Sort by Post: Our condolences to Osama
View Single Post
Old 18-Nov-14, 22:54   #21
je suis malade
Crown Member
 
je suis malade's Avatar
 

Join Date: Jul 2007
Location: Bauhaus
Posts: 12,849
Default


رحيلك يا محمود ضربة قاسية للثقافة السودانية .. بقلم: محمد المكي ابراهيم


الإثنين, 17 تشرين2/نوفمبر 2014 20:09





كنا نترقب واحدة من عوداته للوطن ومثل كل مرة يكون محملا بالاخبار الحسان والمشاريع الثقافية الجديدة وشخصيا كنت في شوق اليه متطلعا مع ثلة من الاحباب لتكريمه وابراز المكانة السامية التي يحتلها في الثقافة السودانية كمثقف وراع للثقافة بذل من اجلها الغالي والنفيس وتولى مبدعيها بالرعاية والاحسان ولكنه- للهول الهائل- لم يعد.

لم يعد حيا صحيحا معافي كما كنا نحب ونشتهي ولم يعد عليلا نرفع ايدينا ضراعة لاله رحيم لينعم عليه بالشفاء ولم يعد في جوف واحد من هذه التوابيت الخشبية(نذر الشؤم) التي ما فتئت تحمل الينا جثامين احبابنا وكبرائنا وعظمائنا في رحلة الموت الأخيرة ولو عاد الينا في تابوت لكنا اشتفينا قليلا بالخروج لتشييعه في موكب من اعظم ما شهدت هذه العاصمة المنكوبة من مواكب التشييع شأننا في وداع الطيب صالح وعلي المك و محمد الوردي وغيرهم من الاحباب الراحلين.ولكنه في بادرة من بادرات الحب العظيم اوصى ان يكون مدفنه في مجثمه حسب تصاريف الاقدار فقضى ربك ان يكون ذلك في بلد بعيد وبين ظهراني قوم لا يشفقون من الموت اشفاقنا ولا يحتفلون به احتفالنا وقصارى جهدهم فيه نعي تنشره صحيفة التايمز فتتوارثه اجيالهم عنوانا للمجد العظيم.

الا ان محمودا يملك في قلوب محبيه وعارفي فضله مساحة اكبر من كل ما قد تتيحه صحيفة التايمز من كلمات الرثاء فقد خلد نفسه بأعماله العظمى في حقول الفضل والاحسان وعلى رأسها تأسيسه مركز عبد الكريم ميرغني وفاء لخاله العظيم وهو المركز الذي اصدر من الاصدارات ما فاق مجموع ما صدر في السودان خلال القرن الماضي كله،ودعم من الدارسين والباحثين ما لم تدعم الدولة السودانية طيلة عمرها الكولونيالي وعمرها في مرحلةما بعد الاستقلال . وتحت اشرافه تمت ترجمة الغالبية العظمى من الآثار الاجنبية المتعلقة بتاريخ السودان كما نشأت جائزة الطيب صالح تخليدا لذكرى اديبنا الروائي الاشهر . ومن اهم انجازات تلك المؤسسة ادخالها في روع الكتاب السودانيين يقينا بأن النشر الثقافي ليس من المستحيلات وانه ممكن وفي متناول كل من تتوفر له الموهبة والطموح. وليس كل ما تقدم سوى الجزء الطافي من جبل المآثر وا لمكرمات التى ما فتيىء يقدمها الراحل الكريم وعلمها عند من نالها ومن نالته وثوابها عند القادر العليم.

لم يكن محمود أثرى من موسري هذا الزمان ولكنه كان أثرى منهم وجدانا وروحا. ولم يكن الوحيد في منازلة الحاجة والفقر فله في ذلك رصفاء وأقران ولكنه فاقهم بمحاربته للفقر الروحي والفقرالفكري الذي يدخل الروح فينخرها ويبليها ويدخل العقل فيعميه ويبتليه بآفا ت الجهالة والتعصب والانقياد للاساطير المؤسطرة من كل شكل ولون.

ليس عندي ما اقوله فيك ايها الدر النفيس فقد قطعت علينا سبل القول وألجمت ألسنتنا برحيلك العجول وكنا نمني النفس بطيب لقياك والأنس بروحك الشفيف ولثغتك المحببة فسلام عليك في دار الخلود وطابت لك مستقرا و مقاما مثلما طابت بك الايام في البلد الذي لم تنسه ولن ينساك.

-------------------------

محمود عثمان صالح مؤسس وراعي مركز عبد الكريم ميرغني بامدرمان


http://sudanile.com/index.php/2008-0...11-17-19-10-20
__________________
ضاقتِ الأرضُ علينا والمسالكْ
كلّما قلنا نجونا ألقتِ الدنيا مزيداً من مهالكْ

الحاردلو
je suis malade is offline               Reply With Quote