Go Back   Sudan.Net Discussion Board - SDB - منتدى سودان.نت > General Discussion Board > General Discussion - المنتدى العام

    

Reply
 
Thread Tools Display Modes
Old 30-Jul-18, 10:45   #1
ود ام در
Major Contributor
 
ود ام در's Avatar
 

Join Date: Dec 2010
Posts: 575
Default هل اتباع القران اصبح بدعة؟

من المخجل والمعيب أن نرى نابتة نبتت في مستنبت جهل وسوء ، ينكرون على غيرهم اذا استشهدوا بكتاب الله، فيقولون لهم أنتم قرآنيون، وكأن اتباع القرآن أصبح مذموما، وبدعة منكرة تستلزم زجر صاحبها، وهم بذلك ينتقصون من شأن القرآن الذي قال فيه جل وعلا:" إن هذا القرآن يهدي للتي هي أقوم" وأكد سبحانه أن هذا القران" لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه " وجعل الإنذار بالقران فقط، سواء وقت النزول أو بعده إلى يوم القيامة بقوله:" واوحي الي هذا القران لانذركم به ومن بلغ" وأن التذكير يكون بالقران لقوله" فذكر بالقران من يخاف وعيد"،ويؤكد لنا أنه مرجعية النبي صلى الله عليه وسلم:" إن اتبع إلا ما يوحى الي"؛ وعاب الله على من لا يكفيه القرآن بقوله:" أولم يكفهم انا أنزلنا عليك الكتاب يتلى عليهم أن في ذلك لرحمة وذكرى لقوم يؤمنون"، وقال تعالى:" تلك آيات الله نتلوها عليك بالحق فبأي حديث بعد الله وآياته يؤمنون"، ومثل ذلك كثير في كتاب الله، فهل نترك كتاب ربنا الواضح البين:" هذا بيان للناس" و:" لقد أنزلنا اليك آيات بينات " و" لقد أنزلنا اليك آيات مبينات ومثلا من الذين خلوا من قبلكم وموعظة للمتقين" وقوله:" لقد أنزلنا آيات مبينات والله يهدي من يشاء إلى صراط مستقيم "، فهل نترك ذلك كله وتتبع اقوالا فيها احتمال الخطأ والصواب، والوهم والكذب ومخالفة كتاب الله والواقع والعقل، نتبع ما تأثر بالتاريخ والسياسة والطائفية والمذهبية ونترك كتاب الله؟!
عندما قال النبي صلى الله عليه وسلم في اخر ايامه، ايتوني بكتاب أكتبه لكم لا تضلوا بعده ابدا، قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه: عندنا كتاب الله يكفينا، وثبت انه-اي عمر- كان ينهى عن التحديث عن رسول الله صلوات الله وسلامه عليه،وقد ثبت أنه نهى ابا هريرة وابن مسعود وأبا ذر وأبا الدرداء عن التحديث عن رسول الله ، وهي روايات صحيحة، فكان عمر عند هذه النابتة مذموما لأنه يتمسك بالقران.
وثبت أن ام المؤمنين عائشة رضي الله عنها ردت أحاديث رواها صحابة سمعوا رسول الله صلوات الله وسلامه عليه مباشرة، لانها تخالف القران، فهي صاحبة منهج مذموم عندهم.
بقي أمر واحد، فهم يزعمون أن من يتمسك بالقران وحده يكون منكرا للسنة النبوية، وهذا غير صحيح، فالخلاف معهم هو في تعريف السنة النبوية، فقد زعموا دون دليل،أن كل ما صدر عن النبي صلى الله عليه وسلم من قول أو فعل أو تقرير هو وحي من الله وله صفة التشريع، ونحن نقول أن السنة النبوية هي تطبيق النبي صلوات الله وسلامه عليه للقران، تطبيقا محكوما بيعدي الزمان والمكان، ومثال ذلك قول الله جل وعلا " فمن شهد منكم الشهر فليصمه" فطبق النبي ذلك بأن شهود الشهر يكون برؤية الهلال بالعين لأنها الأداة الوحيدة المتوفرة في جزيرة العرب وقتئذ، فلم يكن قوله" صوموا لرؤيته وأفطروا لرؤيته " تشريعا ولا وحيا، بل أسلوبا وطريقة لمعرفة دخول الشهر ، فإذا وجدنا طريقة واسلوبا أكثر دقة من العين فقد وجب علينا اتباعة، كالحسابات الفلكية. ولولا مخافة الملل لأتيت بمئات الأمثلة التي تبين أن السنة الحقيقية هي التطبيق للقران.
فهل بعد ذلك كله يحسن من هؤلاء النابتة الإنكار على من يتمسك بالقران وحده ومعايرة كل ما وصلنا على كتاب الله، فإن وافقه قبلناه بالقران وأن خالفه فلا قيمة له.
بقي سؤال واحد يستشكلونه علينا بقولهم: اين نجد الصلوات الخمس باوقاتها وأحكامها في كتاب الله؟ فنقول لهم: هكذا وصلتنا صلاة النبي صلى الله عليه وسلم بالتواتر العملي المقطوع به ومتابعته عليها أولى من اجتهادنا فيها.
اتمنى ان أكون قد افدت المسائل في هذا الموضوع
س ص
ود ام در is offline               Reply With Quote               
Sponsored Links
Old 30-Jul-18, 14:50   #2
أبو جعفر
Golden Member
 
أبو جعفر's Avatar
 

Join Date: Jan 2013
Posts: 3,967
Default


السلام عليكم ود أم در

وين أيامك يا زول حقيقي ليك وحشة ونرجو أن تكون بألف خير أنت والأسرة الكريمة ...

في الحقيقة مفترع تطرق إلى أهم مسألة يمكن أن تواجه كل من تسمى بالإسلام وهو: ... أين هو من القرآن وهو الذكر (المنهج) الذي أمر الله بأن يتبع. وكيف تحول ومنهجه المتكامل من درجة المهيمن إلى مجرد ترانيم حال ما ننتهي من ترديدها ببغائياً نسعى جاهدين إلى مخالفتها. وتشتت الدعاة مذاهب شتى حتى أن بعضهم نادى بتخاريف ما أنزل الله بها من سلطان من مثل ما ينادي به أهل المسخ الجمهوري بقولهم بعودة المسيح المحمدي .

وأظن أن كل هؤلاء غافلين عن أن القرآن الكريم حوى رسالة دائمة ونبوة مستمرة ... وأن الأمة من بعد الرسول الكريم وإلى أن يرث الله الأرض وما عليها هي الرسول والنبي عبر التدبر للقرآن الكريم والشورى في إمارتهم. وأن من يقف ضد هذه النعمة كمن قتل النبي وحبس الرسول صلى الله عليه وسلم. الشيء الذي اتهم د. عماد حسن اليهود ومخالبهم به حين قال بأنهم خططوا لصناعة ".. دين موازٍ لدينه "نسخة صينية تقليد" يمكن التلاعب بها كيف شاءوا إلى آخر الزمن. حيث ما زلنا ندين بدين التقليد حسب الخطة (4)، التي تمت صناعتها أيضًا في دمشق".

ومن هنا علينا أن نتسائل:
إلى أي مدى تحققت هذه الخطة ... وما هي البداية لتصحيح الأوضاع والعودة لدين القرآن الكريم؟.
أي ما الركيزة التي يجب البدء باستعادتها ... مع الوضع في الاعتبار أن لا أحد يرى نفسه خارج الدين بالنسخة الصينية. وهو من المؤكد خارجه فقد تلاعب التيار الروائي بالشهادة والصلاة والصيام والحج والإيمان والإسلام وتقربياً بكل عقائد القرآن الكريم وشعائره ... فلا يوجد مفهوم في كتاب الله وإلا وتصدت له رواية تفنده وتعطل مكاسبه. وذلك عبر مقولات نقلت بأسوأ سبل الإثبات فقد كتبت كنسخة سماعية بعد موت من نسبت إليه بثلاثمئة عام ... علماً بأنه ولد بعد مئتي عام من التحاق الرسول بالرفيق الأعلى ... أي بينها وبين الرسول الكريم خمسة قرون كاملة وجمعت باب من هنا وفصل من هناك أي المشرق والمغرب الإسلامي. وبعد هذا توصف بالصحة فلا وافقت القرآن ولا المنطق ولا دقة النقل من الرسول لمن نسبت له ومن نسبت له لمن خطها.

وكانت النتيجة هي:

لا شهادتنا شهادة القرآن، ولا صلاتنا صلاة القرآن، ولا مرجعيتنا مرجعية القرآن، ولا ولا ولا ولا.

علماً بأنها مسألة مهمة جداً وتقذف بنا من درجة المسلم إلى درجة المنافق ولا عذر لجاهل يعتمد على حسن النية فهو من الأخسرين أعمالاً والقرآن شاهد عليه وهو ميسر للذكر أي للدرس والتذكر والتطبيق.





__________________
إن انتشار الكفر في العالم يحمل نصف أوزاره خوارج ومنافقون
بغضوا الدين إلى الخلق بسوء صنيعهم وتحريف تعاليمه
ليفتروا على الخلق

Last edited by أبو جعفر; 30-Jul-18 at 14:55.
أبو جعفر is offline               Reply With Quote               
Old 31-Jul-18, 22:23   #3
أبو جعفر
Golden Member
 
أبو جعفر's Avatar
 

Join Date: Jan 2013
Posts: 3,967
Default



إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ

يقول البغوي في تفسيره:

( إنا نحن نزلنا الذكر ) يعني القرآن ( وإنا له لحافظون ) أي : نحفظ القرآن من الشياطين أن يزيدوا فيه ، أو ينقصوا منه ، أو يبدلوا ، قال الله تعالى : ( لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه ) ( فصلت - 42 ) والباطل : هو إبليس ، لا يقدر أن يزيد فيه ما ليس منه ولا أن ينقص منه ما هو منه.

صاحب الكشاف:

قوله إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ رد لإنكارهم واستهزائهم في قولهم يا أَيُّهَا الَّذِي نُزِّلَ عَلَيْهِ الذِّكْرُ إِنَّكَ لَمَجْنُونٌ، ولذلك قال: إنا نحن، فأكد عليهم أنه هو المنزل على القطع والبتات، وأنه هو الذي بعث به جبريل إلى محمد صلى الله عليه وسلم ومن بين يديه ومن خلفه رصد حتى نزل وبلغ محفوظا من الشياطين، وهو حافظه في كل وقت من كل زيادة ونقصان ... » .

مما سبق يتضح لنا ان الذكر هو كتاب الله كامل من بسم الله الرحمن الرحيم إلي الناس ، نجد أن الله تكفل بي الحفظ الكامل لي كتابه من أن يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه.

هنا يبتدر سؤال إلي كل من سولت له نفسه بتعميم الذكر ليشمل القران و الحديث من أين لك بهذا الإفتراء علي الله؟! وقبل ان تجيب.

يجب ان نقارن بين إثنين لايمكن أن يكون فيما بينهما وجه للمقارنه بين كتاب الله ومادونه من كتب الأحاديث التي يظن الواهنون بأن الله قد حفظها من التحريف وهي مجمله في الذكر السابق في الايه اي ان لفظ الذكر يشمل الشقين كتاب الله و الأحاديث.

فكتاب الله قطعي الثبوت الأحاديث ظنية الثبوت
كتاب الله لايتغير منذ نزوله الأحاديث متغيرة من راوي إلي اخر
كتاب الله متواتر تواتر لفظي الأحاديث منقوله عبر أحاد -ابن حبان رحمه الله في مقدمة صحيحه (1/156): «فأما الأخبار؛ بار؛ فإنها كلها أخبار آحاد؛ لأنه ليس يُوجد عن النبي صلى الله عليه وسلم خبرٌ من رواية عدلين، روى أحدُهما عن عدلين، وكلُّ واحدٍ منهما عن عدلين، حتى ينتهي ذلك إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، فلما استحال هذا، وبطل؛ ثبتَ أن الأخبار كلها أخبارُ آحاد، وأن من تنكَّبَ عن قبول أخبار الآحاد فقد عمد إلى ترك السنن كلها، لعدم وجود السنن إلا من رواية الآحاد»أهـ

كتاب الله لادخل لي العلماء في تصحيحه وتضعيفه اما الحديث فحدث ولا حرج.

كيف بالله يستقيم أن الله حفظ كتابه وترك سنة نبيه و الوحي - كما يزعمون - الذي جاء الي رسول الله خارج القران
ألا يعد هذا تقصيرا من الله في ترك جزء من الدين دون حفظ ؟!!! فيما ادين به لله حاشاه ان يكون قد غفل عن حفظ جزء من الدين.

أيستقيم أن يترك الله جزء من الدين في يد الكهان وتجار الدين ليسوقوهو بما شاء فيهم وكيف ما أراد ؟!
أم عجز ربي عن حفظ باقي الدين من التحريف و الضياع ؟!!!!!
أيستحق اله عجز عن إيفاء وعده بحفظ ذكره كاملا العبادة ؟!!!!!
اذا كان الرسول "لا ينطق عن الهوى ان هو الا وحي يوحى"
فما الفرق بين القران الكريم و كلام الرسول صلع -
اذ كلاهما وحي من الله ع ج كلاما ؟
مثلا : ان قول الرسول صلع وحي، فلماذا لا نقول انه اية - بل نطلق عليه كلمة "الحديث النبوي"
مالكم كيف تحكمون

{ اللَّهُ نَزَّلَ أَحْسَنَ الْحَدِيثِ كِتَابًا مُّتَشَابِهًا مَّثَانِيَ تَقْشَعِرُّ مِنْهُ جُلُودُ الَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ ثُمَّ تَلِينُ جُلُودُهُمْ وَقُلُوبُهُمْ إِلَىٰ ذِكْرِ اللَّهِ ۚ ذَٰلِكَ هُدَى اللَّهِ يَهْدِي بِهِ مَن يَشَاءُ ۚ وَمَن يُضْلِلِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِنْ هَادٍ}

{ وَإِذَا تُتْلَىٰ عَلَيْهِمْ آيَاتُنَا بَيِّنَاتٍ ۙ قَالَ الَّذِينَ لَا يَرْجُونَ لِقَاءَنَا ائْتِ بِقُرْآنٍ غَيْرِ هَٰذَا أَوْ بَدِّلْهُ ۚ قُلْ مَا يَكُونُ لِي أَنْ أُبَدِّلَهُ مِن تِلْقَاءِ نَفْسِي ۖ إِنْ أَتَّبِعُ إِلَّا مَا يُوحَىٰ إِلَيَّ ۖ إِنِّي أَخَافُ إِنْ عَصَيْتُ رَبِّي عَذَابَ يَوْمٍ عَظِيمٍ (15)}

منقول...

__________________
إن انتشار الكفر في العالم يحمل نصف أوزاره خوارج ومنافقون
بغضوا الدين إلى الخلق بسوء صنيعهم وتحريف تعاليمه
ليفتروا على الخلق
أبو جعفر is offline               Reply With Quote               
Old 31-Jul-18, 22:29   #4
أبو جعفر
Golden Member
 
أبو جعفر's Avatar
 

Join Date: Jan 2013
Posts: 3,967
Default





ها هو أصدق مثال على قولهم السنة تنسخ أحكام القرآن





__________________
إن انتشار الكفر في العالم يحمل نصف أوزاره خوارج ومنافقون
بغضوا الدين إلى الخلق بسوء صنيعهم وتحريف تعاليمه
ليفتروا على الخلق
أبو جعفر is offline               Reply With Quote               
Reply

Bookmarks

Thread Tools
Display Modes

Posting Rules
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is On
Smilies are On
[IMG] code is On
HTML code is Off

Forum Jump

بحث مخصص

All times are GMT. The time now is 13:30.


Sudan.Net © 2014