Go Back   Sudan.Net Discussion Board - SDB - منتدى سودان.نت > General Discussion Board > General Discussion - المنتدى العام

    

Reply
 
Thread Tools Display Modes
Old 10-Nov-17, 09:42   #1
أبو جعفر
Golden Member
 
أبو جعفر's Avatar
 

Join Date: Jan 2013
Posts: 3,105
Default المشروع المعرفي في القرآن الكريم



تتصدره الآية:

{ وَقُلِ الْحَقُّ مِنْ رَبِّكُمْ فَمَنْ شَاءَ فَلْيُؤْمِنْ وَمَنْ شَاءَ فَلْيَكْفُرْ (29)} سورة الكهف.

لأن تبني القرآن الكريم لحرية العقيدة هو تبني موازي لمرجعية دلالية مهمة جداً: وهي الثقة فيما طرحته مناهجه وصلاحها عبر الزمن ...

الشيء الذي يجب أن ينعكس على المؤمن فيؤمن بحرية الرأي والرأي الآخر مما يخلق لديه مرجعية معرفية موازية ترشد خطاه إلى الطريق الصحيح عبر سد الثغرات التي ينفذ منها الرأي المعارض.





__________________
إن انتشار الكفر في العالم يحمل نصف أوزاره خوارج ومنافقون
بغضوا الدين إلى الخلق بسوء صنيعهم وتحريف تعاليمه
ليفتروا على الخلق
أبو جعفر is offline               Reply With Quote               
Sponsored Links
Old 11-Nov-17, 05:29   #2
أبو جعفر
Golden Member
 
أبو جعفر's Avatar
 

Join Date: Jan 2013
Posts: 3,105
Default



الملمح الثاني للمشروع المعرفي في القرآن الكريم بعد حرية الكفر والتعبير للآخر هو: الثقة في المجموع ونزع هذه الثقة نهائياً عن الفرد قال تعالى:

{كَلَّا إِنَّ الْإِنْسَانَ لَيَطْغَى (6) أَنْ رَآَهُ اسْتَغْنَى (7)} سورة العلق ... لاحظ التاكيد بالنفي وحرف التأكيد (إن) ... ولاحظ أن مفردة أو لفظ إنسان تشمل الأنبياء والرسل والصالحين أي أن الإنسان إن أنفرد بسلطة القرار واستغنى عن (الوحي أو الناس والشورى) ومهما كان علمه وصلاحه سيفسد حياة الناس عجزاً أو افتراءً أو جهلاً ... لأن الطغيان هو إفساد الحياة كما يفعل الماء إن غمر الأرض فلا يترك حياة لبشر تحته.


__________________
إن انتشار الكفر في العالم يحمل نصف أوزاره خوارج ومنافقون
بغضوا الدين إلى الخلق بسوء صنيعهم وتحريف تعاليمه
ليفتروا على الخلق
أبو جعفر is offline               Reply With Quote               
Old 11-Nov-17, 08:31   #3
أبو جعفر
Golden Member
 
أبو جعفر's Avatar
 

Join Date: Jan 2013
Posts: 3,105
Default



الملمح الثالث هو أن رأس الخير هو الحكمة وليس المال والولد أو الجاه والسلطان ... قال تعالى: { يُؤْتِي الْحِكْمَةَ مَنْ يَشَاءُ وَمَنْ يُؤْتَ الْحِكْمَةَ فَقَدْ أُوتِيَ خَيْرًا كَثِيرًا وَمَا يَذَّكَّرُ إِلَّا أُولُو الْأَلْبَابِ (269)} سورة البقرة ...

هذا ومن أقوى مظاهر الحكمة في الإسلام نجد منهج التقوى في القرآن الكريم فهو سبب العمل وسبب قبوله وسبب دخول الجنة التي أزلفت للمتقين ... وكذلك نجد أن منهج التقوى هو سبب للرزق والمخرج من كل ضيق قال تعالى: { وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجًا (2) وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ (3)}


ولذلك قال تعالى لرسوله الكريم إنا أعطيناك الكوثر أي المتكاثر وهو (القرآن الكريم) وأن شانئه هو الأبتر لأنه أعتمد على الخير الفاني لا الباقي.




__________________
إن انتشار الكفر في العالم يحمل نصف أوزاره خوارج ومنافقون
بغضوا الدين إلى الخلق بسوء صنيعهم وتحريف تعاليمه
ليفتروا على الخلق
أبو جعفر is offline               Reply With Quote               
Reply

Bookmarks

Thread Tools
Display Modes

Posting Rules
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is On
Smilies are On
[IMG] code is On
HTML code is Off

Forum Jump

بحث مخصص

All times are GMT. The time now is 18:43.


Sudan.Net © 2014