحده شمال ولا يمين

يا حبيبنا مسجد صنعاء ده ذاتو احد مفاتح اللغز ياخي







-------------------------

__________________


To view links or images in signatures your post count must be 10 or greater. You currently have 0 posts.

To view links or images in signatures your post count must be 10 or greater. You currently have 0 posts.

kandis is offline               Reply With Quote               
Old 11-Feb-15, 00:09   #109
kandis
Major Contributor
 
kandis's Avatar
 

Join Date: May 2012
Location: Germanien
Posts: 1,292
Default

ضريح الإمام علي
ارقام الطول والعرض - عبر قوقل ارث

وضع المبنى 90 درجة أفقيا لقبة الصخرة مئة مترا غربا يوجد مسجد اخر موجه على القدس و واحد حوالي 200 مترا جنوب الغرب موجه على مكه
اعتقد تكفي هذه الادلة الملموسة


__________________


To view links or images in signatures your post count must be 10 or greater. You currently have 0 posts.

To view links or images in signatures your post count must be 10 or greater. You currently have 0 posts.

kandis is offline               Reply With Quote               
Old 11-Feb-15, 02:14   #110
فرطوق
Intermediate Contributor
 
فرطوق's Avatar
 

Join Date: Feb 2015
Posts: 171
Default

كاندس يا سلام عليك ياخي
انتي طلعتي فاهمة شديد
شكرا
فرطوق is offline               Reply With Quote               
Old 12-Feb-15, 13:17   #111
مواطن سوداني
Major Contributor
 
مواطن سوداني's Avatar
 

Join Date: Dec 2010
Posts: 2,452
Default

طيب يا كاندس وقت اصلك انت زول باحث و بتفتش ورا المعلومات و بتدقق فيها ليه من الاول ناقل لينا كلام غلط!!
مش انت ذكرت عدد من المساجد قلت قبلتها في اتجاه بيت المقدس أو شمال الحزيرة العربية و بلو كارد نقل مقال فيه تفنيد لي كلامك؟؟
كان من الاول تدقق في الكلام مش بس تشتغل لينا كوبي بيست من طرف بدون تدقيق و بدون فهم.
عشان شوية نحس انك زول أمين و إنك محترم عقول الناس البتخاطبهم، و عشان تحتفظ بمصداقيتك.
ولا رايك شنو؟
__________________

To view links or images in signatures your post count must be 10 or greater. You currently have 0 posts.
مواطن سوداني is offline               Reply With Quote               
Old 12-Feb-15, 15:54   #112
kandis
Major Contributor
 
kandis's Avatar
 

Join Date: May 2012
Location: Germanien
Posts: 1,292
Default

Quote:
Originally Posted by فرطوق View Post
كاندس يا سلام عليك ياخي
انتي طلعت ي فاهمة شديد
شكرا
[RIGHT]


طبعا حكاية "فاهم شديد" هذا شي نسبي انا شخصياً مقتنع كل القناعة من ما توصلت اليه علوم التاريخ بخصوص الاسلام المبكر. طبعاً من المفترض وواجب - ان سمحت الظروف للناس- ان يُراجعوا كل ما يزعم في علوم التاريخ ولا نصدق كل ما يقال. حتى لو قال بروفيسور دكتور لا شرط ان يكون على صواب كل الناس تخطا. في النهاية لازم الاستنتاج يكون منطقي

كيف من المعقول ان تكتب اشخاص عدة ألف كلمة، تقسمها على آيات وسور وتوزع اربع مصاحف منها على وين و وين ووين كما ترويها الاحاديث ولم تكتب جملة واحده عن الشخص الجوهري الذي يقال اوحيت اليه كل النصوص؟ ثم بعد مئه وعشرون عام تخرج سيره عنه من لا شي وتزداد الروايات من عهد الى عهد؟ اليس من المنطقي ان تقل الروايات بدل ما تزيد؟ معجزات لا مكان لها في مواد التاريخ، البعض يخلطون بين مواد دين وعلوم التاريخ.

تاريخ المسيحية واليهودية بداء نقده الموضوعي منذ عدة قرون ومازال البحث مستمر . شخصية عيسى التاريخية ما زالت تحت المجهر ولا يوجد هناك دليل قاطع يثبت وجوده(المقصود عيسى التاريخي)، دعك من الاساطير التى ذكرت حول عيسي. عيسى يبدو انه كان موجود ولكن يختلف عن ما رواه بوليس لكن ده موضوع تاني… موسى التاريخي لا يوجود له بتاتا ولا توجد جامعة اسرائيله واحده تدرس علوم تاريخ تزعم وجود شخص بمواصفات موسى
هل يا ترى خلف هذا الواقع مؤامره صهيونية؟؟؟

نسمع من القرون الاولى عن موامرة اليهود اليهود اليهود. نسمع عن اليهود الاغنياء الذين يحكمون العالم وهذا الهراء… ماذا لو فكرنا لدقيدقة واحده وسالنا من هم اغنى ناس في العالم ومن هم الذين يسيطرون على الاف البلايين؟ هل كان صدام حسين فقير؟، هل كان معمر الغزافي فقير؟ هل كان النميري فقير هل الاسد فقير هل اسرة بوش فقيره، ديك شيني كندي ووو؟ ماذا عن اغنى امرا العرب، السعودية، قطر، والامارات؟؟؟؟ هل وسط هؤلاء الناس يهود. ماذا عن الزعم الذي لا شك فيه ان اغلابية اليهود من الفقراء. نبحث في المغرب ونذهب حتى شرق اوروبا
شماعة موجوده منذ 2000 عام واكثر من ذللك، استخدموها الروم من زمن بعيد و مازالت الناس تستخدمها لكي يغطون بها عقدهم و ضعفهم
لا شك بوجد ناس يريدون قيامة دولة يهودية عظمه ولكن هل هذا من ضمن طموحات جميع اليهود؟ و اتسال ماذا فعلوا العرب، العثمانيون ، الروم، والفرس

لا أريد تقييم تاريخ الإسلام المبكر او تاريخ اليهود او المسيحية من ناحية ادبيه اخلاقية هذا خارج مؤاد التاريخ تماما. كل واحد براحته يؤمن ما يشاء.
__________________


To view links or images in signatures your post count must be 10 or greater. You currently have 0 posts.

To view links or images in signatures your post count must be 10 or greater. You currently have 0 posts.

kandis is offline               Reply With Quote               
Old 13-Feb-15, 03:50   #113
kandis
Major Contributor
 
kandis's Avatar
 

Join Date: May 2012
Location: Germanien
Posts: 1,292
Default

Quote:
Originally Posted by مواطن سوداني View Post
طيب يا كاندس وقت اصلك انت زول باحث و بتفتش ورا المعلومات و بتدقق فيها ليه من الاول ناقل لينا كلام غلط!!
مش انت ذكرت عدد من المساجد قلت قبلتها في اتجاه بيت المقدس أو شمال الحزيرة العربية و بلو كارد نقل مقال فيه تفنيد لي كلامك؟؟
كان من الاول تدقق في الكلام مش بس تشتغل لينا كوبي بيست من طرف بدون تدقيق و بدون فهم.
عشان شوية نحس انك زول أمين و إنك محترم عقول الناس البتخاطبهم، و عشان تحتفظ بمصداقيتك.
ولا رايك شنو؟
كلام غلط؟؟؟ يبدو انك لم تقرا ما اتي به بلو كارد. ماذا فند بلو كارد؟ ولا شي با اخوي!
اتى برابط ونص يحاول تفنيد نص واحده اسمها كرون و واحد اسمه كوك. وأول شي ما ذكره صاحب النص قال هناك مؤامره والشغل شعل تبشير وما تبشير. هل اتى كاتب اسلام اويرنيس بجامع موجه على مكه؟ هذا هو ما نبحث عنه

يا استاذ انا لم ازعم ان جميع المساجد كانت موجه على القدس. انا قلت لا يوجد مسجد من زمن محمد او حتى نهاية القرن التامن وجه على مكه. وقلت المساجد قبل تدوين سيرة محمد كانت موجهة على القدس و بيترا، اي جنوب سوريا يعني الاردن. توجد مساجد لا موجها على القدس ولا على بيترا مثل المسجد في قرضبا او في تونس. هذه المساجد عندما شيدت لم يكن هناك شي يسمي اسلام ولم يكن شخص معروف باسم محمد ابن عبد الله من مكه ولا مصحف يحتوي على جميع السور لو لديك اشارة تعكس كلامي او دليل مادي مرحب به.

الذين اجتمعوا في مساجد مصر في القرن السابع و الثامن كانوا يسمون انفسهم إسماعيليين او مهاجرين كانوا نصاره عرب من جنوب البحر الميت، لم يسموا انفسهم مسلمين. توجد مخطوطه من عام 705 اي القرن الثامن في المتحف البريطاني يحكي فيها الكاتب المسيحي يعقوب الرهاوي عندما كان في الاسكندرية ان العرب يصلون تجاه الشرق.
اذا المخطوطه حقيقية وليس من عمل صهاينة فمن هم الذين صلوا تجاه الشرق؟ وماذا يقع شرق الإسكندرية يا حبيبنا المحترم؟؟؟

الاسلام الذي تؤمن به انت ( الرسول محمد ابن عبد اللـه ومكه في الحجاز والاركان الخمسة) هذا يا حبيبنا انتشر اقل شي150 عام بعد وفاة الرسول محمد المفترض. بعض الفٍرق رفضوا هذه الأركان والشريعة. ومنهم حتى الان موجودين لا معترفين بمحمد من مكه ولا حتي مكه… يسمون العلويين في تركيه، حاربتهم وقمعتهم ألمملكة العثمانية و ما زالوا حتى يومنا هذا مضطهدين مثل اليزيديين والاكراد

لو كان محمد ابن عبد اللـه فعلاً شخصية تاريخية كان من المفترض تكون جميع المساجد التى بنيت بعد وفاته وقبل تدوين السيرة موجه على مكه لكن هذا ليس الواقع

واخيرا ليس انا الملتزم بتقديم ادله تشير على ان المساجد لم تكن موجه على مكه بل صانع الاحاديث او من يروج للاحاديث عليه ان ياتي بدليل يشير على ان المساجد عام 705 جميعا كانت موجهة على مكه في الحجاز




]


[IMG][/IMG][/CENTER]
__________________


To view links or images in signatures your post count must be 10 or greater. You currently have 0 posts.

To view links or images in signatures your post count must be 10 or greater. You currently have 0 posts.


Last edited by kandis; 13-Feb-15 at 03:57.
kandis is offline               Reply With Quote               
Old 13-Feb-15, 18:23   #114
openness
Major Contributor
 
openness's Avatar
 

Join Date: May 2010
Posts: 606
Default

أخي الكريم من الواضح أنك غير مطلع على الموضوع بمايكفي

هل تهلم أن قبلة المسلمين كانت نحو بيت المقدس ؟ و أن الرسول صلى الله عليه و سلم صلى نحو بيت المقدس اربعة عشر سنة قبل تحويل القبلة؟

و بالتالي اذا كان هذا المسجد موجه بهذه الدقة نحو بيت المقدس فهو فتح جديد
______
__________________


To view links or images in signatures your post count must be 10 or greater. You currently have 0 posts.
openness is offline               Reply With Quote               
Old 13-Feb-15, 18:57   #115
blue-card
Banned
 

Join Date: Jan 2014
Posts: 1,955
Default

Quote:
Originally Posted by kandis View Post

عاين يا اخوي انا لا اصدق كل ما يقال عن الاسلام المبكر ما لم يكون كلام منطقي، معظم استنتاجات المؤرخين والمستشرقين منطقية ومتماشيه مع ما اكتشف مؤخرا من اثار وخصوصا مخطوطات صنعاء .كان عجبنا ام ما عجبنا، كل واحد حر فيما يعتقد.

يا اخوي ادخل على موقع قوقل ارث وارسم خطين، واحد من مسجد صنعاء الى الكعبة والاخر من مسجد صنعاء الى القدس وبعد ذلك اذكر لنا استنتاجك، وقل لنا هل اولى ان تكون القبله على الكعبة ام على قبة الصخره

انا رائي الشخصي القبله على القدس… والقبلة على القدس من السهل اكتشافها في العصور القديمة وعكس ما تحكيها المشايخ… يوقولون معجزه وما معجزه، وكيف عرفوا القبله بدون جي بي اس وهذا الهراء وكان الناس لا تعلم مسبقا ما هو اتجاه القدس. الناس كانت تثبت الاتجاهات عبر النجوم هذا كان قبل 3000 عام شي عادي ولا يحتاج الى ققمر صناعي او جي بي اس
المهم مسجد صنعاء القديم يا حبيبي موجه 1000 في المئه على القدس انا قستها والميلان صفر في المئه يعني مافي ولا حتى درجه واحده شمال ولا يمين

يا حبيبنا مسجد صنعاء ده ذاتو احد مفاتح اللغز ياخي







-------------------------

الصنعاويين لو الزمن داك كان عندهم قوقل أيرث كان ظبطوه اكتر من كده، فالزمن داك ما كان عندهم GPS والا خرط GIS
فمهمة الملحد ان يجعل هذا الانحراف الطفيف نصراً عظيماً للحالة الإنكارية المستمرة، والحالة الإنكارية التي أنكرت وجود خالق يخلق انسان على أحسن تقويم مزود بجميع الوظائف التي تجعله يتكيف على المعيشة في الأرض اكيد من السهل عليه ان ينكر نبي رسول، الإنكار لا حدود له.....إلخ
blue-card is offline               Reply With Quote               
Old 13-Feb-15, 22:39   #116
kandis
Major Contributor
 
kandis's Avatar
 

Join Date: May 2012
Location: Germanien
Posts: 1,292
Default

Quote:
Originally Posted by openness View Post
أخي الكريم من الواضح أنك غير مطلع على الموضوع بمايكفي

هل تهلم أن قبلة المسلمين كانت نحو بيت المقدس ؟ و أن الرسول صلى الله عليه و سلم صلى نحو بيت المقدس اربعة عشر سنة قبل تحويل القبلة؟

و بالتالي اذا كان هذا المسجد موجه بهذه الدقة نحو بيت المقدس فهو فتح جديد
______


شكراً على المداخلة يا اوبينيس،

كلام جميل، لكن انت الظهار ما قريت كل المداخلات وإلا كنت علمت إننا نعلم هذا الأمر
الأحاديث للأسف تروي أشياء تناقض عدة وقائع وهذا الامر احدى أللغاز تاريخ الإسلام المبكر. على حسب الأحاديث تم تغير القبلة في زمن الرسول.
السؤال الاول : لماذا واصل تشيد المساجد بعد وفاة النبي المفترض تجاه بيت المقدس او على اتجاهات اخرى؟
والسؤال الثاني لماذا لم يشيد مسجد واحد على مكه حتى القرن التاسع؟ و هذه الوقائع تؤدي الى المزيد من الاسئلة.

الوقائع تحكي عكس الاحاديث ١٨٠ درجه تماما، يعني كانك تزعم ان السيارة متحركه الى الامام وهي حقيقتا متحركه الى الخلف

لا يوجد اي دليل مادي على أن مكه كان مكان مقدس، مكه كانت فيها الكعبة اي نعم ولكن كانت هناك عدة كعبات في الجزيرة العربية.

وثانيا توجد هناك عشرات المرجعيات، اي وقائع تشير على ان الاسلام انتشر من شمال الحجاز وليس من مكه، مثل النقود التى تحمل الاسم محمد رسوال الله ورموز مسيحية كما نجد اللغة الآرامية في القرآن القديم ، ولدينا مخطوطات صنعاء التي تختلف عن القرآن المتداول واثار معاويه ابن سفيان المسيحية ونقوش قبه الصخرة التي تشير بدون غموض على نصرانية عبد الملك ابن مروان وأشياء عديده عديده لا أريد ان اكررها من جديد.

وثالثا عدم وجود اي وثيقة اصليه لا من المسلمين المفترض يكونوا موجودين ولا من الفرس ولا من الروم
لا من اليهود ولا من ألنصاره ولا من آلزرادشتية ولا من المسيحيين تتحدث عن مسلمين يصلون تجاه مكه

نضع بعض الوقائع أمامنا
عبد الملك ابن مروان بنى قبة الصخرة بعد وفاة محمد ابن عبد اللـه المفترض
بعض المؤمنون كان يحجون في بيت المقدس و يصلون تجاه قبه الصخرة في زمن عبد الملك ابن مروان (بعد وفاة الرسول)
لا يوجد اي اثر على مسجد موجه على الكعبة حتى نهاية القرن الثامن ولكن العديد من المساجد موجه على القدس حتى
بعد زمن عبد الملك
مكه لم تذكر في القران و لكن بيت المقدس مذكور في القران
بعد وفاة النبي المكي المفترض بعهود حتى بداء تشيد مساجد تجاه مكه

لو النبي فعلاً غير القبلة ثم آتوا الخلفاء الراشدين وصلوا تجاه مكه ثم لاحقا اتى عبد الملك الذي كان حاكم لكل العرب وامير المؤمنين كما يقال فلماذا بنى مبنى ينافس الكعبة وترك الناس تصلي تجاه قبة الصخره؟ الم تذكر الاحاديث ان المسلمون كانوا يصلون تجاه مكه في عصر النبي؟ اذا هذا صحيح فأين المساجد هذه؟ لا توجد مساجد موجهة على مكه من زمن عبد الملك ابن مروان.
__________________


To view links or images in signatures your post count must be 10 or greater. You currently have 0 posts.

To view links or images in signatures your post count must be 10 or greater. You currently have 0 posts.

kandis is offline               Reply With Quote               
Old 14-Feb-15, 04:22   #117
فرطوق
Intermediate Contributor
 
فرطوق's Avatar
 

Join Date: Feb 2015
Posts: 171
Default

Quote:
Originally Posted by kandis View Post



لا يوجد اي دليل مادي على أن مكه كان مكان مقدس، مكه كانت فيها الكعبة اي نعم ولكن كانت هناك عدة كعبات في الجزيرة العربية.

0000000000000000000000

بالله؟
وما الدليل ان مكة كانت بها كعبة...وما الدليل ان هنالك عدة كعبات؟؟
please provide evidence
شكرا


0000000000000000000000
فرطوق is offline               Reply With Quote               
Old 14-Feb-15, 19:47   #118
kandis
Major Contributor
 
kandis's Avatar
 

Join Date: May 2012
Location: Germanien
Posts: 1,292
Default

-----------------------------


ثلاثة مباني مقدسه شيدت من الروم المسحيين من القرن الخامس
١ و ٢ و ٣
ألخرطه الأرضية الرابعه توضح قبة الصخره

هل يوجد قاسم مشترك بين المباني؟

ليس فقد ان الايات القرانية المنقوشه على حائط قبة الصخرة تشير على ايات نصرانية بل حتى الفن المعماري روماني تماما
اما التزين الخارجي فهو أشوري
__________________


To view links or images in signatures your post count must be 10 or greater. You currently have 0 posts.

To view links or images in signatures your post count must be 10 or greater. You currently have 0 posts.

kandis is offline               Reply With Quote               
Old 14-Feb-15, 23:26   #119
رومنسيه بعطور فرنسيه
Major Contributor
 
رومنسيه بعطور فرنسيه's Avatar
 

Join Date: Jan 2014
Location: *بيتنا*
Posts: 1,514
Default

اسمع
في شنو هنا
احنا والحمد لله مسلمين
جاي تقنع منو بكلامك الفارغ
ربنا عرفو بالعقل ماشافو
وهو الاداك العقل القاعد تقنع الناس بعدم وجود قران ورسول -صلى الله عليه وسلم
الله يقطع لسانك
__________________
ويوم الجمعة كان يوم التلافي
To view links or images in signatures your post count must be 10 or greater. You currently have 0 posts.
..وكان ملان بالابتسامه .
To view links or images in signatures your post count must be 10 or greater. You currently have 0 posts.
وكان جمال بالجد خرافي..
كانت الدنيا بتدفق .. من مطر بالرحمة وافي :..الملاك بدرية سكنت .. في قلب رضيان وصافي..
و الحجار فرحانه بي .. يوم المحاسن والمرافي..بي قلوب بالحن ملانه .. واي شر جواها مافي
رومنسيه بعطور فرنسيه is offline               Reply With Quote               
Old 15-Feb-15, 02:40   #120
kandis
Major Contributor
 
kandis's Avatar
 

Join Date: May 2012
Location: Germanien
Posts: 1,292
Default

Quote:
Originally Posted by رومنسيه بعطور فرنسيه View Post
اسمع
في شنو هنا
احنا والحمد لله مسلمين
جاي تقنع منو بكلامك الفارغ
ربنا عرفو بالعقل ماشافو
وهو الاداك العقل القاعد تقنع الناس بعدم وجود قران ورسول -صلى الله عليه وسلم
الله يقطع لسانك

ما فاضين لي مواضيع شخصيه
و لا احنا ما كلنا مسلمين الحمد للكتاب والمؤرخين المفتحين
وهذا المنبر يدخلونه الناس بالوانهم وثقفاتهم المختلفه من جميع انحاء العالم فمن انتي؟؟؟

باللمناسبه يوجد العديد من المسلمين الذين يرفوضون روايات ابن اسحاق وزملائه ويحبون الاستماع الى روايات اقرب للحقائق فيما يتعلق بتاريخ العرب فوين المشكله ؟
__________________


To view links or images in signatures your post count must be 10 or greater. You currently have 0 posts.

To view links or images in signatures your post count must be 10 or greater. You currently have 0 posts.

kandis is offline               Reply With Quote               
Old 15-Feb-15, 06:13   #121
openness
Major Contributor
 
openness's Avatar
 

Join Date: May 2010
Posts: 606
Default

Quote:
ولكننا نتساءل هل كان ضرورياً أن يبنيها بهذه العظمة والفخامة، إذ كان يستطيع أن يبنيها بشكل أبسط وغير مكلف، ولكن إذا أمعنا النظر بالظروف التي أحاطت بتلك الفترة عشية بناء القبة وحللناها نجد أنه كان لا بد لأمير المؤمنين الخليفة عبد الملك بن مروان أن يبني هذه القبة بهذا الشكل لإظهار عظمة وقوة الخلافة الإسلامية الحديثة في حينها أمام القوتين العظميين الفرس والروم. ذلك أنه إبان الفتوحات الإسلامية لبلاد الشام، كان السكان في هذه البلاد إما نصارى أو وثنيين ومنهم من دخل الإسلام مع الفتوحات، ولكنهم بقوا ضعفاء الإيمان فكيف لا وهم اعتادوا على رؤية الحضارة البيزنطية تتألق من خلال مبانيها الفخمة مثل الكنائس والقلاع وخاصة كنيسة القيامة في القدس الشريف وكنيسة المهد في بيت لحم (9). فما كان للخليفة الأموي إلا أن يبني هذه القبة العظيمة محاكياً فيها العمارة البيزنطية ليبين ويثبت للسكان مدى وقوة الدولة الإسلامية الجديدة .
منقول للفائدة

-----------------------------------------------------
__________________


To view links or images in signatures your post count must be 10 or greater. You currently have 0 posts.
openness is offline               Reply With Quote               
Old 15-Feb-15, 13:22   #122
مواطن سوداني
Major Contributor
 
مواطن سوداني's Avatar
 

Join Date: Dec 2010
Posts: 2,452
Default

Quote:
Originally Posted by kandis View Post
-----------------------------


ثلاثة مباني مقدسه شيدت من الروم المسحيين من القرن الخامس
1 و 2 و 3
ألخرطه الأرضية الرابعه توضح قبة الصخره

هل يوجد قاسم مشترك بين المباني؟

ليس فقد ان الايات القرانية المنقوشه على حائط قبة الصخرة تشير على ايات نصرانية بل حتى الفن المعماري روماني تماما
اما التزين الخارجي فهو أشوري
أكيد انت عارف انو الشام قبل الاسلام كانت تابعة لبيزنطة
شي طبيعي انو العمارة في المنطقة ما تتغير بتغير الدين
لو كانت المباني بتشبه المباني الرومانية أو غيرها
دا ما شي عندو علاقة بالدين
يعني ممكن اجيب ليك مساجد قديمة في السودان من القرن ال18 بتشبه كنائس قديمة في السودان برضو
هل حتعتبر دا دليل على انو السودانيين ما أسلموا الا في القرن ال19عشان شكل مساجدهم الزمان زي شكل الكنائس؟


البنى قبة الصخرة منو و جنسو شنو بالمناسبة دي؟
__________________

To view links or images in signatures your post count must be 10 or greater. You currently have 0 posts.
مواطن سوداني is offline               Reply With Quote               
Old 16-Feb-15, 02:28   #123
kandis
Major Contributor
 
kandis's Avatar
 

Join Date: May 2012
Location: Germanien
Posts: 1,292
Default

Quote:
Originally Posted by مواطن سوداني View Post
أكيد انت عارف انو الشام قبل الاسلام كانت تابعة لبيزنطة
شي طبيعي انو العمارة في المنطقة ما تتغير بتغير الدين
لو كانت المباني بتشبه المباني الرومانية أو غيرها
دا ما شي عندو علاقة بالدين
يعني ممكن اجيب ليك مساجد قديمة في السودان من القرن ال18 بتشبه كنائس قديمة في السودان برضو
هل حتعتبر دا دليل على انو السودانيين ما أسلموا الا في القرن ال19عشان شكل مساجدهم الزمان زي شكل الكنائس؟


البنى قبة الصخرة منو و جنسو شنو بالمناسبة دي؟

عبد الملك ابن مُروان على حسب اسمه من مدينة مورو الفارسية ومفروض تكون موروان لكن العرب عربوها يعني عبد الملك ابن بلاد المورو مثل مواطن سوداني يدل عل انه مواطن من بلاد السود.


اما الاسم عبد الملك فهو منقسم على جزئين عبد وملك، العبد كان يقصد به الخادم والملك مقصود به عيسى ابن مريم
والأسماء الحسنى هي أسماء نسبت لي عيسي وليس لى اللـه كما هو الحال اليوم… هذا التغير تم لاحقاً عنما صار الاسم محمد اسم شخص عادي ولكن في عهد ألنصاره لم يسمح استخدام الوصف محمد إلا لي عيسى ابن مريم
لاحظ أن اللـه ليس مذكور ضمن الأسماء الحسنى. تفتكر ليه؟؟؟ فكر! قلنا النصاره يعتبرون عيسى شنو؟ ايواااا يعتبرونه رسول فقد وليس الله عشان كده اللـه ليس ضمن الأسماء الحسنه… شاطر انت

لم يكن هناك إسلام محمد في عهد عبد الملك ابن مروان. عبد الملك ابن مروان كان يتبع طائفة نصرانيه يهودية بدون معرفة محمد المكي. لم يكن هناك شخص معروف باسم محمد ابن عبد اللـه او اركان ألإسلام او الصلوات الخمسة في زمن مروان، مروان كان يدفع الجزية للروم ومروان كان تحت تاثير الثقافة الرومانية والفارسية والدليل المعمار والنقود.

وفي فرق بين تحويل مساجد إلى كنائس و بناء مساجد على ارض كاحلة؟ مروان بنى القبة من أساسها على النمط الروماني والقبه شيدت لاستقبال المهدي. هل انت متوقع ان ياتى عيسى يوم القيامة الى قبه الصخرة؟ هو كان متوقع هذا وعشان كده صلى ألنصاره تجاه القبه واعتبروا قبة الصخرة المكان المقدس الاول والوحيد لا عرفوا مكه ولا الطائف ولا شي مثل هذا بل كانو يعرفون يثرب

المساجد قبل وخلال زمن عبد الملك كانت امكان يجتمعون ويصلون فيها ألنصاره العرب
وبين العقائد اليهودية والنصرانية لم يكن الفرق كبير. اليهود والنصاره كانت تفرزهم اشياء بسيطه.
ما جمع النصاره واليهود عقائديين كانت الشهادة بدون محمد، عدم اكل لحم الخنزير وشرب الكحول وختان الاولاد وذبح الخروف في عيد ألأضحا والقدس المكان المقدس هذه كلها عقائد مشتركين فيه اليهود والنصاره العرب، الاختلافات العقائدية كانت تختص في ما يتعلق بسلطة عيسى ابن مريم الدنيوية وليس في محمد المكي، الرسول محمد المكي لا اثر له في الاسلام المبكر او النصرانية بتاتا وشي اخر كان من اهمية وهو من سيحكم القدس لاحقا بعد تراجع الروم. الروم دخلوا بلاد الفرس وهزموهم وتراجعوا الى اقصى شمال سوريا الحالية بمساعدة العرب وبعض الطوائف اليهودية. النصاره الاوائل كانوا موجودين من زمن عيسى، طبعا معظمهم كانوا يهود. اما المسحيين اتكونوا لاحقا بعد وفاة عيسى بمدة طويلة اي بعدما بولس الطرسوسي عسًل ليهم الديانة الجديدة القديمة. يعني تحريم اكل الخنزير وختان الأولاد وتحريم شرب الخمر ووو خزفوها من العقيدة وبوليس كان متاثر بالثقافة الهيلينية . لو ما كده ما كانوا الروم قبلوا عيسى كملك الملوك ولم تنتشر المسيحية. يعني الروم والعرب واليهود كل واحد طلع بقصه مختلفة عن عيسى ابن مريم لكن كل واحد معترف بوجده

هل فهمت الان لماذا يتهمون المسلمون المسيحيون بتحريف الانجيل؟ لان النصاره والمسحيين كانوا يختلفون في ما يتعلق بشخصية عيسى

اليهود العرب رفضوا عيسى (محمد رسول اللـه) كرسول اللـه جملاتا وتفصيلاً بينما النصاره العرب كانوا يعتبرونه محمد عبد الله ورسول اللـه وعندما استلموا العرب النصاره السلطه في الشام، بكرامة من الروم، بدأت الديانة النصرانية الزرادشتية تنتشر. لا ننسى ان اهل عبد الملك كانوا من مدينة مورو في بلاد الفرس. ثم شيد مروان قبة الصخرة بفضيلة الرم وبمساعدة مهندسين رومان واشوريين، ام هل تعتقد ان مهندسين اتو من المدينة المنوره ومكه ثم نقش عليها عيسى ابن مريم محمد رسول اللـه وعبد اللـه. وكتب عليها الاسلام دين اللـه
وما معنى الاسلام ذكرناها عدة مرات كانت تعنى التطابق بين العهد القديم والانجيل اي انجيل متى. ومتى كان رافض العقيدة الثالوثية. تشير هذه الايات على بعض التنازل لصالح اليهود ولكن اليهود رفضوها كما رفضوا سيطرة النصارة على القدس بعد تراجع الروم وطلعوا اليهود من المولد بدون حمص وعشان كده وعشان أشياء اخرى الكواريك في فلسطين واسرائل حتى اليوم.

لو كان الإسلام انتشر من مكه فما هو السبب الذي دفع محمد وعثمان وعمر ومعاوية الهجره الى بلاد الشام؟ وهل في واحد رسل دعوة للمسلمين عشان يحتلوا القدس؟ لا لا ده كذب وفبكره و سؤ تفاهم. النصارة في اوائل القرن السابع اتو من الشرق وشمال الجزيره العربية بدانيتهم النصرانية الزرادشتية اليهودية وهذا بعد تراجع الروم من بلاد الشام وليس كما تحكيها الرواية الاسلامية بعد هزوم المسلمين على الروم والفرس. لو كانت هناك معارك مشهورة كانوا مسيحيوا اهل العراق والشام اخبرونا عبر اثار ومخطوطات عن دخول جيوش مسلمين من الحجاز. لا يوجد اي اثر على ذلك


كيف يعقل ان تهزم جماعات مسلحة من الصحراء الروم والفرس كما تحكيها الروايات الاسطورية؟ اين صنعوا العرب سيوفهم وأسلحتهم؟ في الصحراء؟ ومن اين اتوا الاف الجيوش. لا يوجد اي اثر مادي صلب على هذه المزاعم الأسطورية، هذا هراء ليس إلا. مؤلفين الأحاديث حلوا هذا اللغز عبر ادخال معجزات الآهية. علوم التاريخ لا تعترف بمعجزات خارقة للطبيعة نحن نحاول حل الألغاز عبر التفكير العقلاني

قبة الصخرة ليس مسجد بل مبنى رمزي شيده مروان لاستقبال المهدي  ولكسب اليهود والمسيحين والطوائف النصرانية العربية العديدة لجنبه
منتصف الى أواخر القرن الثامن تم تحويل القبلة على مكه (زمن قليل بعد مروان) و بداء تدوين الأحاديث وظهر محمد ابن عبد اللـه من مكه وسيرته من لا شي وصارت مكه المكان المقدس الاول بدل بيت المقدس --عجب العجايب-- وظهرت الآيات الجهادية و سموا انصار الرسول المفترض انفسهم مسلمين…
__________________


To view links or images in signatures your post count must be 10 or greater. You currently have 0 posts.

To view links or images in signatures your post count must be 10 or greater. You currently have 0 posts.

kandis is offline               Reply With Quote               
Old 16-Feb-15, 19:57   #124
kandis
Major Contributor
 
kandis's Avatar
 

Join Date: May 2012
Location: Germanien
Posts: 1,292
Default

محمد آل عيسى / تاريخ الإسلام المبكر القسم السادس
1


يبدو أن ابن اسحق كان صاحب خيال واسع فلم يكن معنيا بصدق الأخبار التي تصل إليه بل خرج من كل ذلك ببناء درامي روائي متكامل الأركان.


تاريخ الإسلام المبكر 20 الموروث العربي الإسلامي

أم لكم كتاب فيه تدرسون

بدأ الإسلام بحسب الرواية الإسلامية المعروفة في مكة كتنزيل رباني بواسطة الملاك جبريل إلى رجل يدعى محمد ينتمي إلى الفرع الهاشمي من قريش. توفي والده قبل ولادته وتوفيت امه وعمره ست سنوات وتوفي جده وعمره ثماني سنوات ورباه عمه أبو طالب. واشتغل في التجارة وتزوج خديجة بنت خويلد. وبقية التفاصيل معروفة ومبثوثة في الكتب الكثيرة. وفي الأربعين بدأ بتلقي الوحي. وعرض ما وقع له على أسرته وبعد إيمانه بنفسه وتشجيع خديجة وعمها ورقة بن نوفل صرح محمد بدعوته وباشر الإعلان عنها لأصحابه.
ولكن تضطرب الرواية الإسلامية الرسمية فيما يتعلق بولادة النبي فلا يعرف في أي سنة بالضبط ولا أي يوم. كذلك هناك اضطراب في الرواية الإسلامية فيما يخص كثيرا من الأحداث اللاحقة. والقليل جدا معروف عن طفولته وخصوصا أنه رضع في البادية من حليمة السعدية.

غير أن معرفتنا الأوسع والأشمل بمحمد تعود إلى ابن اسحق الذي وضع أول سيرة لرسول الله. كان ذلك في بغداد حوالي العام سبعمئة وخمسين للميلاد أي ما يقرب من مئة وثماني عشرة سنة بعد الوفاة المفترضة لمحمد. وابن اسحق حسب الموروث الإسلامي هو حفيد لمولى يدعى يسار يقال إنه من سبي نصارى عين تمر في العراق.

تقدم السيرة رواية تنصيب محمد نبيا بشكل مثير للشبهات. فرحلته إلى الشام ولقاء الراهب بحيرى وأقوال اليهود المبثوثة في الكتب الإسلامية تظهر الأمر وكأنه يبنى بعناية للوصول إلى الهدف: محمد بن عبد الله نبي هذه الأمة. فقد صنع الإخباريون والرواة بيئة مناسبة لبدء بعثة النبي. جعلوا مكة بيئة وثنية تعبد الأصنام وجعلوه أميا لا يقرأ الكتب حتى لا يطعن به أحد.
تبدو قصة بدء الوحي مختلقة لأسباب عديدة. محمد يفاجأ بجبريل ويخاف. يحاول الانتحار من شدة الخوف... وعند العودة إلى زوجته خديجة يظل خائفا إلى أن يطمئنه ورقة بن نوفل ويؤكد له أنه نبي بحسب الناموس. والقصة تبدو مختلقة لأن الذي كتبها على ما يبدو لم يكن يعلم كيفية نزول الوحي وكيفية تلقي الأنبياء رسالات ربهم. فالأنبياء عادة عندما يظهر لهم ملاك من الله يمتلأون هدوءً وفرحا ولا يرتعبون ولا يرهبون.

من الغريب أن قصة بدء الوحي تروى عن عائشة وسبب الغرابة أنها بحسب الرواية الإسلامية ولدت بعد البعثة ولو افترضنا أن محمد حكى لها قصة بدء الوحي فالأجدر أن تكون الرواية عن خديجة أو عن أبي بكر الذي كان ملازما للرسول والذي يفترض أنه سمع القصة منه منذ البداية. معروف أن النبي تزوج عائشة وعمره ثلاث وخمسون سنة. ولنفرض أنه أراد أن يروي لها قصة بداية البعثة والوحي فهل يمكن أن يقول لها كل التفاصيل التي تظهره ضعيفا وجاهلا ومتشككا بالوحي وإنه حاول قتل نفسه خوفا وفزعا؟

بعد أكثر من مئة سنة من وفاة محمد المفترضة وكانت سنة 632 م حسبما تقول الرواية، وضع ابن اسحق المتوفي سنة 768 م كتابه سيرة رسول الله. وما تناوله ابن اسحق من سيرة للرسول اعتمد فيها على ما تناقله الرواة ولاكته ألسنتهم فكانت كلها موضع خبطهم وخلطهم وملعب أهوائهم ومسرح تحزباتهم المذهبية والسياسية حتى وقع فيها من الزيادة والنقص ما وقع. وفي الواقع لا توجد أي نصوص أصلية يمكن نسبتها إلى ابن اسحق ولكن هناك إشارات كثيرة إليها واقتباسات منها في تاريخ الطبري الذي عاش بعد مئتي سنة من ابن اسحق. إن هذا التأخير في كتابة سيرة الرسول يفتح المجال لكثير من اللغط والتشويش خصوصا أن كتاب ابن اسحق الأصلي مفقود وان وجدت منه شذرات نسبها إليه ابن هشام (المتوفي 833 م) في سيرته التي قال انه اعتمد في كتابتها على سيرة ابن اسحق. وفي غياب الأدلة الأركيولوجية فإن ما ترويه الكتب الموضوعة في وقت متأخر عن وقت الدعوة المفترض يدخل في باب الموروث الشعبي والإشاعات والأساطير أكثر مما يدخل في باب الحقائق التاريخية.

وحتى لو وصلتنا نصوص كاملة من رواية ابن اسحق للسيرة فإنها لم تكن رواية موثوقة. فقد اتهمه مالك بن أنس بالتشيع وانتحال الكثير من القصص. والمعروف أن ابن اسحق كتب سيرته في بغداد نزولا عند إرادة الخليفة المنصور الذي حكم ما بين 754 م – 775 م ولذا فإنها تعكس دعوى العباسيين السياسية في المطالبة بالخلافة فهم تسموا بالعباسيين انتسابا إلى العباس عم النبي حسب ما هو مأثور والعباس يمثل مقاما رفيعا في السلالة الهاشمية.

ترى باتريشيا كرونة التي درست الإسلام المبكر بعناية أن سيرة ابن اسحق وهي موضوعة في زمن يعتبر متأخرا جدا في عصر أحفاد الأحفاد مكتوبة من وجهة نظر أحادية وممتلئة بالقصور والتناقضات والتخبط وعدم الانتظام وكذلك بكثير من القصص الغريبة وبما انه لا يمكن إعادة تركيب السيرة وترتيبها بشكل موضوعي فلا يمكن إثبات أي شيء منها. أما مرغليوث فيرى أن النبي بحسب رواية ابن اسحق شخصية غير محببة، مقاتل حربي لا يتورع عن قتل خصومه السياسيين. وهو في المدينة كان يحكم مثل طاغية. لكن فلهاوزن يرى أن سيرة ابن اسحق هي أصح الكتب عن محمد وما بعدها، من مثل كتاب المغازي للواقدي والطبقات لابن سعد وحتى سيرة ابن هشام لا يعتد بها فهي مجرد خيالات واختلاقات. ويرى آخرون أن السيرة اختلقت لبناء ماضي مثالي ولتبرير القرآن وتفسيره.

وفي السيرة الحلبية نقد لمنهج ابن اسحق واتهام له بانه كان يخترع أحاديث وينسبها لمحمد. كما اتهمه مالك بأنه كذاب ومدلس وانه واحد من أكبر المزورين وأقلهم شرفا. ويضيف انه كان يتبع غزوات النبي من أولاد اليهود الذين أسلموا وحفظوا قصة خيبر وغيرها. ويقول مالك: "لقد طردناه من المدينة". ويقول ابن هشام هناك رواة ثقاة مثل مالك بن أنس وهشام بن عروة بن الزبير شطبوا ابن اسحق من قائمة الرواة الثقاة للحديث واتهموه بالكذب والتدليس والتزوير والاعتماد على الروايات المشبوهة وكان يخترع الشعر ليقحمه في كتابه. ويبدو أن ابن اسحق كان صاحب خيال واسع فلم يكن معنيا بصدق الأخبار التي تصل إليه بل خرج من كل ذلك ببناء درامي روائي متكامل الأركان. كما كان يخترع الأشعار وينسبها لشعراء عاشوا قبل الفي سنة من وقته كما كان يخترع سلسلة انساب لا وجود لها وكل ذلك لتبرير نص القرآن الغامض أو الغريب أو غير المفهوم أو المتناقض.عندما ترجم المستشرق مونتغمري وات سيرة ابن اسحق في منتصف القرن التاسع عشر وضع لها عنوان: نبي ورجل دولة. وكان نتيجة استقرائه للسيرة أن طرح أول تساؤل جوهري حول تاريخية محمد ومصداقية سيرة ابن اسحق رافضا الرواية الشفهية كمصدر لتاريخ مؤكد. وقد لاحظ وات أن السيرة تضمنت سردا أسطوريا وبناء أدبيا قصصيا.

بعد ابن اسحق وضعت كثير من الكتب أهمها سيرة ابن هشام الذي اعتمد فيها على سيرة ابن اسحق. واهم ما فعله ابن هشام المتوفي سنة 830 م هو حذف بعض المداخل والروايات التي تصف معجزات محمد وحضور الملائكة الدائم معه. وقد جرى تهذيب السيرة لإسباغ طابع عقلاني عليها وجعلها تبدو تاريخا حقيقيا.
لقد عانت معظم المؤلفات والمدونات الإسلامية من اعتمادها على الروايات الشفهية المتعددة فهي دونت بعد أكثر من قرنين على وقوعها المفترض. وهذا خلق اضطرابا في تسلسل الأحداث وتناقض كثير من الروايات وخصوصا بعد الصراع الأموي مع الهاشميين.
----------
__________________


To view links or images in signatures your post count must be 10 or greater. You currently have 0 posts.

To view links or images in signatures your post count must be 10 or greater. You currently have 0 posts.

kandis is offline               Reply With Quote               
Old 17-Feb-15, 15:28   #125
kandis
Major Contributor
 
kandis's Avatar
 

Join Date: May 2012
Location: Germanien
Posts: 1,292
Default بدايات ألإسلام المبكر .... اثأر ومخطوطات ونقود تدحض الأحاديث الإسلامية تماما


2

إذا سأل سائل كيف تكذبون على النبي قالوا إنما نحن نكذب له وليس عليه


تاريخ الإسلام المبكر 21 الحديث

ومن الناس من يشتري لهو الحديث ليضل عن سبيل الله بغير علم
ينسب إلى محمد عشرات الألوف من الأحاديث في كل مجالات الحياة وشؤونها. وظهر للحديث علماء فندوه وصنفوه وبحثوا في أصوله وأشكاله وإسناده وأصحابه وكيفية وصوله إلينا. واعتمد العلماء مجموعة مصنفات قالوا إنها صحيحة مأثورة عن الرسول وهي المعتمدة ويعتد بها.

ولكن بما أن القرآن نفسه في الأصل موضوع ومترجم مما سبقه من كتب ومأثورات شعبية وقصص تناقلتها الألسن فلا بد أن تقع عين الشك على الأحاديث كما وقعت على السيرة التي نسجت للرسول من قبل مؤلفين ظهروا بعده بأكثر من مئة سنة على أقل تقدير.

وكما رأينا في تأخر تدوين القرآن بلسان عربي واكتماله بعد عشرات السنين من وفاة النبي المفترضة كذلك صار مع الحديث المنسوب للنبي. فقد تم تدوينه بعد عشرات السنين ما بين مئة وخمسين وثلاثمئة سنة من وفاته. والحديث لم يدون إلا بدءً من القرن الثاني وكتبه المشهورة الصحيحة هي صحيح البخاري وصحيح مسلم وسنن أبي داود وسنن الترمذي وسنن النسائي وسند أحمد وموطأ ابن مالك. وهذه دونت في القرنين الثالث والرابع وما فيها من أحاديث روي عن طريق الآحاد الذي لا يعطي إلا الظن. جاء البخاري الذي بدأ يجمع تقاليد تصرفات محمد وأحاديثه التي اعتبرها موثوقة فجمع ثلاثمئة ألف حديث واختار منها الفان وستمئة وحديثين في كتابه الذي سماه الصحيح.

يرى إسماعيل أدهم أن الحديث قام بلا إسناد أولا ثم جعل له فيما بعد ما يعرف بالإسناد أي انهما لم يكونا متزامنين. ولذا فقد كان من السهل جدا انتحال الكثير من الحديث على الرسول في تفاصيل الشريعة الإسلامية وأصولها. ولم يعنَ علماء الحديث بنقد المتون لان هذا يغاير مبادئهم ويعد شكا في نزاهة الرواة ومنهم العدد الكبير من صحابة الرسول. وهذا الشك إن وصل إلى حد الارتياب في نزاهة الصحابة فإنه يعصف بأصول الإسلام لأن الصحابة هم الذين رووا القرآن ودونوه وهم الذين تحدثوا بالحديث فأخذت عنهم العصور المتأخرة. وقد كان معنى تحكيم العقل الصرف في انتقاد المتن تحكيم العقل في مسائل الدين الاعتقادية وليس لهذا من نتيجة إلا أن تزلزل المعتقد تحت ضربات المنطق والقياس.

حتى أن تبرير عدم التدوين المبكر للحديث والسنة وجدوا له حديثا للرسول ينهى عن التدوين معللين ذلك برغبته في عدم إشغال الناس بالحديث والسنة عن كتاب الله. تدوين الحديث بدأ بأمر من الخليفة الأموي عمر بن عبد العزيز أواخر القرن الهجري الأول. وهذا كاف للشك من الأساس. منذ ذلك الوقت والعلماء يتحدثون عما يسمونه فتنة العصبية القرشية والصراع على السلطة بين الهاشميين والأمويين. وإذ شرع المؤلفون تدوين الحديث وما ينسب إلى الرسول من أقوال وأفعال انهالت القصص والأحاديث بزخم لا مثيل له بحيث أن الأحاديث الأصلية لو وجدت حقا فإنها تختفي أمام هذا الحشد الكبير من الصور والمشاهد التي جرى إقحامها في فترات زمنية لاحقة بحيث لم يترك متعهدو النص الديني فكرة أو مشهد في النص الأصلي إلا ونسجوا حوله العديد من الصور والمشاهد الإضافية. ويقول الشيخ صبحي الصالح ولو ذهبنا نستقصي ما افتراه الوضاعون ونسبوه إلى رسول الله لما أمكننا إحصاؤه. فالزنادقة وحدهم وضعوا أربعة عشر ألف حديث ووضع عبد الكريم بن أبي العوجا أربعة آلاف حديث. وكلما ابتعدنا زمنيا عن لحظة الحدث التاريخية أو كلما ابتعدنا عن مصادر التدوين الرئيسية لتلك اللحظة تزايدت عمليات الإضافة والحذف في موروث الحديث. أبرز أوجه تلك الإضافات والحذف ذلك التوافق المشيخي على حذف عبارة "ما أقرأ أو ماذا أقرأ" إذ جرى استبدالها بعبارة: ما أنا بقارىء مع الإبقاء على ذات السند. لكي توافق فكرة أمية النبي وعدم تمكنه من القراءة والكتابة. وهكذا ظلت الألفاظ تختلف والمعاني تتغير بتغير الرواة وفيهم كما قال السيوطي الأعاجم والمولدون وغيرهم مما ليسوا بعرب ولهجتهم العربية ليست خالصة. وكان البخاري وهو شيخ رجال الحديث وكتابه كما هو مشهور قد وضع أصح كتاب بعد كتاب الله وقد كان يروي على المعنى كما قالوا.

لم يكن وضع الحديث مقصورا على أعداء الدين وأصحاب الهوى وإنما كان الكثير من رجال الدين الإسلامي يضعون الحديث وإذا سأل سائل كيف تكذبون على النبي قالوا إنما نحن نكذب له وليس عليه. وقد قال خالد بن زيد مرة، سمعت محمد بن سعيد الدمشقي يقول: إذا كان كلام حسن لم أر باسا أن اجعل له إسناد. وقد استباح الرواة لأنفسهم اختراع أحاديث نسبوها إلى النبي وقولوه ما لم يقله لمجرد أن ذلك كان يعلم أمرا مستحسنا في عصرهم.

في القرن التاسع الميلادي ظهرت كمية أحاديث تثير الشك والريبة. أكثر من ستمئة ألف حديث أو روايات عن النبي. وعندما طلب من البخاري أن يجمع صحيح الحديث فهذا يعني انه كان هناك شك يدور حول أصالة أغلب تلك الأحاديث. فأبقى البخاري على ألفين وسبعمئة واثنين وستين حديثا قال إنها صحيحة أتم الصحة. لكن الكثرة المطلقة من الحديث ليست من كلام الرسول في شيء وإنما هي منتحلة بعد وفاته بنصف جيل على أقل تقدير. فالحديث يمثل حياة المدينة الإسلامية وميول المسلمين وأهوائهم في القرن الأول أكثر مما تمثل الحياة في الوقت المفترض لحياة الرسول. أما ما بقي من حديث فلا يمكن الاعتماد عليه وكل ما نقرأه في كتب الحديث على أنه كلام النبي أو روايات صحابته إنما هي من اختلاق الرواة وانتحالهم. وعند دراسة الحديث بموضوعية ودراسة أسماء الذين ينسب لهم روايته نجد أن أقل الناس معرفة ورفقة بالنبي وأصغر الصحابة سنا والذين عرفوه في أواخر أيامه وفق كتب التراث هم أكثر الناس رواية للحديث. بينما نجد الذين عرفوا الرسول من بدء دعوته ولازموه فترة حياتهم أقلهم رواية. وهذه حقيقة لا يستسيغها العقل فمعظمهم كانوا صغيري السن في سنة وفاة الرسول المفترضة. وعند النظر في قائمة بسيطة بالمحدثين نجد عجبا. لننظر في عدد الأحاديث المنسوبة إلى كبار الصحابة ونفكر فيها مقابل عدد الأحاديث المنسوبة إلى غيرهم وفق الجدول

التالي:
أبو بكر الصديق 142 (وهو رفيقه من البداية وأول خليفة له)
عمر بن الخطاب 537 لم يصح منها إلا 50
عثمان بن عفان 14 لم يصح منها إلا تسعة
علي بن أبي طالب 586 لم يصح منها إلا 58 ولم يرو له البخاري إلا 20 (وهو أبن عم النبي وملازمه من الطفولة)
الزبير 4 (وهو ابن عمته)
عبد الرحمن بن عوف 9
أبي بن كعب 60 ليس له في البخاري منها إلا 3 وفي مسلم 7
زيد بن ثابت له في الكتب الستة 92 حديثا انفرد البخاري بثمانية فقط منها (وهو ابنه بالتبني لسنوات طويلة)

سلمان الفارسي له في البخاري 4 وفي مسلم 5 فقط

مقابل ذلك نجد العجب. فأبو هريرة الذي لم يصحب النبي سوى أقل من سنتين يروي 5374 حديثا، وعائشة التي عاشت مع النبي تسع سنوات ومعظمها قبل سن النضج تروي 2100 حديث وكذلك عبد الله بن عمر يروي 2100 وانس بن مالك يروي 2100 أما جابر ؟؟ فيروي 1500 حديث بينما يروي عبد الله بن عباس الذي كان في سن الثالثة عشرة عند وفاة النبي المفترضة يروي 1660 حديثا. وينسب إليه الكثير من الأحاديث التي تتيح التشريع على هوى رجال الدين. أفلا تثير هذه الأرقام الانتباه وتطلق صفارة إنذار في العقل الواعي المفكر؟
__________________


To view links or images in signatures your post count must be 10 or greater. You currently have 0 posts.

To view links or images in signatures your post count must be 10 or greater. You currently have 0 posts.

kandis is offline               Reply With Quote               
Old 21-Feb-15, 10:44   #126
kandis
Major Contributor
 
kandis's Avatar
 

Join Date: May 2012
Location: Germanien
Posts: 1,292
Default

Quote:

Originally Posted by مواطن سوداني
أكيد انت عارف انو الشام قبل الاسلام كانت تابعة لبيزنطة
شي طبيعي انو العمارة في المنطقة ما تتغير بتغير الدين
لو كانت المباني بتشبه المباني الرومانية أو غيرها
دا ما شي عندو علاقة بالدين
يعني ممكن اجيب ليك مساجد قديمة في السودان من القرن ال18 بتشبه كنائس قديمة في السودان برضو
هل حتعتبر دا دليل على انو السودانيين ما أسلموا الا في القرن ال19عشان شكل مساجدهم الزمان زي شكل الكنائس؟


البنى قبة الصخرة منو و جنسو شنو بالمناسبة دي؟


عبد الملك ابن مُروان على حسب اسمه من مدينة مورو الفارسية ومفروض تكون موروان لكن العرب عربوها يعني عبد الملك ابن بلاد المورو مثل مواطن سوداني يدل عل انه مواطن من بلاد السود.


اما الاسم عبد الملك فهو منقسم على جزئين عبد وملك، العبد كان يقصد به الخادم والملك مقصود به عيسى ابن مريم
والأسماء الحسنى هي أسماء نسبت لي عيسي وليس لى اللـه كما هو الحال اليوم… هذا التغير تم لاحقاً عنما صار الاسم محمد اسم شخص عادي ولكن في عهد ألنصاره لم يسمح استخدام الوصف محمد إلا لي عيسى ابن مريم
لاحظ أن اللـه ليس مذكور ضمن الأسماء الحسنى. تفتكر ليه؟؟؟ فكر! قلنا النصاره يعتبرون عيسى شنو؟ ايواااا يعتبرونه رسول فقد وليس الله عشان كده اللـه ليس ضمن الأسماء الحسنه… شاطر انت

لم يكن هناك إسلام محمد في عهد عبد الملك ابن مروان. عبد الملك ابن مروان كان يتبع طائفة نصرانيه يهودية بدون معرفة محمد المكي. لم يكن هناك شخص معروف باسم محمد ابن عبد اللـه او اركان ألإسلام او الصلوات الخمسة في زمن مروان، مروان كان يدفع الجزية للروم ومروان كان تحت تاثير الثقافة الرومانية والفارسية والدليل المعمار والنقود.

وفي فرق بين تحويل مساجد إلى كنائس و بناء مساجد على ارض كاحلة؟ مروان بنى القبة من أساسها على النمط الروماني والقبه شيدت لاستقبال المهدي. هل انت متوقع ان ياتى عيسى يوم القيامة الى قبه الصخرة؟ هو كان متوقع هذا وعشان كده صلى ألنصاره تجاه القبه واعتبروا قبة الصخرة المكان المقدس الاول والوحيد لا عرفوا مكه ولا الطائف ولا شي مثل هذا بل كانو يعرفون يثرب

المساجد قبل وخلال زمن عبد الملك كانت امكان يجتمعون ويصلون فيها ألنصاره العرب
وبين العقائد اليهودية والنصرانية لم يكن الفرق كبير. اليهود والنصاره كانت تفرزهم اشياء بسيطه.
ما جمع النصاره واليهود عقائديين كانت الشهادة بدون محمد، عدم اكل لحم الخنزير وشرب الكحول وختان الاولاد وذبح الخروف في عيد ألأضحا والقدس المكان المقدس هذه كلها عقائد مشتركين فيه اليهود والنصاره العرب، الاختلافات العقائدية كانت تختص في ما يتعلق بسلطة عيسى ابن مريم الدنيوية وليس في محمد المكي، الرسول محمد المكي لا اثر له في الاسلام المبكر او النصرانية بتاتا وشي اخر كان من اهمية وهو من سيحكم القدس لاحقا بعد تراجع الروم. الروم دخلوا بلاد الفرس وهزموهم وتراجعوا الى اقصى شمال سوريا الحالية بمساعدة العرب وبعض الطوائف اليهودية. النصاره الاوائل كانوا موجودين من زمن عيسى، طبعا معظمهم كانوا يهود. اما المسحيين اتكونوا لاحقا بعد وفاة عيسى بمدة طويلة اي بعدما بولس الطرسوسي عسًل ليهم الديانة الجديدة القديمة. يعني تحريم اكل الخنزير وختان الأولاد وتحريم شرب الخمر ووو خزفوها من العقيدة وبوليس كان متاثر بالثقافة الهيلينية . لو ما كده ما كانوا الروم قبلوا عيسى كملك الملوك ولم تنتشر المسيحية. يعني الروم والعرب واليهود كل واحد طلع بقصه مختلفة عن عيسى ابن مريم لكن كل واحد معترف بوجده

هل فهمت الان لماذا يتهمون المسلمون المسيحيون بتحريف الانجيل؟ لان النصاره والمسحيين كانوا يختلفون في ما يتعلق بشخصية عيسى

اليهود العرب رفضوا عيسى (محمد رسول اللـه) كرسول اللـه جملاتا وتفصيلاً بينما النصاره العرب كانوا يعتبرونه محمد عبد الله ورسول اللـه وعندما استلموا العرب النصاره السلطه في الشام، بكرامة من الروم، بدأت الديانة النصرانية الزرادشتية تنتشر. لا ننسى ان اهل عبد الملك كانوا من مدينة مورو في بلاد الفرس. ثم شيد مروان قبة الصخرة بفضيلة الرم وبمساعدة مهندسين رومان واشوريين، ام هل تعتقد ان مهندسين اتو من المدينة المنوره ومكه ثم نقش عليها عيسى ابن مريم محمد رسول اللـه وعبد اللـه. وكتب عليها الاسلام دين اللـه
وما معنى الاسلام ذكرناها عدة مرات كانت تعنى التطابق بين العهد القديم والانجيل اي انجيل متى. ومتى كان رافض العقيدة الثالوثية. تشير هذه الايات على بعض التنازل لصالح اليهود ولكن اليهود رفضوها كما رفضوا سيطرة النصارة على القدس بعد تراجع الروم وطلعوا اليهود من المولد بدون حمص وعشان كده وعشان أشياء اخرى الكواريك في فلسطين واسرائل حتى اليوم.

لو كان الإسلام انتشر من مكه فما هو السبب الذي دفع محمد وعثمان وعمر ومعاوية الهجره الى بلاد الشام؟ وهل في واحد رسل دعوة للمسلمين عشان يحتلوا القدس؟ لا لا ده كذب وفبكره و سؤ تفاهم. النصارة في اوائل القرن السابع اتو من الشرق وشمال الجزيره العربية بدانيتهم النصرانية الزرادشتية اليهودية وهذا بعد تراجع الروم من بلاد الشام وليس كما تحكيها الرواية الاسلامية بعد هزوم المسلمين على الروم والفرس. لو كانت هناك معارك مشهورة كانوا مسيحيوا اهل العراق والشام اخبرونا عبر اثار ومخطوطات عن دخول جيوش مسلمين من الحجاز. لا يوجد اي اثر على ذلك


كيف يعقل ان تهزم جماعات مسلحة من الصحراء الروم والفرس كما تحكيها الروايات الاسطورية؟ اين صنعوا العرب سيوفهم وأسلحتهم؟ في الصحراء؟ ومن اين اتوا الاف الجيوش. لا يوجد اي اثر مادي صلب على هذه المزاعم الأسطورية، هذا هراء ليس إلا. مؤلفين الأحاديث حلوا هذا اللغز عبر ادخال معجزات الآهية. علوم التاريخ لا تعترف بمعجزات خارقة للطبيعة نحن نحاول حل الألغاز عبر التفكير العقلاني

قبة الصخرة ليس مسجد بل مبنى رمزي شيده مروان لاستقبال المهدي ولكسب اليهود والمسيحين والطوائف النصرانية العربية العديدة لجنبه
منتصف الى أواخر القرن الثامن تم تحويل القبلة على مكه (زمن قليل بعد مروان) و بداء تدوين الأحاديث وظهر محمد ابن عبد اللـه من مكه وسيرته من لا شي وصارت مكه المكان المقدس الاول بدل بيت المقدس --عجب العجايب-- وظهرت الآيات الجهادية و سموا انصار الرسول المفترض انفسهم مسلمين…
__________________


To view links or images in signatures your post count must be 10 or greater. You currently have 0 posts.

To view links or images in signatures your post count must be 10 or greater. You currently have 0 posts.

kandis is offline               Reply With Quote               
Old 21-Feb-15, 12:22   #127
kandis
Major Contributor
 
kandis's Avatar
 

Join Date: May 2012
Location: Germanien
Posts: 1,292
Default



كيف الاعتماد على كتابات وضعت بعد مئات السنين من الفترة المفترض إن الإسلام نشأ فيها؟


ولتبرير عدم ورود أحاديث كثيرة على لسان كبار الصحابة فقد نسب إليهم خاصة عمر وأبو بكر أحاديث تفيد انهما نصحا المسلمين بالإقلال من الرواية عن الرسول. وينسبون لأبي بكر قوله إنكم تحدثون عن رسول الله أحاديث تختلفون فيها والناس بعدكم اشد خلافا فلا تحدثوا عن رسول الله شيئا فمن سألكم قولوا بيننا وبينكم كتاب الله.

معلوم بحسب كتب التراث إن أكثر رواة الحديث هم: أبو هريرة وعائشة وعبد الله بن عمر وانس بن مالك وجابر وابن عباس. ويعد أبو هريرة أحيانا انه مؤسس علم الحديث لكثرة رواياته التي تشكل نصف كتب الحديث تقريبا. وقد ارتاب كثيرون في صحة ما ينسب إليه من رواية وأبرز المرتابين فيه أبو حنيفة وانس بن مالك كما أن عبد الله بن عمر ندد به مرات عديدة وطعن فيه لكذبه على رسول الله.

كان أبو هريرة كما هو معروف أكثر المحدثين عن الرسول وبلغت الأحاديث المنسوبة إليه 5374 حديثا وله في الصحيحين 325 حديثا توصف بأنها صحيحة. وكان عمر بن الخطاب وفق بعض الروايات يتشدد في نهي أبي هريرة عن الأحاديث التي وصفت بأنها متدنية في مضمونها ويشكك بصحتها. ولتبرير كثرة أحاديثه وضع حديثا بأن النبي تشفع لدى الله فمنح أبا هريرة ذاكرة قوية يحسده عليها غيره واستعمل هذا الحديث بكثرة لتبرير كثرة رواياته.

لقد اتبع أبو هريرة الإسلام قبل وفاة الرسول بثلاث سنوات. ويرى علماء مختصون أن أبا هريرة ربما كان نصرانيا من اليمن اعتمد على مصادر نصرانية ويهودية في وضع الأحاديث. فالنصرانية واليهودية جلية في مجموعة أحاديثه. وراي البعض انه وضع على لسان الرسول بعض آيات الإنجيل ولم يتورع أن يسند إليه بعض الأساطير النصرانية. أما مصادره اليهودية فهي واضحة أيضا في كثير من أحاديثه. فقد كان بحسب ما يروي ابن سعد في طبقاته يأخذ عن كعب الأحبار اليهودي الذي كان يلقنه من إسرائيلياته ويدس له من خرافاته وكان المسلمون يرجعون إليه فيما يجهلون من أمور دينهم. وقد كان إسراف أبو هريرة وإكثاره من رواية الحديث في عهد الأمويين وهذا ما يثير الشبهة بخصوص مروياته. لم يصحب أبو هريرة الرسول وفق ما يرويه التراث الإسلامي غير أقل من ثلاث سنوات فمن أين جاءت كل تلك الأحاديث؟ ومتى سمعها ومتى حفظها؟ من الغريب أن معظم أحاديث أبي هريرة ما بين 225 في الحد الأدنى و440 في الحد الأقصى وفق محمود أبو رية مثبتة في الصحيحين وأصبحت مصدرا لأصول الدين وسندا لكثير من أحكام الفقه والتشريع.

من الغريب أيضا أن ينسب إلى أبي هريرة رواية أحاديث تحط من قدره واتهامات له بسرقة مال بيت المسلمين.

يشكك محمود أبو رية صاحب كتاب "شيخ المضيرة أبو هريرة" في صحة نسب أبي هريرة وأصله ويقول إن الناس اختلفوا في اسمه واسم أبيه وفي نسبه وفي موطنه. يقول النووي بحسب ما يروي كتاب "شيخ المضيرة" اختلف في اسمه واسم أبيه نحو ثلاثين قولا.

لم يكن أحد ممن كتب التراث الإسلامي من صحابة النبي المفترضين وأقربهم إليه ولدوا بعد الهجرة بأكثر من خمسة وسبعين عاما وهو أبو حنيفة المولود سنة 79 ه أو 699 م الذي وضع كتاب الفقه الأكبر ويقال إن هذا الكتاب لا يشار فيه إلى القرآن إلا بشكل بسيط يثير الشك. ومن بعده يأتي بقية المدونين من ابن اسحق إلى مالك إلى الشافعي وابن هشام وابن حنبل والبخاري ومسلم وابن ماجة وأبو داود والترمذي والنسائي والطبري وبقية المؤلفين فكيف الاعتماد على كتابات وضعت بعد مئات السنين من الفترة المفترض إن الإسلام نشأ فيها؟
__________________


To view links or images in signatures your post count must be 10 or greater. You currently have 0 posts.

To view links or images in signatures your post count must be 10 or greater. You currently have 0 posts.

kandis is offline               Reply With Quote               
Old 22-Feb-15, 21:21   #128
kandis
Major Contributor
 
kandis's Avatar
 

Join Date: May 2012
Location: Germanien
Posts: 1,292
Default



محمد آل عيسى / تاريخ الإسلام المبكر القسم السادس

4

كل طرف سياسي كان يجتهد في اختراع واختلاق الأحاديث والأحداث التي تخدم أهدافه

فمن هذا الحديث تعجبون وتضحكون ولا تبكون


يكثر في الحديث المنسوب إلى الرسول ما يسمى بالغريب. ويكثر فيه أيضا ما يمكن تسميته باللامعقول. وهذا الغريب واللامعقول يمكن أن يدل بشكل واضح على أن الحديث موضوع ومختلق من اجل خدمة أهداف خاصة بالحكام أو القبائل.

يمثل الحديث وفق التقليد الإسلامي كل ما نطقه الرسول وأثر عنه عبر التواتر الشفهي إلى حين التدوين. وعندما كثر الحديث بصورة لا يمكن ضبطها شرع البعض في تدوين ما اعتبروه صحيحا اعتمادا على ما يسمى الإسناد عن فلان وفلان حتى الوصول إلى آخر متحدث سمع عن الرسول مباشرة. وفي الفصل السابق رأينا كيف أن الذين يفترض فيهم مصاحبة النبي أطول مدة ممكنة كانوا أقل الناس رواية عنه بينما الذين صحبوه فترات قصيرة وفق الرواية الإسلامية كان لهم روايات عديدة تصل المئات وربما الألاف من الأحاديث. وقد انشغل المؤلفون والمفسرون بإثبات صحة الإسناد دون لالتفات إلى صحة المتن فدخل الحديث غريب كثير كان لأغراض خاصة كما يقول غولدتسيهر الذي أمضي سنوات وهو يدرس ويدقق ليصل إلى نتيجة جعلته يشكك في كل الحديث المروي عن الرسول.

أكثر ما يستغرب في قصة الحديث هو أن الذين دونوا الحديث ظهروا بعد أكثر من مئة سنة من وفاة الرسول المفترضة. وصاحب ما يسمى أصح الكتب بعد كتاب الله وهو البخاري مولود سنة 810 م أي بعد مئة وثمانية وسبعين سنة. والأكيد انه كتب صحيحه في عمر يتراوح بين الثلاثين والأربعين أي بعد مئتي سنة من سنة الوفاة المفترضة وهي 632 م. فكيف يمكن الاطمئنان إلى صحة ما جمعه هذا المؤلف وهو أصلا غير عربي.

يعتقد البعض انه وبسبب جهل المؤمنين بكثير من طقوس الدين الجديد شرع بعض الأتقياء بوضع تقاليد وسنن لمصلحة المجتمع ونسبوها إلى الرسول. وبسبب الصراع الأموي الهاشمي تجرأ البعض واختلق أحاديث تمجد الهاشميين وقام غيرهم باختلاق قصص تمجد الأمويين. وفي حمى المنازعات السياسية اختلقت مجموعة كبيرة جدا من الأحاديث التي تشجع العصبية القبلية. ويرى غولدتسيهر أن الأمويين أحسوا بضرورة تحريض فقهاء بلاطهم على ابتكار مصلحة دينية لمواجهة ادعاء العلويين "في العراق". ولما كان من الصعب شتم علـي وأبناءه بأسلوب ديني لجأوا إلى شتم الجد الجاهلي باعتباره نموذجا لذريته فوضعوا على لسان النبي حديثا يشتم فيه عمه أبا طالب الذي رباه ويقول انه في الدرك الأسفل من النار ولعله تنفعه شفاعتي يوم القيامة فيجعل في ضحضاح من النار يبلغ كعبيه يغلي منه دماغه.
وهذا حديث يعتبره المسلمون صحيحا وهو في البخاري تحت رقم 3885. وهناك أحاديث أخرى تمجد أبا طالب وهو والد علي للرد على الأحاديث التي تنال منه. وبعد سقوط الأمويين نشط الفقهاء وكتاب السيرة والحديث في اختلاق الأحاديث التي تمجد آل البيت وآل النبي. لكن بعيدا عن المهاترات فقد حدث في زمن العباسيين وضع كم هائل من الأحاديث التي نصرت المبادئ التي استند عليها العباسيون للاستيلاء على الحكم من الأمويين.

لقد كان المستشرق اغناتسيو غولدتسيهر المتخصص في المسائل الإسلامية أول من شك في الحديث. فقام ببحوث مضنية بين ثنايا النصوص والمتون ليكتشف التناقضات الهائلة . وهو يرى انه بغياب دليل أصيل فإنه من الصعب وربما من المستحيل محاولة تشكيل رأى صحيح بشأن ما هو أصلي أو ما هو أقرب إلى عصر النبي المفترض. فكمية الحديث تثير الشكوك أكثر ما تجلب من اليقين. فأغلبيه الحديث كان نتيجة للتطور التاريخي والديني والاجتماعي للإسلام خلال المئتي سنة التي تلت سنة وفاة الرسول المفترضة وهي 632 م. وقد وضع غولدتسيهر في العام 1880 كتابه دراسات محمدية وفيه يقول إن الحديث يفتقد المصداقية وهو نشأ من الجدل والحوارات بعد حوالي مئتي سنة وربما أكثر من ظهر الإسلام المفترض.

من بداية حكمها لعبت الأسرة الأموية دورا في اختراع الحديث لتخدم أغراضها وتدعم ملكها في مواجهة أعدائها. فبعد أن استولى عبد الملك على مكة واخضع الحجاز ظهر حديث يرويه الزهري عن المساجد الثلاثة التي تشد إليها الرحال. وقد اقترنت نشأة المدنية الإسلامية بخلافات داخلية فتحت الباب واسعا أمام انتحال الحديث فامتلأ الموروث بعشرات الألوف من الروايات الكاذبة والمؤلفة من الأحاديث المختلقة على الرسول. وكان لهذا الانتحال أسباب عديدة وكثيرا ما كان الدين يدفع رجاله لانتحال الروايات التاريخية والأحاديث النبوية لإثبات بعض وجهات نظرهم. وقد تم بحسب غولدتسيهر استغلال الفقهاء من قبل السلطات.

وقد تم وضع الحديث من اجل تنظيم ممارسة الدين ومن اجل توفير تبريرات لطبقة الفقهاء والشريعة. ويؤيد جوزيف شاخت استنتاجات غولدتسيهر بأن الحديث لا يناسب العصر المفترض للرسول بل يناسب الفترة التي تلت ذلك بمئتي سنة وربما مئتين وخمسين. من مثل ذلك الحديث المنسوب إلى الرسول بشأن خلق القرآن وهي قضية لم تظهر قبل العصر العباسي. فينسب إلى الرسول قوله: القرآن كلام الله منزل غير مخلوق منه بدأ وإليه يعود. وهذا معناه أن المصادر الإسلامية لا تكفي ولا تنفع لدراسة الأحداث التي يفترض أنها رافقت ظهور الإسلام ولذا يمكن بكل ثقة إنكار وجود أي مصادر ترقى إلى عصر النبي. وقد انتقد شاخت بعد غولدتسيهر واضعي الحديث وشك في الإسناد وقال انه كلما كان الإسناد واضحا كان ذلك مؤشرا على زيف الحديث. ويرى أن معظم الحديث وضع بعد القرن التاسع للميلاد.

كثيرون يرون مع غولدتسيهر وشاخت تناقضات واضحة في الأحاديث والأحداث والمعارك والغزوات المتعلقة بتاريخ الإسلام وبالتالي يصعب كثيرا وضعها في ترتيب منسق ينسجم مع نفسه بشكل تراتبي ومنطقي. وكل طرف سياسي كان يجتهد في اختراع واختلاق الأحاديث والأحداث التي تخدم أهدافه. فالأنساب القبلية مثلا وضعت لتخدم التحالفات التي سادت خلال العصر الأموي ولإعطاء شرعية للحكم نفسه عبر ربط الأسرة الأموية بقريش وبالرسول. وربما كان الأمر كذلك بالنسبة إلى الروايات المتعلقة بمصاهرات الرسول لأبي بكر وعمر وبدرجة أقل لأبي سفيان. أي أنها كانت ذات قيمة سياسية تتعلق بالنقاشات المتأخرة لإثبات شرعية السلطة.

هناك في الحديث ما هو أكثر غرابة. ما هو دور اليهود في الحديث ولماذا يوجد يهود في معظم قصص الحديث؟ عديدة هي الروايات التي يرويها البخاري وغيره تتحدث عن أصدقاء محمد من اليهود وكذلك جيرانه وضيوفه وضيوف زوجاته. كثيرة هي الأحاديث التي تروى عن عائشة على سبيل المثال تقول فيها: زارتني اليوم جارة يهودية ... فقصة عذاب القبر مثلا سمعتها عائشة من جارتها اليهودية العجوز وحدثت بها محمد فرفضها ثم ثبتها على أنها حقيقة. وهناك قصة الجنازة وغيرهما فهل هذا مما يسمى الإسرائيليات؟ يرى إسماعيل أدهم أن ابن عباس أكثر الرواة نقلا عن المصادر اليهودية.

جمع ابن عباس كل ما يتفق والقرآن من الأساطير اليهودية ووضعها على لسان الرسول وهو في الواقع لم يفعل أكثر من ترديد ما في التوراة مستمدا مادته من الأساطير اليهودية في العهد القديم . وهذا الراي نفسه أو يقترب منه ما قاله المستشرق إميل دورمنغهام في كتابه حياة محمد بأن كتب الحديث لا تخلو من ميل وشبهة وقد اقتطفت من أقوال التوراة والإنجيل وأسندت إلى محمد وقد عزي إليه ما يدحض به بعض المذاهب المسيحية كما نسب إليه ما يشك فيه من معجزات. تروي كتب الحديث أن رجلا دخل المسجد فاذا عامر بن عبد القيس جالس إلى كتب وبينها سفر من أسفار التوراة وكعب الأحبار يقرأ. وقد تسلط كعب الأحبار على سذاجة أبي هريرة ولقنه كل ما يريد أن يبثه في الإسلام من خرافات وأساطير وأوهام. قال كعب في أبي هريرة: ما رأيت أحدا لم يقرأ التوراة اعلم بما فيها من أبي هريرة .

يبدو أن هذه الروايات المشبوهة وضعها يهود كانوا اجبروا على دخول الإسلام فقاموا بنسج قصص من الخيال تسيء إلى الرسول والى الإسلام وقد ابتلع المسلمون الطعم اليهودي ولم يعد بمقدورهم التخلص منه بعد مرور مئات السنين عليه. من مثل ذلك مذبحة بني قريظة وقصص الغزوات لليهود وإخراجهم من الحجاز وغير ذلك من قصص الإسرائيليات المعروفة في التراث الإسلامي.

__________________


To view links or images in signatures your post count must be 10 or greater. You currently have 0 posts.

To view links or images in signatures your post count must be 10 or greater. You currently have 0 posts.

kandis is offline               Reply With Quote               
Old 24-Feb-15, 00:15   #129
kandis
Major Contributor
 
kandis's Avatar
 

Join Date: May 2012
Location: Germanien
Posts: 1,292
Default


محمد آل عيسى / تاريخ الإسلام المبكر القسم السادس

5


من الغريب الاعتماد على مؤلف مثل البخاري يروي أشياء غير معقولة وينسبها إلى نبي. فقد روى البخاري حديث القردة الزانية التي رجمتها القرود وروى حديث الداجن التي أكلت شيئا من القرآن. ومن غرائب الحديث التي لا يمكن تصديق نسبتها إلى نبي: إن الجمال والماعز ستقوم يوم القيامة وتدوس على رؤوس من كان لا يدفع الزكاة. وحديث غروب الشمس في الطين، وحديث إن الأسئلة من الشيطان، وحديث أن التثاؤب من الشيطان والعطس من الرحمن، وحديث أن الشيطان يبول في أذن الإنسان، وحديث غمس الذبابة، وحديث أن الشيطان يدخل الإنسان من انفه ليلا فوجب تنشيق الأنف عن الاستيقاظ لإخراجه، وحديث أن آدم كان طوله تسعون قدما وكان يتكلم العربية.

كل هذه الأحاديث الغريبة وسيرة من روى تلك الأحاديث تجعل الشك في الحديث أمرا واجبا يستدعي القول إن كل ما يسمى حديث إنما وضع في أوقات لاحقة لخدمة الدولة والسياسة ولتبرير تصرفات وسلوكيات الحكام الذين كان يخضع لهم رجال الدين.


تاريخ الإسلام المبكر 23
إسقاطات الماضي وانتحالاته في الحديث والسيرة
ومضى مثل الأولين


في القرن الميلادي الثامن نشأت مؤلفات السير وكتب حديث السنة وتواريخ الملوك وذلك بإسقاطها رجعيا على تاريخ إسلامي متسلسل. وهذه الصيرورة المدهشة تشبه تماما ما فعله محررو التوراة عندما أسقطوا الأحداث رجعيا على أزمنة غابرة ثم جرى تعليلها وتأويلها ومنحها الشرعية. ويبدو أن الرواة العرب اطلعوا على روايات أجنبية أو سرديات أجنبية فصاغوا ما يحاكيها وأسقطوها على التاريخ العربي ورحنا نأخذها مأخذ الجد وكأنها التاريخ الحقيقي. من أمثلة ذلك ناقة قدموس تصبح ناقة صالح مثلا.
وراحت كتب السيرة تنهل من موروث الحضارات والبلدان التي دخلها العرب وأسقطوها كلها على شخصية أو قائد سموه نبيا وأعطوه اسم محمد . واغلب الرواة الذين نقلوا التاريخ ووضعوا السير فعلوا ذلك في سياق عملية تخييل أفضت إلى قبول المرويات الإخبارية للطبري والمسعودي وابن الأثير وابن هشام على أنها التاريخ الحقيقي برمته.

في كتابه الأساطير والأحلام المؤسسة للعقل الإسلامي يتحدث المؤلف نبال خماش عن كيفية قيام المسلمين الأوائل بإسقاط قصص التوراة والإنجيل على قصص النبوة المحمدية. ويبدو أن كتبة الحديث كانوا يأخذون قصة إنجيلية أو توراتية وينسجون حولها قصة لمحمد أو حديثا ينسبونه إليه. فحديث الهم نصف الهرم الذي يورده كتاب الجامع الصغير وينسبه لمحمد مأخوذ حرفيا أو شبه حرفيا من سفر يشوع بن سيراخ فصل 26 آية 3: الغمة تأتي بالشيخوخة قبل الأوان.
ومن مثل ذلك أيضا قصة إبراهيم وذبح ابنه وإسقاطها على عبد المطلب وقصة ذبح عبد الله وافتدائه من ثم بمئة من الإبل. وقصة بشارة مريم بولادة يسوع أسقطوها على قصة بشارة آمنة بولادة محمد. لقد كان كتبة السيرة والحديث على ما يبدو مطلعين على الإنجيل وغيره من الكتب مثل إنجيل متى الآرامي فقد كانوا يقرأون السريانية إذ أن اللغة السريانية كانت لغة الثقافة السائدة في فترة التدوين. كل تفاصيل حياة المسيح على الأرض وصفاته أعطيت لمحمد في السير اللاحقة: أسبقية وجوده، صلته بإبراهيم، تبشير الملاك به، ضياعه وإيجاده، احتفاؤه بعمر الثانية عشرة ثم عودته، التعرض لتجربة الشيطان، اختيار اثني عشر صحابيا، وقصة التجلي التي صارت المعراج.

لقد رصد غولدتسيهر في كتابه الحديث ما ينسب إلى محمد من أقوال هي في الأصل مأخوذة حرفيا من الإنجيل. ويرى كوللة في مقالة له يقارن فيها بين محمد والمسيح ومن خلال الترجمة الحرفية من الأعمال الإسلامية كيف أن كل تفاصيل حياة يسوع تم نقلها ونسخها من خلال الخيال الجامح لتنسب إلى محمد. ولعل هذا ما حدا البعض للقول إن محمد هو مسيح المسلمين. فقد استخدم المؤرخون العرب الأوائل أحداثا معاصرة لهم وأقحموها في أحداث سابقة بألف وألفي سنة وحتى بثلاثة آلاف سنة. فابن اسحق مثلا كان جاهلا بكل الحقائق التاريخية فكتب تاريخا من الخيال من اجل بناء قصة "رسول الله" الذي وضع له سيرة ليس فيها أي حقائق واقعية.

ولا ننسى أن ابن اسحق اتهم من قبل معاصريه بالكذب والتدليس واختراع القصص وتخيل الأحداث. حتى قصة نزول جبريل في غار حراء تكاد تكون إسقاط حرفي لقصة نزول جبريل على أشعيا فصل 40 آية 6: صوت قائل ناد فقال بماذا أنادي، وفي ترجمة ثانية: صوت قائل اقرأ فقال ما اقرأ؟ أما قصة الهجرة واللجوء إلى الغار وقصة الحمامة والعنكبوت فهي كلها مأخوذ بالكامل من التراث العبراني وفق ما يقوله نبيل فياض. ولكنها على ما يبدو غير مأخوذة بحرفية مقنعة. فعندما شاهد رجال قريش خيوط العنكبوت والحمامة الراقدة على البيض اقتنعوا بعدم وجود أحد في الداخل. مع انه يفترض وجود ثلاثة رجال في الداخل هم أبو بكر ومحمد والدليل. ثم أين ذهبت الجمال؟ فهل هي قصة مختلقة ومأخوذة من التراث العبراني لتفسير الآية التي تقول: إذ هما ثاني اثنين في الغار؟ ... تبدو قصة هجرة محمد وأصحابه من مكة إلى المدينة محاكاة لقصة خروج بني إسرائيل من مصر نحو ارض الميعاد. مع أن حقيقة الخروج من مكة نحو مدينة يثرب لا تبدو مثبتة من أي مصدر تاريخي. وهي أن لم تكن محاكاة لقصة خروج بني إسرائيل من مصر فهي تحاكي قصة خروج الإسماعيليين من الحجاز إلى الشام. وهناك في التراث الإسلامي أيضا وفي خلال قصة غزوة الخندق أن علي بن أبي طالب المقاتل الشاب يصرع الفارس العملاق عمرو بن ود العامري. وتبدو هذه القصة أيضا إسقاطا لقصة داود وجولياث.

لقد أجاد كتاب السيرة في كتابة دور بطل الرواية محمد بن عبد الله لكنهم أساؤا إليه كثيرا من حيث يدرون أو لا يدرون وخصوصا فيما يتعلق بحياته الشخصية وعلاقاته النسائية. وعندما يقال إن نبوة محمد مجرد اختراع وان شخصيته وهمية مختلقة فلماذا لم يضعها صانعوها مثالية ككل الأنبياء؟ لماذا يضعون في سيرته قصصا لا تليق بإنسان عادي فكيف بمن يسمونه نبيا؟ لو كان محمد نبيا حقيقيا أو كان شخصا حقيقيا فهل ستكون صفاته كما هي في كتب السيرة والحديث؟

النبي الحقيقي يكون مليئا بالمحبة والقيم الروحية والعطف والحنان والانضباط النفسي والأخلاقي. لكن ما الصق بنبي الإسلام كان صفات شهوانية غير أخلاقية منزوعة الإنسانية، قاتل ومهووس جنسيا بيدوفيليا وعنصري ونرجسي وشيزوفريني. كيف يلقي الشيطان في قلبه آيات ويتلوها على أنها تنزيل؟ كيف يزوجونه بطفلة؟ كيف يأمر بالقتل والتعذيب؟
__________________


To view links or images in signatures your post count must be 10 or greater. You currently have 0 posts.

To view links or images in signatures your post count must be 10 or greater. You currently have 0 posts.

kandis is offline               Reply With Quote               
Old 24-Feb-15, 11:14   #130
مواطن سوداني
Major Contributor
 
مواطن سوداني's Avatar
 

Join Date: Dec 2010
Posts: 2,452
Default

Quote:
Originally Posted by kandis View Post



يعتقد البعض انه وبسبب جهل المؤمنين بكثير من طقوس الدين الجديد شرع بعض الأتقياء بوضع تقاليد وسنن لمصلحة المجتمع ونسبوها إلى الرسول. وبسبب الصراع الأموي الهاشمي تجرأ البعض واختلق أحاديث تمجد الهاشميين وقام غيرهم باختلاق قصص تمجد الأمويين. وفي حمى المنازعات السياسية اختلقت مجموعة كبيرة جدا من الأحاديث التي تشجع العصبية القبلية. ويرى غولدتسيهر أن الأمويين أحسوا بضرورة تحريض فقهاء بلاطهم على ابتكار مصلحة دينية لمواجهة ادعاء العلويين "في العراق". ولما كان من الصعب شتم علـي وأبناءه بأسلوب ديني لجأوا إلى شتم الجد الجاهلي باعتباره نموذجا لذريته فوضعوا على لسان النبي حديثا يشتم فيه عمه أبا طالب الذي رباه ويقول انه في الدرك الأسفل من النار ولعله تنفعه شفاعتي يوم القيامة فيجعل في ضحضاح من النار يبلغ كعبيه يغلي منه دماغه.
و لماذا كان من الصعب شتم علي و أبناءه بأسلوب ديني؟
__________________

To view links or images in signatures your post count must be 10 or greater. You currently have 0 posts.
مواطن سوداني is offline               Reply With Quote               
Old 24-Feb-15, 11:40   #131
مواطن سوداني
Major Contributor
 
مواطن سوداني's Avatar
 

Join Date: Dec 2010
Posts: 2,452
Default

Quote:
Originally Posted by kandis View Post


النبي الحقيقي يكون مليئا بالمحبة والقيم الروحية والعطف والحنان والانضباط النفسي والأخلاقي. لكن ما الصق بنبي الإسلام كان صفات شهوانية غير أخلاقية منزوعة الإنسانية، قاتل ومهووس جنسيا بيدوفيليا وعنصري ونرجسي وشيزوفريني. كيف يلقي الشيطان في قلبه آيات ويتلوها على أنها تنزيل؟ كيف يزوجونه بطفلة؟ كيف يأمر بالقتل والتعذيب؟

إن كنت ملحدا فعليك إنكار النبوة جملة و تفصيلا بدلا من تحديد معاييرها بدون أن يكون لديك مرجعية تستند إليها في هذا التحديد أما إن كنت مسيحيا و تؤمن بأن الله على كل شيء قدير فعليك أن تقبل بأن يأمر النبي بالقتل لأن الله نفسه قد خلق الموت و بعث انبياء أمرهم بقتال الكفار (و قصصهم موجودة في التوراة) كما أن الله وفقا للتوراة التوراة قد قتل أبناء المصريين و حيواناتهم و قتل أهل سدوم و عمورة و غيرهم.

إذن فما ذكرته أنت لا يمكن أن يقوله إلا شخص ملحد منافق و متناقض أو شخص مسيحي منافق و متناقض و ليست هناك أي خيارات أخرى.

راجع نفسك و هات لنا فكرا متسقا خاليا من التناقضات بدلا من هذا الهراء فأنت لا تفعل شيئا سوى النقل بدون عقل لكل ما يطعن في أصول الإسلام حتى لو تناقض بعضه مع البعض الآخر.
__________________

To view links or images in signatures your post count must be 10 or greater. You currently have 0 posts.
مواطن سوداني is offline               Reply With Quote               
Old 02-Mar-15, 12:43   #132
kandis
Major Contributor
 
kandis's Avatar
 

Join Date: May 2012
Location: Germanien
Posts: 1,292
Default

Quote:
Originally Posted by مواطن سوداني View Post
إن كنت ملحدا فعليك إنكار النبوة جملة و تفصيلا بدلا من تحديد معاييرها بدون أن يكون لديك مرجعية تستند إليها في هذا التحديد أما إن كنت مسيحيا و تؤمن بأن الله على كل شيء قدير فعليك أن تقبل بأن يأمر النبي بالقتل لأن الله نفسه قد خلق الموت و بعث انبياء أمرهم بقتال الكفار (و قصصهم موجودة في التوراة) كما أن الله وفقا للتوراة التوراة قد قتل أبناء المصريين و حيواناتهم و قتل أهل سدوم و عمورة و غيرهم.

إذن فما ذكرته أنت لا يمكن أن يقوله إلا شخص ملحد منافق و متناقض أو شخص مسيحي منافق و متناقض و ليست هناك أي خيارات أخرى.

راجع نفسك و هات لنا فكرا متسقا خاليا من التناقضات بدلا من هذا الهراء فأنت لا تفعل شيئا سوى النقل بدون عقل لكل ما يطعن في أصول الإسلام حتى لو تناقض بعضه مع البعض الآخر.
قلت لي بنقل؟ طبعا بنقل مال ايه؟ انا بنقل و محمد الـ عيسى طبعا نقل ومال حنجيب الوقائع والمعلومات الأولية من وين؟ بصمات نصوص آل عيسى تدل على انها من باحثين مخطوطات صنعاء مثل جيرد بوين و كارل هاينر اوليك و فولكر بوب ومن الأستاذ محمد كاليش استاذ العلوم الاسلاميه كما تجد بصمات الباحث وأخصائي اللغات السامية كريستوف لوكسنبيرج بين نصوص ال عيسى فاين المشكله يا استاذ؟ …

وانت فاكر ال عيسى ذهب المقابر وسال الميتين؟ وانت ما بتنقل؟ كلامك جبتو من وين ؟ كنت حاضر الرسول لمن جاهو الوحي؟ هو الطبري والبخاري حضروا الرسول ولا كلها أحاديث مسنوده على أقوال اشخاص مصنوعه.

آل عيسى أخد العديد من نصوص المؤرخين الذين سبقوه انت وغيرك حتى الان لم تتمكنوا دحض شئ واحدا. قال المؤرخ كارل هاينز اوليك: مؤرخو العصر العباسي ما كتبوا التاريخ بل خلقوا التاريخ

مسيحي بوذي يهودي شيطاني ملحد هذا ليس مهم افضل ان تبحث حجج موضوعية لانك فشلت حتى الان ان تاتي بحجج موضوعية.

بالمناسبه لو عايز تعرف من هو الـ علىّ فانصحك ان تقراء تاريخ الإسماعيليين.

العقائد الإسلامية مثل زيارة مكه وطوفان الكعبه قبلة الحجر الاسود أضافوها العباسيين الى الاسلام المبكر رفضوها الاسماعيليين والعلويين لانه لم تتماشى مع عقائدهم. بعض العلويين (النصيرية) تنازلوا عن بعض عقائدهم في زمن العباسيين والبعض احتفظوا بعقائدهم القديمة تجدهم في لبنان وايران وسوريا يزعمون ان قبلة الحجر الاسود عقيده الوثنيين

وفقا للتاريخ كانوا "الاباطيه" جماعات يسمون "عبيد الله" عاشوا في منطقة آل حراء جنوب العراق كما كانوا حلفاء الفرس، أخذهم كسرى الثاني في غزو مصر ونشروا مفاهيمهم النصرانيه اليهودية في جميع أنحاء شمال أفريقيا
عمرو العاص كان من الاباطيه لم يصلي تجاه مكه بل ركع شرقاً يعني تجاه القدس

توجد مخطوطه من عام 705 اي القرن الثامن في المتحف البريطاني يشير فيها الكاتب المسيحي يعقوب الرهاوي عندما كان في الاسكندرية، ان العرب يصلون تجاه الشرق

__________________


To view links or images in signatures your post count must be 10 or greater. You currently have 0 posts.

To view links or images in signatures your post count must be 10 or greater. You currently have 0 posts.

kandis is offline               Reply With Quote               
Old 02-Mar-15, 13:54   #133
Atablock
Major Contributor
 

Join Date: Mar 2012
Posts: 1,156
Default

كانديس إنت موش القس ياسر بتاع محطة..... المسيحية المتطرفة.
مسلم مرتد مرتزق عند أعدائه. ما ينكرأصله إلا الكلب
.

__________________
تدنى مستوى اللغة في وسائل الإعلام مؤشر خطير لمسار المجتمع
.
إنقل مشاركاتي إلى المنتديات الأخرى
.
Atablock is offline               Reply With Quote               
Old 02-Mar-15, 16:20   #134
kandis
Major Contributor
 
kandis's Avatar
 

Join Date: May 2012
Location: Germanien
Posts: 1,292
Default


محمد آل عيسى / تاريخ الإسلام المبكر القسم السادس

6


في العصر العباسي تم اختلاق الفترة الراشدية وإضافتها إلى التاريخ الإسلامي




المفروض انه (محمد) نبي مرسل من الله رحمة للعالمين لكن سيرته المكتوبة تصوره وتظهره رجلا مليئا بالشهوة وحب النساء وامتلاك الإماء والعبيد والجواري ومحبا للغزو والغنيمة. وينسب إلى محمد ما لا يمكن أن يصدر عن نبي: أحاديث خرافية لا يمكن لإنسان عاقل أن يصدقها أو يأخذ بها إلا إذا كان مؤمنا بها بشكل اعمى كما يفعل بعض المسلمين. لقد وضع في سيرته ما لا يمكن تصديقه أو استيعابه بشكل عقلاني.

عشرات من الأمثلة جاؤوا بها من الخيال والفولكلور والأساطير. ولكن لماذا؟ هل أراد الذين وضعوا القصة أن يظهروا بمظهر واقعي أكثر من اللزوم؟ أم كان هناك من دس ودلس وكذب واختلق؟
لقد اختلقت العديد من القصص والأحداث وألصقت بمحمد من أجل تبرير تكرار الحدث مع أشخاص ربما كانوا متنفذين أو بلغة اليوم مسؤولين كبار. من أمثلة ذلك قصة زواج محمد بالطفلة عائشة.

الغريب أن كبار المثقفين المسلمين يحاولون تبرير ذلك بشتى الطرق. الكاتبة الإسلامية عائشة عبد الرحمن في كتابها نساء النبي تقول عن زواج محمد من عائشة: لم تدهش مكة حين أعلن نبأ المصاهرة... بل استقبلته مكة كما تستقبل أمرا طبيعيا مألوفا ومتوقعا. ولم يجد فيها أي رجل من أعداء الرسول أنفسهم موضعا لمقال. ولم يتخذ أحد منهم من هذا الزواج مطعنا أو منفذا للتجريح والاتهام. لكن الأكيد أن هذه الكاتبة أخذت هذه الفكرة مما ورد في كتب التراث. فهذه الكتب التي أوردت الرواية في الأصل لم تشر إلى أي اعتراض من قريش. وكيف تشير وهي تريد أن تجعل الأمر طبيعيا ومقبولا ليكون سابقة للرسول يحتذى بها؟ ولمزيد من التدليس جعل الرواة عمر بن الخطاب يتزوج هو الآخر من فتاة صغيرة هي ابنة علي بن أبي طالب وكذلك عثمان بن عفان يتزوج من ابنة عمر.

حتى تعدد الزوجات وضع من أجل تبرير التعدد. ويبدو أن التحديد بأربع زوجات تشريع وضع في وقت لاحق بعد أن شاع التعدد بشكل غير مقبول اجتماعيا. كما أن قصة زواج محمد من زوجة ابنه بالتبني اختلقت لوضع تشريع بمنع زواج الآباء بمطلقات أبنائهم وإلغاء فكرة التبني. يضاف إلى هذا مسألة الشهود الأربعة لإثبات واقعة الزنى. لم يتحرج الفقهاء وكتاب السيرة من اختلاق قصة الإفك واتهام زوجة النبي المفترضة بالزنا من اجل تبرير التشدد في الشهود. ويبدو أن الزنا كما يقول خليل عبد الكريم كان متفشيا في المجتمع الإسلامي المبكر وكان لا بد من التشدد في مسألة الشهود من أجل منع ترديد الاتهامات.

إن ابن جرير الطبري وهو الذي كتب أول كتاب تاريخ في حياة أمة العرب والمسلمين ولد بعد وفاة محمد المفترضة بمئتي سنة. فقد ولد عام 224ه 839 م في طبرستان من بلاد الفرس وتوفي عام 929 م. وقد وضع كتابين هامين يعتبرهما المسلمون وغير المسلمين المرجعين الرئيسين لتاريخ الإسلام وهما تاريخ الملوك والأمم المعروف باسم تاريخ الطبري وكتاب جامع البيان في تفسير آي القرآن المعروف بكتاب تفسير الطبري. ويعد ظهور كتب التاريخ بعد مئة وخمسين سنة على الأقل من وفاة محمد سبب كاف للشك فيها. وهي كتب لم تكتب من اجل تفسير التاريخ وتوضيحه بل كتبت لتمجيد الإسلام خصوصا انه في العصر العباسي طلب الخلفاء من المؤلفين إعادة كتابة التاريخ.

وقد كلف ابن هشام بإعادة تحرير الكتابات السابقة وأول ما بدأ به سيرة رسول الله فأخذ يصحح الأخطاء المريرة التي اقترفها محمد بحسب ما كتبه ابن اسحق من قبله جاعلا السيرة مقبولة سياسيا في ذلك الوقت. وتم إعادة كتابة وتنقيح وترتيب سور القرآن وتشكيله النهائي بما فيه من إضافات في العصر العباسي.

وفي العصر العباسي أيضا تم اختلاق الفترة الراشدية وإضافتها إلى التاريخ الإسلامي من اجل الانتقاص من شرعية الحكم الأموي ومنجزاته في الفتوحات وجمع القرآن عبر إيجاد حيز تاريخي يمكن أن توضع فيه بعض تلك المنجزات.

يرى جوزيف شاخت أن الروايات الإسلامية لا صحة لها على الإطلاق وحتى الروايات التاريخية لا يمكن الاعتماد عليها إذ إنها وضعت لأغراض تشريعية لان الشريعة الإسلامية كانت خارج نطاق الدين الإسلام والقرآن لم يكن مصدرا لها خلال القرنين الأول والثاني من الهجرة. وفي مطلع القرن التاسع عشر أعرب الباحث في تاريخ الإسلام غوستاف فرايتاغ عن عدم ثقته بأخبار الموروث الإسلامي ووصفها بالمكذوبة والملفقة خصوصا تلك التي تناولت الطقوس الوثنية حول الكعبة في مرحلة ما قبل الإسلام.
لم تكن نصوص التاريخ الديني التي وضعت مستندة إلى حقائق تاريخية بقدر ما كانت خيالات خصبة للرواة العرب.

ويقول الراوندي إن سيرة النبي في مكة والمدينة هي خيال قصصي ليس لها أي أساس. وهذا كان أيضا استنتاج كثير من المؤرخين الذين يشتغلون في التاريخ الإسلامي. فقد بني التاريخ الإسلامي على نصوص غير دقيقة كانت تتواتر مشافهة ثم كتبها أشخاص مبتدئين وصارت أساسا لكل التأريخات اللاحقة. فالطبري يعترف مثلا انه اعتمد في كتاباته على المرويات وما يتناقله الرواة ولم يكن لديه القدرة على التمحيص والتدقيق والاستشهاد بمن هم أعلم منه أو أقدر على التمييز.

وما ينطبق على الطبري باعترافه ينطبق على باقي المؤرخين والمدونين الذين كتبوا رواية الإسلام المبكر الذين لم يعاصروا أحدا ولا أحداثا وإنما نقلوا رواية تتناقلها الألسن مشافهة من جيل إلى جيل وقد بعد العهد بها عن السنة التأسيسية المفترضة زمانا ومكانا.
والأكيد أن الطبري لو انه شخص حقيقي وليس مجرد اسم وهمي لشخص غير موجود، لم يطلع على أي وثائق أو مستندات ولم ير أي دليل مادي مثل المسكوكات أو الأختام أو النقوش تعود إلى القرن الميلادي السابع. ويتهمه نادر قريط في مقال له إن الطبري الذي يعود أصله إلى منطقة طبرستان الفارسية المعروفة بالتقاليد الكتابية الراسخة والعريقة في بلاد الفرس ربما اطلع على الموسوعة البيزنطية التي وضعها الإمبراطور المثقف قسطنطين الرابع فنصوص الطبري تكاد تكون متطابقة أحيانا مع نصوص هذه الموسوعة .
يتهم البعض الطبري أن تاريخه الذي كتبه بناء على رغبة الخلفاء هو إعادة لكتابة سيرة الرسول ولكن بتوسع وبكثير من الخيال. أما تفسيره للقرآن فيبدو وكأنه إعادة كتابة لمتون الحديث بكثير من الخيال أيضا.
إن الطبري الذي عادة ما يأتي في مقدمة المؤرخين العرب في سرد عدد كبير من المرويات والقصص التي تساهم على نحو نشط وفاعل في تنشئة العقل الإسلامي وتهيئته بديمومة متصلة يركن وعلى نحو واثق إلى التفاسير الخيالية والخارقة حتى غدا هذا العقل مع توالي الزمن لا يقبل في مجال معالجته لفهم الأحداث الكبرى والمهمة إلا أن يكون التفسير الميثولوجي حاضرا وفي مدى سردي تفاوتت مساحته من نص إلى آخر .

__________________


To view links or images in signatures your post count must be 10 or greater. You currently have 0 posts.

To view links or images in signatures your post count must be 10 or greater. You currently have 0 posts.

kandis is offline               Reply With Quote               
Old 03-Mar-15, 17:50   #135
مواطن سوداني
Major Contributor
 
مواطن سوداني's Avatar
 

Join Date: Dec 2010
Posts: 2,452
Default

Quote:
Originally Posted by kandis View Post


قلت لي بنقل؟ طبعا بنقل مال ايه؟ انا بنقل و محمد الـ عيسى طبعا نقل ومال حنجيب الوقائع والمعلومات الأولية من وين؟ بصمات نصوص آل عيسى تدل على انها من باحثين مخطوطات صنعاء مثل جيرد بوين و كارل هاينر اوليك و فولكر بوب ومن الأستاذ محمد كاليش استاذ العلوم الاسلاميه كما تجد بصمات الباحث وأخصائي اللغات السامية كريستوف لوكسنبيرج بين نصوص ال عيسى فاين المشكله يا استاذ؟ …

وانت فاكر ال عيسى ذهب المقابر وسال الميتين؟ وانت ما بتنقل؟ كلامك جبتو من وين ؟ كنت حاضر الرسول لمن جاهو الوحي؟ هو الطبري والبخاري حضروا الرسول ولا كلها أحاديث مسنوده على أقوال اشخاص مصنوعه.

آل عيسى أخد العديد من نصوص المؤرخين الذين سبقوه انت وغيرك حتى الان لم تتمكنوا دحض شئ واحدا. قال المؤرخ كارل هاينز اوليك: مؤرخو العصر العباسي ما كتبوا التاريخ بل خلقوا التاريخ

مسيحي بوذي يهودي شيطاني ملحد هذا ليس مهم افضل ان تبحث حجج موضوعية لانك فشلت حتى الان ان تاتي بحجج موضوعية.

بالمناسبه لو عايز تعرف من هو الـ علىّ فانصحك ان تقراء تاريخ الإسماعيليين.

العقائد الإسلامية مثل زيارة مكه وطوفان الكعبه قبلة الحجر الاسود أضافوها العباسيين الى الاسلام المبكر رفضوها الاسماعيليين والعلويين لانه لم تتماشى مع عقائدهم. بعض العلويين (النصيرية) تنازلوا عن بعض عقائدهم في زمن العباسيين والبعض احتفظوا بعقائدهم القديمة تجدهم في لبنان وايران وسوريا يزعمون ان قبلة الحجر الاسود عقيده الوثنيين

وفقا للتاريخ كانوا "الاباطيه" جماعات يسمون "عبيد الله" عاشوا في منطقة آل حراء جنوب العراق كما كانوا حلفاء الفرس، أخذهم كسرى الثاني في غزو مصر ونشروا مفاهيمهم النصرانيه اليهودية في جميع أنحاء شمال أفريقيا
عمرو العاص كان من الاباطيه لم يصلي تجاه مكه بل ركع شرقاً يعني تجاه القدس

توجد مخطوطه من عام 705 اي القرن الثامن في المتحف البريطاني يشير فيها الكاتب المسيحي يعقوب الرهاوي عندما كان في الاسكندرية، ان العرب يصلون تجاه الشرق

ياخي انت كيشة خلاس
كلامك البتقول فيه دا ما متسق مع بعضه
يعني كل البتعمل فيه انو بتجيب اقتباسات من ناس شككوا في التاريخ الاسلامي
مع إنو كلامهم بيكون متضارب مع بعضه
يعني مافي خط واضح و متسق في كلامك عشان الواحد يدحضه
و التناقضات الفيه بتخليه ما محتاج أصلا زول يرد عليه لأنو كل شوية انت بترد على نفسك براك

يعني مرة تقول بني أمية ما قدروا يطعنوا في ابناء علي لاسباب دينية
طيب الاسباب الدينية دي شنو؟
انو قريب الرسول؟
ما انت اصلا قلت مافي رسول!!
و لو انت قاصد اسباب تانية وضح لينا الاسباب الدينية شنو الانت قاصدها

بعدين انت هسه قلت انو الطقوس زي الطواف ظهرت في العصر العباسي و ألفوا روايات عشان تبررها
طيب انت قبل كدا قلت انو كان في طواف في قبة الصخرة!!
بعدين الاباطية ديل شنو؟
و لو في أصلا حاجة بالشكل دا، هسه وين قاعدين الناس ديل و بيعبدوا شنو؟


بعدين كيف زول يعمل روايات تبرر التعدد طالما هو أصلا شي ممارس و طبيعي عند الناس؟؟؟
ليه زول يقعد يبرر لي شي هو أصلا قاعد يعمل فيه و مافي نصوص تحرمه؟

كلام في غاية السذاجة و التهافت و ما بينطلي إلا على زول يكون جهلول و حاقد على الاسلام لدرجة إنو ما بيشغل مخو لما يلقى كلام على هواه

اقعد واصل في نقلك و لما تخلص أدينا الخلاصة في شكل نظرية متماسكة و متسقة
بعد داك حاقتبس ليك من كلامك الكتير البتنقل فيه ذاتو الحاجات البتناقض نظريتك


__________________

To view links or images in signatures your post count must be 10 or greater. You currently have 0 posts.
مواطن سوداني is offline               Reply With Quote               
Old 03-Mar-15, 21:47   #136
kandis
Major Contributor
 
kandis's Avatar
 

Join Date: May 2012
Location: Germanien
Posts: 1,292
Default

Quote:
Originally Posted by مواطن سوداني View Post

ياخي انت كيشة خلاس
في عادة بعض البشر، اول ما تنقصهم الحجج الموضوعية يشتمون. انت لا تستحق الرد. ولذالك ابحث الإجابات بنفسك
__________________


To view links or images in signatures your post count must be 10 or greater. You currently have 0 posts.

To view links or images in signatures your post count must be 10 or greater. You currently have 0 posts.

kandis is offline               Reply With Quote               
Old 04-Mar-15, 00:08   #137
kandis
Major Contributor
 
kandis's Avatar
 

Join Date: May 2012
Location: Germanien
Posts: 1,292
Default




محمد آل عيسى / تاريخ الإسلام المبكر القسم السادس 7



أن الدراسة المتأنية والمتمهلة لمسيرة نشأة الإسلام تظهر تشكله بصورة مغايرة لما تسرده الرواية الإسلامية الرسمية.



هناك في الحديث والسيرة الكثير مما يسمى إسرائيليات. والإسرائيليات هي المرويات المنقولة عن مصادر يهودية وهي باب كبير جدا في الثقافة الإسلامية. من أشهر من ينسب إليه إسرائيليات عبد الله بن سلام وكعب الأحبار ووهب بن منبه. معظم تلك الإسرائيليات يمكن رصدها في التلمود والمدراش وليس فقط في التوراة. وهذا يشير إلى أن الذين أرادوا وضع الرواية الإسلامية غرفوا من كل ما هو متوفر لديهم سواء كتب أو روايات شفوية وقد وثقوا بالروايات اليهودية لأنهم كانوا يقصدون وضع عقيدة مشابهة لليهودية كل همها نقض وتفنيد العقيدة المسيحية الهللينية.

في كتابه أبطال بلا تاريخ يتحدث الدكتور فاضل الربيعي عن كثير من المرويات الخيالية النابعة من الأساطير والخرافات لأحداث لم تحدث وإنما كانت محض خيال وتأليف. بعضها محاكاة لأساطير أجنبية مثل الحروب التي وقعت أيام العرب وحرب البسوس وداحس والغبراء. قد تكون شخصيات الرواية الإسلامية حقيقية ولكن أعيد صياغتها زمانيا ومكانيا لتناسب المرويات الإسلامية التي تجعل الإسلام دينا موحى به إلى محمد النبي في مكة. ولذا يشكك الربيعي في روايات الطبري والمسعودي وابن الأثير وابن هشام والأزرق على أن تكون التاريخ برمته. فهو يرى أن هؤلاء دمجوا بين التاريخ والأسطورة. فحرب البسوس على سبيل المثال في رأى الربيعي لم تحدث وإنما هي إعادة إنتاج لبعض مرويات حرب طروادة.

في محاولة البحث والتمحيص والمقارنة التاريخية والمضاهاة بين الأصول لا نجد في المصادر الفارسية أو البيزنطية ولا حتى الأرمنية أو السريانية أي إشارة لا من بعيد ولا من قريب تشير إلى ما تقدمه الرواية السردية الإسلامية كما صنعها الطبري وغيره من المدونين المسلمين في بداية الدولة. كما لا يوجد أي دليل مادي واحد يثبت أن العرب المسلمين كانوا موجودين في الحجاز خلال القرن السابع الميلادي.




تاريخ الإسلام المبكر 24 من الشام وليس الحجاز


والتين والزيتون وطور سينين وهذا البلد الأمين

لو كان الإسلام قد تكامل في الحجاز ووصل إلى الشام مكتملا لما احتاج أحد أن ينتقده ولما اعتقد كثيرون مثل يوحنا الدمشقي بأنه هرطقة مسيحية. أي أن الإسلام فعليا ظهر في الشام من خلال هرطقة المسيحية اليهودية التي عرفت باسم النصرانية.

ولما كان الدمشقي من أتباع الأرثودوكسية الملكانية الخلقيدونية جاء اعتراضه على هؤلاء وهو يسميهم الإسماعيليين لأنه في عصره بدأت وفود من العرب الحجازيين تأتي إلى الشام وتتبنى العقيدة النصرانية.

عندما ظهر الإسلام للمرة الأولى على المسرح العالمي نظر إليه المسيحيون في الغرب على انه هرطقة مسيحية وليس دينا جديدا. وبقيت تلك النظرة في الغرب حتى فترة ما بعد الحروب الصليبية. أما في بيزنطة فقد أدرك الروم أن الإسلام دين جديد بعد القرن التاسع وقبل ذلك كان الكتاب المسيحيون في بيزنطة يعتبرونه مجرد هرطقة .

ومع أن الإسلام بدا يتشكل كدين منذ أواخر القرن السابع الميلادي إلا أن يوحنا الدمشقي ظل ينظر إلى اتباعه على انهم إسماعيليون أتباع هرطقة ولم يعتبرهم طائفة منفصلة إذ لم ينظر إلى الإسلام كدين مستقل.

لقد عاش يوحنا الدمشقي في كنف عبد الملك بن مروان ومع انه في البداية رأى في الإسلام شكلا من أشكال الهرطقات المتأثرة بالآريوسية والنسطورية، لكنه رأى أيضا انه يشترك في بعض الأشياء مع المسيحية. ومع أن النسطورية والآريوسية تمت إدانتهما في مجمع نيقية ومجمع القسطنطينية. إلا أن النساطرة تمكنوا بشكل أو باخر من الهرب باتجاه بلاد الفرس وأعادوا تنظيم أنفسهم وجمعوا إليهم انصارا من معظم أنحاء المنطقة.
لقد كان يوحنا الدمشقي وهو أحد اهم فقهاء المسيحية في العصر البيزنطي كان مقتنعا بأن الإسلام ليس دينا جديدا أو مستقلا بل بدعة مسيحية أو شكلا من أشكالها. كان تركيز الدمشقي في نقده للإسلام على الاختلاف بشأن ألوهية المسيح والثالوث الأقدس وصدقية نبوة محمد. وكان ينظر إلى الإسلام على انه انشقاق من المسيحية وهرطقة للإسماعيليين العرب. يقول الدمشقي في كتابه الموسوعي: ينبوع المعرفة: إن نبيا كاذبا ظهر بين الإسماعيليين اسمه محمد التقى براهب آريوسي وعلمه هرطقته وادعى أن كتابا نزل عليه من السماء.

خلاصة قول يوحنا الدمشقي في الإسلام هو انه فرقة نصرانية مارقة ظهرت في زمن هرقل. وقول الدمشقي كان له أثره على مجمل الموقف البيزنطي من الإسلام في القرن السابع. فقد نظر البيزنطيون إلى الإسلام من خلال المنار الذي نظروا فيه إلى الهرطقات القديمة ورفضوا أن ينظروا إليه كدين رسمي. ولذلك لم يتصدوا له بقوة واعتقدوا انه حالة هرطقة سرعان ما تنتهي وتذوب في التيار المسيحي العام.

لقد تأخر البيزنطيون في رؤية الإسلام كتحدي لاهوتي جدي ولم يكن لديهم ما يكفي من المعلومات الأكيدة عن الإسلام كدين مستقل فظلوا يشيرون إليه على انه هرطقة مسيحية ويتحدثون عن المسلمين بأوصافهم العربية: عرب، سراسين، إسماعيليين أو هاجريين وليس باي صفة دينية. كما أن يوحنا الثالث وهو أسقف يعقوبي عندما جادل عمير بن سعد الأنصاري كان يعتبر الإسلام مجرد هرطقة مسيحية رافضا قبوله وحيا حقيقيا تنزل من الله على إنسان في غار صحراوي.

لكن الإسلام نما وتطور وترسخ وصار عقيدة النخبة الحاكمة. وقد لفت الإسلام نظر المسيحيين بشدة وكان الشيء الأصعب على التفنيد من وجهة نظر مسيحية هو شدة البساطة التي أتى بها الإسلام . فالبساطة المتناهية هي الوصف الأنسب للإسلام. لقد صار الإسلام أشبه بالمسيحية من غير لاهوت ولا روحانيات، فلا أسرار ولا كهنوت ولا رهبنة وأشاع تعدد الزوجات وسهل إجراءات الزواج والطلاق.

أن الدراسة المتأنية والمتمهلة لمسيرة نشأة الإسلام تظهر تشكله بصورة مغايرة لما تسرده الرواية الإسلامية الرسمية. فهو لم يخرج من الصحراء إلى الهلال الخصيب بل يجب النظر إليه على انه نشأ كحاجة لحماية وتثبيت الاستقلال الذي قام به الأمويون في الشام وتوسيع سلطانهم باتجاه الجزيرة العربية وتوحيدها مع الهلال الخصيب. لقد كان الدين القومي للدولة الناشئة أما الحجاز فلم يدخل إلا متأخرا مع التحولات التي أصابت الخط التجاري وتمكن عبد الملك بن مروان من بسط نفوذ الأمويين هناك.

ترى باتريشيا كرونة وهي من أشهر من درس بدايات الإسلام إن الدين الجديد ظهر في منطقة ما بين سوريا وفلسطين. وبعد أن تمكن العرب من الاستقلال عن البيزنطيين وإقامة الدولة العربية بقيادة الأمويين أرادوا أن يستقلوا بنصرانيتهم وتمييزها عن المسيحية الهللينية. وقد رأينا في فصول سابقة كيف جمع اكليروس الأمويين الكتابات النصرانية وغيرها في قريانة تساعد المؤمنين في أداء صلواتهم وواجباتهم الدينية.

معروف أن الوسط الديني الذي عاش فيه عرب الشام مقارنة بعرب الحجاز كان يتميز بتنظيم وترتيب سمح بتطوير العقيدة النصرانية إلى دين مستقل. بعكس منطقة الحجاز التي لا يوجد ولم يوجد فيها أي إثبات أو دليل أركيولوجي يدعم رأى الرواية الرسمية بأن الحجاز كان المهد الأول للإسلام. ولم يوجد أي دليل على أي نوع من الاستيطان العربي في الحجاز في أواخر القرن السادس أو أوائل السابع. لكن الأماكن التي وصفها القرآن لممارسات وثنية عرفت باسم الجاهلية موجودة بإثباتات أركيولوجية في فلسطين والشام. كما أن حفريات أركيولوجية أجريت في منطقة النقب الفلسطينية أظهرت آثارا تدل على وجود الوثنية والحياة الجاهلية تماثل تلك التي تحدثت عنها المصادر الإسلامية ونسبتها إلى الحجاز لفترة القرنين السادس والسابع. مع أن الحفريات في الحجاز لم تكشف شيئا عن مثل ذلك كما أنها لم تكشف عن أي آثار تدل على وجود يهود في تلك المنطقة. وهذا يعني أن المصادر الإسلامية أخذت معلومات عن الجاهلية والوثنية السائدة في النقب ثم نسبتها إلى تاريخ الحجاز ومكة. وقد وجدت في النقب أيضا من خلال النصوص المكتشفة هناك بقايا عقيدة توحيدية ساهمت في تطور الإسلام.


يرى سليمان بشير أن الافتراض بأن الحجاز كان يمكن أن ينتج كل ما من شانه تغيير العالم كما حدث هو افتراض بحاجة إلى إثبات. ولكن لماذا جعل الحجاز مهد الإسلام؟ الجواب بسيط وهو أن من شكل الإسلام أراد أن يعطيه نكهة عروبية قوية لأنهم اعتقدوا أن الجزيرة العربية هي موطن العرب الأصلي. يتساءل كثيرون لماذا يتأخر المسلمون في الإشارة إلى القرآن ومحمد لو انه ظهر فعلا في الحجاز؟

لقد كان الإسلام اختراعا عربيا لتوفير تبرير ديني للإمبريالية العربية التي أقامت الدولة وتوسعت في المنطقة كلها. وبمجرد أن أقام العرب دولتهم برزت الحاجة إلى دين متكامل من اجل إبقاء الدولة متماسكة وشرعنتها. وعلى نسق ما هو موجود عند المسيحيين واليهود. أي أن هناك ضرورة لوجود رسالة ووحي ونبي.
يلخص جاي سميث في كتابه القرآن المنحول ما تثبته الجغرافيا ويرويه التاريخ من مقارنات المواد المتراكمة من القرنين السابع والثامن:

1. الهجرة كانت إلى فلسطين والقدس وليس المدينة
2. القبلة لم تكن مكة حتى القرن الثامن
3. اليهود ظلوا على علاقة طيبة بالعرب حتى العام 640 م
4. القدس وليس مكة هي المقام الأصلي للإسلام ومكة لم تكن معروفة
5. قبة الصخرة كانت هي المقام الأول والقبلة الأولى.
6. محمد لم يكن يعتبر نبيا عالميا حتى نهاية القرن السابع
7. لفظتا مسلم وإسلام لم تعرفا قبل القرن السابع
8. الصلوات الخمس لم تشرع قبل العام 171 ه
9. أبكر مرحلة سمعنا فيها عن القرآن كانت منتصف القرن الثامن الميلادي
10. الكتابات القرآنية المبكرة لا تتطابق مع النص القرآني الحالي

وبينما انشغل السياسيون بالحروب نشأت طبقة العلماء الشيوخ. قليلون كانوا يعرفون تعاليم الدين فقام هؤلاء العلماء بجمعها وختام عملهم أنتج الإسلام الذي نعرفه. قاموا بجمع كل ما هو متداول ومنسوب إلى "محمد" وكذلك وضعوا التفسيرات للنصوص كما وضعوا القوانين والشرائع. ولقد ظلت تلك النصوص تتطور وتراجع وتنقح من قبل أولئك العلماء. قليلون كانوا يتقنون القراءة إذ كانت الأمية طاغية ومنتشرة ولا أحد ينتبه لما يحدث في مجال الكتابة والتأليف. ولم يبالي أحد بما يقوم به هؤلاء العلماء.

وبما القرآن تطور ونما طوال قرنين من الزمن، وحيث أن الحجاز دخلت في وقت لاحق تحت مظلة إسلام عبد الملك، ربما كانت هناك رسائل دعوية ترسل إلى من يمكن أن نسميه وكيل الحجاز لإقناعه بالخضوع لإسلام عبد الملك. قد تبدو هذه الفكرة غريبة وشاذة ولكن هل من تفسير آخر لما نراه من صيغ في النص القرآني تبدو على شكل دعوة لشخص ما باتباع الإسلام من خلال قدوة تتحدث عن هذا الإسلام؟ بماذا نفسر الآية التي تقول وأمرت أن أكون أول المسلمين؟ وأنا أول المسلمين؟ وثمة ما يشبه تعليمات بشأن الدين الجديد على شكل تحذير بعد شرح: وأقم وجهك للدين حنيفا ولا تكونن من المشركين؟ فالذي يوجه إليه الخطاب كان على ما يبدو من المشركين. ثمة آية أخرى أكثر صراحة: فاصدع بما تؤمر واعرض عن المشركين. وكأنه كتاب تكليف لهذا الشخص أو الزعيم الذي في الحجاز لينذر عشيرته وينشر الدعوة: ولتنذر أم القرى وما حولها. وثمة محاولات من المرسل أيضا للإقناع بأن هذا النص سماوي: ما كان هذا القرآن يفترى من دون الله ولكن تصديق الذي بين يديه وتفصيل الكتاب. وبعد أن صدع وكيل الحجاز بدأ ما يشبه ترديد قسم الولاء أو التكريس، قل: إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين. انه على ما يبدو قسم القبول بالرتبة الجديدة برئاسة النصارى الجدد بعد أن تسموا بالمسلمين: هو الذي سماكم مسلمين من قبل وفي هذا. ولننظر في هذه الآية: وقل آمنت بما أنزل الله من كتاب وأمرت لاعدل بينكم الله ربنا وربكم لنا أعمالنا ولكم أعمالكم لا حجة بيننا وبينكم.

__________________


To view links or images in signatures your post count must be 10 or greater. You currently have 0 posts.

To view links or images in signatures your post count must be 10 or greater. You currently have 0 posts.

kandis is offline               Reply With Quote               
Old 04-Mar-15, 07:22   #138
trabikoz
Major Contributor
 
trabikoz's Avatar
 

Join Date: Sep 2005
Location: واق الواق بالردمية
Posts: 1,071
Default


الأخ كانديس أنا شخصيا ليس لدي مانع أن اقرأ كل من يكتب عن الأديان إنصاف لها أو انتقادا لها , ولا شك أن مقالاتك تصب في خانة انتقاد للأديان وهذا ما لا نستطيع حرمان قلمك منه.
ولكن للحقيقة فكل ما جئت به لا يسنده غير روايات ركيكة لا تحملها ساقين أو أعمدة , فلا يمكنك شطب تاريخ امة بجرة قلم , الكل يعلم بان كل الحضارات مهما كانت ضآلتها من صنع بشر مثلنا لهم مميزات وكذلك عيوب لا حصر لها , والكل معترف بان هناك أشياء تم إثبات كذبها وتدليسها ولكنها لا تعني بان تلك الحضارة لم تكن لها وجود أو تاريخ أو منشأ.
مطالبتك بالأدلة والبراهين تؤكد عجزك التام عن فهم الحضارة الإسلامية وتاريخها , والاعتماد على كتابات الغير لإثبات تلك الشيء وتأخذها أنت كحقيقة مطلقة.
هناك كتب ومؤلفات جميلة يمكنك الركون إلى حقيقتها كما أخذت بكلام بنت الشاطئ , الكاتب الشهيد حسين مروة في كتابه عن النزعات المادية للفلسفة الإسلامية وهو تفسير مادي عروبي للإسلام دون الخوض في أنها نبوة أو إلهية والذي اغتيل بسببه , وكتاب طه حسين عن الشعر الجاهلي والذي كاد أن يقتل بسببه أيضا واتهم بالكفر والردة, وعلي عبد الرازق وكتابه الإسلام وأصول الحكم والذي اتهم بالردة فتراجع عن نشر كتابه , اقرأ لهؤلاء قليلا فستجد الإجابة الشافية لك ولأمثالك من المتشككين.
وعن الأدلة المادية والبراهين التي تطلبها فقد ذكروا لك بان تاريخ العرب بأكمله هو تاريخ شفهي لا غير وان الكتابة والتدوين لم تكن معروفة على الإطلاق في مناطق نجد والحجاز , وإذا شطبت كل ما هو مؤرخ الآن فأنت بذلك تنكر كل الإحداث التاريخية والمعارك التي استمرت داخل الجزيرة العربية ووصول هذه المعارك والغزوات إلى الصين وأوروبا , وهذا ينسف فكرتك تماما من الجذور .
على العموم استمتعنا بنقلك بعض محتويات كتب أهل الغرب في هذا المنتدى و ورأينا كيف يفكرون في الآخر المعادي لهم ولحضارتهم ولدينهم وهذا حق مشروع لهم متى ارادو ذلك , ولكنهم لا يستطيعون لوي أعناقنا عن تاريخ تشربناه كحقائق أزلية.
__________________
رضينا ، بلا قرن ننساق
وحين نحرن ، جبل يا ساق
trabikoz is offline               Reply With Quote               
Old 04-Mar-15, 08:23   #139
مواطن سوداني
Major Contributor
 
مواطن سوداني's Avatar
 

Join Date: Dec 2010
Posts: 2,452
Default

Quote:
Originally Posted by kandis View Post
في عادة بعض البشر، اول ما تنقصهم الحجج الموضوعية يشتمون. انت لا تستحق الرد. ولذالك ابحث الإجابات بنفسك
دا حنكك؟؟

__________________

To view links or images in signatures your post count must be 10 or greater. You currently have 0 posts.
مواطن سوداني is offline               Reply With Quote               
Old 04-Mar-15, 09:55   #140
Sanjak
Crown Member
 
Sanjak's Avatar
 

Join Date: Feb 2004
Posts: 19,663
Send a message via Yahoo to Sanjak
Default

Quote:
Originally Posted by kandis View Post
في عادة بعض البشر، اول ما تنقصهم الحجج الموضوعية يشتمون. انت لا تستحق الرد. ولذالك ابحث الإجابات بنفسك

كيشــــة ليست بشتيمه إنــّمــا هي صــــفــــة ترمز لحــالة إنت تعاني منها
يا كــــيــــــــــــــــشـــــــــــــــــــــــــــ ــــة
يعني شايل كرور و حايم بيو ساي بلا فهم لأنو راسك و كيسك فاضي

و طبعاً لأنك كيشة ما حتفهم
Sanjak is offline               Reply With Quote               
Old 04-Mar-15, 18:39   #141
kandis
Major Contributor
 
kandis's Avatar
 

Join Date: May 2012
Location: Germanien
Posts: 1,292
Default

Quote:
Originally Posted by trabikoz View Post

الأخ كانديس أنا شخصيا ليس لدي مانع أن اقرأ كل من يكتب عن الأديان إنصاف لها أو انتقادا لها , ولا شك أن مقالاتك تصب في خانة انتقاد للأديان وهذا ما لا نستطيع حرمان قلمك منه.
ولكن للحقيقة فكل ما جئت به لا يسنده غير روايات ركيكة لا تحملها ساقين أو أعمدة , فلا يمكنك شطب تاريخ امة بجرة قلم , الكل يعلم بان كل الحضارات مهما كانت ضآلتها من صنع بشر مثلنا لهم مميزات وكذلك عيوب لا حصر لها , والكل معترف بان هناك أشياء تم إثبات كذبها وتدليسها ولكنها لا تعني بان تلك الحضارة لم تكن لها وجود أو تاريخ أو منشأ.
مطالبتك بالأدلة والبراهين تؤكد عجزك التام عن فهم الحضارة الإسلامية وتاريخها , والاعتماد على كتابات الغير لإثبات تلك الشيء وتأخذها أنت كحقيقة مطلقة.
هناك كتب ومؤلفات جميلة يمكنك الركون إلى حقيقتها كما أخذت بكلام بنت الشاطئ , الكاتب الشهيد حسين مروة في كتابه عن النزعات المادية للفلسفة الإسلامية وهو تفسير مادي عروبي للإسلام دون الخوض في أنها نبوة أو إلهية والذي اغتيل بسببه , وكتاب طه حسين عن الشعر الجاهلي والذي كاد أن يقتل بسببه أيضا واتهم بالكفر والردة, وعلي عبد الرازق وكتابه الإسلام وأصول الحكم والذي اتهم بالردة فتراجع عن نشر كتابه , اقرأ لهؤلاء قليلا فستجد الإجابة الشافية لك ولأمثالك من المتشككين.
وعن الأدلة المادية والبراهين التي تطلبها فقد ذكروا لك بان تاريخ العرب بأكمله هو تاريخ شفهي لا غير وان الكتابة والتدوين لم تكن معروفة على الإطلاق في مناطق نجد والحجاز , وإذا شطبت كل ما هو مؤرخ الآن فأنت بذلك تنكر كل الإحداث التاريخية والمعارك التي استمرت داخل الجزيرة العربية ووصول هذه المعارك والغزوات إلى الصين وأوروبا , وهذا ينسف فكرتك تماما من الجذور .
على العموم استمتعنا بنقلك بعض محتويات كتب أهل الغرب في هذا المنتدى و ورأينا كيف يفكرون في الآخر المعادي لهم ولحضارتهم ولدينهم وهذا حق مشروع لهم متى ارادو ذلك , ولكنهم لا يستطيعون لوي أعناقنا عن تاريخ تشربناه كحقائق أزلية.


اهلاً بيك الاخ trabikoz وشكرا على مداخلتك الموضوعية

ساجيب على بعض النقاط التي اقتراحتها في الايام القادمه لكن ممكن اقول لك من الان حجج مثل احالت التاريخ شفهياً صارت حجه ضعيفة جداً لان اثار ومخطوطات تشير على عكس اقوالك.
عندي شوية شغل لكن سارد عليك

__________________


To view links or images in signatures your post count must be 10 or greater. You currently have 0 posts.

To view links or images in signatures your post count must be 10 or greater. You currently have 0 posts.

kandis is offline               Reply With Quote               
Old 11-Mar-15, 13:25   #142
kandis
Major Contributor
 
kandis's Avatar
 

Join Date: May 2012
Location: Germanien
Posts: 1,292
Default

Quote:
Originally Posted by trabikoz View Post


ولكن للحقيقة فكل ما جئت به لا يسنده غير روايات ركيكة لا تحملها ساقين أو أعمدة , فلا يمكنك شطب تاريخ امة بجرة قلم , الكل يعلم بان كل الحضارات مهما كانت ضآلتها من صنع بشر مثلنا لهم مميزات وكذلك عيوب لا حصر لها , والكل معترف بان هناك أشياء تم إثبات كذبها وتدليسها ولكنها لا تعني بان تلك الحضارة لم تكن لها وجود أو تاريخ أو منشأ.
.

يا حبيبنا انا معاك الروايات كلها ركيكه ولا تحملها ساقين، سمح فسر لينا الحقائق الاتية:

القبلة لم تكن مكه حتى القرن الثامن
قبلة مسجد صنعاء على القدس وليس مكه
الصلوات الخمس لم تشرع قبل العام 171 ه
اسقف من الاسكدندرية ذكر في مخطوطه عام ٧٠٥ ان العرب يصلون الشرق
عدم معرفة القرآن حتى منتصف القرن الثامن
عدم التطابق بين القرآن القديم والحالي
مروان من اهل مرو وليس من مكه
معاوية ابن سفيان صاغ نقود تحمل رموز مسيحية
معاوية ابن سفيان يخبرنا عبر مسكوتات من عام 42 هـ باللغة الاغريقية انه امير المؤمنين والنص يبداء بصليب
نقود من عهود مختلفه عليها شخص ملتحي ذو شعر طويل يحمل السيف الملتهب
عدم ذكر محمد ابن عبد اللـه وسيرته في القرآن
القرآن يتحدث عن موسى وعيسى وذو القرنين ولا يخبر الناس عن سيرة الشخص الجوهري؟

ماذا تحدثنا الجاهليه التي كانت تحيل اخبارها شفهيا كما تزعم عن هذه الوقائع؟

مستحيل المستحيلات ان يجهلون الكتاب والفلاسفة والمفكرين ذكر شخص جوهري لمده تعود الى اكثر عن 100 عام. هذا عذر لا قيمه له. يبدو ان هناك اصلاً لم يوجد شخص يدعى محمد ابن عبد اللـه لان في عصر محمد كانت الناس في الاسكندرية والموصل وبغداد ودمشق تكتب وحتى لو افترضنا ان كل الناس حول محمد كانوا اميين فمن المفترض ان تكتب قصة حياته على الاقل عشر اعوام بعد وفاته.

العرب والبربر الذين غزوا الاندلس لم يعلموا بمحمد ولا بمكه وإلا اخبروا الناس في اسبانيا انهم يؤمنون بنبي وان قصته كذا وكذا، لكن هذا لم يحصل.

يا اخوي الاسلام قلنا ليك له سوابق في بلاد فارس، مبدائيا الاسلام لم يكن له علاقة بي مكه لا من بعيد ولا قريب مافي عقيده جات من مافي لازم يكون لها تاريخ على الارض... مكه قصة مخلوقة ومازالت هناك مخطوطات، عثر عليها مؤاخرا في مرو، تحت الفحص. اقدم نقود ضرب عليه محمد او مهمد وجدت في بلاد الفرس، قرب مدينه مرو MERW، تركمانستان، مرو وين ومكه وين؟ مرو هو المكان التي اتى منها اهل عبد الملك ابن مروان وليس مكه وقريش.
قريش ممكن يكون اي شي ولكن بكل تاكيد ليس قبيله من مكه لان مروان ومعاوية بكل تاكيد ليس من مكه
الزبير كان من بلاد فارس وزعيم الهون البيض من قبيلة الزنبيل ولم يكن في مكة ولا يعرف مكه لا من بعيد ولا قريب.
Quote:
Originally Posted by trabikoz View Post


مطالبتك بالأدلة والبراهين تؤكد عجزك التام عن فهم الحضارة الإسلامية وتاريخها , والاعتماد على كتابات الغير لإثبات تلك الشيء وتأخذها أنت كحقيقة مطلقة.
.


لا يمكن احد يحكي لي بعد اليوم ان مروان ومعاوية من قبيلة قريش وولدوا في مكه هذا هراء وقمة السخافه والضحك على الناس اسطوره عجيبه وغريبه جداً. مروان من الاسم فقد يشير على انه من مدينة مرو ومرو لعبت دوراً مهما في انتشار العقيده النصرانيه اليهوديه. اقدم نقود تحمل الاسم مهمد ومحمد عثر عليها في بلاد فارس وليس في الشام دعك من الحجاز، في الحجاز لم يعثر على اي شي يشير على الاسلام المبكر.

كيف تكون هناك حضارة بدون لغة مكتوبه هذا مستحيل؟ كيف تتحدث عن حضارة تخرج من لا شي؟ لا توجد هناك حضارة اسلامية ما يجوز ان يقال هي ثقافة لكن ليس حضارة. حتى نتحدث عن الحضارة يستلزم ان تكون هناك لغة مكتوبه وزراعة ومعمار وفن ونقوش إلخ كل هذا لم يكن موجود في مكه ولا حتى في يثرب. الفنقيين، الاشوريين، الروم، الفرس، الاغاريق كونوا حضارات.

السؤال لم يجاب عليه حتى اليوم... ما علاقة كلمة محمد بالنقود التي تحمل رموز مسيحية هل النقود التى تحمل الاسم او الصفه محمد من ضمن الحضارة الاسلامية ام اولى انها ثقافة ساسانية يهو-نصرانية؟ الصليب والسمكه والنخلة، التي ولد تحتها عيسى ابن مريم كما يحكون النصارة العرب، جميعها رموز مسيحية اشرح لي الرموز المسيحية دخلها شنو بي محمد من مكه؟ هات لينا حديث من الفرس او العرب او اي شيى من القرن السابع يقول المسلمون كانوا يضربون الاسم محمد مع رموز نصرانية على نقودهم للأسباب الكذا وكذا.


[IMG][/IMG]


Quote:
Originally Posted by trabikoz View Post


هناك كتب ومؤلفات جميلة يمكنك الركون إلى حقيقتها كما أخذت بكلام بنت الشاطئ , الكاتب الشهيد حسين مروة في كتابه عن النزعات المادية للفلسفة الإسلامية وهو تفسير مادي عروبي للإسلام دون الخوض في أنها نبوة أو إلهية والذي اغتيل بسببه , وكتاب طه حسين عن الشعر الجاهلي والذي كاد أن يقتل بسببه أيضا واتهم بالكفر والردة, وعلي عبد الرازق وكتابه الإسلام وأصول الحكم والذي اتهم بالردة فتراجع عن نشر كتابه , اقرأ لهؤلاء قليلا فستجد الإجابة الشافية لك ولأمثالك من المتشككين.
.
كدي اشرح لي "الاسلام" في القرن السابع مقصود بيهو شنو.
انا ما داير كلام المفسرين ان داير كلام من القرن السابع يعني من الجاهلية كما تقول. لو بحثت سورة مريم ستعرف ما هو المقصود بالاسلام...عندما كتبت هذه الاية لم تكن الصلوات الخمسه معروفه، لم تكن مكه معروفه، لم يكن القرآن معروف غير بعض السور، لم يكن هناك ذكاء او الجزئية لو كل هذا مجهول ما معنى الاسلام اذا؟ لو الاركان الاربعة لم تكن معروفة ولا حتى القرآن موجود يبقى الاسلام معناهو شنو؟؟؟

محمد كان يقصدون به النصارة-اليهود عيسى ابن مريم محمدُ عبد اللـه ورسول اللـه، قبة الصخره منقوش عليه صفة عيسي ومن هو المسيح... انت ما عارف الميسح معنها شنو؟ معناها منقذ الشعوب... القرآن بنفسه ياكد لنا هذا.
يقول:اللهم صلي على رسولك وعبدك عيسى ابن مريم * والسلام عليه يوم ولد ويوم يموت ويوم يُبعث حيا
لا يتحدث عن محمد عبد اللـه على الاطلاق.

عندما نقش مروان هذه الاية على قبة الصخرة لم يتحدث عن محمد من مكه لانه لم يعلم بمحمد من مكه شيئ بل وصف مهمت عيسى فحسب. لماذا سميى عيسى ابن مريم المسيح؟ اذا مروان كان يؤمن بان محمد ابن عبد اللـه رسول بعث لكل البشر مفروض يكتب ان محمد ابن عبد اللـه هو المسيح وليس عيسى ابن مريم؟ بالنسبه لي دليل دامغ اجهلوه علماء الاسلام. يقولون ان محمد هو خاتم الانبياء طيب عيسى حيجي لي شنو اذا محمد من مكه هو اصلاً خاتم الانبياء... عيسى يبعث حيا عشان شنو وظيفتوا شنو عندما يبعث حياً؟؟؟ الفائده شنو من كل هذه الاية اذا محمد هو الرسول في عصر مروان؟؟؟ لو افترضنا جميع البشر اعتنقوا الاسلام يبقى لزوم عيسى الذي سيبعث حياً شنو؟؟؟

الاسلام في عهد مروان كان يعني التطابق بين النصرانية اللاثالوثية واليهودية. انجيل متى والعهد القديم.

Quote:
Originally Posted by trabikoz View Post


وعن الأدلة المادية والبراهين التي تطلبها فقد ذكروا لك بان تاريخ العرب بأكمله هو تاريخ شفهي لا غير وان الكتابة والتدوين لم تكن معروفة على الإطلاق في مناطق نجد والحجاز , وإذا شطبت كل ما هو مؤرخ الآن فأنت بذلك تنكر كل الإحداث التاريخية والمعارك التي استمرت داخل الجزيرة العربية ووصول هذه المعارك والغزوات إلى الصين وأوروبا , وهذا ينسف فكرتك تماما من الجذور .
.
يا اخوي المعارك التى تتحدث عنها ليس لها علاقة بمحمد من مكه او اسلام محمد . هذا هو جوهر الموضوع. المعارك منها البعض موثقة لكن مافي واحد من الجماعة كان شايل مصحف وقال انحنا اتباع محمد وجينا ننشر الاسلام الذي اسس في مكه هذا هراء لانوا مكه دي ما كانت معروفة عندما دخلوا العرب والبرابره اسبانيا وهذا جوهر الموضــــــوع. العرب والبربر دخلوا الاندلس لاسباب اخره وهذا ممكن نفتح له خيط اخر.

وعلاوة على ذلك نجد تناقض عجيب وعدم منطق... مره يوقولون ان عثمان ابن عفان كتب اربعة مصاحف ثم وزعها على وين و وين وعندما تسالهم عن سيرة محمد نجد فراغ يزيد عن مئة عام واكثر مع العزر انهم كانوا يحيلون رواياتهم شفهياً. هل كان عثمان وعمر وعلى ومعاوية ومروان جميعهم اميين؟ يعني عندما كتبوا القرآن كانوا يجيدون الكتابه والقراءة بس لمن بقت على الشخص الجوهري صاروا اميين؟
هو مروان ذكر انه جمع القرآن وهذا وارد ومعقول لان الحركات القرانية بدات في الشرق وهاجرت غربا على الشام.


__________________


To view links or images in signatures your post count must be 10 or greater. You currently have 0 posts.

To view links or images in signatures your post count must be 10 or greater. You currently have 0 posts.

kandis is offline               Reply With Quote               
Old 12-Mar-15, 11:52   #143
kandis
Major Contributor
 
kandis's Avatar
 

Join Date: May 2012
Location: Germanien
Posts: 1,292
Default



محمد آل عيسى / تاريخ الإسلام المبكر القسم السادس 8

الآيات التي تتحدث عن الجهاد والقتال ومحاربة اليهود وغيرهم وضعت في وقت لاحق

تاريخ الإسلام المبكر 25 خلاصة البحث

ذلك بأن الذين كفروا اتبعوا الباطل وان الذين آمنوا اتبعوا الحق من ربهم
ليس ثمة تاريخ بلا أبطال ولكن ما ثبت عبر التاريخ أن هناك أبطالا من دون تاريخ وقد احتلوا مكانة متميزة من الذاكرات الشعبية والروايات الشفهية. ولذا ليس التاريخ مليء بالأساطير بل إن الأساطير صارت تاريخا. تلك خلاصة بحث الدكتور فاضل الربيعي الذي وضع العشرات من الكتب والأبحاث فيما يخص التراث والأساطير والتاريخ القديم.
فما الذي يمكن أن يجعل من الإسلام حقيقة فعلية؟ ألا يمكن أن يكون مختلقا من النصرانية والأبيونية وغيرها من الهرطقات المسيحية؟ يرى بعض الباحثين أن ابن تيمية المولود في حران بتركيا الحالية في القرن الثالث عشر هو الذي شكل الإسلام على الشكل الذي نعرفه اليوم وجعل من الإسلام دين الحرب والجهاد والعنف. فلم يكن في الإسلام المبكر أي جديد يختلف عن اليهودية والمسيحية النصرانية. والآيات التي تتحدث عن الجهاد والقتال ومحاربة اليهود وغيرهم وضعت في وقت لاحق بعد أن انفصل الإسلام كلية عن النصرانية واليهودية وصار دينا مستقلا يحكم منطقة شاسعة من البلدان.
من المعروف أن كتب الفقه والتفسير والتاريخ والحديث والسيرة كتبت في وقت متأخر بعد الوقت المفترض لظهور الإسلام. وعندما اكتشف المؤلفون كل تلك التناقضات بين الآيات المختلفة اخترعوا قصة الناسخ والمنسوخ وأسباب التنزيل لتبرير كل ما وجدوه في الآيات من اختلافات وتناقض وأحكام غير منطقية. وبما أن الفترة التي تم فيها ذلك كانت فترة حروب وجد الفقهاء أن من الأفضل أن تكون آيات الجهاد ناسخة لآيات السلام والوئام. وكذلك صار هناك تشدد في الأحكام ضد غير المسلمين. وبعض الآيات أشبه ما تكون ببيانات حربية وتعليمات قتالية. بعض تلك قد تكون تعليمات عبد الملك خلال قتاله مع ابن الزبير. فما معنى واقتلوهم حيث ثقفتموهم ولا تقاتلوهم عند المسجد الحرام حتى يقاتلوكم فيه الخ... وآية: يسألونك عن الشهر الحرام قتال فيه قل قتال فيه كبير الخ... تبدو هذه بيانات رسمية أو رسائل من سلطة عليا إلى قادة ميدانيين استفسروا عن أحقية القتال في الأشهر الحرم عند المسجد الحرام حيث كان يتحصن ابن الزبير. كما أن آيات التشريع والإرث والمعاملات والزواج والطلاق والبيع والشراء يبدو أن تشريعات وآراء فقهية أضيفت في وقت لاحق.
أما الآيات المناهضة لليهود واليهودية فيبدو أنها أضيفت في أوقات لاحقة بعد أن تم الانفصال الكلي مع اليهودية. فاليهود رفضوا الانضمام إلى الدين الجديد المأخوذ أصلا من المسيحية اليهودية وآثروا البقاء على ما هم عليه لأنهم ظلوا مصرين على رفض نبوة يسوع المسيح. فقد رفضوه إلها كما رفضوه نبيا وعندما أصرت النصرانية العربية على نبوة المسيح واعتمدته ختام النبوات وآخر الرسالات ابتعد اليهود عنها ووقع الشرخ النهائي بين الجانبين.
لقد كانت أسباب النزول كما وضعت في عدة كتب أهمها وآخرها كتاب السيوطي لإعطاء الآيات مضمون تاريخي ووجاهة تربطها بأحداث معينة وان بدت تلك الأحداث للعين الفاحصة بأنها أيضا أحداث غير واقعية ومبالغ فيها وربما مصطنعة ومختلقة.
كذلك فإن النسخ كان الحيلة التي وضعها فقهاء السلطة لتصحيح الأخطاء أو تعديل الأوامر والنواهي السابقة. فكانت فكرة الناسخ والمنسوخ تسهل على الأتباع قبول التغيير وجعل كل الاحتمالات موجودة لإرضاء كافة التيارات ولاستخدامها عند الحاجة إليها. ومن أجل تبرير عدم التتابع وقلة التنسيق في آيات القرآن اخترعت قصص وأحاديث عن النسيان وعن مقتل الحفاظ وعن الداجن الذي كل نسخة من القرآن.
أي أن أهداف التفسير وأسباب النزول ليست للشرح فقط ولكن لتبرير التناقضات والأخطاء وتغطية العيوب فكانت تلك التفاسير تقوم بعمليات تجميل لهذا الكتاب الذي صار هوية للامة.
وفيما يتعلق بكتب الفقه فإن كثيرا منها خصوصا الأولى ربما كتبت قبل اكتمال القرآن. وقد توصل جوزيف شاخت بدراساته عن التطور القانوني أن القوننة الإسلامية أي الفقه لم تكن مستمدة من القرآن فلا توجد إشارات مهمة إلى القرآن في فقه أبي حنيفة مثلا من خلال كتاب الفقه الأكبر وهو من أوائل كتب الفقه الإسلامي. كما أن كثيرا من كتب الفقه وضعت قبل كتب السيرة والحديث. فالمفروض أن يكون هناك القرآن والسيرة والحديث ليبدأ الفقهاء باستنباط الأحكام الفقهية. ولكن يبدو انه قد حصل العكس. أي وضعت كتب الأحكام ومن ثم صيغت آيات لإثباتها في القرآن واختلقت أحاديث لدعمها. ويؤكد شاخت كما نقل عنه ونزبرو أن استنباط الأحكام من النص القرآني لم يعرف إلا في القرن التاسع. وفي نصوص معينة مثل الحجة في أصول الكافي يعرف ذلك من النظرة الأولى وكل باحث في النقد التاريخي للموروث الإسلامي يعرف بسرعة انه أمام آراء ثيولوجية وقانونية فقهية مسقطة على سلطة مبكرة هي فترة النبي والخلفاء المفترضين.
ليس الإسلام دينا مكتملا مستقلا وإنما كان امتدادا لليهودية ويمكن وصفه بأنه اليهودية العربية أو المسيحية اليهودية. فالمسيح وليس محمد هو محور القرآن والتعاليم والوصايا والطقوس والعبادات تتطابق مع اليهودية إلى حد التماثل في بعض الأحيان. وهذا الإسلام الذي صار دينا مستقلا لم يصبح كذلك إلا بعد أن قررت الدولة الأموية جعله دينا مستقلا موازيا للمسيحية الهللينية ولليهودية العبرانية بعد الانفصال الكلي عنها. وهذا الأمر لم يحدث إلا بعد أن تمكن الأمويون من ضم الحجاز وصار الأعراب جزء من الدولة ملتزمين دينها ومضيفين إليه الكثير مما كانوا يمارسونه من طقوس وعبادات أهمها الحج والعمرة وبعض الممارسات الأخرى في الزواج والإرث وغيرها.
كثيرون لم يعرفوا حقيقة العلاقة بين النصرانية العربية والإسلام. وما يسمى الفتح الإسلامي لم يكن هجرة سياسية سببها الجفاف والجوع. فالجيوش التي اشتركت في الفتوح لم تكن حجازية ونجدية فقط بل كان فيها قبائل عراقية وشامية نصرانية.
ولكن لماذا يشارك هؤلاء في فتوح يفترض التقليد أنهم غير معنيين بها؟ الحقيقة انهم كانوا بها معنيين أشد العناية. فالجيوش الحجازية النجدية ربما كانت تحترف العسكرية لكن أهل الشام من النصارى كانت المسألة قضية عقيدية ووطنية بالنسبة لهم.
خلاصة القول في هذا الشأن هو أن محمد شخصية غير تاريخية وإنما تم اختطاف الإسم الذي كان يستعمل وصفا لرسول الله عيسى المسيح بن مريم كما كان يؤمن به النصارى. وجعلوا الصفة اسم علم واختلقوا له تاريخا وسيرة وحديثا ودولة ومعارك وغزوات وتشريعا وسيرة ذاتية لا يمكن أن تنطبق على شخص عادي فكيف بها تناسب نبيا يوحى إليه؟
أما القرآن فهو تجميع وتأليف ومن ثم ترجمة إلى العربية الجديدة المتولدة من الآرامية السريانية المختلطة بكلام أهل الحجاز واليمن. قرآن ملآن بقصص الأولين سواء في كتبهم الأصلية أم المنحولة بالإضافة إلى تراث السابقين وقصصهم التي كانت متداولة شفاهة بين الناس. صحيح فيه بلاغة وطلاوة وحلاوة وسبك لغوي رائع ولكن هذا ليس كل شيء. ففيه أيضا تفكك في المعاني واضطراب في السياق البنيوي لنصه. وعدم تصحيح هذه السقطات في القرآن يعود إلى قيام الأعراب الذين اختطفوا الدين بتقديس النص وتثبيته على شكله المشتت المضطرب وعدم السماح بإعادة الترتيب ليصبح نصا معقولا مفهوما. وهذا الأمر مستمر إلى اليوم بسبب هالة التقديس التي تم إضفاؤها على النص وعلى شخوصه وعلى كل ما يحيط به.
إن الإسلام لم ينشأ ولم يظهر في مكة والحجاز وإنما نشأ وظهر واكتمل في بلاد الشام من دون محمد ومن دون تنزيل ومن دون وحي. وبعد اكتماله وانتشاره وتعميمه وختمه بخاتم الدولة واعتماده كنص نهائي صار دينا ينسب إلى مكة مكانا لظهوره ونشاته وينسب إلى العرب ولغتهم القرشية التي لا وجود أصيلا لها. وانطلى الأمر على الجميع بما فيهم أصحاب الدين الأصليين الذين اخترعوه وأسسوه ووضعوا قواعده وأصوله.
معروف بحسب الموروث الإسلامي وجود إسلام مكي وإسلام مدني. والإسلام المكي معروف عنه تواضعه وميزاته الدعوية التبشيرية وتوافقه مع اليهودية. أما الإسلام المدني فهو على ما يبدو شكلا إسلام جهادي شرس توسعي يضع تشريعات حياتية قاسية. ونسبة الجزء المكي إلى مكة يعنى به نسبه إلى مكة التي تقع في شمال الحجاز أي بلاد الشام وهو الإسلام الأصلي أي النصوص القرآنية الأصلية التي كانت موضوعة بالسريانية وجرت ترجمتها بغض النظر عما يقال بوجود أخطاء في الترجمة وما شبه ذلك. أما الإسلام المدني فربما كان أصل التسمية ليس المدينة المنورة لان الإسلام لم ينشأ في الحجاز وإنما جاءت صفة المدنية من الدولة. فهذه النصوص المسماة مدنية تنسب إلى المدينة والمدينة مقصود بها الدولة أي أن تلك النصوص نشأت بعد تأسيس الدولة واستقوائها. فالدولة في العبرانية ה-;-מ-;-ד-;-י-;-נ-;-ה-;- يقال لها: ها مادينا وفي السريانية قريبة من هذا اللفظ. ومن هنا جاء وصف مدني للقسم الثاني من القرآن.
في تاريخ ما يسمى الحروب الصليبية يمكن استخلاص فكرة تدعم هذا البحث. فالمسيحيون الأوربيون لم يسعوا لاستعادة البلاد المقدسة إلا في القرن الحادي عشر، أول حملة كانت عام ألف وتسعة تسعين ميلادية. فخطبة البابا أوربان الثاني التي حرض فيها المسيحيين على استرجاع المقدسات المسيحية في المشرق تتحدث عن دين ظهر حديثا. مع أن الرواية الرسمية تقول إن البعثة المحمدية بدأت عام 610 م أي قبل ذلك بأربعمئة وخمسين سنة لكن البابا يتحدث عن دين جديد. جاء في خطبة أوربان الثاني : لقد بلغ مسامعنا أن شعبا من بلاد الفرس ... مغضوب عليه وبعيد عن الله وغير مخلص له قد غزا أراضي المسيحيين وأخرجهم بقوة السيف والنار... ما معنى أن يقول بلغ إلى مسامعنا سوى أن يكون الأمر فعلا معاصرا له. وهذا معناه أن الغرب المسيحي لم يأبه بالإسلام ولم يعرفه دينا جديدا إلا في وقت متأخر عندما صارت الدولة العربية المسلمة من القوة بحيث أعلنت عن نفسها بمهاجمة رموز المسيحية الباقية في الأراضي المقدسة ومحاولة تدميرها وطمسها وإنهاء وجودها. دولة أعلنت لنفسها دينا يناهض المسيحية الغربية بصورة سافرة. هنا تنبه الغرب المسيحي إلى أن ما كان يعتبره مجرد بدع وهرطقات إسماعيلية يعلن عن نفسه دينا كاملا ينافس المسيحية الغربية ويحاول أخذ مكانها. وهذا يشير بوضوح إلى أن اكتمال الإسلام لم يكن ليظهر إلا بعد مئات السنوات من استقلال المشرق في دولة عربية اتبعت المسيحية اليهودية أو النصرانية لكنها لم تجعل منها دينا إلا في وقت متأخر.
كان الدين حاجة سياسية للدولة العربية التي امتدت وتوسعت وسيطرت وأقامت إمبريالية عربية تواصلت لمئات السنين. ونجحت الدولة العربية في هذا الشأن وما زالت تمسك بزمام الدين وتحرك سدنته وشيوخه لتحقيق مصالحها وأغراضها الدنيوية بعيدا على الأهداف السامية التي هي من صميم أي دين.

أخـــــــــــــــــــــــــــــــــيــرا:
ومهما يكن من أمر، ومهما كانت بداية الإسلام وظروف نشأته المبكرة، وسواء كانت بدايته في الحجاز أو الشام، وبغض النظر عما إذا كان النبي حقيقيا أم وهميا، فهذا الإسلام الآن الدين المكتمل، إيمانه التوحيد، وكتابه القرآن، والمهم شهادة أن لا إله إلا الله، وهي شهادة الإيمان الحقيقي الذي يدوم، ونحن له مسلمون.

محمد آل عيسى
__________________


To view links or images in signatures your post count must be 10 or greater. You currently have 0 posts.

To view links or images in signatures your post count must be 10 or greater. You currently have 0 posts.

kandis is offline               Reply With Quote               
Old 12-Mar-15, 15:29   #144
مواطن سوداني
Major Contributor
 
مواطن سوداني's Avatar
 

Join Date: Dec 2010
Posts: 2,452
Default

Quote:
Originally Posted by kandis View Post


أخـــــــــــــــــــــــــــــــــيــرا:
ومهما يكن من أمر، ومهما كانت بداية الإسلام وظروف نشأته المبكرة، وسواء كانت بدايته في الحجاز أو الشام، وبغض النظر عما إذا كان النبي حقيقيا أم وهميا، فهذا الإسلام الآن الدين المكتمل، إيمانه التوحيد، وكتابه القرآن، والمهم شهادة أن لا إله إلا الله، وهي شهادة الإيمان الحقيقي الذي يدوم، ونحن له مسلمون.

محمد آل عيسى

دي نكتة الموسم
__________________

To view links or images in signatures your post count must be 10 or greater. You currently have 0 posts.
مواطن سوداني is offline               Reply With Quote               
Old 12-Mar-15, 20:09   #145
kandis
Major Contributor
 
kandis's Avatar
 

Join Date: May 2012
Location: Germanien
Posts: 1,292
Default

Quote:
Originally Posted by مواطن سوداني View Post
:
دي نكتة الموسم




شايف فوق السمكه مكتوب عليها محمد

الاسلام في البداية كانت الشهادتان: ألأوله اليهودية والثانية النصرانية.
كدي فهمنا محمد دخلو شنو بالرموز المسحية
امكن يكون عندك حجه مقنعه
__________________


To view links or images in signatures your post count must be 10 or greater. You currently have 0 posts.

To view links or images in signatures your post count must be 10 or greater. You currently have 0 posts.

kandis is offline               Reply With Quote               
Old 13-Mar-15, 12:39   #146
مواطن سوداني
Major Contributor
 
مواطن سوداني's Avatar
 

Join Date: Dec 2010
Posts: 2,452
Default

Quote:
Originally Posted by kandis View Post




شايف فوق السمكه مكتوب عليها محمد

الاسلام في البداية كانت الشهادتان: ألأوله اليهودية والثانية النصرانية.
كدي فهمنا محمد دخلو شنو بالرموز المسحية
امكن يكون عندك حجه مقنعه
العرب ما كانوا بيفهموا كتير في الرموز و الحاجات دي
الناس ديل قاموا من الجاهلية و عبادة الاصنام و خشوا في الاسلام
ما كانوا عارفين دلالة الرموز المسيحية و غيرها
و ما كانوا المسيحيين كتيرين في الجزيرة العربية
بعد الاسلام قاموا اخدوا شكل العملات البيعرفوه و اضافوا عليه حاجة إسلامية

هسه لو سألت عامة الناس عن علاقة المسيحية بالسمك شنو حيقولوا ليك العلاقة انو المسيحيين بياكلوا سمك
ولا لو قلت ليهم الرمز دا معناه شنو

يمكن المسيحيين ذاتهم ما يعرفوه ليك




دا الشي الاقرب للفهم
أما موضوع انو تقول لي معناه كانوا مسيحيين
و تقعد تلف و تدور و تجيب ليك في نظريات غريبة و عجيبة
و مؤامرات و آلاف الناس في عصور مختلفة يشتركوا في اختراع عشرات الشخصيات التاريخية و طقوس دينية و كتب و غيرو
دا مخالف لقاعدة اوكام
التفسير الابسط هو الاصح
__________________

To view links or images in signatures your post count must be 10 or greater. You currently have 0 posts.
مواطن سوداني is offline               Reply With Quote               
Old 14-Mar-15, 02:51   #147
kandis
Major Contributor
 
kandis's Avatar
 

Join Date: May 2012
Location: Germanien
Posts: 1,292
Default

Quote:
Originally Posted by مواطن سوداني View Post

العرب ما كانوا بيفهموا كتير في الرموز و الحاجات دي
الناس ديل قاموا من الجاهلية و عبادة الاصنام و خشوا في الاسلام
ما كانوا عارفين دلالة الرموز المسيحية و غيرها
و ما كانوا المسيحيين كتيرين في الجزيرة العربية
بعد الاسلام قاموا اخدوا شكل العملات البيعرفوه و اضافوا عليه حاجة إسلامية


ضحكتني شديد ياخي،

افلامك الهندية دي ممكن تحكيها لي واحد في خلوة

ومعاوية ابن سفيان لما ضرب الصليب على نقوده ونقش الصليب علي المسكوته طبعاً ما كان عارف معنى الصليب والسمكه والنخله؟ـ اكيد كان جاهل مش؟
يا زول خليك على كده
__________________


To view links or images in signatures your post count must be 10 or greater. You currently have 0 posts.

To view links or images in signatures your post count must be 10 or greater. You currently have 0 posts.

kandis is offline               Reply With Quote               
Old 20-Mar-15, 22:18   #148
kandis
Major Contributor
 
kandis's Avatar
 

Join Date: May 2012
Location: Germanien
Posts: 1,292
Default

باحث اللغات السامية روبيرت كير يشير على ان القرآن
كتب بلغة العرب في دمش وفلسطين وليس بلغة عرب الحجاز




When we look at Late Antique Syro-Palestine and Arabia in the early seventh century, the time when Islam is said to have become a religion, an interesting yet complex mosaic of cultures and languages can be observed. Linguistically, various languages were spoken and written. Here we confront a common long-persisting misconception, namely that the Arabs were largely illiterate before Islam. Nothing could be farther from the truth. Roughly speaking, Arabia in Antiquity was divided into three geographical regions: Arabia Felix, Deserta and Petraea
.


In the South-western corner (approximately modern Yemen), Arabia Felix, or “Happy Arabia”, various South Arabian Semitic languages were spoken, the most important of which is Sabaean, written in a Semitic script which split off from the Syro-Palestinian alphabetic tradition during the Bronze Age. Ancient Yemen was heavily involved in the spice and incense (later also the silk) trade from which it garnered considerable wealth.



To the North, in what is now more or less Saudi Arabia, was the Classical Arabia Deserta, or “Abandoned Arabia”, home to Mecca and Medina, a region sparsely inhabited by nomadic tribes and various oasis settlements, often caravanserais for the long-distance trade. The contemporary local languages are nowadays designated as Ancient North Arabian: they are interrelated Semitic (oasis) dialects that, however, are not direct ancestors of Classical Arabic. Inscriptions in these languages or dialects are attested roughly from the sixth century BC to the sixth century AD throughout the region into the modern Hashemite Kingdom of Jordan. The writing culture of Arabia Deserta was borrowed from the South —i.e., they used variants of the Ancient (epigraphic) South Arabian script.
Further to the North, in the geographical area of Syro-Palestine (which includes the Egyptian Sinai, Israel, Jordan, Lebanon, Syria and South-eastern Turkey and North-western Iraq) was Arabia Petraea, or the Provincia Arabia, the Roman border province whose capital was Petra. This region had been exposed to Greco-Roman culture for close to a millennium. The major written languages here were Greek and various Aramaic dialects, the most important of which was Syriac. Furthermore, much of the population of this region (unlike in Arabia Deserta) had converted to one form or another of Christianity (which was anything but an homogenous, monolithic entity). The important point that must be noted is that although in Arabia Petraea Aramaic and Greek texts are often attributed to the Nabateans, Palmyrinians and others who were actually neither Aramaean nor Greek, their names and occasional stray words in inscriptions show that they were ethnically Arab.
We are dealing with a situation similar to that of medieval Western Europe in which Latin was the written language, while the spoken languages (vernaculars) were the precursors of the languages spoken today.


Briefly summarized, the Arabic language (especially with regard to the primary diagnostic feature, the definite article
al-) and script of Arabia Petraea are the precursors of the classical Arabic script and language. Before Islam, texts in the Aramaic script are hardly attested south of the modern state of Jordan and then only in the extreme North-west corner of modern Saudi Arabia. In Arabia Felix and Deserta other scripts and languages were current. It is in Arabia Petraea that we find occasional Arabic texts in an Aramaic script and even Arabic written in Greek characters. A sixth/seventh century fragment of Psalm 78 found in the Umayyad “Mosque” at Damascus shows just how close this Arabic is to what would later morph into Classical Arabic (e.g., imala). The precursor to Classical Arabic was thus spoken in Syria, not in the Hijaz.


We now have two independent sources of prima facie contemporary evidence —aerial linguistics and script distribution— to show that the language of the Koran must be based on a Syro-Palestinian Arabo-Semitic dialect and that the script employed was not that used in Mecca and Medina of the period, but the one used in
Arabia Petraea.

If the Koran is actually a product of the Hijaz, then we would expect it to be in a different (Ancient North Arabian) Semitic language and written in a different script. That is not the case. The traditional account of the Koran’s origins is not supported by the evidence.



The peculiar thing about the Arabic script we are familiar with today is its polyvalence —i.e., it needs diacritical dots (
i`jam) to distinguish between otherwise identical consonantal characters (rasm). For example, the Arabic glyph ں can be read as b (ب), t (ت), th (ث), n (ث) and medially as y (غŒ). Thus the Arabic script distinguishes eighteen glyphs that are made distinct by diacritics to render twenty-eight phonemes. A part this polyvalence is not phonetically conditioned; it is due to the cursive erosion of distinct forms (e.g., b, n, medial y). In other cases, it is due to the fact that a twenty-two letter Aramaic alphabet was later supplemented to render additional Arabic phonemes (i.e., sounds that Aramaic had lost, but which survived in Arabic) by adding a diacritical dot to the nearest phonetic approximant. This, along with borrowed Aramaic orthographic customs (such as the tؤپ° marbإ«ل¹­ah to mark the feminine ending, the alif otiosum, etc.) shows unmistakably that Arabic writing evolved from a long tradition of writing Aramaic and can, therefore, only have occurred in a region where the Arabs had had a long exposure to Aramaic writing culture. The only place where this could have happened is Arabia Petraea. If the Koran were actually a product of Mecca and Medina, then (besides it being written in a different Semitic language) it would have had been composed in the South Arabian script which unambiguously differentiates each of the twenty-eight phonemes of Arabic and which, by this time, had a twelve hundred year tradition in the Hijaz. That this ideally suited script was not used means that it was unknown to the writers of the Koran.



The fact that both the script and language of the Koran point to the Classical
Arabia Petraea of Syro-Palestine, and not Arabia Deserta, is further supported by the fact that the Koran’s vocabulary is largely borrowed from Aramaic, especially Syriac, the liturgical language of the local churches. Needless to say, the semantics of the technical religious vocabulary of the Koran, the spelling of the names of biblical figures, and the often subtle biblical allusions presuppose an intimate knowledge of biblical literature in its Syro-Aramiac tradition. Syro-Palestine was heavily Christianized by the seventh century. Although there is some evidence of Christianity and Judaism in “happy” and “deserted” Arabia during this period, it just does not appear to have the critical mass necessary to launch a new religion. Furthermore, the theological, doctrinal controversies that gave rise to the “heresies” that permeated Late Antique society were largely absent outside of the Roman Empire. Thus, all of the contemporary epigraphical, literary and linguistic evidence points to Islam being a product of Arabs living in Syro-Palestine.



This claim stands in stark contrast to the traditional narrative of a
blitzkrieg
from the Hijaz into Syro-Palestine. This event has vexed modern archaeologists. There is simply no archaeological support for a quick, violent and destructive invasion of Syro-Palestine as reported by traditional Islamic sources. Instead, excavations reveal a continuity of occupation and culture: the period in question is, archaeologically speaking, quite uneventful and conservative. The major cultural changes in ceramics and the like (such as the introduction of glazed wares) only occur in the eighth century.

There is an uninterrupted settlement continuum through the Umayyad period (in which the mosaic as an art-form reached its peak) into Abbasid times. Even then the change is gradual rather than sudden. Where there was change, it consisted of a tendency towards smaller settlements in the countryside, which became favored over towns. Archaeologically speaking, then, an Arab or Muslim conquest of Syro-Palestine is invisible. And the reason for this was that the Arabs were already living in the region as evidenced by their language. In the end, archaeology, epigraphy and linguistics mitigate against a Hijazi origin of the Koran. The latter can only be a product of Hellenistic Syro-Palestine
.
__________________


To view links or images in signatures your post count must be 10 or greater. You currently have 0 posts.

To view links or images in signatures your post count must be 10 or greater. You currently have 0 posts.

kandis is offline               Reply With Quote               
Old 18-Apr-15, 21:29   #149
kandis
Major Contributor
 
kandis's Avatar
 

Join Date: May 2012
Location: Germanien
Posts: 1,292
Default

__________________


To view links or images in signatures your post count must be 10 or greater. You currently have 0 posts.

To view links or images in signatures your post count must be 10 or greater. You currently have 0 posts.

kandis is offline               Reply With Quote               
Old 19-Apr-15, 15:59   #150
Atablock
Major Contributor
 

Join Date: Mar 2012
Posts: 1,156
Default

كانديس وشاكلته مبرمجون على الكتابات الإسرائيليات. أليس كذلك ياالقس ياسر بتاع محطة الحياة المسيحية وزميل درب للمخنث بطرس زكريا بتاع قناة الفادي في التهجم على الإسلام
.
والمتمعن جيدا لهذه النشاطات الصليبية المتعمدة على الإسلام مقارنة بما يفتي فيه شيخ النفاق الترابي، يدرك تماما أن هنالك محاولات من بعض جماعات الهوس الديني للإختباء في جيوب الإمبرطورية المسيحية التي تسير الغرب لحكم العالم .الإخوان أدركوا أن نهايتم قد قربت، فهم الآن يبحثون عن المأوى ولو على حساب مبادئهم. مكيفيلي الأديان ولا نامت أعيننا وهي لهم بالمرصاد
.

__________________
تدنى مستوى اللغة في وسائل الإعلام مؤشر خطير لمسار المجتمع
.
إنقل مشاركاتي إلى المنتديات الأخرى
.
Atablock is offline               Reply With Quote               
Reply

Bookmarks

Thread Tools
Display Modes

Posting Rules
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is On
Smilies are On
[IMG] code is On
HTML code is Off

Forum Jump

بحث مخصص

All times are GMT. The time now is 02:37.


Sudan.Net © 2014