Go Back   Sudan.Net Discussion Board - SDB - منتدى سودان.نت > General Discussion Board > General Discussion - المنتدى العام

    

Reply
 
Thread Tools Display Modes
Old 29-Jun-17, 21:25   #1
الثعلب
Major Contributor
 

Join Date: Jul 2013
Posts: 522
Thumbs up أزمة إجتماعية أم محنة وطن؟ الرجل السوداني والضعف المزمن في اتخاذ القرارات الصعبة

إفتتاح

المجتمع السوداني مجتمع أمومي. يعني بالعربي الفصيح, وراء كل ذكر سوداني أنثى توريهو يعمل شنو ومع منو.


الثعلب is offline               Reply With Quote               
Sponsored Links
Old 30-Jun-17, 02:31   #2
Wad Ibrahim
Golden Member
 
Wad Ibrahim's Avatar
 

Join Date: Mar 2009
Posts: 7,792
Default

عيدك مبارك
طيب لو كانت زوجته برضو بتوريهو يعمل شنو ومع منو
كلام غير منطقي بصراحة
__________________
اللهم زد من يحبني جنونا بي 00
وامنح من يكرهني نعمة العقل 00

To view links or images in signatures your post count must be 10 or greater. You currently have 0 posts.
Wad Ibrahim is online now               Reply With Quote               
Old 30-Jun-17, 19:47   #3
الثعلب
Major Contributor
 

Join Date: Jul 2013
Posts: 522
Lightbulb


سلام ود ابراهيم
مبارك العيد علينا وعليك. ما هو في رأيك غير المنطق فيما أوردنا؟

ممكن زوجته أو والدته أو إحدى أخواته, إلخ. المهم إحدى أفراد القبيلة النسائية تـُريه ماذا يفعل وأين وبأي طريقة. هذا الترتيب الذي يتعامل معه الرجل السوداني بطريقة مشي حالك, هو القاعدة دون الإستثناء وبصرف النظر عن مستوى التعليم والوضع الإجتماعي.



الثعلب is offline               Reply With Quote               
Old 30-Jun-17, 20:12   #4
الثعلب
Major Contributor
 

Join Date: Jul 2013
Posts: 522
Red face عيدية من البعد لزميلنا د. مزمل, رد الله غربة قلمه

قلنا الترتيب أعلاه لوضع الرجل السوداني في قبضة القبيلة النسائية يمثل القاعدة فوق الإستثناء.

كما يقول د. مزمل, من يجرؤ على الكلام؟



الثعلب is offline               Reply With Quote               
Old 01-Jul-17, 09:05   #5
عمران
Intermediate Contributor
 

Join Date: Aug 2012
Posts: 68
Default

وما اكثر الخيخ.......
لكن ما السوداني براه المصري برضه وكمان من هو صغير بي يد الفندق
عمران is offline               Reply With Quote               
Old 01-Jul-17, 11:49   #6
gameovertoosoon
Major Contributor
 

Join Date: May 2011
Posts: 1,940
Smile السلام عليكم

صحيح الى حد كبييير
لكن الرجل السو٠٠٠ بما يعتريه من انفة زايفة زايدة لا يعترف بذلك





.


.
gameovertoosoon is offline               Reply With Quote               
Old 02-Jul-17, 07:26   #7
bitomdurman
Golden Member
 

Join Date: Jan 2004
Location: sudan
Posts: 3,648
Send a message via ICQ to bitomdurman Send a message via AIM to bitomdurman Send a message via MSN to bitomdurman Send a message via Yahoo to bitomdurman
Default

المرأة لا تتدخل في قرار الرجل السوداني
الا فى حالة اختيار العروس - زوجة المستقبل
للأم والشقيقات دور وتأثير كبير جدا

أما القرارات الأخرى من عمل أو سفر فالرجل السوداني
لا يسمح للمرأة بالتدخل أبدا

وده المضيع البلد

bitomdurman is offline               Reply With Quote               
Old 02-Jul-17, 17:20   #8
الثعلب
Major Contributor
 

Join Date: Jul 2013
Posts: 522
Default


شكرا لمن مر هنا. بالنسبة لبقية المشاركات, أرد ليكم على الترتيب

المشاركة واحد باعتبار الجديد, خلينا مع الرجل السوداني. المصري بي طريقتو

إتنين, ما يعترف دي حركات جيش ساكت .. أول ما يتزنق بيصارحك إنو في قوى نووية مؤثرة تقول يمين أو شمال, فما داعي نخالف ياخ

ثلاثة, المحك ليس في العمل أو السفر من حيث التشاور وتنق لي وأنق ليك, بل إنو في تعديلات بتجي من فوق وكمائن وقرّيض فار في الحبل كمان .. وفي برضو كسّير عدة وغرامات وضبح ذاتو

الفنون النسائية في تطويع الرجل السوداني هي فنون تراكمية بلغت درجة النضج وسائرة نحو الكمال. والرجل السوداني يختار الطريق السهل في مواجهة الترسانة النسائية وبحكم
التجربة والممارسة بيقوم يمارس الـ .. متاح. و ده معناه ممارسة التبريد وشراء كل ثلوج العالم في سبيل ألا تشتعل النيران. وإن إشتعلت فهو إما مُشعل بالإنابة (بيدق شطرنج) أو مشعول, أي ضحية الإشتعال.

هناك ضرورة مجتمعية لتحصيص التركة الإجتماعية لهذا الوضع الغريب. وبالمناسبة, دي فعلا مين ضيع البلد؟




الثعلب is offline               Reply With Quote               
Old 02-Jul-17, 21:51   #9
lolita
Major Contributor
 
lolita's Avatar
 

Join Date: Nov 2009
Posts: 1,269
Default

،
،
،
،
البوست ده عجبنى شديد




،
__________________
حين يغمرك الحزن تأمل قلبك من جديد فسترى انك في الحقيقة تبكي مما كان يوم مصدر بهجتك
lolita is offline               Reply With Quote               
Old 03-Jul-17, 21:04   #10
الثعلب
Major Contributor
 

Join Date: Jul 2013
Posts: 522
Wink

-------------------

Quote:
Originally Posted by lolita
Quote:
Originally Posted by lolita
،
،
،
،
البوست ده عجبنى شديد




،
_


ألف ليك منو؟




الثعلب is offline               Reply With Quote               
Old 12-Jul-17, 07:23   #11
الثعلب
Major Contributor
 

Join Date: Jul 2013
Posts: 522
Exclamation


لعدة سنوات اتصلت بعدد غير قليل من البورداب, ذكورا وإناثا في محاولة لعمل شيئ من لا شيئ. من الأمثلة, اقترحت بإنشاء موقع شبكي. كنت لا أفقه أي شيئ في برمجة المواقع. صرفت من وقتي الخاص لتعلم ما يكفي لعمل وتحرير الصفحات, الأيقونات ونشر الفيديوهات ثم اتصلت بالسيدات والسادة من وراء الكواليس. وقلنا التسجيل بالتوصية لتفادي الإختراقات الأمنية, والباسويرد عملتو قوي لتقليل فرضية التهكير. وهناك من سجلوا وسجلن. وهي تجربة لا بأس بها ولكن تقييمي لها في النهاية بأنها تجربة فاشلة.

مثال آخر, قلنا يا جماعة نعمل مكتبة إلكترونية لتاريخ, سياسة وشؤون السودان. خلوا الكتب عليّ. بس ساعدونا بالنشر والترويج للفكرة والإقتراحات. وأهم شيئ نعمل تنظيم لطريقة تنزيل الكتب, من ناحية لمراعاة الحقوق الفكرية للكتب التي تسري عليها قوانين الملكية الفكرية, ومن ناحية أخرى يكون في نقاش وتفكيك للكتب المهمة التي تقع بين يدي القراء, عشان ما يبقى داونلود والسلام. برضو مشروع فاشل

مثال ثالث, قلنا مشروع ترجمة للكتب والمؤلفات التي لم تترجم للعربية بعد, أو الترجمة كانت سيئة, وراسلت الناس, وقلت محتاجين متطوعين ممن يجيد أي لغة أجنبية بجانب العربية, بس على شرط يكون في التزام ولو خمسة في المية من وقت وجهد المترجم, كما تكون في قواعد لكيفية الترجمة (لغة كما أخلاقيات) وبصورة فاعلة.

بررررررررررررررررررررضك, مشروع فاشل.

حاولت التفكر مليون مرة في معرفة الأسباب الحقيقية وراء الحماس الإبتدائي والبدايات المبشرة التي تنتهي دوما بالمصير نفسه فيما يتعلق بالعمل الجماعي بين السودانيين.

تركيزي على الذين يحملون أكثر النوايا حسنا, ولكنهم لا يعتمد عليهم
when it really matters.

رجوعا إلى موضوع البوست, فالرجل السوداني الذي لا يعتمد عليه, وجدت أنه لا يستطيع العمل بصورة مستقلة, لأنو عم علي بياع الزيت قاعد في البيت, وراصد ليهو أولويات وعامل ليهو بعبع. ممكن يلف السوق الليل كلو عشان ملاية أوصت بها المدام. ويا ريت لو ملاية للبيت, لكن ملاية هدية ستعطى لشخص قايم السودان بكرة عشان يوصلها للمهداة إليه. ولأن المدام قبل كدة أهدي لها ملاية معتبرة, فسوف تقوم القيامة لو ما كفّت الهدية بواحدة مثلها. الرجل السوداني مستهلك في إكسسوارات زي دي, بعد الجري وراء لقمة العيش. عشان كدة لمن يقول مطحون, فده معناهو إنو فعلا منتهي. قال مشروع ترجمة تطوعي قال.

هناك مشاريع جماعية ناجحة, نعم. ملاجئ الأيتام, مساعدة المرضى في المستشفيات, معارض كتب بمجهودات فردية وغير ذلك. فلا نبخس الناس أشياءهم. ولكن المقصود في البوست هي تطويع شخصية الرجل السوداني في مجتمع أمومي. ليس لديه وقت خاص لنفسه, اللهم إلا لو عاوز يفرّق من الضغوطات اليومية. أو يكون سبهلل متعطل وبرضو ما حيحلو.

الذكور في السودان عند الصغر يسمى الواحد منهم ود فلان. وحين يكبر الواحد منهم يصبح (أبو نرمين) أو (أبو عمر). والرجل السوداني هو الشخصية المغيبة بين الإثنين. فتأمل






الثعلب is offline               Reply With Quote               
Old 12-Jul-17, 13:12   #12
MakilNeem
Crown Member
 
MakilNeem's Avatar
 

Join Date: May 2003
Location: محل قبَّلْ لقيت الدنيا مخجوجة
Posts: 20,372
Default

مكار يا شيخ مكورو
...

صدقت فيما قلت بخصوص برود الهمّة بعد الحماس ساعة المبادرة
وأنا بالذات ممن وصفتهم في حتة الترجمة والذي منو

بس يا ثعلوب وقفت متخوف من موضوع الملكية الفكرية لأنو الكتب التي تم طرحها لم يشفع معها موافقات الورثة/المؤلفين
...

آخر عمل ترجمته كان لمؤسس منبر تيد .. عن مكتب الكونغرس لصالح وكيل لناشر محلي
بس الموافقات كانت حاضرة.. وكذلك الضحاكات

...

لا أزال أطالبك ـ من باب المسئولية التاريخي وأمام هذا الحشد على الملأ ـ أن تطرح عملاً متوافقاً على ترجمته
ونقوم بصفة يومية عرض جهد اليوم للسابلة هنا
وأعتقد بذلك تكون الفكرة جميلة وحاضرة وتتسم بطابع تفاعلي قد يجوّد المخرجات
...



اسمعوا

أنا فحّطت من البوست بعيد واللا لسع أردم
وافتلو
__________________

To view links or images in signatures your post count must be 10 or greater. You currently have 0 posts.

To view links or images in signatures your post count must be 10 or greater. You currently have 0 posts.
MakilNeem is offline               Reply With Quote               
Old 13-Jul-17, 12:51   #13
الثعلب
Major Contributor
 

Join Date: Jul 2013
Posts: 522
Default


نيم الدين
وين يااااااا. طلتك دي ركنة ولا كشّيف زي كل مرة؟




بأمانة, محتاجين أولا لمذكرة تفاهم حول نقاط أساسية عشان نشوف القابلية للنجاح شنو والحد الأدنى من الإلتزام كم. النية كويسة وهذا شيئ جد. لكن الواقعية كمان مطلوبة.

بالنسبة لموافقة صاحب الحقوق الفكرية, فهناك كميات من الكتب, وضع حقوق الملكية الفكرية بتاعها غير معيّن أو
not in copy right
يعني تترجم من طرف.




الثعلب is offline               Reply With Quote               
Old 13-Jul-17, 13:03   #14
MakilNeem
Crown Member
 
MakilNeem's Avatar
 

Join Date: May 2003
Location: محل قبَّلْ لقيت الدنيا مخجوجة
Posts: 20,372
Default

سعلوب
المرة دي إن شاء الله النية وافرة بعطاء غير مجذوذ



الهرطقات طغت على شغلتنا فقلنا نقدم شغل احترافي بعض الشيء يصبُّ في خانة الرقي لمستوى إبداع الأصل المترجَـم

أنت رجل هميم وبراغماتي وقناص

أحييك

هيا بنا نبدأ
__________________

To view links or images in signatures your post count must be 10 or greater. You currently have 0 posts.

To view links or images in signatures your post count must be 10 or greater. You currently have 0 posts.
MakilNeem is offline               Reply With Quote               
Old 14-Jul-17, 09:04   #15
الثعلب
Major Contributor
 

Join Date: Jul 2013
Posts: 522
Post

والله على أمل .. بهدوء وحسبما هو أفضل ما يمكن


الثعلب is offline               Reply With Quote               
Old 14-Aug-17, 17:26   #16
الثعلب
Major Contributor
 

Join Date: Jul 2013
Posts: 522
Lightbulb الرجل السوداني .. ماهو موقفه أمام الظلم في المجتمع السوداني؟

حنية أم ضعف؟

كنت بصحبة بعض الأصدقاء السودانيين مستقلين سيارة. صوت المرحوم زيدان يصدح بشجون (يا غالية يا زينة حياتي, مشتاق لشوفتك لي زمن). علقت على الحدث قائلا, الرجل السوداني بطبعه هش (نفسيا). غنية زي دي ممكن تخليهو يبكي.

وافقني أحدهم وأطرق الباقون .. ربما بداخل كل ذكر سوداني مشروع صوفي متأزم. وهو الوصف الذي يستغربه البعض بدهشة لا تتفهم الإستخدام الغريب لصفة متأزم بدلا من حنين.

الرئيس البشير, في أول سنة للإنقاذ ربما كان كبقية السودانيين حنين لدرجة منتهي لا يعرف الفرق بين التسامح بصورة شخصية والتسامح في المصلحة العامة.

حسب رواية صلاح كرار بعد أن عجز ونخشم, حين جاءت والدة أو أهل مجدي المحكوم عليه بالإعدام ظلما وعدوانا, وعدهم خيرا, وتحدث إلى من يعنيه الأمر بأنه سيلغي الإعدام. فاجئوه بأن حكم الإعدام قد نفذ فعلا (مسرحية لوضعه أمام الأمر الواقع). وطبعا انتهينا على كده.

لو كان رجل فعلا, كان مفروض يعرف حتى بدون الإنشاء الكتير (إنو العدل مفروض يكون أساس الملك) إنو تنفيذ الإعدام من وراء ظهر الرئيس معناها إنك قاعد زيك وزي أي طرطور.

التصرف الصحيح, كان إنو الرئيس يبقى فعلا عمر مش بشبش, ويقفل الدائرة دي في ساعتها ويضع من قام (افتراضا) بتنفيذ مهزلة الإعدامات الظلامية أمام حساب تشيب له الولدان

ولكنه .. مشّى ليهم. زي آلاف من ذكور بني وطني. والتمشية (ترويض الذكر السوداني) مشكلة اجتماعية كبيرة غير مقتصرة وحسب على التمشية لأمو, وزوجته وبقية القبيلة النسائية ما يرونه بالغلط والظلم.

التمشية موجودة في الشارع حين تحدث مشاجرة .. وحين تطالب بحقك ممن أكلوا قروشك وعاوز تدخلهم السجن, لكن تتنازل في النهاية لأنو بعضهم عندو المرض إكس والبعض الآخر أولادو سوف يعانون, أو مهما تكن الأعذار. وفي النهاية تعمل تسوية تحت ضغط فريق الأجاويد العائلي والمحلي .. و يلا

لكني أرجعت التمشية للنفوذ الإناثي لأنه في رأيي بداية التورط في التأزيم. التورط بيبدا من فوق .. الأب كان بيسمع, وسوف يكبر الإبن أيضا على وشوشات النصف الحلو إبتداء بالتجاوزات الصغيرة .. ويتدرج في موازين التورط من وزن الريشة حتى ننتهي بالتجاوزات الكبيرة مع عمر البشير الذي ينفـَّـذ حكم الإعدام من وراء ظهره وهو رئيس ويسكت ولا تثور له ثائرة.


قبل فترة أحد البورداب كتب موضوع عن أيام زمان وطيبة أيام زمان .. وإنو عمه أو جده كان يتعمد إسقاط قناديل العيش وهو يبدو كأنه لا يدري ليلتقطها من يحتاجها ثم يضحكون عليه من غبائه بينما هو يتصدق عليهم. كنت الوحيد السجل اعتراض (تفصيله في تاريخه ولن أكرره هنا) وذكــّرت في تفصيله بأن المجتمع السوداني فيه الكثير من الظلم الذي يحدث في الجانب الذي لم يروَ ويُغطى عليه بذلك النوع من القصص.

طبعا أصيب الكثيرون بالإمتعاض, وتم اتهامي بأنني هادم لذات ومعكـّر صفاءات. ونظم أحدهم قصة للتنديد بفعلتي تحت ستار أدبي.

يا أيها الرجل السوداني الهش, يوم تفوق, كلمني







الثعلب is offline               Reply With Quote               
Old 05-Jun-18, 11:49   #17
الثعلب
Major Contributor
 

Join Date: Jul 2013
Posts: 522
Default

مذكرة توقيف


قلنا الترتيب أعلاه لوضع الرجل السوداني في قبضة القبيلة النسائية يمثل القاعدة فوق الإستثناء.

كما يقول د. مزمل, من يجرؤ على الكلام؟







الثعلب is offline               Reply With Quote               
Old 09-Jul-18, 17:01   #18
فكي آدم
Major Contributor
 

Join Date: Feb 2016
Posts: 227
Default العمل الجماعي

سلامات يا ثعلب،

تجربتي في التداخل معك لم تكن سارة شديد، من يومها بقيت بفكر مرتين قبل أن أكتب في موضوع يتبع لك.


كلامك الأول عن حكاية سيطرة المرأة أعتبره رأي شخصي لا يدعمه أي شيء، لكن لا بأس في ذلك.


ما أحببت التعليق عليه هو موضوع العمل الجماعي.
الخلاصة التي توصلت لها أننا مجتمع متخلف ومجتمع بدوي لا زال، نتيجة ذلك أننا مربوطين لا زلنا للولاءات الدنيا، وهي الولاء للأسرة ثم للقبيلة الخ الخ، يعني ولاء الدم وهو أكثر الولاءات بدائية.
لو عرضت على زول سوداني مشروع فيهو مصلحة شخصية ليهو أو مصلحة لزول من دائرة ولاءه البدائية، فهو غالبا سيتحمس للمشروع، لكن مشروع زي ترجمة كتب من أطراف الدنيا حتى توضع في الإنترنت؟ هذه تبدو فكرة مريخية بعيدة عن حياته وولاءاته المباشرة، لهذا هو لن يشعر بفائدة ترجع منها وبالتالي لا يتحمس لها.


الحاجة التانية البداوة كمان تميل للعزلة والنفور من التنظيمات الجماعية، عشان كدا بتلاقينا دائما نميل لأنو كل زول يكون عندو رأي براهو، وما أسهل الخلاف في أي عمل جماعي والانشقاق أو قتل العمل كله.


برضو العمل الجماعي يحتاج صبر وطولة نفس، وملاحظتي أننا نفتقر بشدة لطولة النفس في كل شيء. كل ما يحتاج لصبر وملازمة نميل للفشل فيه.



أخيرا تخلفنا الحضاري يعني أننا لا زلنا بعيدين عن الافادة من منجزات الأمم قبلنا، وحياتنا بعيدة عن الحضارة في معظم مستوياتها، أتكلم بالطبع عن الشعب السوداني الغالب وليس الصفوة.


أتمنى كلامي ما يزعلك.
فكي آدم is offline               Reply With Quote               
Old 09-Jul-18, 22:42   #19
الثعلب
Major Contributor
 

Join Date: Jul 2013
Posts: 522
Default

Quote:
Originally Posted by فكي آدم View Post
سلامات يا ثعلب،

تجربتي في التداخل معك لم تكن سارة شديد، من يومها بقيت بفكر مرتين قبل أن أكتب في موضوع يتبع لك.


كلامك الأول عن حكاية سيطرة المرأة أعتبره رأي شخصي لا يدعمه أي شيء، لكن لا بأس في ذلك.


ما أحببت التعليق عليه هو موضوع العمل الجماعي.
الخلاصة التي توصلت لها أننا مجتمع متخلف ومجتمع بدوي لا زال، نتيجة ذلك أننا مربوطين لا زلنا للولاءات الدنيا، وهي الولاء للأسرة ثم للقبيلة الخ الخ، يعني ولاء الدم وهو أكثر الولاءات بدائية.
لو عرضت على زول سوداني مشروع فيهو مصلحة شخصية ليهو أو مصلحة لزول من دائرة ولاءه البدائية، فهو غالبا سيتحمس للمشروع، لكن مشروع زي ترجمة كتب من أطراف الدنيا حتى توضع في الإنترنت؟ هذه تبدو فكرة مريخية بعيدة عن حياته وولاءاته المباشرة، لهذا هو لن يشعر بفائدة ترجع منها وبالتالي لا يتحمس لها.


الحاجة التانية البداوة كمان تميل للعزلة والنفور من التنظيمات الجماعية، عشان كدا بتلاقينا دائما نميل لأنو كل زول يكون عندو رأي براهو، وما أسهل الخلاف في أي عمل جماعي والانشقاق أو قتل العمل كله.


برضو العمل الجماعي يحتاج صبر وطولة نفس، وملاحظتي أننا نفتقر بشدة لطولة النفس في كل شيء. كل ما يحتاج لصبر وملازمة نميل للفشل فيه.



أخيرا تخلفنا الحضاري يعني أننا لا زلنا بعيدين عن الافادة من منجزات الأمم قبلنا، وحياتنا بعيدة عن الحضارة في معظم مستوياتها، أتكلم بالطبع عن الشعب السوداني الغالب وليس الصفوة.


أتمنى كلامي ما يزعلك.





سلامات فكاكو
بالنسبة لتجربتك في التداخل معي, فلا يسعني إلا أن أقول إن النظام مهم وأحاول جاهدا الأخذ والعطاء بنظام لتفادي الفوضى.



شايف قطعنا شوط لا بأس به في بوست الطاقة الشمسية, وبعد داك ما شفتك فقلت لعل المانع بخير


داخل النص, الزعم بأن المجتمع السوداني مجتمع أمومي رأي أكاديمي بدلالاته, وأول من أشار إليه في هذا البورد هو د. مزمل وهو متخصص في علم الإجتماع. فما هو تعليقك؟




العمل الجماعي أوافقك في بقية ما ذكرته. بس كمان لا بد من إثبات المعقول. فالعمل الجماعي يحتاج قوة شخصية وقدرة على تحديد الأولويات والعمل بصورة مستقلة. وللأسف من منظور إجتماعي ونفسي, فالرجل السوداني يصطدم بالمجتمع والقبيلة النسائية فيما يختص تكوين القرار وصنع حدود خاصة به يمارس بها عملا ذا نفع جمعي يقوم على أسس علمية ويحجم الفوضى



ما أعتقد الموضوع بهذه الصعوبة إذا توفر الوعي .. يعني كما ذكرنا في بوست آخر (الشياطين الطلاطشر) بعد الدقش والإغتراب ده كلو يفترض عشان الواحد يعرف متر واطاتو كم وقضيتو ذاتها شنو.


لا غضاضة في تبني العمل الجماعي, لكن من تجربتي وصلت لقناعة ألا يمكن الإعتماد على أي شخص من وراء حجاب. يعني إدارة الأشياء بالرموت على أساس كل زول يكون عارف دورو شنو. فنقل الحراك عمليا إلى الواقع هو الخيار الأعقل. وهذا يحتاج لمتطلبات ميدانية. لا توجد مشكلة إرادة أو عزيمة.


المكرفون معاك



الثعلب is offline               Reply With Quote               
Reply

Bookmarks

Thread Tools
Display Modes

Posting Rules
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is On
Smilies are On
[IMG] code is On
HTML code is Off

Forum Jump

بحث مخصص

All times are GMT. The time now is 20:31.


Sudan.Net © 2014