View Single Post
Old 20-Sep-19, 06:29   #17
ash-sharid
Major Contributor
 

Join Date: Mar 2007
Location: East-West
Posts: 560
Default

عاد (المعلم) رضا بن بطة إلى مقعده في قطار الثالثة مساء بين القاهرة والإسكندرية.


المنظر خارج النافذة لا يُظهر الكثير. أميالٌ وأميال من الثعابين المعدنية والجدر الخلفية لمنازل قرى أدارت ظهرها لوحش الحديد ومضت لشأنها.


سرح بعيدا مع الرحلة بين قضبان القطار .. توازي النهاية يحمل الملايين كل اليوم. خواطر مشتتة تجول بذهنه .. أصداء وضوضاء .. كلمات وصور .. مقولة ذكرها أحد حكماء قريته بطنطا .. الخطان المتوازيان لا يلتقيان إلا إذا كتب الله لهما.











Quote:
Originally Posted by ash-sharid View Post
إغتم الرجل ولسان حاله ينشد موّالا


كلموني, زغطوني, قولو لي بسّي فرفش يا بطة


ضكر بطنا مِشتهي يفرح, ينط نطـ ... طة


مشتِهي كـفتة وكمان طـْحينة يا ناس في طنطا



آكل فطاير وأبقى شاعر آخر ألسطة


آه يا بطبط حظك مخلـْ .. بط, أرؤوش وفتة


















__________________
ash-sharid

-------------
في إنتظار السلام, على المرء أن يلعن التثاؤب وينحيه جانبا
ash-sharid is offline               Reply With Quote