View Single Post
Old 27-Nov-19, 08:14   #27
ash-sharid
Major Contributor
 

Join Date: Mar 2007
Location: East-West
Posts: 499
Thumbs up

إستحم وغير الجلابية. سلم مفتاح الغرفة, حمل حقيبتي سفره ثم توجه إلى محطة الترام. إشترى طعمية ومخللا كتكملة لإفطار البصل عازما أن (يدغدغ) الطعمية في القطار.


فشل في الصعود إلى الترام بسبب الزحام. الحقيبتان مثـّلتا نقطة ضعف له. إستسلم فترك الناس تصعد وهو لا يلوي على شيئ, منتظرا الترام التالي. كان العرق يتصبب من إبطيه بسبب مجهود المحاولة الأولى للصعود إلى الترام



وصل بطوط محطة (الأطر) في سيدي جابر وتوجه من فوره إلى مكتب التذاكر.










__________________
ash-sharid

-------------
في إنتظار السلام, على المرء أن يلعن التثاؤب وينحيه جانبا
ash-sharid is offline               Reply With Quote