Sudan.Net Discussion Board - SDB  - منتدى سودان.نت

Sudan.Net Discussion Board - SDB - منتدى سودان.نت (http://www.sudanforum.net/index.php)
-   General Discussion - المنتدى العام (http://www.sudanforum.net/forumdisplay.php?f=2)
-   -   أنيميا ثقافية: هل يعاني المثقف المصري من تسطيح ثقافي؟ (http://www.sudanforum.net/showthread.php?t=223662)

ash-sharid 28-Jul-20 09:16

أنيميا ثقافية: هل يعاني المثقف المصري من تسطيح ثقافي؟
 


واقع المثقفين في مصر المقهورة لا يبشّر بخير. وقد يقول البعض, ليس في الأمر جديد.




فالقاهرة كانت ولا زالت تكتب بغزارة الكم دون تجويد الكيف, وأدمغة مثقفيها منفوخة بعناوين المؤلفات, لا هضم محتواها.




وما من شاهد على ذلك أكثر ممن يعدون في اعتبار المثقف المصري أعلاما في التاريخ .. مثل د. محمد حسنين هيكل










ash-sharid 30-Jul-20 10:19

حالة د. هيكل ليست حالة خاصة أو شاة مريضة في الحالة الثقافية المصرية .. بل هي القاعدة فوق الإستثناء في أفق الإنتلجنتسيا الثقافي في مصر. لأن المسلمات الثقافية والمرجعيات (بناءً, شخوصا وفضاء) مستندة في المجمل على أساطير ثقافية نجرها محترفون في فبركة التاريخ


أساطير في الحراك الديني والإجتماعي, اليميني منه واليساري. أساطير في الشخصيات (الوطنية), حواديت وملاحم وطنية ملفقة, أحيانا دون عناية أو حرص.


















ash-sharid 06-Sep-20 11:19

الإستحمار الثقافي في مصر: د. هيكل كحالة دراسية


(1)


في رأيي (المثقف) المصري, أكثر المثقفين في العالم الثالث عرضة للوقوع في شباك الوهم وتصديق الخرافات والدجل في التاريخ. وذلك بسبب عمليات احتيال ثقافي ينفذها المحترفون كما الهواة.




المثال الذي يصلح أن يكون حالة دراسية في الإستحمار الثقافي في مصر هي ظاهرة د. هيكل, الذي يعتبره الكثيرون أكبر كاتب تاريخ في مصر.


بينما ترى أقلية أنه يكتب للأميين.


من أعطى هيكل هذه الصفة, وماهي الظروف الموضوعية لصناعة الوهم والتدليس في أدمغة من يقرأ في مصر, ناهيك عمن لا يقرأ؟













ash-sharid 08-Sep-20 08:17

الإستحمار الثقافي في مصر: د. هيكل كحالة دراسية


(2)



لعنة البعد الواحد: اللاهثون وراء القشور في مصر




طرحنا السؤال في المشاركة السابقة, من أعطى هيكل هذه الصفة (أكبر كاتب تاريخ في مصر), وماهي الظروف الموضوعية لصناعة الوهم والتدليس في أدمغة من يقرأ في مصر, ناهيك عمن لا يقرأ؟


حسب الباحث المصري د. عبدالرحيم (لم نورد إسمه الكامل حتى نحرم بطوطو من فرصة اللفح وإقحامه في نقد فاشل آخر؛ فليؤد هذا البطوطو واجبه المنزلي ويعمل ريسيرش), فإن الرئيس المصري الأسبق جمال عبد الناصر هو من أعطى هيكل هذه الصفة.



ويرى آخرون أن تمرس هيكل بالصحافة أولا هو ما أعدّه لدور مؤرخ مصر الكبير. كلا الفريقين بالطبع يعتقد باستحقاق وجدارة هيكل لتلك الصفة



ربما يشير ذلك إلى جزء من المشكلة, أن مسؤولية الكتابة التاريخية في مصر المقهورة معفاة من النقد الذي يبحث وينقب في المضمون, وليس نظيره الذي يغض الطرف عن الكيف ويكتفي بالكم وسمعة الكاتب حين الإدلاء بالتصويت في جدارته بمهمة الكتابة. وضاربا بعرض الحائط في ذلك الوقت بأي شيئ يخص أجندة الكاتب وأي تضارب مصالح بين المكتوب للمصلحة العامة, وبين شبكة العلاقات الخاصة للكاتب.



هذه النظرية السطحية لكتابة التاريخ, ربما هي مستشرية في آفاق الثقافة الأخرى في مصر, على سبيل المثال في التحليل السياسي, السينما والتلفزيون والصحافة.

وبالتأكيد هذه النظرة المعنية بتلميع وتضخيم توافه الأمور ليست صدفة أو خبط عشواء. فاللاهثون وراء القشور في مصر ليسوا فقط كتلة من الجماهير المصرية المستهلكة للظاهرة. ولكن هناك منتج ومروج للبضاعة يقف حينا أمام المسرح عارضا ومؤديا وحينا آخر خلف الكواليس ملقنا, وحينا بشكل مستقل كتاجر لما يجد طريقه إلى العرض في سوق صناعة التهافت والتزييف التاريخي في مصر





All times are GMT. The time now is 11:04.


Sudan.Net © 2014