Go Back   Sudan.Net Discussion Board - SDB - منتدى سودان.نت > General Discussion Board > General Discussion - المنتدى العام

    

Reply
 
Thread Tools Display Modes
Old 04-Feb-17, 00:33   #1
أبو جعفر
Golden Member
 
أبو جعفر's Avatar
 

Join Date: Jan 2013
Posts: 3,699
Default محاسن كبي حرجل ... ستات الشاي نقد في محله تماماً



زمان كانت القهاوي أو أماكن بيع الشىاي والقهوة محلات احترافية والإنتاج فيها تجاري بدءً من الماء الساخن وإلى تقديم الطلب ... ولكن

ستات الشاي مع أحترامي نقلن ثقافة طعام ومشروبات البيوت إلى السوق ... فأصبحت الحكاية ما مقبولة شكلاً ومضموناً فالتجارة لها أصولها. والمهنة لها ضوابطها.


__________________
إن انتشار الكفر في العالم يحمل نصف أوزاره خوارج ومنافقون
بغضوا الدين إلى الخلق بسوء صنيعهم وتحريف تعاليمه
ليفتروا على الخلق
أبو جعفر is offline               Reply With Quote               
Sponsored Links
Old 04-Feb-17, 16:21   #2
أبو جعفر
Golden Member
 
أبو جعفر's Avatar
 

Join Date: Jan 2013
Posts: 3,699
Default



ما هي حكاية (محاسن والحرجل):

تقول الرواية أن أحد الشباب انتقد جلوس الشباب في حلقات حول ستات الشاي دون عمل وكرر كلمات كضرب مثل لما يفعله الشباب حول سيدات الشاي (محاسن كبي حرجل، محاسن كبي شيريا، محاسن كبي شاي).

المهم زمان كانت المقاهي هي ملتقى للمثقفين وأصحاب المهن ... وكان لها دور في تبادل الخبرات بجانب الدور الترفيهي عن سكان العاصمة ... وبدلاً من أن نشهد تقدماً لقطاع القهاوي تريفت المدينة وتحول دور المقاهي إلى جلسات بنابر لا تتسع لأكثر من سبعة أو عشرة أشخاص وبالتالي أختفى من ريادتها طبقات بعينها.

والمؤسف بحق هو أختفاء المقاهي التجارية بصورة شبه كاملة. أي أن هناك قطاع تجاري ظلم ولا بواكي عليه.
__________________
إن انتشار الكفر في العالم يحمل نصف أوزاره خوارج ومنافقون
بغضوا الدين إلى الخلق بسوء صنيعهم وتحريف تعاليمه
ليفتروا على الخلق
أبو جعفر is offline               Reply With Quote               
Old 05-Feb-17, 08:59   #3
أبو جعفر
Golden Member
 
أبو جعفر's Avatar
 

Join Date: Jan 2013
Posts: 3,699
Default



كانت القهاوي ملتقيات متخصصة فيوسف الفكي كانت غالبيتها المدرسين وطلبة الجامعة. جورج مشرقي الفنانين ود الأغا أولاد أمدرمان. كذلك كانت هناك قهوة العمال.

وكان من المفترض أن تتطور هذه الملتقيات إلى ملتقى ناس سودانت وسودانيز أون لاين وسودانيات وتضم الجنس اللطيف بحسب تطور الزمن ولكن تطور الزمن وتخلفنا نحن.
__________________
إن انتشار الكفر في العالم يحمل نصف أوزاره خوارج ومنافقون
بغضوا الدين إلى الخلق بسوء صنيعهم وتحريف تعاليمه
ليفتروا على الخلق
أبو جعفر is offline               Reply With Quote               
Old 05-Feb-17, 20:25   #4
أبو جعفر
Golden Member
 
أبو جعفر's Avatar
 

Join Date: Jan 2013
Posts: 3,699
Default



نقل الأستاذ زهير عثمان أحمد من سودانيز أون لاين:

(إهانة محاسن ،واستغلالها سياسيآ لجزب القراء والناشطين بأمرها )* لقد ضجت جميع مواقع التواصل الإجتماعي لا سيما الاسفيرية عن (محاسن تلك المراءة البسيطة والبائسة ) من دون حرج بشكل نقاط ساخف ومهين لكرامة المرأة السودانية بصفة عامة ،كيف يسمح ضمائرنا أن نمزح بشرف وكرامة الحواء السودانية الذي عرفها العالم ويتميز عن غيرها بصفات وخصائل نادرة الوجود في المجتمع البشري من قيم إنسانية وأخلاقية نبيلة تتجسد فيهن وترفع وتعلاء رأس الشعب السوداني بفضل صفاتيهن ، والمؤسف أن كل النشطاء والطبقة المتعلمة لم أقل (المستتيرة لأن الإستنارة سلوك وقيم ومبادئ تنبع من درجة الوعي المتقدم )، كلهم أو بعضهم ينشرون ويعلقون ويتحدثون عن "محاسن" باقوال محرجة ولا تليق بإنسان القرن الحادي والعشرون مثل :(محاسن كبي الحرجل ،محاسن كبي الخندريس ،محاسن تعالي للمكان المعني ،محاسن ولعي البنقو، محاسن كبي العرقي ، محاسن أريد أن أفرغ شحناتي المكبوتة وووووالخ ) يا للمهزلة وألف مهزلة ،هل تراي جميعهم يعلمون بعواقب هذا الحديث لتشويه سمعة الحواء السودانية ورسم صورة متدنية وعديم الشرف علي العالم ،ام كانت بفعل لاوعي منهم ،أم كانت بفعل المؤثر الخارجي ،وأراد أن يستغل أفكارهم بالتسويق السياسي ليصبح حديث الشهري للمجتمع ،لجزبهم من القضايا العامة الذي يطرح من قبل الطبقة المستنيرة وجعل مصدر قلق وتخويف علي الطبقة السياسية التقليدية الحاكمة ، لادراكهم ان الشعب السوداني شعب بسيط يمكن استغلالها بابسط طرق الخداع لانها تحب المزح او النقاط والمرح ،بالمتعة والاستمتعاع من دون ملل وكلل، أخشي ان تصدق الوصف من هدف الإهانة إحسان ،والمؤسف والمحرج جدآ لقد حظيا بقبول من بعض الفئة المتعلمة وخاصة البنات ومراهقي ومدمني الفيس والواتس بانفعالهم وتشجيعهم علي الإهانة وظل يرددون في التعليقات وهذا ما يقودني إلي *التخلف الإجتماعي مدخل لعلم النفس وعلم الاجتماع* وأن كل الدلائل والإشارات تشير إلي آن المجتمع السوداني لازال في التخلف الاجتماعي الناجم من سيكولوجية الإنسان المقهور، ويعتبر محاسن إختبار حقيقي للشعب السوني لسقوطه المزرع وخاصة الطبقة المتعلمة، أليس من الأجدر والمنطقي التحدث في الشأن العام بأسلوب مطورة ، ألم يكن للفئة المتعلمة أن يكون مصدر الوعي والمعرفة للشعب السوداني ويكون صنديدآ لقياس الأحداث بمعيار التحليل المنطقي ،ودراسة الأثار الناجمة من الحدث . أسئلة أطرح علي ذاتك وتجد الأجوبة بعد التحليل العميق : - ألم يكن هذا الحديث إهانة لكرامة الحواء السودانية ،أن كانت لا فكيف تبرر موقفك عندما تسأل من قبل العالم وتصف موطنك بالتخلف الاجتماعي. - أليس من الأجدر أن يدافع جميع النشطاء مثل هذا التخلف وإيجاد حلول منطقية لعدم تكرار مثلها. - ألم يكن هذا التخلف من صميم عمل بحوثات علمية للمنهج التعليمي، وتقديم أوراق من قبل طلاب وخريجي علم النفس والاجتماع . -كيف تبرر موقفك عندما تسأل،لماذا لا تستنكر ولا تدافع عن التخلف (القلم لا تزيل البلم )مثل سوداني ينطبق علي الحدث كفاية ي عالم من التخلف الاجتماعي . #أتمني أن تجد الاستجابة من العقول النيرة ،مع خالص الودي
ويبقي تساؤل هو هل محاسن هي موجة لتفريق شحنات سالبة فينا أم غباء نمارسه لفشلنا في كل شيء).



وتعليقي هو من خلى كاره قل مقداره ... فقد كان هناك زنك للنسوان في سوق أمدرمان وكذلك كانت هناك مجالات عديدة لمهن اقتحمتها المرأة باحترافية ... فلم لم تظهر ظاهرة محاسن هذه طول قرن من الزمان.
__________________
إن انتشار الكفر في العالم يحمل نصف أوزاره خوارج ومنافقون
بغضوا الدين إلى الخلق بسوء صنيعهم وتحريف تعاليمه
ليفتروا على الخلق
أبو جعفر is offline               Reply With Quote               
Old 06-Feb-17, 03:05   #5
أبو جعفر
Golden Member
 
أبو جعفر's Avatar
 

Join Date: Jan 2013
Posts: 3,699
Default



محاسن كبي حرجل.. بقلم سهير عبد الرحيم

السودان اليوم:

سم الله الرحمن الرحيم

في شارع (صك العملة) ومن الناحية الجنوبية الغربية للمنطقة الصناعية، ونحو الساعة الثانية عشرة بعد منتصف الليل كنت أعبر من ذلك الطريق وأنا في طريق العودة من مستشفى علياء ، أضواء السيارة سقطت على أعين طفل صغير جلس متكوما من البرد أمام إحدى أبواب الزنك، الطفل لا يتجاوز عمره السادسة كان يجلس القرفصاء في ظلام رهيب.
المنطقة برمتها يلفها الظلام ولا أثر للحياة بها.

بعد قليل اتجه إليه مجموعة من الصبية منهم من هو في نفس عمره ومن هو أكبر بعدد من السنوات جلسوا إلى جانبه لا يلوون على شيء.

لم أتوقف ولم أذهب لمحادثتهم ؛ لأن كل السيناريوهات السيئة كانت حاضرة في ذهني، التوقف- نفسه- في مثل هذا التوقيت أمر غير مأمون العواقب في ذلك المكان.

ولكن بدا واضحا أنهم ضمن مجموعة الأطفال المشردين، والذين يعيشون في الجملونات التي تعج بها تلك المنطقة.

غير بعيد من ذلك المكان، وعند تقاطع إشارة القسم الجنوبي في المثلث الشمالي حاولت عقد صداقات مع مجموعة من المشردين ، وفي أول محاولة لتجاذب الونسة معهم انطلقت ألفاظ من أحدهم ، وهو يسب طفلا آخر إصابتني بالقشعريرة ، وشعرت بالتقيوء، وأني احتاج إلى غسل أذني جيدا بالصابون.. ألفاظ أقل ما يقال عنها إنها خادشة للحياء، ومثيرة للاشمئزاز..

الغريب في الأمر أن أكبرهم لا يتجاوز العاشرة من العمر، لكنهم رغم هذا يتقنون كل الألفاظ القذرة، والكلام البذيء.
منحت أحدهم قبيل انصرافي حقيبة مدرسية كانت في حوزتي فحدثت معركة بينهم كادت تزهق فيها الأرواح، وبعد مضي أسبوع مررت بإشارة القسم الجنوبي فوجدته يفترش ذات الحقيبة تحت رأسه وهو نائم، فإلى أين عساه يأخذها فلا مأوى ولا أسرة…… تحت الكبري مسكنه، وبين أعمدة الإنارة والأسفلت غرفته، وعلى الرصيف سريره.. ومن عوادم السيارات غطاؤه .

على بعد خطوات من ذلك المشهد، وفي الشارع المنحني والمؤدي إلى نادي الأسرة يقبع الكثير من المشردين من الجنسين، الكثير من الذكور ، والقليل من الإناث، يعيشون حياة أقرب إلى الجحيم، يبدأون صباحهم بمص واستنشاق السلسييون ، ثم يتناولون إفطارهم من مكب النفايات ، ويبدأون عملهم بممارسة الشحاتة على الأستوبات، ثم يتناولون وجبة الغداء من أكياس القمامة في المطاعم، و يخلدون إلى النوم في المباني المهجورة، لا يغمض لهم جفن مع تناوب كبارهم اغتصاب صغارهم.

وهكذا تبدأ رحلة اليوم التالي ما بين المخدرات والشحاتة والاغتصاب.
كنت أتمنى أن تمنحنا وزارة الداخلية، ووزارة الرعاية الاجتماعية الرقم الحقيقي لعدد المشردين- فقط- في ولاية الخرطوم.
فحسب علمي أن العدد تجاوز القدرة على السيطرة عليه.

خارج السور :

يحدث كل هذا البلاء والتفكك، وتضيع من بين أيدينا اللبنة الأساسية لمستقبل الأطفال، ونقدم إلى العالم أسوأ أنموذج لضحايا الحروب والحمل غير الشرعي..
كل هذا والدولة والشعب مشغولون جدا.. مشغولون بمحاسن كبي حرجل.

*نقلا” عن التيار
__________________
إن انتشار الكفر في العالم يحمل نصف أوزاره خوارج ومنافقون
بغضوا الدين إلى الخلق بسوء صنيعهم وتحريف تعاليمه
ليفتروا على الخلق
أبو جعفر is offline               Reply With Quote               
Old 11-Feb-17, 21:54   #6
أبو جعفر
Golden Member
 
أبو جعفر's Avatar
 

Join Date: Jan 2013
Posts: 3,699
Default محاسن جيبي نفس



قالوا طائرة خاصة لراكبين سقطت فى المقابر. حتى الأن أخرجوا 20 جثة وما زال الحفر جارياً بحثاً عن ناجين.
__________________
إن انتشار الكفر في العالم يحمل نصف أوزاره خوارج ومنافقون
بغضوا الدين إلى الخلق بسوء صنيعهم وتحريف تعاليمه
ليفتروا على الخلق
أبو جعفر is offline               Reply With Quote               
Old 11-Feb-17, 23:27   #7
jadi
Major Contributor
 

Join Date: May 2003
Posts: 1,122
Default

العيب في غياب الإداري المحترف
المتفتح القدوة والقيادي في السلطات
المحلية وأصبحت هذه الوظائف سياسية
وإذا دخلت السياسة في الخدمة المدنية
افسدتها
ستات الشاي من أمراض المجتمع
السوداني في هذا الزمن
من عيوب ستات الشاي
إدمان المجتمع على شرب الشاي الأسود
الهاء وضياع أوقات العمال والحرفيين
الفساد الأخلاقي دعارة ومخدرات
امتلأت العاصمة بكراسي ستات الشاي
فأصبحت مهنة مربحة مما دفع كثير من الرجال
الي دفع الحرمات المصونة الي قارعة الطريق
لتبيع كباية الشاي بخمس جنيهات دخل
مغري يجعل من الزوج يحل محل الزوجة
في البيت في انتظار عودة الزوجة بغلة الشاي

انظر في أي ركن من أركان عاصمتها
الحبيبه تجد ست شاي وما بقي إلا أن نضع صورة
ست الشاي في شعار وعلم السودان

المضار الصحية كاسات الشاي لا تنظف جيدا
وتنتقل من شارب لآخر بدون تعقيم
والعالم المتحضر يستخدم كاسات ذات الاستخدام
لمرة واحدة في شرب الماء والسوائل
وولى زمن غسل الكاسات الا في البيوت
jadi is offline               Reply With Quote               
Old 11-Feb-17, 23:36   #8
jadi
Major Contributor
 

Join Date: May 2003
Posts: 1,122
Default

ظاهرة عجيبة اخرى لست الشاي
الدواوين والشركات وكثير من أماكن
العمل المكتبي تركت البوفيهات واغلقتها
تماما وتتعامل مباشرة مع ست الشاي
والله تشوف ست الشاي تمرح داخل
ارقى البنوك وداخل المكاتب في الخدمة المدنية
والوزارات وحتى مراكز القوات النظامية
فيمكن لست الشاي ان تتطلع على أسرار الدولة
jadi is offline               Reply With Quote               
Old 12-Feb-17, 04:55   #9
مشاش_الهملة
Intermediate Contributor
 

Join Date: Oct 2015
Posts: 72
Default

Quote:
Originally Posted by jadi View Post
ظاهرة عجيبة اخرى لست الشاي
الدواوين والشركات وكثير من أماكن
العمل المكتبي تركت البوفيهات واغلقتها
تماما وتتعامل مباشرة مع ست الشاي
والله تشوف ست الشاي تمرح داخل
ارقى البنوك وداخل المكاتب في الخدمة المدنية
والوزارات وحتى مراكز القوات النظامية
فيمكن لست الشاي ان تتطلع على أسرار الدولة


صدقت


ما تقدر ست الشاي علي انجازه في ساعة

يمكن ياخد من اي مراجع ايام
مشاش_الهملة is offline               Reply With Quote               
Old 12-Feb-17, 15:23   #10
Zaman
Golden Member
 

Join Date: Aug 2004
Posts: 7,347
Default

Quote:
Originally Posted by jadi View Post
العيب في غياب الإداري المحترف
المتفتح القدوة والقيادي في السلطات
المحلية وأصبحت هذه الوظائف سياسية
وإذا دخلت السياسة في الخدمة المدنية
افسدتها
ستات الشاي من أمراض المجتمع
السوداني في هذا الزمن
من عيوب ستات الشاي
إدمان المجتمع على شرب الشاي الأسود
الهاء وضياع أوقات العمال والحرفيين
الفساد الأخلاقي دعارة ومخدرات
امتلأت العاصمة بكراسي ستات الشاي
فأصبحت مهنة مربحة مما دفع كثير من الرجال
الي دفع الحرمات المصونة الي قارعة الطريق
لتبيع كباية الشاي بخمس جنيهات دخل
مغري يجعل من الزوج يحل محل الزوجة
في البيت في انتظار عودة الزوجة بغلة الشاي

انظر في أي ركن من أركان عاصمتها
الحبيبه تجد ست شاي وما بقي إلا أن نضع صورة
ست الشاي في شعار وعلم السودان

المضار الصحية كاسات الشاي لا تنظف جيدا
وتنتقل من شارب لآخر بدون تعقيم
والعالم المتحضر يستخدم كاسات ذات الاستخدام
لمرة واحدة في شرب الماء والسوائل
وولى زمن غسل الكاسات الا في البيوت
خدام كلور منتهي الصلاحية لتنقية مياه الشرب في بورتسودان
February 10, 2017 ·

(الجريدة) ضبطت السلطات الرقابية بمدينة بورتسودان، كميات كبيرة من الكلور الذي يُستخدم في تنقية مياه الشرب منتهي الصلاحية منذ (9) سنوات، وذلك داخل مخزن خاص بمشروع إصحاح البيئة الذي تُشرف عليه منظمة اليونسيف بحي سلبونا. وقدّرت مصادر مطلعة الكميات...
خبراء دوليون في الخرطوم للتحقق من تنفيذ حظر تسل

اذا مياه الشرب ملوثة تتحدث عن تعقيم كبات الشئ عند ستات الشئ
الشعب يمارس حاته سويا بين الرجال والنساء ياكل في صحن واحد من القراصة للعصيدة ولصحن الفول قول لنا انت جاى من وين
ستات الشاى نساء متزوجات لماذ لا تسال عن مصدر اطفال المايقوما

Last edited by Zaman; 12-Feb-17 at 15:29.
Zaman is offline               Reply With Quote               
Old 12-Feb-17, 15:34   #11
Zaman
Golden Member
 

Join Date: Aug 2004
Posts: 7,347
Default

شرب الشاى عند ست الشاي شئ اختيارى فعلما حارق زيتك دع ار تنظيم العاصمة للبلديات
Zaman is offline               Reply With Quote               
Old 12-Feb-17, 20:35   #12
gamed
Golden Member
 
gamed's Avatar
 

Join Date: Jun 2009
Location: ما يخُصك
Posts: 8,486
Default

Quote:
Originally Posted by أبو جعفر View Post


محاسن كبي حرجل.. بقلم سهير عبد الرحيم

السودان اليوم:

سم الله الرحمن الرحيم

في شارع (صك العملة) ومن الناحية الجنوبية الغربية للمنطقة الصناعية، ونحو الساعة الثانية عشرة بعد منتصف الليل كنت أعبر من ذلك الطريق وأنا في طريق العودة من مستشفى علياء ، أضواء السيارة سقطت على أعين طفل صغير جلس متكوما من البرد أمام إحدى أبواب الزنك، الطفل لا يتجاوز عمره السادسة كان يجلس القرفصاء في ظلام رهيب.
المنطقة برمتها يلفها الظلام ولا أثر للحياة بها.

بعد قليل اتجه إليه مجموعة من الصبية منهم من هو في نفس عمره ومن هو أكبر بعدد من السنوات جلسوا إلى جانبه لا يلوون على شيء.

لم أتوقف ولم أذهب لمحادثتهم ؛ لأن كل السيناريوهات السيئة كانت حاضرة في ذهني، التوقف- نفسه- في مثل هذا التوقيت أمر غير مأمون العواقب في ذلك المكان.

ولكن بدا واضحا أنهم ضمن مجموعة الأطفال المشردين، والذين يعيشون في الجملونات التي تعج بها تلك المنطقة.

غير بعيد من ذلك المكان، وعند تقاطع إشارة القسم الجنوبي في المثلث الشمالي حاولت عقد صداقات مع مجموعة من المشردين ، وفي أول محاولة لتجاذب الونسة معهم انطلقت ألفاظ من أحدهم ، وهو يسب طفلا آخر إصابتني بالقشعريرة ، وشعرت بالتقيوء، وأني احتاج إلى غسل أذني جيدا بالصابون.. ألفاظ أقل ما يقال عنها إنها خادشة للحياء، ومثيرة للاشمئزاز..

الغريب في الأمر أن أكبرهم لا يتجاوز العاشرة من العمر، لكنهم رغم هذا يتقنون كل الألفاظ القذرة، والكلام البذيء.
منحت أحدهم قبيل انصرافي حقيبة مدرسية كانت في حوزتي فحدثت معركة بينهم كادت تزهق فيها الأرواح، وبعد مضي أسبوع مررت بإشارة القسم الجنوبي فوجدته يفترش ذات الحقيبة تحت رأسه وهو نائم، فإلى أين عساه يأخذها فلا مأوى ولا أسرة…… تحت الكبري مسكنه، وبين أعمدة الإنارة والأسفلت غرفته، وعلى الرصيف سريره.. ومن عوادم السيارات غطاؤه .

على بعد خطوات من ذلك المشهد، وفي الشارع المنحني والمؤدي إلى نادي الأسرة يقبع الكثير من المشردين من الجنسين، الكثير من الذكور ، والقليل من الإناث، يعيشون حياة أقرب إلى الجحيم، يبدأون صباحهم بمص واستنشاق السلسييون ، ثم يتناولون إفطارهم من مكب النفايات ، ويبدأون عملهم بممارسة الشحاتة على الأستوبات، ثم يتناولون وجبة الغداء من أكياس القمامة في المطاعم، و يخلدون إلى النوم في المباني المهجورة، لا يغمض لهم جفن مع تناوب كبارهم اغتصاب صغارهم.

وهكذا تبدأ رحلة اليوم التالي ما بين المخدرات والشحاتة والاغتصاب.
كنت أتمنى أن تمنحنا وزارة الداخلية، ووزارة الرعاية الاجتماعية الرقم الحقيقي لعدد المشردين- فقط- في ولاية الخرطوم.
فحسب علمي أن العدد تجاوز القدرة على السيطرة عليه.

خارج السور :

يحدث كل هذا البلاء والتفكك، وتضيع من بين أيدينا اللبنة الأساسية لمستقبل الأطفال، ونقدم إلى العالم أسوأ أنموذج لضحايا الحروب والحمل غير الشرعي..
كل هذا والدولة والشعب مشغولون جدا.. مشغولون بمحاسن كبي حرجل.

*نقلا” عن التيار
كان تمشي للبنغالي يغسل ليها اضنينا

محاسن كبي صابون
__________________
،،،ولمه حال الطين يحنن نشقي شان يلقه الزبالة
gamed is offline               Reply With Quote               
Reply

Bookmarks

Thread Tools
Display Modes

Posting Rules
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is On
Smilies are On
[IMG] code is On
HTML code is Off

Forum Jump

بحث مخصص

All times are GMT. The time now is 22:54.


Sudan.Net © 2014