View Single Post
Old 26-Jul-15, 21:23   #90
مستر جنو منو
Major Contributor
 
مستر جنو منو's Avatar
 

Join Date: Apr 2011
Location: جوة الجلابية
Posts: 951
Default " عنتر بن شداد و رابح بن الصّبَّاح "

لقد تنكّر شيبوب كما ذكرنا في زي الصعاليك ودخل إلى ديار بني عامر وقد تأخّر بالقدوم إلى عنتر فقلق عنتر على أخيه شيبوب وخشي أن يكون قد اصابه مكروه ، ولكنه عاد قبيل المساء إلى عنتر وبرفقته أحد عبيد بني عامر وقد أخبره إن عمّه مالك والد عبلة و ابنه عمرو أسيران لدى رابح بن الصّبّاح وأنّه قائم على تعذيبهما ليلاً و نهاراً وقد تحقق عنتر من أن رابح بن الصّبّاح قد أسر مالك و ولده عمرو وهما في طريقهما للملك النعمان فلمّا عرف أنهما من قبيلة عبس قرّر ان ينتقم منهما انتقامًا بنو عامر وبنو دارم
فلما لنتهى حديث العبد مع عنتر أمر عنتر بقتل العبد
فقطع شيبوب رأسه ولما اقترب عنتر ومن معه من ديار رابح بن الصّبّاح ذهب شيبوب متخفيا ليرى مكان مالك و ولده عمرو فرآهما معلقان كالذبيحتين الجائفتين من فرط التعذيب والإذلال وقد تغيرت أحوالهما وأخبر شيبوب عنتر بالخبر فقال عنتر لشيبوب :

أريد أن أرى يا شيبوب عمّي المحترم وكيف
هي حاله وحال ولده .

فقال شيبوب : إذن لابدّ أن تخلع لباس الحرب وتتزيّا بزي الحطابين وتحمل معك حزمة من الحطب حتى لا نثير الريبة في القوم فقام عنتر بتغيير زيّه الحربي إلى زيّ الحطابين وذهب معه شيبوب واقتربا من موقع أسر مالك وابنه عمرو فجلس عنتر ينظر إليهما من قرب وقد أظهر أنه يستريح من عناء حمل الحطب وجلس معه شيبوب ورآهما كيف يعذبان وهو مربوطان مع الكلاب وفي هذه الأثناء خرج رابح من داره يسأل عبيده عن الكلأ والماء لإبله فأجابه أحد عبيده بجاب أدهشه قائلاً :

لقد رأيت اليوم عجبًا يا مولاي ؟

فقال رابح :

وماذا رأيت أخبرني ؟

فقل العبد :

رأيت في المرعى فارسًا أسود يطارد غزالاًً ومعه رجل يسابق الريح من سرعة جريانه .

فأوجس رابح في نفسه ريبة وقال :

هذه اوصاف أسود بني عبس ولئن حدّثته نفسه بالقدوم إلينا فلسوف أصرعه وأقطع دابره ولسوف يرى مني حربًا لم يرها ولا سمع بها في حياته وإني أرغب عاجلا في التخلص من هؤلاء العبسيان في أسرع وقت ممكن .

واتّجه رابح بعد ذلك إلى مالك وعمرو وباشر في تعذيبهما حتى كلّ وتعب وقام بعدها يسأل مالك والد عبلة قائلاً :

لقد سمعت أن اخذت مهر ابنتك من عنتر شيئًا وافراً من الغنائم ومع ذلك تجازيه بأسوء الفعال فما اخسّك من رجل فوالله لقد أنصفك عنتر وما انصفته وإن كنت لا احب عنتر ولكن الحق يُقال .

فقال شيبوب لعنتر :

هيا بنا يا عنتر لنمضي من هنا

فأجابه عنتر :

لن أمشي حتى انقذ عمي يا شيبوب

فقال شيبوب :وكيف ستفعل هذا وأنت
لم تستعد للحرب بعد !!

فأجاب عنتر :

سوف أشعل النار في الحطب ريثما تخلّص أنت عمي و ولده من القيد وتجعلهم يهربون إلى حيث يقيم بقية فرساننا وإن انتبه القوم فأنا لهم ولا تخف عليّ

فأشعل عنتر النار في الحطب ودخل على عمّه وعمرو ابن عمّه ومعهم 3 عبيد ممدّين على الأرض لأخذ قسط من الرّاحة فبدا فيهم عنتر بسيفه فأبادهم فذهب شيبوب وقطع بخنجره حبال مالك وعمرو
فخرج عنتر ينتظر قدوم رابح بن الصّبّاح أمام باب داره فما إن خرج رابح بن الصّبّاح من داره حتى أطاح عنتر برأسه في الحال فركب الجميع بعض من الجياد الهاربة واتجهوا نحو بقية الفرسان .
__________________

إذا أعجبتك نفسك فانظر تحت حذائك فمن هذا التراب خُلقت
مستر جنو منو is offline               Reply With Quote