View Single Post
Old 14-Sep-13, 21:02   #70
مستر جنو منو
Major Contributor
 
مستر جنو منو's Avatar
 

Join Date: Apr 2011
Location: جوة الجلابية
Posts: 951
Default " عنتر بن شداد و ولي العهد الكسروي خداوند "



لما قضى عنتر على كبير حجاب خداوند أقسم خداوند بما يعبد أن يذيق العرب مرار الذل والموت فأدات المعركة رحاها في اليوم التالي وقد واصل عنتر تألقه وشجاعته ومازال يدحر جموع الفرس واحداً تلو الآخر ويفك طلاسم رموزها فاحمس الأسود ملك العراق الجديد جنوده للصمود بوجه بأس عنتر لنيل الزلفى لدى كسرى الفرس وأثناء ذلك لمح عنتر الأسود كيف يجيش له الجيوش لمواجهته فتصدى عنتر للأسود في مواجهة خاصة بينهما فلم يصمد الأسود طويلا أمام ركلات عنتر وجموحه فضربه عنتر بالرمح فكسر درع الأسود وكسر بعض أضلاع صدره فوثب عليه شيبوب فقيّده واقتاده أسيراُ لدى العبسيين فضاقت الدنيا بوجه خداوند وجيشه وقد قلّت حيلته وأيقن بأن هيبة كسرى قد ضاعت بسبب سيف عنتر وهذا ما ساهم في توالي الحملات العسكرية بين الجحفلين واستمرّ تدفق الجيش الفارسي فيما تحصّن عنتر بثغور الجبال ومضائقها المؤدّية إلى قلب المضارب العبسية كي يطمئنّ ان الحرب لايزال مقودها في يده فلم يجد خداوند بدّا من النزول للميدان مما بعث الحماسة في قلوب فرسان كسرى فعادوا للمعركة بقوّة وشدّة لما شاهدوا قائدهم معهم في الحرب وقد هلك من فرسان كسرى عدد لا يستهان به من الفرسان ولكن لم يتبين النقص فيهم لكثرتهم فيما بان الضعف في صفوف كندة قبيلة معديكرب وتفاقمت الجراح في صفوف بني زبيد وغطفان وبني عبس
وقد نال التعب من عنتر نظراً لإصابة حجار بن عامر ومعديكرب في هذه الحرب الشيطانية الشعواء لأن تحمّل ثقل الحرب على كاهله فأشار الملك زهير بالدخول إلى بواطن الجبال فأبى عنتر أن يدخل إلا بعد الخلاص من جيش كسرى ثم نادى عنتر شيبوبًا قائلاً

" يا أبا رياح ، هيئ هودج عبلة واخرج بها أمام المضارب كي يشتدّ عزمي وترى ما أفعل بأعدائي
فعيناها تبعثان الحياة في روحي الميّتة "

ففعل شيبوب ما طلبه عنتر منه وأخرج عبلة التي بدت بدراً يتلألأ في ساحة الحرب فلما صاح خداوند بجيشه للهجوم نظر عنتر إلى هودج عبلة فلاحت له ابتسامة غزلانية ساحرة فعلت أفاعيلها بقلب عنتر
فاضطرمت نار العشق في قلب العاشق البطل واستحالت جنونًا وهيمنة فانطلق كالبرق الخاطف والرعد القاصف وهو يصيح ويزعق :

" لعينيك يا عبلة الفؤاد "

فزمجر وأرعد وأزبد وفجّر ونكّل ودمّر فقلب الميسرة على الميمنة والميمنة على الميسرة وعاد لا يبصر في الساحة سوى عيني عبلة التي باتت مهووسة بما يفعله عنتر لأجلها بالميدان فنزل من على ظهر جواده
وأصبح يتلقّى الفرسان ويطبق على رقابهم فيخلعها فاحتاروا ما يصنعون معه وكيف يوقفونه ويوقفون جنونه الحربي اللاهب فاكتملت أيام حربه مع الفرس 10 أيام متواصلات كان قد فعل بالفرس فيها مالم يفعله أحد في زمانه فقد أزهق أرواحهم وشتت جموعهم
__________________

إذا أعجبتك نفسك فانظر تحت حذائك فمن هذا التراب خُلقت
مستر جنو منو is offline               Reply With Quote